أضرار الكورتيزون على الجلد

أضرار الكورتيزون على الجلد من الأضرار التي تُسبّب قلقًا على الجلد وعلى الحالة العامّة للمرأة وللرجل، ويُريدون أن يتعرّفوا على العلاج الفعّال لهذا المرض الذي قديُصيب أحد منهم، وفيما يلي سنتعرّف على الأعراض التي تنشأ عن الكورتيزون، وما هي أضراره على الجلد.

أضرار الكورتيزون على الجلد

أضرار الكورتيزون على الجلد، أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للكورتيزون هو الإحساس بالوخز أو اللسع عند تطبيق الدواء على الجلد، وتشمل الآثار الجانبية والآثار الجانبية الأقل شيوعًا للكورتيزون على الجلد ما يلي:

  • التهاب بصيلات الشعر.
  • ترقق الجلد.
  • ظهور تشققات وشقوق دائمة في الجسم.
  • تهيج الجلد الناجم عن رد فعل تحسسي.
  • اندلاع حب الشباب.
  • الوردية هي حالة تسبب احمرار الوجه.
  • عادة ما تكون تغيرات لون الجلد أكثر وضوحًا عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  • نمو الشعر الزائد في منطقة الجلد المراد علاجها.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول إبرة الكورتيزون

تغير لون الجلد بسبب الكورتيزون

من النادر حدوث رد فعل تحسسي خطير للغاية تجاه هذا الدواء، ومع ذلك  بما أن الكورتيزون تحتوي على مواد معطلة يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية أو مشاكل أخرى، فقد يعاني بعض الأشخاص من تلف الجلد بالكورتيزون بسبب رد فعل تحسسي شديد حول موقع الحقن مثل:

  • احمرار.
  • الحكة.
  • انتفاخ (خاصة في الوجه / اللسان / الحلق)
  • دوار شديد.
  • صعوبة التنفس.
  • ينقي البشرة.
  • تغيير اللون.
  • ظهور تشققات في الشقوق.
  • حرقان.
  • جفاف أو احمرار الجلد.
  • وأيضًا يسبب ظهور حب الشباب.\

علاج البشرة المتضررة من الكورتيزون

علاج الآثار الجانبية الخفيفة ما هي الآثار الجانبية الخفيفة التي يمكن أن أعاني منها عند استخدام الكورتيزون؟ على الرغم من الآثار العلاجية الضرورية للكورتيزون، يمكن أن تحدث بعض الآثار الجانبية الخفيفة بما في ذلك:

  • احمرار وتقشر الجلد حول الفم.
  • ظهور بثور أو حروق أو جفاف أو تقشير أو تهيج الجلد.
  • ترقق طبقة الجلد حيث يسهل حدوث الكدمات خاصة إذا تم استخدام الكورتيزون على الوجه أو بين ثنايا الجلد مثل ثنايا الأصابع.

لهذا السبب يجب ملاحظة الآثار الجانبية وإبلاغ المريض بها قبل بدء العلاج، وخاصة مستحضرات التجميل التي تحتوي على الكورتيزون والتي لا تعرف كيفية احتوائها، يمكن التعامل مع هذه الآثار الجانبية على النحو التالي:

  • بعض الآثار الجانبية لا تتطلب عناية طبية.
  • أثناء العلاج قد تختفي هذه الآثار الجانبية من تلقاء نفسها حيث يعتاد الجسم على الدواء.
  • إذا استمرت هذه التأثيرات أو أصبحت أكثر حدة من ذي قبل، يجب استشارة الطبيب.
  • قد تختفي هذه الأعراض عند توقف الدواء.

في معظم الحالات لا تتطلب معظم الآثار الجانبية الخفيفة عناية طبية، ولكن يمكن استشارة أخصائي إذا تفاقمت أو استمرت.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي مفعول ابرة الكورتيزون

أضرار الكورتيزون على الدورة الشهرية

هناك العديد من الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وتتساءل الكثير من النساء عن تأثير الكورتيزون على الدورة الشهرية بشكل خاص.

تشير العديد من الدراسات إلى أن الكورتيزون يمكن أن يتداخل مع الدورة الشهرية وأهمها:

  • فترات غير منتظمة

يساهم استخدام الكورتيزون في عدم انتظام نزيف الدورة الشهرية ويجعله طويل الأمد، ولكن يجب أخذ ذلك في الاعتبار إذا كانت هناك أسباب أخرى لعدم انتظام الدورة الشهرية مثل الحمل.

لذلك إذا كنت تعانين من أي أعراض مقلقة فعليك مراجعة طبيبك لتوضيح سبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

  • إحساس غير عادي بالألم أثناء الحيض

تعاني بعض النساء من زيادة الألم أثناء الدورة الشهرية بعد تناول الكورتيزون.

  • زيادة النزيف

تطلق حقن الكورتيزون بعضًا من الكورتيزون في الدورة الدموية، مما يتسبب في نزيف الحيض الغزير وزيادة النزيف.

التخلص من آثار الكورتيزون على الوجه

تظهر العد الوردي عادة كتغيرات محددة في جلد الوجه، بما في ذلك ظهور بثور صغيرة على الجلد، واحمرار ودفء الجلد، وإحساس حارق على الجلد، وفي بعض الحالات تضخم الشعيرات الدموية.

غالبًا ما ترتبط هذه الحالة باستخدام بعض الكورتيزون الموضعية أو الستيرويدات ويمكن أن تكون أسوأ بشكل خاص عند إيقاف الكورتيكوستيرويدات ، والمعروفة طبياً باسم “التوهج الارتدادي”. فيما يلي نظرة عامة على الخيارات الطبية لعلاج العد الوردي الناجم عن الكورتيزون:

  • توقف عن تناول الكورتيزون تدريجيًا، وتجنب إيقافها فجأة وابحث عن بديل بعد استشارة طبيبك.
  • استخدام بعض الأدوية، على سبيل المثال: كريم بيميكروليموس والتتراسيكلين.
  • استخدم نوعًا من مرطب البشرة الخالي من الزيوت.

يجب أن نتذكر أن اتساع الأوعية الدموية التي يمكن أن تصاحب العد الوردي يمكن أن يتبع المريض على المدى الطويل، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تساعد العلاجات مثل الليزر الوعائي في العلاج.

اقرأ أيضًا: مدة خروج الكورتيزون من الجسم

هل الكورتيزون يسبب احمرار الوجه؟

على الرغم من فوائد الكورتيزون في الحد من الالتهاب؛ فإن آثار الكورتيزون على الوجه تشمل ترقق الجلد أو ضموره، والالتهابات الانتهازية وتوسع الشعيرات الدموية وأضرار أخرى، آثار الكورتيزون على الوجه هي:

  • مثل الكورتيزون ينصح باستخدامه في القوباء والوردية والالتهابات المتعلقة بحب الشباب وبشرة الوجه الحساسة.
  • تضرر جلد الوجه نتيجة استخدام الكورتيزون، وكذلك التصبغ غير الطبيعي والتهاب الجلد وغيرها من المخاطر التي تصيب جلد الوجه.
  • ضمور جميع أنواع البشرة الثلاثة.
  • يؤدي استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية إلى ضمور جلدي وتضيق للأوعية، بالإضافة إلى انخفاض حمض الهيالورونيك في المصفوفة خارج الخلية مما يؤدي إلى ضمور جلدي.
  • تضخم غير طبيعي للشعيرات الدموية.
  • يتسبب توسع الشعيرات الدموية في تمدد الشعيرات الدموية بشكل غير طبيعي عن طريق تحفيز إطلاق أكسيد النيتريك من الخلايا البطانية إلى الأوعية الدموية.
  • التهاب الجفن.
  • ظهور حب الشباب بسبب ارتفاع تركيز الكورتيزون.
  • التهاب الجلد الموضعي بسبب العد الوردي.

تزيد الكورتيكوستيرويدات الموضعية من ظهور حب الشباب وتسبب حالة تشبه الوردية في غضون 6 أشهر. يُعرف باسم “تسمم الليزر” أو “التهاب الجلد الموضعي المرتبط بالوردية”.

  • التهاب الجلد حول الفم، وهو أكثر شيوعًا عند النساء.
  • القرحة.

يؤدي تحلل البروتين الناجم عن الكورتيكوستيرويد إلى ضمور الجلد وفقدان الأنسجة بين الخلايا، مما يؤدي إلى فقدان الأوعية الدموية لمصفوفة الجلد المحيطة، مما يؤدي إلى هشاشة الأوعية الجلدية وندبات ناقصة التصبغ وتندب.

  • تفاقم الالتهابات الجلدية.

التهاب الجلد الكامن هو عدوى جلدية شائعة تتفاقم بسبب الكورتيكوستيرويدات الموضعية، مثل الأورام الحبيبية التي تحدث عند علاج التهاب الجلد بالستيرويدات الموضعية.

هل كريم الكورتيزون ينفخ الوجه؟

يستخدم كريم الكورتيزون بشكل عام لعلاج العديد من الأمراض الجلدية الالتهابية، مثل التهاب الجلد والصدفية والأكزيما؛ إنه علاج جيد للتخفيف من أعراض هذه المشاكل ونادرًا ما يسبب مضاعفات خطيرة، خاصة عند استخدامه بشكل صحيح، وتحت إشراف طبي.

أما عن إجابة السؤال المطروح، هل كريم الكورتيزون يجعل الوجه ينتفخ؟ لا ينتفخ كريم الكورتيزون الوجه بشكل طبيعي، لكن يمكن أن يسبب الانتفاخ في الاستخدامات التالية:

  • أنواع قوية و تدوم طويلاً.
  • ضعي الكريم بشكل مكثف على البشرة.
  • استخدم الكثير من الكريم.
  • غط المنطقة بضمادات لا تسمح بمرور الهواء.

كل هذه العوامل تسبب امتصاص الكورتيزون عبر الجلد وإطلاقه في مجرى الدم، مما يؤدي إلى تلف الكورتيزون الداخلي الشديد.

علاج ضمور الجلد بسبب الكورتيزون

يستخدم الكورتيزون موضعياً على الجلد لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، ولكن يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل ضمور الجلد ويتسبب إنتاج الخلايا  في الجلد في حدوث هذا الضمور وترقق الجلد، يمكن علاج جلد الكورتيزون على النحو التالي:

  • عادة ما يكون ضمور الجلد دائمًا ولا يمكن علاجه، ولكن يمكن تحسين درجة ضمور الجلد بالعلاج الموضعي بالكورتيزون.
  • يمكن أن تنمو الشعيرات الدموية في منطقة ضمور الجلد حيث يختفي الضمور عند توقف الكورتيزون وهذا جزء من التئام هذه المنطقة.
  • يمكن أن تسبب الكورتيزون الموضعية ضمورًا جلديًا، وعادة ما يكون هذا الضرر دائمًا، ولكن يمكن تعديله عن طريق توسيع الشعيرات الدموية في منطقة الضمور.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على أضرار الكورتيزون على الجلد ، وما هو علاج ضمور الجلد، وما هي أضرار الكورتيزون على الجلد، وما أضراره على الدّورة الشّهرية بالنّسبة للنّساء،و هل كريم الكورتيزون ينفخ الوجه؟وهل الكورتيزون يسبب احمرار الوجه؟

 

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.