كيف أعرف أن رائحة الفم من المعدة

كيف أعرف أن رائحة الفم من المعدة؟ وما هي أسباب رائحة الفم؟ في بعض الحالات قد تحدث رائحة الفم نتيجة وجود بعض الأمراض داخل المعدة التي لا يبدو لها عرض واضح لدى البعض، مما يتسبب في شعور المصاب بالإحراج والانزعاج، لذا سنعرض لكم عبر موقع جربها كيف أعرف أن رائحة الفم من المعدة حتى يمكن علاجها.

كيف أعرف أن رائحة الفم من المعدة؟

يعد سوء رائحة الفم واحد من أكثر المسببات للإحراج في المعاملات الشخصية، فقد تتسبب رائحة الفم الكريهة من أخذ انطباعات سيئة في حين أنك لم تفتح فمك بالكلام بعد.

لذا فتجد أن بحثك عن أسباب رائحة الفم هو أهم ما قد تقوم به لعلاج تلك المشكلة، من هنا أتت تلك التساؤلات حول ما إذا كانت للمعدة يد في تلك الرائحة أم لا؟
أما عن الإجابة الواضحة والمباشرة فهي نعم، تتسبب المعدة في العديد من الأحيان في سوء رائحة الفم بوجه عام.

مما يدفعنا بالطبع لنتطرق ونبحث عن الأسباب التي ترتبط بالمعدة والتي تقوم بدورها سبب في ظهور رائحة الفم الكريهة نتيجة، وذلك نتيجة لوجود بعض الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي، كارتجاع المريء أو قرحة المعدة، وهي ما سنتحدث عنها بالتفصيل كما يلي:

1- ارتجاع المريء

تعتبر الإصابة بمرض ارتجاع المريء أو ما يعرف بداء الارتداد المعدي المريئي من أكثر الأسباب المؤدية لظهور رائحة الفم الكريهة، والذي يحدث بسبب التدفق الخلفي لما تحتويه المعدة من أحماض وأطعمة غير المهضومة تجاه المريء عكس اتجاهها الصحيح نحو المعدة والأمعاء، مما يتسبب في ظهور تلك الرائحة.

يرجع السبب في حدوث التدفق الخلفي إلى ضعف عضلة العصارة التي تفصل بين قناة المريء والمعدة بسبب تناول بعض الأطعمة الحارة أو المقليات، مما يتسبب في رجوع الطعام إلى القناة المريء وظهور تلك الرائحة بالفم.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة للابد

2- الإصابة بقرحة المعدة

في بعض الحالات قد يرجع السبب في ظهور رائحة الفم إلى الإصابة بقرحة المعدة، التي تتسبب في نمو البكتيريا الملوية البوابية، والتي تعتبر دورها أساسي في الإصابة بالقرح المعدية، وحالات عسر الهضم، مما يؤدي بدوره لظهور رائحة الفم الكريهة.

3– الإصابة بأحد أمراض الكلى

قد لا يقع في مخيلة البعض أن السبب الحقيقي وراء ظهور رائحة الفم الكريهة ترجع إلى الإصابة بأمراض الكلى، كما أثبتت بعض الدراسات التي أجريت عن رائحة الفم التي تشبه رائحة الأمونيا من الممكن أن تكون علامة على الإصابة بأحد أمراض الكلى المزمنة.

أسباب أخرى لسوء رائحة الفم

من الممكن أن تكون رائحة الفم الكريهة ناتجة عن الإصابة بأحد أمراض الجهاز الهضمي أو المعدة، لذا عند السؤال كيف أعرف أن رائحة الفم من المعدة يجب أولًا التأكد من عدم وجود الأسباب الأخرى البعيدة عن تأثير المعدة على رائحة الفم، وتتمثل تلك الأسباب في بعض العوامل والعادات التي يتبعها الإنسان تتسبب في تغير رائحة الفم إلى رائحة كريهة أو غير مرغوبة، والتي تشمل الآتي:

  • أن يكون الشخص قد تناول أحد الأطعمة التي تغير رائحة الفم إلى رائحة سيئة كتناول الثوم أو البصل أو بعض التوابل التي تغير من طبيعة الفم ورائحته.
  • يعتبر التدخين من أكثر العوامل المؤثرة على تغيير رائحة الفم، وقد يرجع هذا إلى تسبب التدخين في الإصابة بأمراض اللثة التي تحدث نتيجة تراكم البكتيريا بالفم مما يؤدي بدورة لظهور تلك الرائحة الكريهة.
  • عدم الانتظام في تنظيم الأسنان بشكل دوري يوميًا مع استخدام فرشاة أسنان نظيفة يتم تغييرها بانتظام من وقت لأخر.
  • الإصابة بجفاف الفم الذي يحدث بشكل واضح عند الاستيقاظ من النوم أو الصيام.
  • تناول أحد الأدوية التي تتسبب في تغيير رائحة الفم إلى الرائحة السيئة، نتيجة تعرض الفم للجفاف بصورة غير مباشرة أو نتيجة تواجد بعض المواد الكيميائية التي يفرزها الجسم عند تناول تلك الأدوية مما يؤثر بدوره على تغيير رائحة الفم.
  • الإصابة بالتهابات اللثة أو الأسنان التي تؤثر على رائحة الفم، أو تواجد بعض التقرحات أو التسوس بأحد الأسنان وهي أمور تتسبب بطبيعتها في تغيير رائحة الفم.
  • الإصابة بأحد أمراض الحنجرة والأنف أو التهاب الجيوب الأنفية المزمن الذي يتسبب بدوره في جعل الفم ذات رائحة كريهة.

اقرأ أيضًا: هل الديدان تسبب رائحة الفم الكريهة

علاج رائحة الفم الكريهة

بعد التعرف إلى إجابة السؤال كيف أعرف أن رائحة الفم من المعدة، من خلال توضيح أسباب ظهور رائحة الفم من قبل المعدة أو تلك الأسباب الأخرى التي تعتبر بدورها أيضًا سبب في رائحة الفم ولكن بسبب بعض العوامل الأخرى، سنعرض الطرق العلاجية التي يمكن من خلالها التخلص من رائحة الفم الكريهة.

حيث تعتمد تلك الطرق على تغير نمط الحياة المتبع وذلك إن كان السبب في ظهور رائحة الفم أحد العوامل التي لا تتعلق بالمعدة أو أمراض الجهاز الهضمي.

أما في حالة أن المعدة هي السبب في ظهور تلك الرائحة، يمكن تناول بعض الأدوية العلاجية التي تعمل على تحسين حالة الجهاز الهضمي وعلاج الارتجاع المريء للتخلص من رائحة الفم الكريهة.

على هذا الأساس تم تقسيم الطرق العلاجية المساعدة في التخلص من رائحة الفم الكريهة على النحو التالي:

1- تغييرات نمط الحياة

من الممكن تعديل نمط الحياة المتبع لمنع الإصابة بأحد أمراض المعدة التي تؤدي إلى ظهور رائحة كريهة، كما يمكن اتباع تلك الطرق في حالة إن كان سبب رائحة الفم الكريهة أحد الأسباب الأخرى التي لا تتعلق بالمعدة.

  • الإقلاع عن التدخين، تعتبر هذه الخطوة من أفضل القرارات التي يمكن أن يتخذها الفرد للحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، بجانب الابتعاد عن منتجات النيكوتين التي تتسبب بدورها في ارتخاء وضعف العضلة العاصرة مما يؤدي إلى زيادة إمكانية الإصابة بارتجاع المريء.
  • تجنب الخلود للنوم أو الاستلقاء بشكل عام عقب تناول الطعام، حيث يتسبب ذلك في إضعاف العضلة العاصرة مما يزيد من احتمالية الإصابة بارتجاع المريء، لذا من الأفضل الانتظار لساعتين على الأقل قبل الذهاب إلى اليوم.
  • حاول تقسيم الوجبات الرئيسية إلى وجبات صغيرة خلال اليوم حتى يمكن هضمها.
  • يمكن تناول العلكة للعمل على زيادة نشاط عملية التنفس وتقليل الاضطرابات التي تؤدي للارتجاع.
  • تجنب الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن لتقليل الضغط الواقع على الجسم مما يؤثر على العضلة العاصرة.
  • حافظ على غسل أسنانك بصورة دورية وبشكل يومي مرتين، مع استبدال فرشاة الأسنان كل فترة من الوقت.
  • قم بعمل فحص دوري على الأسنان للتأكد من عدم وجود تسوس قد يتسبب في ظهور رائحة الفم الكريهة.

2- علاج رائحة الفم الكريهة بالطرق الطبيعية

يمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة من خلال إدخال بعض التعديلات على النظام الغذائي المتبع خلال اليوم، ويتم ذلك بتناول بعض الأطعمة التي تعمل على امتصاص الميكروبات والبكتيريا المسببة للرائحة الكريهة بالفم، مع تجنب الأطعمة والمشروبات المؤدية لهذا، والتي سوف نوضحها من خلال ما يلي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف المساعدة على إتمام عملية الهضم بشكل صحي، لتقليل إمكانية الإصابة بارتجاع المريء وظهور الرائحة الكريهة بالفم.
  • تناول كميات مناسبة من المياه لتجنب التعرض لجفاف الفم الذي يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين كالشاي والقهوة.
  • التقليل من تناول الأطعمة المقلية والدهنية والوجبات السريعة والشكولاتة.
  • حاول تقليل كميات الثوم والبصل والحمضيات داخل الطعام حيث إنها تعتبر أحد الأسباب التي تؤدي لظهور رائحة الفم الكريهة.
  • تناول الكريز نظرًا لاحتوائه على الميثانول المساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة.

اقرأ أيضًا: حل نهائي لرائحة الفم الكريهة في أسبوعين فقط

3- علاج رائحة الفم بالأدوية

من الممكن الاعتماد على تناول بعض الأدوية المساعدة في علاج رائحة الفم الكريهة، والتي تتضمن بعض مضادات الهيستامين ومضادات الحموضة القابلة للمضغ، كما أن هناك بعض الأدوية الاخرى التي ترتبط بعلاج السبب في ظهور رائحة الفم الكريهة، والتي تتمثل في:

  • حاصرات مستقبلات الهيستامين
  • مثبطات مضخة البروتون
  • مضادات الحموضة التي تتمثل في كربونات الصوديوم أو هيدروكسيد الألومنيوم.

تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الأدوية التي يتم تناولها في علاج ارتجاع المريء يمكن أن تتسبب في ظهور رائحة الفم الكريهة، نتيجة حدوث جفاف بالفم بسبب تلك الأدوية، ففي حال ما كنت تتناول أحدهم فلن تضطر للسؤال عن كيف أعرف أن رائحة الفم من المعدة.

من خلال هذا يمكن الإشارة إلى أن هناك العديد من الأمور الأخرى التي تتعلق بظهور رائحة الفم، لذا يفضل الذهاب للطبيب لإجراء الفحص الطبي والتعرف على السبب بشكل واضح.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.