5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس

5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس قد لا تغني عن الرضاعة الطبيعية، حيث تعتبر الرضاعة الطبيعية من أفضل الأطعمة التي يحتاجها الطفل في تلك المرحلة، ولكن بداية من هذا الشهر فيحتاج إلى العديد من العناصر الغذائية الأخرى حتى تساعده على بناء عظامه ليتمكن من الجلوس والوقوف، كما تجعله قادر على المرور بمرحلة التسنين بسهولة، وهذا ما سنوضحه من خلال المقال عبر موقع زيادة.

5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس

5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس

  • نظرا لاختلاف طبيعة الأطفال واحتياجاتهم، فسوف نجد أن البعض منهم يقبل على الطعام وينجذب له، وفي هذه الحالة على الأم أن تستغل الأمر بتقديم أنواع المأكولات المفيدة للطفل من الفواكه والخضروات المهروسة.
  • ولكن البعض الأخر يرفض الطعام ولا يتحمس له، وفي الغالب يكون مرتبط بالرضاعة الطبيعية لحد كبير فيتجنب أي أنواع أخرى غيرها.
  • وإذا تعرضت الأم لهذا الوضع عليها أن تتعامل مع الطفل بهدوء، وتبتعد نهائيا عن إجباره لتناول الطعام.
  • لأن هذا الأمر سيزيد من حدة المشكلة ويزداد رفض الطفل للطعام، بل وإنه سيربط وقت غضب الأم وصوتها المرتفع بوقت الطعام، مما يؤثر عليه نفسيا في الشهور القادمة.
  • كما لابد من تقديم الطعام له في البداية على مراحل بمعنى أن تبدأ الأم بملعقة واحدة من الطعام ثم تضيف كل يوم ملعقة أخرى حتى تتعود المعدة على الحركة والهضم.
  • يجب أن ننتبه لمشكلة حساسية الطعام أيضا، بمعنى أن يتم تقديم صنف واحد كل 3 أيام حتى نتأكد من عدم وجود حساسية ضد هذا الصنف من الطعام.
  • وبذلك يكون الأمر آمن على الطفل لدرجة كبيرة، بالإضافة إلى أهمية المتابعة مع دكتور أخصائي تغذية أطفال حتى يرشد الأم لما يجب أن تفعله مع صغيرها في بداية مرحلة الطعام، ومن أهم الأطعمة التي تساعد في بناء الأطفال في الشهر الخامس أو 5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس ما يلي:

الحليب

  • يعد الحليب من أهم مصادر الغذاء للطفل منذ ولادته وحتى يتم العامين من عمره، ويقع في صدارة 5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس كذلك.
  • ولكن بداية من الشهر الرابع أو الخامس نبدأ بتقديم بعض الأطعمة الصلبة الأخرى للطفل لأنه في حاجه إليها.
  • لذلك فإن الأم خلال الشهر الخامس يجب أن تستمر في إعطاء طفلها الرضاعة سواء كانت طبيعية أو صناعية، بالإضافة إلى بعض الأطعمة الأخرى اللينة.
  • الحرص على وضع الحليب مع هذه الأصناف حتى يتعلق بها الطفل ويفضل تناولها، كما إنه سيحصل على القيم الغذائية التي يحتاجها جسمه من الحليب.
  • ولكن في حال ملاحظة بعض العلامات بعد تناول الطعام مثل: طفح جلدي، إسهال، مغص وغازات.
  • فعليها أن تتوقف فورا عن تقديم هذا الطعام له وتقوم باستشارة الطبيب.

البيض

  • يعتبر البيض من الأغذية الغنية بالكالسيوم، لذلك فهو مفيد لبناء عظام الطفل ومساعدته على مرحلة التسنين.
  • ولكن هو أيضا من أكثر الأصناف التي تسبب حساسية طعام، لذلك لابد من التأكد أولا بتقديم كمية بسيطة منه لاختبار الحساسية.
  • من الأفضل في الحالات العادية إعطاء الطفل البيض ثلاث مرات خلال الأسبوع بحد أقصى حتى لا تعرضه لأكلات مرتفعة الكوليسترول.
  • كما يجب الانتباه جيدا عند تقديم مثل هذه المأكولات الصلبة للطفل، لأنها قد تسبب له مشكلة عند البلع.

عقب التعرف على 5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: جدول طعام الطفل في الشهر الخامس وعدد الوجبات

الحبوب الكاملة

  • يمكن تقديم طبق صغير من الشوفان المطحون مضافا إليه الحليب أو الماء.
  • حيث أن الشوفان يحتوي على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة للطفل.
  • فهو يشمل على الكالسيوم، والبروتين وكمية محدودة من فيتامين B، بالإضافة إلى نسبة عالية من الألياف المفيدة لصحة الأمعاء.
  • كما يمكن تقديم الأرز المسلوق والمهروس فهو من الأطباق سهلة وسريعة التحضير.
  • ويعد الشعير أيضا من الأكلات المفضلة للأطفال فيمكن عمل شوربة منه أو إضافته لبعض الأطعمة الأخرى.
  • فهو من الأصناف التي لا تسبب حساسية كما إنه سهل الهضم، لذلك فهو مناسب للطفل في تلك المرحلة.

الفواكه المهروسة

  • نعلم جميعا فوائد الفاكهة العديدة، لذلك فمن المهم تقديمها للطفل للاستفادة من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تحتوي عليها.
  • فيمكن طبخ جميع أنواع الفاكهة وهرسها قبل تقديمها للطفل، ماعدا الموز والأفوكادو لأنها من الفواكه اللينة التي لا تسبب صعوبة عند بلعها.
  • فهي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم المهم لبناء العظام والأسنان بشكل سليم.
  • بالإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من الألياف مثل التفاح، وبذلك يساعد على تنظيم حركة الأمعاء.
  • يمكن إضافة بعض أنواع من الفواكه مع الخضروات ولكن بعد اختبار حساسية الطعام لكل صنف بمفرده.

الخضروات

  • تعد الخضروات من الأطعمة المفيدة جدا للطفل، فهي صحية وسهلة الهضم.
  • تحتوي على كمية عالية من الألياف الصحية للجهاز الهضمي.
  • فيمكن تقديم الخضروات مطبوخة ومهروسة حتى تكون سهلة البلع.
  • فهي تساعد على بناء جسم الطفل وبناء عظامه نظرا لاحتوائها على كمية من الكالسيوم.
  • تعتبر من الأطعمة المفضلة لدى الكبار والصغار ومن أهمها: البطاطا الحلوة، القرع العسلي، الجزر، والبطاطس.

لابد ألا تيأس أي أم عندما تجد طفلها يقوم بإخراج الطعام من فمه في البداية، فالأمر لا يزال جديد بالنسبة له ويحاول التعود عليه، فلابد أن تكرر المحاولة ومع مرور الوقت سوف تلاحظ إقباله على تناول الطعام.

ولا يفوتك المزيد من التفاصيل عبر: طعام الطفل في الشهر الخامس وأهم النصائح للأم في هذه المرحلة

ما هي الطريقة الصحيحة لتغذية الطفل في الشهر الخامس

  • اتفق جميع خبراء التغذية إلى أن الفترة ما بين عمر الأربعة شهور وصولا إلى السبعة شهور هي فترة هامة لتعلم الطفل تناول أطعمة أخرى غير الرضاعة.
  • كما إنها تميز شخصية الطفل هل هو محب للطعام أم غير منجذب له، بالإضافة إلى تحديد ما يحبه أو لا يرغب به من الأطعمة.
  • لذلك فيجب على كل أم أن تعلم إنها مرحلة تعود، وبالتالي عليها ألا تقوم بالضغط على الطفل حتى يأكل.
  • الحرص على التدرج في إدخال الطعام، فتقوم بالبدء بملعقة واحدة في اليوم ثم كل يومين تزيد ملعقة أخرى حتى تصل إلى 5 ملاعق في الوجبة الواحدة.
  • يفضل أيضا مع دخول الوجبات أن تقلل من عدد الرضعات خلال اليوم لأنها تعتبر مرحلة تمهيدية للفطام.
  • حتى يتعود الطفل على الطعام وتصبح الرضاعة وقت النوم فقط، ولكن لا غنى عنها حتى عمر العامين، لأن الحليب من الأطعمة الأساسية للطفل.
  • مع دخول الطعام لابد من إضافة الماء ضمن النظام الغذائي اليومي، لأن الطفل يكون في حاجة إليها بعد الطعام حتى تسهل عملية الهضم وتحميه من التعرض للإمساك.
  • إذا رفض الطفل نوع معين من الطعام، لابد من تكرار المحاولة ولكن في اليوم التالي، وقد يصبح الأمر مستساغ له بعد مرور عدة أيام من تناول الطعام.

كيف أعرف أن طفلي جاهز لتناول الطعام

هناك عدة علامات تظهر على الطفل وتوضح مدى جاهزيته لتناول الطعام ومن أهمها:

  • في حال إمكانية الطفل للجلوس بمفرده ومحاولته لتثبيت رأسه، حتى يستطيع أن يجلس ويتناول الطعام الصلب.
  • لا بأس في حال احتياج الطفل لدعم خفيف حتى يجلس أو يسند رقبته حتى يستطيع بلع الطعام بشكل سليم دون أن يتسبب له في أي مشاكل.
  • قد تلاحظين رد فعل سريع للطفل عند دخول الطعام الصلب إلى فمه بمحاولته لدفعه إلى الخارج، فهو أمر طبيعي نتيجة عدم تعوده عليه بعد.
  • إذا لاحظت الأم بكاء الطفل بعد الرضاعة ورغبته في زيادة الجرعة، فبذلك يحتاج الطفل إلى كمية طعام أكبر وأصبح غير راضي عن وجبة الرضاعة فقط.
  • في حال اهتمامه بمن يأكلون حوله ومحاولة التقرب منهم، ولكن قد يكون هذا مجرد فضول.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد عبر: غذاء الطفل في الشهر الخامس طرق تشجيع الطفل على تناول الطعام

وبهذا نكون قد وفرنا لكم 5 أطعمة مفيدة للطفل في الشهر الخامس وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.