صحابي لقب بأمين هذه الأمة وكل ما تريد معرفته عنه

صحابي لقب بأمين هذه الأمة هو أبو عبيدة بن الجراح (عامر بن عبدالله)، من أوائل من أمنوا بالرسول صلى الله عليه وسلم.

أمسك الرسول صلى الله عليه وسلم وقال عنه: “إن لكل أمة أميناً وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح”

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم”.

كلمة الصحابة مصطلح أٌطلق على الرجال والنساء الذين عاصروا وعهدوا رسول الله –صلى الله عليه وسلم – التزموا بمبادئ الرسول وتحملوا الصعاب والمشاق في سبيل نشر الدعوة وذلك لنصر كلمة الحق.

وفى إطار ذلك الموضوع العظيم نود أن نتحدث عن صحابي ذات شهرة واسعة محققاً لقباً لم ينتسب إلى غيره من قبل ولا من بعد.

صحابي لقب بأمين هذه الأمة فما هي كنيته ؟

هو عامر بن عبدالله بن الجراح القرشي الفهري أبو عبيدة، مشهور بأبو عبيدة نسبة إلى جده، أمه أميمة بنت غنم، وقد ولد الصحابي الجليل قبل الهجرة ب 40 عاماً.

ملامحه:

كان رجلاً خفيف اللحية طوالاً، معروق الوجه ونحيفاً.

اقرأ أيضًا : من الصحابي الذي نزلت فيه سورة عبس وسبب نزول السورة

إسلامه:

قد أسلم على يد أبي بكر حيث أنه أسلم في اليوم التالي لإسلام أبي بكر رضي الله عنه

حيث أن الصديق ذهب به وبعد الرحمن بن عوف وبالأرقم بن أبي الأرقم وبعثمان بن عفان إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.

فكانوا من قواعد إرتكاز الإسلام حيث أرسله الرسول في غزوة ذات السلاسل ليكون مددا لعمرو بن العاص، وكان أميراً على جيوش المسلمين، لقد هاجر الهجرتين وحضر بدر وأُحد وما بعدها.

أبو عبيدة بن الجراح أحد العشرة المبشرين بالجنة، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعليّ في الجنة، وعثمان في الجنة، وطلحة في الجنة، الزبير في الجنة، وعبدالرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة “.

كما قالت السيدة عائشة رضي الله عنها عندما سُئلت أي أصحاب الرسول كان أحب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم قالت: أبو بكر.

قال السائل ثم من؟ قالت: عمر.

قال السائل ثم من؟ قالت: أبو عبيدة بن الجراح.

قال السائل ثم من؟ فسكتت.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “نعم الرجل أبو بكر، نعم الرجل عمر، نعم الرجل أبو عبيدة بن الجراح، نعم الرجل أسيد بن حضير، نعم الرجل ثابت بن قيس بن شماس، نعم الرجل معاذ بن جبل، نعم الرجل معاذ بن عمرو بن الجموح”.

هناك أدلة كثيرة على حب الرسول صلى الله عليه وسلم لأبي عبيدة حيث أنه عندما جاء وفد من نجران من اليمن مسلمين وسألوه أن يبعث معهم من يعلمهم القرآن والسنة والإسلام قال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم: “لأبعثن معكم رجلاً أميناً، حق أمين حق أمين حق أمين” وكررها ثلاث مرات.

وفي غزوة ذات السلاسل وجد سيدنا عمرو بن العاص رضي الله عنه أن قوة أعدائه كبيرة، فارسل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فجمع الرسول صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر وآخرين فأمرعليهم أبي عبيدة بن الجراح أن يقود الجيش مدداً لعمرو قال عمرو رضي الله عنه: أنا أميركم.فكان رد المهاجرون: أنت أمير أصحابك، وأبو عبيدة أمير المهاجرين.

كان أبو عبيدة حسن الخلق ذو صدر رحب متبعاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم

وذات مرة أخبر سيدنا عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي: “إن أقدمت على صاحبك فتطاوعاً”، وإنك يا عمرو إن عصيتني أطعتك وذلك ما يوضح أخلاق الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه وأرضاه.

ونزلت فيه أية من سورة المجادلة تدل على قوة شوكة أبو عبيدة وغيرته على دينه

قال الله تعالي: “لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُووا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ  تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلاَ إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”.

اقرأ أيضًا : صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسال الناس شيئا

غزوات شارك فيها أبو عبيدة بن الجراح

شارك أبو عبيدة بن الجراح في العديد من الغزوات منها غزوة بدر وأٌحد وذات السلاسل والخبط وغيرها.

وقد أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم أبو عبيدة بن الجراح في غزوة الخبط أميراً على ما يقارب الثلاثمائة جندي وكانت مهمة شاقة وبعيدة ولم يكن معهم سوى جراب تمر لكن ذلك لم يقلل من عزيمتهم وروحهم حيث أنه عندما قارب التمر على النفاذ كانوا يتصيدون الخبط فيسحقونه ويشربون عليه الماء ولذلك سميت بغزوة الخبط.

كما كان مثالا للوفاء والطاعة في غزوة أٌحد حيث شعر بأن المشركين لا يحرصوا على النصر بقدر الحرص على قتل الرسول صلى الله عليه وسلم فاستقم البطل في مكان وأراد أن يبقى بجوار الرسول وأخذ يضرب بيمينه مقطعاً اجساد المشركين.

فقد كان أول من أسرع إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ونزع الحلقتين من المغفر التي كانت في وجنة الرسول فكان خير مثال للثبات وخير جندي.

كلمات ابو عبيدة بن الجراح

كان دائما مشجعاً لجنوده كما حرص دائماً على إثارة الحماس في جنوده وحثهم على الجهاد فقال: “عباد الله، انصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم. عباد الله اصبروا. فإن الصبر منجاة من الكفر، ومرضاه للرب، ومدحضة للعار، لا تتركوا مصافكم ، ولا تخطوا إليهم خطوة، ولا تبدءوهم بقتال، وأشرعوا الرماح، واستتروا بالدروق، وإلزموا الصمت الإ من ذكر الله عز وجل في أنفسكم حتى يتم أمركم إن شاء الله.”

أحاديث نقلها

عن أبي عبيدة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: “أول دينكم نبوة ورحمة، ثم ملك ورحمة، ثم ملك أعفر، ثم ملك جبروت يستحل فيها الخمر والحرير”.

وفي حديث آخر عن أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه: كان آخر ما تكلم به رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أخرجوا يهود الحجاز أهل نجران من جزيرة العرب”.

مواقف أبو عبيدة

أصبح أبي عبيدة رضي الله عنه وأرضاه أمير الأمراء في الشام وتحت أمره أكثر جيوش الإسلام من حيث العدد والعتاد فكل من رأه يحسبه فرداً من المقاتلين وليس ملكاً عليهم.

فقد كان يشهد الجميع ويرى تشجيعه لجيشه ومشوراتهم فقد كان يستشيرهم في كل خطوة يخطونها فكان إذا تعددت الآراء يأخذ برأي الأغلبية.

بالإضافة إلى أن الجميع رأى زهده وشهد عليه ففي يوم أرسل عمر بن الخطاب إلى عبيدة أربعة آلاف درهم وأربعمائة دينار فقسمها أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه.

عندما زاره أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في داره فلم يجد عمر بن الخطاب ف داره أثاث ولم يجد شيئاً سوى سيفه وترسه فسأله عمر مبتسماً إلا اتخذت لنفسك مثلما يصنع الناس فيجيبه أبو عبيدة: يا أمير المؤمنين هذا يبلّغني المقيل رضي الله عنها.

وهناك الكثير من المواقف بينه وبين الصحابه وقادة الإسلام ففي يوم من الأيام عزل عمر رضي الله عنه خالد بن الوليد وولى أبا عبيده مكانه فقام خالد رضي الله عنه وقال: “بُعث عليكم أمين هذه الأمه” فرد أبو عبيدة وقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “خالد سيف من سيوف الله، نعم فتي العشيرة”.

اقرأ أيضًا : اللهم اعز الاسلام باحد العمرين من هم العمرين في الحديث

وفاة أبوعبيدة

توفى أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه وأرضاه في عمر 58 عاماً بطعون عمواس الذي اجتاح بلاده وصلى عليه معاذ بن جبل رضي الله عنه.

وفي نهاية موضوع صحابي لقب بأمين هذه الأمة نأمل أن نكون أستعرضنا معظم تفاصيل من مواقف ونشأة وصفات وغزوات الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح فهو خير مثال يحتذي به.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.