صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسال الناس شيئا

صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسال الناس شيئا الصحابة هم تلك الأشخاص التي عاشرت رسول الله صلى الله عليه وسلم، بناء عليه فقد قاموا بنقل أفعال وكلام الرسول لنا حتى يكون سنة يحتذي بها المسلمين، سوف نتعرف اليوم عبر موقع زيادة عن صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسأل الناس شيئا وعن بعض المعلومات عنه.

قد جعل الله في القرآن الكريم خير مثال وسبب للتعلم، وفي إحدى هذه السور الكريم ذكر صحابي جليل، فما هي هذه السور وسبب نزولها، وللتعرف على ذلك يمكنك زيارة مقال: سورة ذكر فيها اسم صحابي وأسبابها

صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسال الناس شيئا

عن أبي العالية الرياحي: «أن النبي قال: من تكفل لي أن لا يسأل أحداً شيئاً وأتكفل له بالجنة، فقال ثوبان: أنا، فكان لا يسأل أحداً شيئاً».

  • الصحابي (ثوبان بن بجدد) هو رجل من أهل السراة الموجودة بين مكة واليمن، وذكر البعض أنه من أهل حمير، هو حكم من حكم بن سعد العشيرة.
  • ال محمد بن سعد البغدادي في الطبقات الكبرى: «وكان ثوبان رجلاً من أهل اليمن ابتاعه رسول الله، بالمدينة فأعتقه وله نسب في اليمن.».
  • اشترى النبي عليه الصلاة والسلام ثوبان وقام بعتقه وقال له «إن شئت أن تلحق بمن أنت منهم وإن شئت أن تكون منا أهل البيت».
  • فاختار ثوبان أن يظل مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفره وحضره حتى مات الرسول عليه الصلاة والسلام فخرج ثوبان إلى الشام وأقام في الرملة وانتقل بعدها إلى حمص وبنى بها دار.
  • روي عن ثوبان أنه كان من الصحابة التابعين للرسول عليه الصلاة والسلام كما أنه شهد الفتح الإسلامي على مصر.

مناقب ثوبان

قال الله تعالى في كتابه الكريم (وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًا)

  • قال المفسرين أن هذه الآية الكريمة نزلن في الصحابي ثوبان.
  • قيل أن الصحابي ثوبان كان شديد الحب للرسول عليه الصلاة والسلام، لكنه كان قليل الصبر.
  • ذكر أنه أتى الرسول في يوم وهو حزين وقد تغير لون جسده فقال له رسول الله: «يَا ثَوْبَانُ مَا غَيَّرَ لَوْنَكَ»؟
  • فقال: يا رسول الله ما بي من ضُرٍّ ولا وجعٍ غير أنِّي إذا لم أَرَكْ اشتقتُ إليك واستوحشتُ وحشةً شديدةً حتى ألقاك، ثم ذكرتُ الآخرة وأخافُ ألَّا أراكَ هناك؛ لأنِّي أعرف أنَّك تُرْفَعُ مع النبيين، وأنِّي وإنْ دخلتُ الجنَّة كنتُ في منزلةٍ أدنى من منزلتك، وإن لم أدخل الجنَّة فذاك أحرى ألَّا أرك أبدًا، فأنزل الله تعالى هذه الآية.

كما اقدم لك اليوم دعاء حسبي الله ونعم الوكيل كامل ومكتوب عبر موضوع: دعاء حسبي الله ونعم الوكيل مكتوب

أحاديث ذكرت عن ثوبان

لقد ذكرت العديد من الأقوال عن ثوبان بن بجدد ومنها:

  • وفي مسند الإمام أحمد (قَالَ شُرَيْحُ بْنُ عُبَيْدٍ مَرِضَ ثَوْبَانُ بِحِمْصَ وَعَلَيْهَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ قُرْطٍ الأَزْدِيُّ فَلَمْ يَعُدْهُ فَدَخَلَ عَلَى ثَوْبَانَ رَجُلٌ مِنَ الْكَلاَعِيِّينَ عَائِداً فَقَالَ لَهُ ثَوْبَانُ أَتَكْتُبُ فَقَالَ نَعَمْ، فَقَالَ اكْتُبْ فَكَتَبَ لِلأَمِيرِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قُرْطٍ مِنْ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم).
  • فقد روى مسلم في صحيحه (عَنْ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ، قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ: « أَصْلِحْ هَذَا اللَّحْمَ ». قَالَ فَأَصْلَحْتُهُ فَلَمْ يَزَلْ يَأْكُلُ مِنْهُ حَتَّى بَلَغَ الْمَدِينَةَ.
  • روى الإمام أحمد في مسنده (عَنْ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ ،قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم « يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمُ الأُمَمُ مِنْ كُلِّ أُفُقٍ كَمَا تَدَاعَى الأُكَلَةُ عَلَى قَصْعَتِهَا ».
  • في صحيح مسلم (عَنْ ثَوْبَانَ قَالَ ،قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِى ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لاَ يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ ».
  • في صحيح مسلم (عَنْ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « مَنْ عَادَ مَرِيضًا لَمْ يَزَلْ فِي خُرْفَةِ الْجَنَّةِ ».
  • قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا خُرْفَةُ الْجَنَّةِ قَالَ « جَنَاهَا ».
  • وفيه (عَنْ ثَوْبَانَ أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِنِّي لَبِعُقْرِ حَوْضِي أَذُودُ النَّاسَ لأَهْلِ الْيَمَنِ أَضْرِبُ بِعَصَايَ حَتَّى يَرْفَضَّ عَلَيْهِمْ ». فَسُئِلَ عَنْ عَرْضِهِ فَقَالَ « مِنْ مَقَامِي إِلَى عَمَّانَ ».
  • وَسُئِلَ عَنْ شَرَابِهِ فَقَالَ « أَشَدُّ بَيَاضًا مِنَ اللَّبَنِ وَأَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ يَغُتُّ فِيهِ مِيزَابَانِ يَمُدَّانِهِ مِنَ الْجَنَّةِ أَحَدُهُمَا مِنْ ذَهَبٍ وَالآخَرُ مِنْ وَرِقٍ ».

سورة الفيل هي إحدى السور القرآنية التي كان لها سبب قوي في النزول واية وعبرة للإنتقام من الظالم، وللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: الانتقام من الظالم بسورة الفيل وخواص سورة الفيل

معلومات عن الصحابي ثوبان

  • لقد شهد ثوبنا رضي الله عنه فتح مصر.
  • كان ثوبان ممن حفظ عن رسول الله ونقل لنا ما وعيه وفهمه  وقد روي عنه بعض التابعين منهم: جبير بن نفير الحضرمي, وأبو سلام الحبشي, وأبو إدريس الخولاني وغيرهم
  • مات الصحابي ثوبان في حمص وكان عمره 54 عام.
  • قال ابن سعد أنه نزل في حمض وبنى بها دار ومات فيها، البعض قال أنه خرج إلى الشام ونزل في الرملة وانتقل إلى حمص وتوفى فيها.

من الأشياء التي تؤلم القلب أن ترى ابن يدعوا على والدته الظالمة، ولكن هل يجوز في هذه الحالة أن يدعوا الأبن أو الإبنة على والدتهم أم لا؟، إذا كنت ترغب في التعرف على إجابة هذا السؤال يمكنك زيارة مقالهل يجوز الدعاء على الأم الظالمة ؟

 الآن أجبنا لكم عن صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسال الناس شيئا وتعرفنا على الكثير من المعلومات عن الصحابي ثوبان بن مجدد الذي كان تابع للرسول عليه الصلاة والسلام وذكرت فيه الكثيرة من الأحاديث.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.