كتلة صلبة في الثدي الأيسر

كتلة صلبة في الثدي الأيسر من الأمور الطبيعية أحيانًا، إن حدوث تكتلات الثدي يجعل الكثير من السيدات أو الرجال على حد سواء يشعروا بالقلق وعدم الارتياح، أما هذا الأمر فهو أمر طبيعي الحدوث ولا داعي للقلق في بعض الأحيان، خاصةُ على صغار السن والذي يخص بها الإناث بالتحديد، لأنهن أكثر عُرضةً للإصابة بهذه التكتلات، لذا من خلال موقع زيادة سوف نقوم بالتعرف على كتلة صلبة في الثدي الأيسر.

كتلة صلبة في الثدي الأيسر

إن الشعور بالوجع عند إصابة الثدي بحالة من التكتلات يقلق العديد من الرجال أو النساء ولكنه يعُد من الأمور الطبيعية، حيث إن العديد من الأشخاص يظنوا أن هذه التكتلات عبارة عن المرض المزمن وهو سرطان الثدي، لكن هناك أسباب أخرى تسبب ظهور تكتلات في الثدي الأيسر، ومن هذه الأسباب الأكثر انتشارًا ما سيتم عرضه من خلال الفقرات التالية:

1- حدوث تضخمات غديَّة ليفية

هي عبارة عن كتلة صلبة تأخذ شكل بيضاوي، ومن السهل أن نقوم بتحريكها فهي ليست مؤلمة، تحدث خاصةً عند المرأة في فترة الحمل، أي حوالي من سن 20 إلى 30 عام، ولكن حجم هذا التضخم يقل مع مرور الأيام.

يقوم بعض الأطباء والمُحللين بالتنبؤ بشأن التضخمات الغديَّة الليفية على أنها مرض سرطان الثدي، ولكن هذا ليس بصحيح، حيث إنها من أكثر تكتلات الثدي انتشارًا وهي حميدة غير ضارة.

اقرأ أيضًا: وجود كتلة في الثدي منذ سنوات

2- سرطان الغدد الليمفاوية

يطلق على سرطان الغدد الليمفاوية اسم ليمفوما هودجكين، وهو نوع من سرطان الدم الذي يُصيب الأعضاء والغدد الليمفاوية، ولكن هذا السرطان غير منتشرًا، لأنه له تأثير قوي على كل من العظام، والأضلاع، وعظمة القص، والعمود الفقري.

3- التعرض للعدوى

تحدث العدوى نتيجة التعرض للإصابات القوية التي تلقاها نسيج الثدي، أو الأجزاء المحيطة به، فتعمل بذلك على بروز كتلة صلبة في الثدي الأيسر، وهو ما يُطلق عليه بعض الأطباء اسم النخر الدهني (وهو يُقصد به ضمور معظم أنسجة الجسم، حيث يقوم بدوره عندما ينخفض معدل تقديم وإعطاء الدم للأنسجة التالفة).

من الممكن أن يتسبب إفرازات مجموعة من السوائل كالخُرَّاج بعض أنواع العدوى فتبقى بداخل أنسجة الثدي، فتظهر على صورة ورم في الثدي الأيسر، وهذا النوع من العدوى يلحقه بعض الآلام والأوجاع، وقد يسبب أيضًا التهابًا أسفل جلد الثدي.

4- إصابة في الصدر

في أغلب الوقت من الممكن أن تتكون كتلة سطحية في قليل من الوقت من بدأ التعرض لإصابة الصدر، ويمكن أن تكون مصاحبة ببعض الآلام، ولكن سيزول هذا الألم والتضخم عند استخدام كمادات من الثلج.

5- الإصابة بالورم الشحمي

حيث إنه يُقصد به أنه مجموعة من الأنسجة الدهنية التي تستقر في الجلد، فإن الأورام الشحمية بناءها بطيء وهي ليست مؤلمة، ولكن بشرط إن لم تقُمْ بالبناء بجانب الأوعية الدموية، أو إن لم تقُمْ بالضغط على العصب.

يُصيب هذا المرض الأشخاص الذين يتراوح عمرهم من أربعين إلى ستين سنةً.

يُعد هذا المرض من الأمراض التي لا تتصف بالخطورة، فهي حميدة في أغلب الوقت، ولكن هناك نوع مذموم مُختص ببناء نوع من السرطان يُطلق عليه اسم ساركومة الدهون، وهو نوع قليل الحدوث.

حيث إنه يتم بناؤه أسفل الأنسجة الدهنية، بالتالي يظهر بصورته على شكل تكتلات ثدييَّة، ويكون في صورة ورم كبير وشديد.

6- حدوث تصلب وتحجر الغدة

يحدث هذا المرض عندما يكون هناك ضغط كبير وبناء مفرط في الأنسجة التي توجد بداخل الثدي، فيعمل ذلك على حدوث التشابكات فينتج عنه تكتلات الثدي، ويتم اكتشافه عن طريق ظهوره في الأشعة السينية.

7- حدوث التغيرات الكيسية الليفية

هناك تكيُّس يحدث في الثدي الأيسر وهو ما يتبعه آلام وأوجاع، ويختص هذا النوع من المرض الإناث، فـ تحس الإناث بظهور ورم في ثديها الأيسر على سبيل المثال.

تحدث التغيرات الكيسية الليفية نتيجة لحدوث التغيرات الهرموني في كل شهر نتيجة الدورة الشهرية، لأنه يختلف معدل إفراز هرموني الإستروجين والبروجسترون (فهما المتحكمان بنسبة كبيرة في وظيفة العظام والعضلات)، ولكن لا تعمل التغيرات الكيسية الليفية من الإصابة بسرطان الثدي.

8- التعرض لحدوث كسر في عظمة القص

يُصاب بعض الأشخاص بكسر في عظمة القص، نتيجة لتعرضهم إلى التعنيف الشديد، أو إصابتهم في حادث سيارة، أو إصابة رياضية، أو الهبوط من مكان عالي، فيتعرض الشخص لبعض من الورم الدموي (وهو يُقصد به كتلة مليئة بالدم، تحدث بسبب التعرض للتعنيف الشديد، أو الإصابة الثديية، أو القيام بعمل عملية جراحية)، أو تعرضه للكدمات.

9- الإصابة بحويصلات الثدي

إذا حدث ورم في الثدي على هيئة شكل بيضاوي ملمسه ناعم وثابت، فيشير إلى هذا التضخم بأنه تكيسًا أو حويصلات حيث يوجد به نسبة من السوائل، ويتضح أن يكون التكيس كبير الحجم أو صغير الحجم، والنسيج الذي يوجد حول الثدي يكون طريًا.

يحدث تكيس الثدي قبل حدوث الدورة الشهرية، أي إنه يُصيب المرأة من عمر 35 إلى 50 سنةً، ثم يبدأ في الضمور إلى أن يختفي كليًا.

من المحتمل أيضًا أن تُصاب النساء بالتكيس نتيجة لانغلاق القنوات اللبنية، فلا تشعر بالآلام إلَّا إذا كان التكيس كبير، ومن القليل جدًا أن تصبح سرطانية.

10- التهاب اللفافة العقيدية

إن هذا النوع من التكتل من أنواع التضخم الحميد، فمن المعتاد أن يحدث في أي جزء من أجزاء الجسم، فمن الممكن أن يُصيب جدار الصدر، ولكن قليل جدًا أن يتم ظهوره في الثدي، فهذا النوع يتميز بالتئامه سريعًا.

11- الإصابة بالخُرَّاج

في أغلب الوقت يكون تكيس الثدي عبارة عن خُرَّاج ينتج بسبب تجمع الحليب في الثدي أثناء فترة الرضاعة، وفي الأغلب أيضًا في فترة ما بعد انقطاع الرضاعة، فينتج عن ذلك ظهور البكتيريا وانتشارها ممكن أن تسبب بعد ذلك حدوث الالتهابات، لتتجمع أخيرًا على هيئة خُرَّاج.

عند التمييز بين هذه الإصابة والإصابات السابقة، حيث إن الخُرَّاج يلحقه عدة أعراض، ومنها: الحمى، والإعياء، وبعض الآلام.

12- الإصابة بمرض السل خارج الرئة

يعمل مرض السل على حدوث تكتل في أنسجة الثدي، والأضلاع، وكذلك العمود الفقري، وعظمة القص.

13- سرطان الثدي

من الممكن وجود بعض الأورام يدل ذلك أن هذا الشخص مُصاب بسرطان الثدي، حيث يكون وصف الكتل السرطانية على إنها ذات ملمس صلب وخشن وغير منتظمة الشكل عند الأطراف.

يكون من أعراض سرطان الثدي: الوعي، بعض الإفرازات الشفافة من الثدي فهو مُصاحب بتضخم الثدي، واليقظة، تغير في حجم الثدي، ظهور احمرار، أو تغير في شكل جلد الثدي فيصبح مجعدًا مثل: قشرة البرتقال.

اقرأ أيضًا: فحص الثدي من سرطان في المنزل

الأعراض التي تصاحب كتلة صلبة في الثدي الأيسر

هناك الكثير من العلامات التي توضح بعض أعراض كتلة صلبة في الثدي الأيسر، والتي منها ما يلي:

  • التغير المفاجئ في حجم وهيئة الثدي.
  • تورُّم ناعم وصلب على هيئة شكل بيضاوي في الثدي.
  • تكيُّس ضخم من الممكن أن يكون صلبًا ويتحرك بسهولة ويوجد أسفل جلد الثدي.

بعض الأعراض الخطِرة التي من الممكن أن تصاحب كتلة صلبة في الثدي الأيسر

هناك بعض العلامات التي يجب التحذير منها واستشارة الطبيب عند اكتشافها على الفور، والتي منها:

  • خروج بعض الإفرازات من الثدي.
  • وجود كتلة متجمعة في جلد الثدي أو بجوار جدار الصدر.
  • تصلب ضخم به بعض البروز من على حواف الثدي.
  • العقد الليمفاوية التي تحدث في الإبط والتي ترتبط مع بعضها البعض وتوجد على جدار الصدر.
  • احمرار جلد الثدي ومن الممكن أن يصبح مجعدًا يشبه ثمرة البرتقال.

وجوب استشارة الطبيب

لقد ذكرنا أنه من الطبيعي ظهور بعض التكتلات والأورام التي تُصيب الثدي، ومعظمها لا يدل على إنها سرطانية، إلَّا إنه يجب زيارة الطبيب عند ظهور هذه الأعراض:

  • اكتشاف بروز كتلة جديدة في الثدي.
  • خروج بعض الإفرازات من حلمة الثدي كـ الإفرازات الدموية.
  • بروز بعض من الكدمات في منطقة الثدي من دون سبب.
  • تجعد وخشونة الجلد واحمرار الثدي ليبقى مثل البرتقالة.
  • التغير اللاإرادي لحجم وشكل الثدي.
  • وجود جزء من الثدي يبرز ويتورَّم عن باقي أجزاء الثدي.
  • استمرار وبقاء التكتل في الثدي عقب توقف فترة الحيض.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج التهاب الثدي أثناء الرضاعة وأسبابه

بعض أسئلة الطبيب للمريض

يسأل الطبيب النساء بعض الأسئلة لكي يتمكن من تشخيص الحالة بصورة جيدة وسليمة، والتي منها:

  • يسأل عن الأعراض التي تعاني من المرأة، ثم يبدأ في تشخيص الحالة والتحري عن إذا كانت هذه الأعراض مذمومة أو حميدة.
  • ثم يقوم بالكشف على الثديين وكذلك العقد الليمفاوية أسفل الإبط، ثم يقوم بلمس أي تكتل غير معتاد في الثدي.
  • ثم بعد ذلك يقوم بالكشف على جلد الثديين.
  • ثم يقوم بالكشف على الحلمة والتأكد من إذا كان يكون بعض الإفرازات أم لا.
  • عند قيام الطبيب بالفحص التام للمُصاب والتأكد من ظهور تكتل في الثدي، وكان هناك إثارة مقلقة حول ذلك، فعلى المريض أن يقوم ببعض الإشاعات والاختبارات.

المداومة على زيارة الطبيب بعض تشخيص المرض

تعُد هذه النقطة من أهم المراحل لكي نجتاز فترة المرض، وتنقسم إلى ثلاث أقسام، ومنهم:

1- إن لم يكن التكتل الذي يوجد في الثدي سرطانيًا

ينصح الطبيب بلزوم المداومة على زيارته حتى يقوم بفحص التكتل الذي يوجد في الثدي لفترة وجيزة، فيقوم ببعض الاختبارات السريرية على تكتل الثدي، أو يلزم بعمل إشاعة على منطقة الثدي.

ثم يتم وضع ميعاد آخر لزيارة المُصاب وهي تتراوح من 60 يوم إلى 90 يوم، لكي يقوم بفحص الثدي للتأكد من عن كان هناك تطور واجتياز قد طرأ على تضخم الثدي أم لا.

كما يُنصح بأنه يجب زيارة المريض إذا طرأ تغير جديد في شكل أو حجم الثدي، أو من أنه تم ظهور بعض التكتلات في مناطق أخرى.

2– إذا أوضح الطبيب أنه يوجد اشتباه في تكتل الثدي

تكون هذه النقطة إذا أوضحت كل من الفحص السريري والتصوير الشعاعي للثدي أنه يوجد اشتباه على أن التكتل الذي طرأ مفاجئًا على الثدي هو ورم سرطاني.

لكن الخزعة (وهو يُقصد بها أخذ جزء من النسيج أو عينة من الخلايا التي توجد في الجسم، فتقوم بدورها على تحليلها وتشخيصها في المعمل، لتبين إن كنت مُصاب بمرض مزمن أم لا) أوضحت أن الأنسجة التي توجد داخل الجسم سليمة معافاة، مما يعمل الطبيب على استشارة آراء معظم أمهر الجراحين والمتخصصين لتشخيص هذه الحالة.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض سرطان الثدي الحميد

3– إذا أوضح الطبيب أن هذه التكتلات عبارة عن أورام سرطانية

فعند هذه المرحلة يقوم الطبيب بوضع وصفة طبية علاجية، لكي يقوم ببداية بدء المرحلة الأولى من النظام العلاجي، نسبةً إلى المعلومات التي توصل إليها من معرفة نوع الورم ودرجة خطورته.

إن تضخم الثدي الأيسر في أغلب الأحيان يكون من الأمراض الحميدة، ولكن إذا قمْت بالتهاون والتغافل عنه، سوف يؤدي إلى العديد من المشاكل، فيجب استشارة الطبيب حتى تتمكن من تشخيص حالتك.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.