ارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل أم لا

ارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل أم لا؟ وما أهم علامات الحمل المبكرة؟ كل تلك الأسئلة وأكثر تبدي العديد من السيدات رغبتهن الشديدة في التعرف على إجابتهم؛ وذلك لتشوقهن للحمل ولتحقيق حلم الأمومة، لذا فإن أي تغير بسيط قد يطرأ عليهن يعتبرونه علامة من علامات الحمل، ومن ضمن هذه التغيرات حدوث ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم عن المعتاد والذي يعتبره الكثير من الناس أنه من العلامات المؤكدة للحمل، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف على ما إذا كان ارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل أم لا عبر موقع زيادة

ارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل

يعتقد الكثير من الناس أن ارتفاع درجة حرارة الجسم هى أحد علامات الحمل المبكرة ولكن جميع الدراسات الطبية الحديثة نفت ذلك الأمر، وأكدت على أن الحمل في حد ذاته لا يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم.

ولكن عملية التبويض هي التي يصحبها ارتفاع طفيف في درجة الحرارة والذي يكون معدله نصف درجة عن درجة حرارة الجسم الأساسية والتي يتم قياسها بعد الاستيقاظ من النوم مباشرةً وقبل القيام بأي نشاط حيوي، حيث أن مرحلة التبويض التي ينتج عنه خروج البويضة من جرابها وانطلاقها في رحلتها إلى الرحم يصحبها العديد من التغيرات الهرمونية، والتي من أهمها ارتفاع معدل هرمون الأستروجين إلى أعلى مستوياته حيث يقوم بترطيب عنق الرحم خلال هذه الفترة.

وبالتالي فإن هذه التغيرات الهرمونية تتسبب في حدوث ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم، وبعد انتهاء فترة التبويض تعود درجة حرارة الجسم لما كانت عليه قبل ذلك.

ولكن في حال لاحظتي أن درجة حرارتك ظلت مرتفعة بعد انتهاء فترة التبويض واستمرت على هذا الوضع لمدة أسبوعين فإن ذلك قد يدل على احتمالية حدوث الحمل، ويرجع السبب في استمرار ارتفاع درجة حرارة الجسم عند حدوث الحمل إلى حدوث توسع في الاوعية الدموية حتى تتمكن من استيعاب كمية الدم الكبيرة المتدفقة بها وبالتالي فإنها تقترب من سطح الجلد مسببة الإحساس بالدفء والحرارة، كما أن الجسم يبذل مجهود مضاعف لحرق الأطعمة التي تتناولها المرأة الحامل خلال هذه الفترة.

» ننصح أيضًا بقراءة: متى يبان الحمل للدورة الغير منتظمة .. تعرفي على العلامات المؤكدة

الآثار المترتبة على ارتفاع درجة الحرارة أثناء الحمل

الارتفاع الطفيف في درجة حرارة الجسم خلال الحمل يعد من الأمور الطبيعية التي تسبب أي ضرر للحامل أو جنينها، ولكن في حال ارتفعت درجة الحرارة بشكل كبير نتيجة الإصابة باي مرض أو التعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية أو القيام بنشاط بدني كبير، فإن ذلك قد يعرض الحامل وجنينها للخطر والذي قد يؤدي لفقدان الجنين او فقد الكثير من السوائل والإصابة بالجفاف.

لذا يجب على الحامل المحافظة على نفسها من التعرض لأي شيء قد يتسبب في ارتفاع درجة حرارتها، كما يجب عليها استشارة الطبيب فور شعورها بارتفاع درجة حرارة جسمها.

أهم علامات الحمل المبكرة

هناك العديد من العلامات المبكرة التي قد تدل على حودث الحمل بشكل أكيد والتي يمكن أن تظهر جميعها على المرأة أو تظهر بعض العلامات فقط، ويرجع ذلك لطبيعة الجسم التي تختلف من سيدة لأخرى وفي حال التأكد من وجود الحمل فيجب عليها التوجه للطبيب المختص للتأكد من سلامة الحمل وإجراء الفحوصات اللازمة لذلك، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

1- غياب الدورة الشهرية

يعد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المحدد إذا كانت تأتي في مواعيد منتظمة من أهم علامات الحمل المؤكدة، أو إذا حدثت بشكل غريب وعلى غير طبيعتها كأن تأتي على شكل خيوط بنية بسيطة أو نقاط وردية اللون، وكانت تتراوح مدة نزولها من يوم إلى ثلاثة أيام كحد أقصى ثم توقف نزول الدم نهائياً.

أما في حال كنتِ تعانين من دورة شهرية غير منتظمة فلا يمكن اعتبار هذه العلامات تدل على الحمل وفي هذه الحالة يكون من الأفضل إجراء فحص دم أو استخدام الفحص المنزلي للتأكد من وجود حمل أو لا، وهناك بعض الحالات النادرة التي تأتي الدورة الشهرية بشكلها الطبيعي وفي موعدها المحدد خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل ثم تتوقف بعد ذلك.

2- ارتفاع درجة حرارة الجسم

تتسبب عملية التبويض في ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل بسيط جداً عن المعتاد، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية المصاحبة لهذه العملية ولكن في حال ملاحظة استمرار هذا الارتفاع فقد يكون ذلك أحد علامات الحمل المبكرة.

3- الغثيان الصباحي

تصاب نصف النساء الحوامل بغثيان شديد خلال فترة الصباح وبعضهم يصاب بهذا الغثيان خلال المساء وبعضهم يصاب به طوال اليوم، ويحدث ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل وارتفاع هرمون الحمل الذي يتسبب في الشعور بهذا الغثيان.

وفي بعض الأحيان يكون هناك قيء وإعياء مصاحباً للغثيان والذي يطلق عليه قيء حملي والذي قد يسبب جفاف للجسم وعندها يجب استشارة الطبيب حتى لا تتعرض الحامل لأي ضرر.

4- وجع الثدي وتغير لون الحلمة

يعد وجع الثدي من أهم علامات الحمل الأولى حيث أن هرمون الأستروجين والبروجسترون ترتفع نسبتهما كثيراً وذلك للمساعدة على تحضير الثدي لعملية الرضاعة، كما أن حلمة الثدي يصبح لونها داكناً عن الطبيعي وذلك بسبب زيادة تصبغات الجسم التي تحدث خلال الحمل، ويمكن البدء في ملاحظة هذه التغيرات من الأسبوع الخامس من الحمل.

5- كثرة التبول

يعد التبول بكثرة والحاجة الملحة لدخول المرحاض بشكل متكرر من أهم علامات الحمل المبكرة، وذلك بسبب كبر حجم الرحم وضغطه الشديد على المثانة ومن الأفضل دخول الحمام كلما شعرتي بذلك وعدم حبس البول بداخلك.

» ننصح أيضًا بقراءة: هل كثرة التبول من علامات الحمل أم دليل على وجود مشكلة صحية؟

6- الشعور بالنعاس

يمر جسم الحامل بالعديد من التغيرات الكبيرة والتي تؤثر على نشاطها وقدرتها على ممارسة حياتها الطبيعية، كما أن ارتفاع هرمون البروجسترون يؤثر بشكل مباشر على عمل الجهاز العصبي المركزي ويقلل من كفاءته، وبالتالي فإنه يتسبب في الشعور بالتعب والإعياء وعدم القدرة على الاستيقاظ لمدة طويلة والنوم بشكل أسرع.

7- الشعور بالدوخة

يعد الشعور بالدوخة من أهم علامات الحمل الأولى ويحدث ذلك بسبب زيادة تدفق الدم في الجسم، والذي يتسبب في توسيع الأوعية الدموية حتى تتمكن من استيعاب هذه الزيادة، ويتم الشعور بهذه الدوخة منذ الأسبوع الخامس من الحمل ويستمر خلال الثلث الأول من الحمل فقط ويخف تدريجياً إلى أن ينتهي.

8- تقلصات البطن

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لحدوث تقلصات في منطقة البطن، فقد تدل على قرب موعد الدورة الشهرية أو قد تكون بسبب ألم في الجهاز الهضمي، ولكن هذه التقلصات قد تكون أيضاً علامة من علامات حدوث الحمل ويرجع ذلك لانغراس البويضة في الرحم وما يليها من تمدد في الرحم، ولكن في حال التأكد من وجود الحمل وزادت هذه التقلصات أو صاحبها نزول دم فيجب استشارة الطبيب على الفور لمعرفة سبب ذلك.

9- شحوب البشرة وظهور الحبوب بها

تتأثر البشرة والجلد بالتغيرات التي تطرا عليه من الحمل والذي يتبعه تغير في الهرمونات والتي تتسبب في جفاف البشرة وظهور حب الشباب بها، ولكن في حال كنت ستعالجين مشاكل البشرة فيجب استشارة الطبيب لمعرفة الأدوية المناسبة لك، حيث أن بعض الأدوية التي تحتوي على فيتامين أ أو بعض المركبات الأخرى التي تسبب تشوهات للجنين وخاصةً في الثلث الأول من الحمل.

10- الصداع المستمر

في حال كنتِ تعانين من الصداع المستمر منذ فترة بسيطة فقظ يدل ذلك على حدوث الحمل، والسبب في ذلك التغيرات الهرمونية والتوتر الذي تشعر به المرأة خلال هذه الفترة، وفي حال كان هذا الصداع يعيق قدرتك على ممارسة الأنشطة اليومية فيمكن استشارة الطبيب لتحديد الدواء المناسب لحالتك.

11- كثرة الإفرازات المهبلية

قد تدل زيادة الإفرازات على حدوث حمل وذلك لأنه خلال فترة الحمل الأولى يقوم عنق الرحم بتكوين سدادة مخاطية عند بدايته وذلك لحماية الجنين والمياه التي حوله.

» ننصح أيضًا بقراءة: هل جفاف المهبل من علامات الحمل المبكرة وما علاقته بتأخر الدورة

12- تغير الشهية

قد تشعر الحامل في بداية حملها بتغير في الشهية حيث تزداد أو تقل وقد تفضل طعام معين وتكره الأخر.

13- التغيرات المزاجية

تمر الحامل بالعديد من التغيرات الجسدية والهرمونية والذي يؤثر بشكل كبير على حالتها المزاجية وتصرفاتها، فقد تشعر أحياناً بالرغبة في البكاء بشدة وفي بعض الأحيان تشعر بالسعادة الشديدة.

14- المعاناة من الإمساك

قد يكون الشعور بالإمساك واحداً من علامات الحمل المبكرة حيث أن زيادة معدل البروجسترون تعمل على تقليل كفاءة عملية الهضم والتمثيل الغذائي للطعام، لذا يجب على الحامل تناول الكثير من المياه والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وتقسيم الوجبات وجعلها بكميات أصغر وذلك للمساعدة على هضمه بشكل أسهل.

أهم الطرق الطبية للتأكد من حدوث الحمل

هناك بعض الطرق الطبية المؤكدة التي يمكن استخدامها للتأكد من حدوث حمل من عدمه والتي من أهمها ما يلي:

1- الفحص المنزلي

والذي يتم من خلاله التعرف على مستوى هرمون الحمل في البول ويتم إجراءه بعد غياب الدورة الشهرية بأسبوع حتى يكون دقيق ويعطي نتيجة مؤكدة، ويتم فيه أخذ عينة من أول بول في الصباح ووضعها في المكان المخصص لها فإن ظهر خطين بها يكون هناك حمل أما عند ظهور خط واحد يدل على عدم وجود حمل.

2- الفحص بواسطة السونار

والذي يقوم به طبيب النساء والذي يمكن من خلاله التأكد من وجود الجنين أو كيس الحمل، ويظهر الحمل في السونار المهبلي منذ الأسبوع الخامس من الحمل بينما يظهر في السونار البطني من الأسبوع السابع.

3- تحليل الدم

يعد تحليل الدم من أفضل الطرق التي يتم من خلالها تحديد إذا ما كان هناك حمل أو لا، حيث يتم قياس معدل هرمون الحمل في الدم والذي يمكن ان يظهر منذ الأسبوع الرابع من الحمل.

» ننصح أيضًا بقراءة: علامات الحمل الاكيدة بعد تاخر الدورة بيومين واختبارات الحمل المختلفة

وفي ختام مقالنا فقد وضحنا الرد على سؤال هل ارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل أم لا وذكرنا أيضًا أهم علامات الحمل المبكرة، ونرجو أن ينال الموضوع إعجابكم وأن يفيدكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.