أحاديث شريفة عن الرسول

حديث شريف عن الرسول الحديث النبوي هو خير ما ترك لنا رسولنا الكريم ولذلك يجب علينا أن نتذكر من حين إلى أخر بعض الاحاديث النبوية ونقوم بالتفكر والتأمل بها، ومن ثم نجعلها أسلوب لحياتنا، حيث رسول الله تحدث مع أصحابه على جميع أحوال الدنيا والأخرة وبالتالي يمكنك أن تهتدي بهدى رسولنا الكريم.

للمزيد من الإفادة تعرف على الآية القرآنية لجلب الحبيب والحب الشديد في نفس اليوم وكيفية جذب الحبيب عن طريق القرآن: آية قرآنية لجلب الحبيب والحب الشديد فى نفس اليوم وكيفية جذب الحبيب عن طريق القرآن

حديث شريف عن الرسول

  • يعتبر الحديث هو ما تركه لنا رسولنا الكريم من قول أو فعل، بالإضافة إلى أن يجب على الحديث أن يكون مؤكدا كما جاء في القرآن من أمور الصلاة والزكاة.
  • أو يكون من احدى التفصيلات الهامة كما جاء في القرآن أيضًا كمثل الصلاة وركعاتها وأنصبة الزكاة، وأنزل الله سبحانه وتعالى القرآن على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، وأمره بتوصيل الرسالة.
  • قال الله تعالى: (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)، وتلك هي مهمة محمد صلى الله عليه وسلم توصيل الرسالة إلى عالمين في صورة رحمة كبيرة من رب العالمين.
  • وقال رسولنا الكريم عن النية في جميع الأحوال أنها كما بداخل الشخص، وأن الأعمال بالنيات ولكل منا نية يجب أن يجددها قبل أي عمل من الأعمال، قال صلى الله عليه وسلم: ” إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكلِّ امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه”.

يرشح لك موقع زيادة قراءة تفسير آية صم بكم عمي فهم لا يبصرون للقرطبي وأخرون: صم بكم عمي فهم لا يبصرون تفسير القرطبي وآخرون لهذه الآية

احاديث نبوية قصيرة

هناك الكثير من الأحاديث النبوية التي يمكننا أن نتعلمها ونعلمها لصغارنا لنحصل من خلالها على هدى الحبيب وعلى معاملات صادقة مع الأخريين ومن تلك الأحاديث الصغيرة هي:

  • الخصام من والطوال به من الأمور الغير محبة في دين الإسلام ولذلك أراد رسولنا أن يحذرنا من طول فترة الخصام، حيث أن هناك أشخاص يصل بهم الخصام إلى سنوات عديدة، وقال الرسول في تلك الصفة البذيئة: ” أبْغَضُ الرجال إلى الله الألَدُّ الخَصِم”.
  • كما أن التقوى تعتبر من إحدى أهم وأفضل الصفات التي من الممكن أن يهتدي إليها الأشخاص، بالإضافة إلى أن التقوى هي باب أمن لجميع من يقوم بالدخول إليه، وقال رسولنا:” اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن”.
  • وللمساجد أهمية خاصة عند رسولنا الكريم، كان يعتكف فيها أيام كثيرة، ويعتزل الجميع يعتكف مع الله سبحانه وتعالى وحده، وقال الرسول عن المساجد:” أحب البلاد إلى الله مساجدها، وأبغض البلاد إلى الله أسواقها”.
  • من منا لا يحب رسولنا الكريم ومن منا لا يحب الله عز وجل، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وصانا بمحبة الله الذي يرزقنا النعمة ومن ثم وصانا بحبه ومن ثم حب أهل بيته، وقال رسولنا الكريم:” أحبوا الله لما يغدوكم به من نعمه، وأحبوني لحب الله، وأحبوا أهل بيتي لحبي”.
  • للوالدين الكثير من الآيات القرآنية التي تجعلنا نهتم بهم ونرعاهم ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما، حيث أن الأب والأم ليس في بعدهم أحد في الدنيا، وقال الرسول في حب الوالدين:” بروا آباءكم تَبرَّكُم أبناؤكم، وعفُّوا تَعفَّ نساؤكم”.
  • وللصلاة أهمية كبيرة في حياة المسلم بشكل عام، وهي من أول الأبواب التي تفتح لنا يوم القيامة، ولذلك يجب أن نهتم بها، وقال الرسول أن من يمشي إلى الصلاة في الظلام ينير الله طريقه يوم القيامة، والحديث هو :” بشر المشّائينَ في الظُّلَم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة”.
  • الصلاة كما نعلم فرض علينا ويجب علينا قيامها وسجودها وركوعها في جميع الأوقات، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الصلاة:” بين كلّ أذانين صلاةٌ لمن شاء”.
  • وفي حسن الصلاة على النبي، أنه يجب بمجرد السمع باسم النبي صلى الله عليه وسلم أن نقوم بالصلاة عليه على الفور، وقال رسولنا الكريم:” البخيل من ذكرتُ عنده فلم يصلِّ عليَّ”.

يمكنك الآن التعرف على التفسيرات المختلفة للآية الكريمة (إن الذين امنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا): إن الذين امنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا وتفاسير المفسرين للآية الكريمة

احاديث شريفة عن الرسول للحفظ

هناك بعض الأحاديث الشريفة القصيرة التي من الممكن أن تتعرف عليها وتقوم بحفظها أيضًا بكل سهولة، حيث أنها تساعد على فهم الأمور الحياتية بشكل كبير ومنها:

  • التجارة هي أمانة يجب على المسلم أن يهتم بها ويحافظ عليها ويصونها، وحذر الرسول جميع المسلمين من الحفاظ على الأمانة وتوصيلها إلى أصحابها في أوقاتها، وقال أيضا عنها:” التاجر الأمين الصدوق المسلم مع الشهداء يوم القيامة”.
  • كما أن هناك حالات وصفها لنا رسول الله تدل على أن أصحابها لن يصلوا الجنة ولا تساعدهم صلاتهم على النجاة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ثلاثة لا ترفع صلاتهم فوق رؤوسهم شبراً: رجل أمَّ قوماً وهم له كارهون، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط، وإخوان متصادمان”.
  • الجهاد امر عظيم يجب علينا أن نقوم به، ولا يفترض أن نجاهد بأنفسنا فقط بل أن هناك طرق أخرى من الممكن أن تساعدنا في الجهاد أيضًا، ذكر رسولنا الكريم تلك الطرق عندما قال:” جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم”.
  • تجديد الإيمان في نفوسنا من الأمور الهامة التي يجب أن نقوم بها، ويتساءل البعض وما هي الطريقة الصحيحة لذلك، ذكرها رسولنا الكريم عندما قال:” جددوا إيمانكم أكثروا من قول: لا إله إلا الله”.
  • تعتبر الدنيا ما هي إلا دار ابتلاء ودار اختبار وليس هي الدار النهائية، ولذلك يجب علينا أن نكن على وعي بكل هذا، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” حب الدنيا رأس كلّ خطيئة”.
  • هناك أيضًا حديث خاص عن الجنة والنار قاله لنا رسولنا الكريم وهو:” حُفَّت الجنة بالمكاره وحُفَّت النار بالشهوات”.
  • هناك حقوق مختلفة للمسلم على المسلم يجب عليه أن يقوم بها وإذا لم يقوم بها سوف يخسر خسرانا كثيرا، وتلك الحقوق التي قالها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:” خمس من حق المسلم على المسلم: رد التحية، وإجابة الدعوة، وشهود الجنازة، وعيادة المريض، وتشميت العاطس إذا حمد الله”.
  • تعتبر مكارم الأخلاق ومحاسنها من احدى اهم وافضل الصفات التي من الممكن أن تتوفر في أي مسلم، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” خياركم أحاسِـنُكم أخلاقاً”.
  • كما أن تعليم القرآن وفهمه من أهم الأعمال التي من الممكن أن يقوم بها المسلم، بالإضافة إلى أنه يقوم بتعليم القرآن إلى احدى الأشخاص الأخريين، وهذا يرجع إلى ما قاله رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:” خيركم من تعلم القرآنَ وعلَّمه”.
  • وصانا رسولنا الكريم أن نحب كل من نعيش معهم، وشبه أيضًا أن الخلق هم أحباب الله ومن احبهم احبه الله عز وجل، كما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :” الخَلْق كلُّهم عيال الله فأحبُّهم إلى الله أنفُعهم لعياله”.
  • وفي الخوف من المستقبل ومن القادم الذي لا نعلمه قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:” دع ما يريبك إلى ما لا يريبك”.
  • كما قال رسولنا الكريم عن الإيمان وطعمه الرائع في قلوب المؤمنين:” ذاق طعمَ الإيمان من رضي بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد رسولاً”، وهذا يدل على أن الرضا هو أول خطوة تقودك إلى ما هو افضل بكثير.

لقد قمنا في هذا المقال بعرض حديث شريف عن الرسول، واحاديث نبوية قصيرة، واحاديث شريفة عن الرسول للحفظ.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.