رواية من تأليف الكاتبة السعودية رجاء الصانع

رواية من تأليف الكاتبة السعودية رجاء الصانع يبحث الكثير من الأشخاص عن رواية من تأليف الكاتبة السعودية رجاء الصانع، تعد الكاتبة رجاء الصانع صاحبة الجنسية السعودية فعي كاتبة روائية وطبيبة اسنان سعودية حيث عملت في مستشفى تسمي الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وهذا منذ عام 2012، كما عملت ايضاً كمستشار في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في تخصص المعالجات اللبّية ،كما عملت ايضاً في جامعة شيكاغو وهذا في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2009 و 2010 م.

 رواية من تأليف الكاتبة السعودية رجاء الصانع

  • تعد رجاء الصانع من اشهر الكاتبين في السعودية حيث تعددت رواياته أشهر رواياتها تسمي برواية “بنات الرياض” التي تعد أول نسخة لها في لبنان في عام 2005م وترجمت باللغة الانجليزية في عام 2007م ،كما كانت متخصصة في طب الفم وحصلت على الماجستير في أكثر من بلد حيث حصلت على الماجيستير في هذا المجال منذ عام 2008م من إلينوي في شيكاغو  كما حصلت ايضاً على الماجيستير في مجال طب الأسنان من جامعة الملك سعود في السعودية.
  • ومن ثم ننتقل لأدب الكاتبة رجاء عبدالله الصانع حيث استطاعت بفكرها وأدبها ان تكتسح الساحة الأدبية وتقدم روايات عديدة يتم  قرائتها من قبل العديد من الكتاب والشعراء والكثير من الناس، فاستطاعت رجاء الصانع ان توقظ وتسترجع أهمية الأدب والشعر والروايات واثبتت أهمية المرأة في المجتمعات وقدرتها على منافسة الرجل وأن الأدب ليس فقط للرجال.
  • وهذا ما أثبتته رجاء الصانع من خلال ما قدمته من روايات لأنها قامت بإبداع في غاية الروعة كما استطاعت أن تظهر موهبتها وابداعها واستخراج دلائلها الأدبية،واستطاعت رجاء الصانع أن تظهر الرجل علي حقيقته بعيداً عن الأقنعة والتظاهر بكثير من الصفات على الرغم من سفره إلى الخارج حتى وإن أتقن جميع اللغات.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع الفرق بين الرواية والقصة وما هي أنواع القصة: الفرق بين الرواية والقصة وما هي أنواع القصة

أشهر روايات رجاء الصانع 

ومن ثم سوف نعرض بشئ من التفصيل لأشهر روايات الكاتبة رجاء الصانع وهي رواية ” بنات الرياض

  • فقد تبلورت هذه الرواية حول حياة الفتيات العاطفية اصدقاء الكاتبة رجاء الصانع  كما تحدثت عن القيود التي تقيد الفتيات السعوديات في علاقاتها بالرجل ،فهذه الفتاه التي تتحدث عنها هذه الرواية التي تتمرد وتتعدى حدود مجتمعها وتبني القيم المخالفة لقيم المجتمع السابقة من قبل زمن الأجداد والآباء ولكنها تقابل في طريقها عقلية الرجل المتحجرة المتبنية لقيم الآباء والأجداد تلك العقلية التي لا تقبل الانفتاح والتحضر والتي تنحصر في دائرة الانغلاق البعيدة عن التطور والانفتاح ،ولكي يتم الانتقال من الدائرة المغلقة إلى الانفتاح الواسع الذي يصطحب معه التطور والتفتح يجب أن تتحرر عقلية الرجل أولاً.
  • حددت الكاتبة رجاء الصانع من خلال شخصيتها وشخصية الفتيات التي تتحدث عنها الرواية اللغة وأسلوب الكتابة فقد تكونت هذه الرواية من خمسين حلقة اسبوعية عبر جهاز الحاسوب ،تكونت على شكل رسائل قصيرة ترسل لكل متعامل مع الإنترنت في المملكة العربية السعودية،وقبل استعراض كل حلقة كان يتم التمهيد لها بتعليق بسيط وبعد عرض الحلقة تستقبل التعليقات وتقوم بالرد عليها.
  • اما بالنسبة للغة الرواية كانت باللغة العامية التي يفهمها جميع الناس ليس بلغة صعبة بل كانت سهلة الفهم بعيدة عن المعاني والكلمات الغريبة ولكن تداخلت مع هذه الرواية بعض الكلمات الانجليزية وكان الهدف من ذلك توضيح تأثر هؤلاء الفتيات بلغة البلاد الغربية التي عاشوا فيها قديماً في فترة دراستهم او عطلتهم أو في أوقاتهم الترفيهية. 

وللتعرف علي موضوع مقامات بديع الزمان الهمذاني الرائعة مع الشرح: مقامات بديع الزمان الهمذاني الرائعة مع الشرح

  • وبناءاً علي مما سبق يتم عرض نبذة عن حكايات بنات الرياض للكاتبة رجاء عبدالله الصانع قصص الاربع فتيات وهن قمرة وسديم ولميس وميشيل وأم نوير صاحبة البيت الذي كان ملتقى أربع فتيات وهذا البيت الذي كان يتم فيه كشف أسرار هؤلاء الفتيات وكانت كل قصة لكل فتاة منهم تتحدث عن العاطفة الخاصة بها ومن خلال حكاية كل فتاة منهن كان الهدف منها هو بيان كمية المعاناة التي عاشتها كل فتاة في مجتمع منغلق يرفض حق الفتيات في علاقتها بالرجل في المجتمع المنغلق الذي يحرم علاقات المرأة مع الرجل،.
  • ومن خلال قصة كل فتاة ومعاناتها من نفس الأسباب فهذا يدل على التشابه الظاهر بين عقليات الرجال المتحجرة وعلى المجتمع التقليدي الذي ينحصر في دائرة منغلقة خاصة بقيم قديمة لا تريد التفتح والتحضر لكنها قائمة على الانغلاق وفرض عقليات الرجال نفسها .

ومن هنا سنتعرف علي موضوع قصة فيلم الفيل الأزرق ووجه التشابه بين الفيلم والرواية: قصة فيلم الفيل الأزرق ووجه التشابه بين الفيلم والرواية

روايات وحكايات رجاء الصانع 

  • اولاً حكاية سديم:- التي أحبت خطيبها الذي يسمي وليد فبعد ما فعلت ما طلبه منها بعد إلحاح شديد منه علي فعل ذلك التي كانت تعتقد بأن قراءة الفاتحة عليه يسمح لها بفعل كل شئ مسموح بعد زواجها منه ولكن بعد ان قامت بفعل ما طلبه منها من مضاجعته لها استحقرها وتركها وقطع علاقته بها حتى أن فسخ خطوبته عليها مما كان لهذا نتائجه السلبية على حياة سديم و عانت معاناة شديدة .
  • وتشابهت هذه القصة مع ميشيل التي أحبت شاباً ولكنه صاحب نفس العقلية التي اتصف بها وليد فلا فرق بين عقليات الرجال سوي الشكل،وبعد فترة من الزمن تزوجت ميشيل من رجل لم تحبه ولكنها عاشت معه لأن العيش وحيداً ليس بالأمر الهين.
  • أما قمرة التي اكتشفت خيانة زوجها بعد زواجها له بإرادة أهلها اكاشفت مؤخراً خيانتها مع صديقته الأجنبية وكان رد فعل الزوج غريب جداً بأنه طلقها فأعادها وهي وابنها الصغير إلى بيت أهلها.أما قمرة التي اكتشفت خيانة زوجها بعد زواجها له بإرادة أهلها اكتشفت مؤخراً خيانتها مع صديقته الأجنبية وكان رد فعل الزوج غريب جداً بأنه طلقها فأعادها وهي وابنها الصغير إلى بيت أهلها.
  • أما لميس التي فهما ثقل المجتمع المعاش فيه فتزوجت من رجل عادي ونتيجة لذلك فقد عاشت حياة كريمة ونجحت في زواجها.
  • بناءاً علي مما سبق نستنتج من عرض قصص الاربع فتيات أنهم كانوا ضحية لقيم عقيمة مجتمع منغلق بعاداته وتقاليده القديمة التابعة للأباء والأجداد ، وضحية الرجل الذي لا يرى في المرأة إلا أنها آلة تعمل ما يأمرها به ويرفض المرأة التي فعلت بالثقافة والعلم ومن هنا يتبلور سؤال من قبل سديم وتتساءل هل علم وثقافة المرأة نعمة أم نقمة؟! وتجيبها صديقتها بميشيل بأن في كل الأحوال كل الرجال عقلياتهم من طينة واحدة.ومن ثم ننتقل إلى أم نوير التي تزوجت من رجل وأنجبت ولداً يدعى نوري ولكن زوجها مات وواجهت قسوة المجتمع بمفردها الذي كان يقيدها ويفرض عليها التكبيل نظراً لنظرة المجتمع للمرأة الأرملة وتتحمل الإشاعات والتهم..
  • فعقليا هؤلاء الرجال من طينة واحدة تتصف بالسلبية والضعف واتباع العادات والتقاليد القديمة الغير صحيحة فمنهم من بتصف بالجبن والبجاحة ومنهم من يتصف بالخيانة ومنهم من يتصف بعدم التحضر وعدم الأخلاقية التي تدني من أخلاقهم وشخصياتهم ومنهم يطلق زوجته لأنها لم تتجاوب معه ومنه من يخون وعند معرفة زوجته لخيانته يطلقها للأسف هؤلاء شباب هذا المجتمع بينما الأخر يطلق زوجته لأنها تتجاوب معه بصراحةً ومنهم من يحركهم أهاليهم بعقلياتهم المنغلقة .

ونرشح لكم قراءة موضوع اول باب في كتب الفقة وما هو الفقه في الدين: اول باب في كتب الفقة وما هو الفقه في الدين

ومن مما سبق عرضه نستنتج وجود عقليات غير متفتحة لم تعرف معنى التطور و الانفتاح والتحضر بل تابعة للتفكير المحجر الذي لم يعرف معنى الفكر المتحضر،فكان الهدف من هذه الرواية عرض تلخيص لقصة بعض الفتيات الذين عانوا معاناة شديدة بسبب مواجهتهم لعقليات رجال لم تكن متفتحة بل منحصرة في دائرة صغيرة بمعتقداتهم الخاطئة وبالتالي يجب الإيمان بشيئاً مهماً وهو لكي يتم النهوض بمجتمع ما يجب اولاً النهوض بالناس الذين يعيشون فيه ولكي يتم نشر التحضر يجب تطوير عقليات الشباب التي تؤمن بمعتقدات خاطئة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.