محتوى يحترم عقلك

دعاء للام في رمضان وأجمل الأدعية لطلب شفاء الأم المريضة

دعاء للام في رمضان وصيغٌ متعددة لهذه الأدعية التي قد تساهم بشكل كبيرٍ في إسعاد الوالدين وجلب الخير والثواب الكبير للداعي لها، فقد أمر الله –تعالى- ببر الوالدين والإحسان إليهما في حياتهما وحتى بعد مماتهما، وذلك بالإحسان إلى أقربائهما وأصدقائهما، ومن صور الإحسان إليهما الدعاء لهما والتضرع إلى الله بجلب الخير والسعادة والراحة لهما.

في موضوعنا اليوم سنذكر بعض هذه الأدعية للأم وسوف نذكر فضلها أيضًا من الآيات والأحاديث النبوية الشريفة.

دعاء للام في رمضان

للأم منزلةٌ خاصةٌ في قلب كلٍ منا، وللتعبير عن هذا الشعور الطيب الجميل تجاه الأم، فقد يتوجه الكثير منا إلى الله بالدعاء لها بدوام العيش الهانيء والسعادة في الدنيا والآخرة وخاصة في شهر رمضان المبارك، ولذلك فقد جمعنا لكم اليوم بعض الصيغ للدعاء للأم بالراحة والسعادة، وهي ما سنذكرها في النقاط التالية:

  • اللهمَّ بلغ أُمي رمضان وهي لا تشكي همًا، ولا تتألم وَجعًا، وأسعدها سعادةً لا اكتفاء منها.
  • ربِّ اغفر لي ولوالدتي يوم يقوم الحساب، نسأل الله العفو والعافية لأمهاتنا وأمَّهات المسلمين.
  • اللهمَّ ارزق أمي بكلِّ حرفٍ في القرآن حلاوةً، وبكلِّ كلمة كرامةً، وبكلِّ آية سعادةً، وبكلّ سورة سلامةً، وبكل جُزءٍ جزاءً يا أرحم الراحمين.
  • اللهم يارب السموات والأرض ويا سامع كل نجوى ويا منتهى كل شكوى، اللهم يا خالقي ومولاي ارزقني بر والدتي و قرَّ عيني ببرها و ارزقني رضاها علي يا حي يا قيوم، اللهم اطل عمر أمي و متعها بالصحة والعافية وارزقها من حيث لا تحتسب، اللهم بلغها رمضان وهي بصحةٍ وعافية وأمهات المسلمين اللهم واغفر لمن مات منهن.

إقرأ أيضًا: اجمل دعاء للام في حياتها وبعد وفاتها

أجمل دعاء للأم

اللهمَّ لا تدع لوالدتي في هذا الشهر الكريم ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا دينًا إلا قضيته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرةِ هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها يا أرحم الراحمين، اللهمَّ ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك، اللهمَّ واقرَّ عينيها بما تتمناه لنا في الدنيا، اللهمَّ اجعل أوقاتها بذكرك معمورة، اللهمَّ اسعدها بتقواك، اللهمَّ اجعلها في ضَمانك وأمانِك وإحسانك، اللهمَّ ارزقها عيشًا قارًا، ورزقًا دارًا، وعملًا بارًا، اللهمَّ ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قولٍ أو عملٍ، وباعِد بينها وبين النار، وبين ما يقرّبها إليها من قولٍ أو عملٍ، اللهمَّ اجعلها من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين لك اللهمَّ واجعل أوسع رزقها عند كبر سِنها، اللهمَّ واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبِها، واعصمها فيما بقيَ من عمرِها، وارزقها عملًا زاكيًا ترضى به عنها.

إقرأ أيضًا: أجمل كلام عن الأم وعشقها وكلام عن الأم مؤثر وعبارات عن مكانة الأم

أدعية لشفاء الأم المريضة

قد لا يغمض جفن أحدهم إذا شعر بأن أمه مريضة أو تتألم ألمًا شديدًا وهو لا يستطيع فعل أي شيء لها، ولذلك فالالتجاء إلى الله بالدعاء هو أفضل حلٍ في تلك الحالة، فالله هو الشافي القادر على شفاء جميع الأمراض.

ومن الأدعية التي يدعو بها المرء إذا حدث ذلك:

  • اللهم اشفِ أمي من الداءِ، واكشف لها الدواء، واجعل جسدها صابراً على البلاءِ، اللهمَّ أنت أعلم بحالِها فاشفها واطل بعمرها يارب العالمين.
  • في الحديث الصحيح أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، كانَ إذَا أتَى مَرِيضًا أوْ أُتِيَ به، قَالَ: “أذْهِبِ البَاسَ رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ وأَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا”.
  • يا الله يا ذا الجلال والإكرام، دعوتك يا حي يا قيوم باسمك الأعظم وبكل اسم هو لك أن تبسط من رحمتك وبركاتك على أمي، يارب البسها لباس العافية كي تهنأ عيشتها، واجعل المغفرة ختامها كي لا تضرها ذنوبها، فاللهم أكف أمي كل الأهوال دون الجنة لتبلغ إياها برحمتك أنت يا الله يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اجعل عافيتك تسري بجسد أمي، اللهمَّ ارزق أُمي فوق عمرِها عمرًا، وفوق صحتها عافية، ولا تحرمني من وجودها ورضاها واجعل سعادتها كظلها ترافقها.
  • اللهم اشفِ أُمي شفاءً ليس بعدهُ سقما أبدًا، اللهم خذ بيدِها، اللهمَّ احرسها بعينيك التي لا تنام، واكفها بركنك الذى لا يُرام واحفظها بعزك الذي لا يُضام، واكلأها في الليل وفي النهارِ، وارحمها بقدرتك، أنت ثقتها ورجاؤها، يا كاشف الهَمَّ يا مُفرج الكَرب يا مُجيب دعوة المُضطرين، اللهمَّ البسها ثوب الصحةِ والعافيّة عاجلاً غير آجلاً يا أرحم الراحمين، اللهم اشفها، اللهم اشفها، اللهم اشفها.
  • يارب إني دعوتك بظهر الغيب أن تَمُنَّ على أمي بالشفاء، وردها إلينا سالمةً سليمةً من كل بلاء وداء يا حنان يا منان يا الله، اللهم عافها واشفها هي ومرضى المسلمين فأنت نعم المولى ونعم المجيب، ربِّ أذهب عنها البأس وخذ بيدها وأحرسها بعينك، اللهم احفظ أمي بعزِّك الذي لا يُضَام، ويارب ارحم أمي بقدرتك واكشف همها وفرج كربها يا مجيب دعوة المضطر إذا دعاك.

إقرأ أيضًا: دعاء للام والاب المتوفين وما هو فضل الدعاء لهم

فضل الأم في القرآن الكريم والأحاديث النبوية

تعددت الآيات والأحاديث التي حثَّت على بر الوالدين وذكر فضلهما، فقد أعلى الله –تعالى- من شأنهما في هذا الدين ورفع من قدرهما في كثيرٍ من المواضع، ومن هذه النصوص الدينية التي حثت على بر الوالدين:

  • ذكر الله –تعالى-: (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)، وفي ذلك أمرٌ صريحٌ بالإحسان إليهما وطاعتهما فيما يأمران ما دام في غير معصية الله -تعالى-.
  • في آية أخرى جاء أمر الله –تعالى- ببر الوالدين بعد أمره بالعبادة له وعدم الشرك به مباشرةً، فقال –تعالى-: (وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)، وفي هذا الاقتران دلالة على أهمية أمر البر بالوالدين وطاعتهما.
  • في الحديث الصحيح أن رجلًا جاء فسأل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: “يا رَسولَ اللَّهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟”، قالَ: “أُمُّكَ”، قالَ: “ثُمَّ مَنْ؟”، قالَ: “ثُمَّ أُمُّكَ”، قالَ: “ثُمَّ مَنْ؟”، قالَ: “ثُمَّ أُمُّكَ”، قالَ: “ثُمَّ مَنْ؟”، قالَ: “ثُمَّ أبُوكَ”، وليس ذلك بتقليل من قدر الأب ولكن ذلك دلالة على فضل الأم وعظيم قدرها.
  • في الحديث الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه رجلٌ فقال: “يا رسولَ اللَّهِ، أردتُ أن أغزوَ وقد جئتُ أستشيرُكَ؟” فقالَ: “هل لَكَ مِن أمّ؟” قالَ: “نعَم”، قالَ: “فالزَمها فإنَّ الجنَّةَ تحتَ رِجلَيها”.
  • سَأل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: “أيُّ الأعمالِ أحَبُّ إلى اللهِ تعالى؟”، قال: “الصَّلاةُ لِوَقتِها”، فقُلتُ: “ثم أيُّ؟”، قال: “ثم بِرُّ الوالدينِ”، ثم قُلتُ: “ثم أيُّ؟”، قال: “الجِهادُ في سَبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ ولوِ استَزَدتُه لزادَني”، فها هو النبي صلى الله عليه وسلم يذكر بر الوالدين مباشرة بعد الصلاة التي هي ثاني ركنٍ من أركان الإسلام الخمسة.

إلى هنا نكون قد انتهينا من موضوعنا اليوم عن دعاء للام في رمضان، وذكرنا فيه بعض الأدعية والآيات والأحاديث عن فضلها وصيغ الدعاء لها، ونرجو أن نكون قد أفدناكم ووسعنا من مدارككم الثقافية بموضوعنا هذا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.