دعاء لبس الثوب وخلعه

إن دعاء لبس الثوب وخلعه من ضمن ما يجب أن يدعو به المسلم أثناء يومه، كما يقوم المرء بالدعاء عند النزول وعند الركوب، وكما يدعو في الصلاة في الركوع والسجود، فهناك دعاء لبس الثوب وخلعه.

فذلك الدعاء من الأدعية الهامة التي يجب أن يحرص المسلمون على ترديدها، كما أنه من الأدعية الغير منتشرة كثيرًا، فلا يتذكر البعض أحيانًا مثل هذا الدعاء؛ لذلك سنقدم لكم من خلال موقع زيادة دعاء لبس الثوب وخلعه.

دعاء لبس الثوب وخلعه

يعتبر الدعاء من أفضل العبادات التي يجب أن يحرص المسلمون على القيام بها، فالدعاء يقوي من علاقة العبد بربه؛ لذلك فهو صلة قوية لا يجب أن تنقطع أبدًا ما دام العبد حيًا؛ لذلك فإنه في كل ما يقوم به العبد من أمور في الدنيا يجب أن يقرنها بالدعاء، فيقوم دائمًا بشكر الله وحمده على الرزق الوفير وهو من قبيل الدعاء، كما يدعو الله أن يحافظ على النعم ويديمها، ويغفر من الذنوب، ويمحو السيئات ويقي من العذاب.

إن الدعاء لبس الثوب وخلعه له فضل كبير، حيث إنه يمثل اعترافًا بنعمة الله وفضله وكرمه علينا من خلال إعطاءه لنا التنعم بالملبس الجديد، كما أنه يحمل طلبًا من الله أن يقينا من شر الحسّاد والحاقدين، ونقدم لكم أكثر من دعاء لبس الثوب وخلعه عبر النقاط المقبلة:

  • اللهم لك الحمد كما كسيتني لأواري عوراتي، اللهم لك الحمد لأنك أعطيتني ما أتجمل به في حياتي، اللهم لك الحمد كما رزقتني رزقًا من غير حول مني ولا قوة.
  • بسم الله ما أعظم الله، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، فاللهم إني أسألك من خير ما رزقتني وخير ما هو له، وأعوذ بك من شر ما رزقتني وشر ما هو له.
  • اللهم إني أسألك بأن تجعل البركة في هذا الثوب الجديد، فيا رب اجعله نظيفًا نقيًا وارزقني الطهارة والعفة والنقاء.

اقرأ أيضًا: دعاء لبس الحذاء الجديد مكتوب

دعاء لبس وخلع الثياب في السنة النبوية

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال، أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان إذا استجدَّ ثوبًا سمَّاهُ باسمِهِ، عِمامةً، أو قميصًا، أو رِداءً، ثمَّ يقولُ:

“اللَّهمَّ لَكَ الحمدُ أنتَ كسوتَنيهِ، أسألُكَ خيرَه، وخيرَ ما صُنعَ لَه، وأعوذُ بِكَ من شرِّه، وشرِّ ما صُنِعَ لَهُ” (صحيح).

فالله هو الرزاق وهو الذي يرسل الرزق للعباد من غير حول منهم ولا قوة، فيجب أن يدعو المؤمن الله أن يساعده على أن يكونوا طائعين وعابدين لله -عز وجلّ-، فالله عندما يرزق العبد بملبس جديد أو ثوب فاخر يجب أن يشكره على هذه النعمة التي يفتقدها غيره.

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يقول:

“من أكل طعامًا ثم قال: الحمدُ للهِ الذي أطعمَني هذا الطعامَ ورزقنِيهِ من غيرِ حولٍ مني ولا قوةٍ غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه وما تأخَّرَ، ومن لبِس ثوبًا فقال: الحمدُ للهِ الذي كساني هذا الثوبَ، ورزقنِيهِ من غيرِ حولٍ مني ولا قوةٍ غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه وما تأخَّرَ” (صحيح).

من ثم فيجب أن يلتمس المؤمن في كل أمر يفعله أن يغفر الله له ذنوبه، مع وجوب الشكر والحمد على كل شيء فهذا من أسباب مغفرة الذنب؛ لذلك بعد تناول الطعام يجب شكر الله على نعمته، فلولا الله وكرمه -سبحانه وتعالى- ما كان رُزق العبد بحسن الثياب وما كان قادرًا على اللبس والإحساس بالنعيم.

كما أن الصحابة الكرام وهم قدوتنا بعد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، كانوا إذا رزقهم الله بالثوب الجديد يحمدونه على فضله ويدعون الله بالدوام.

اقرأ أيضًا: دعاء شراء وركوب سيارة جديدة ودعاء لتسهيل شراء سيارة جديدة

فضل دعاء قبل لبس الثياب

إنه لا يوجد صيغة محددة يُمكن الالتزام بها في الدعاء، فمن الممكن أن يدعو المسلم بما يكنّ في نفسه وبما يطلبه، كما أنه لا يوجد وقت محدد للدعاء، لكن هناك أوقاتًا يحب الله أن يتم الدعاء فيها مثل وقت السحر والنصف الأخير من الليل، ووقت السجود وعند الصيام أيضًا.

أما عن دعاء لبس الثياب وخلعه فيُمكن الدعاء به عند ارتداء الملابس سواء الجديدة أو القديمة، كما أنه يكون عند خلع الثياب، فمن المفضل ترديده شكرًا لله على نعمته وفضله.

في إطار الحديث عن دعاء لبس الثواب وخلعه، نشير إلى أنه من آداب ارتداء الجديد من الملابس، هو الحرص على تحصين النفس من الغرور، وتحصينها من شر كل حاسد أو حاقد ومن عيونهم، فيتم ذلك من خلال تلاوة آيات قرآنية والدعاء.

كما أن لكل جديد طعم آخر، فهو له تأثير نفسي كبير على صاحبه، فإنه من الضروري عدم الشعور بأن هذا كل شيء، فمهما كان ثمن أو قيمة الشيء الجديد من ملبس أو غيره، فيجب شكر الله عليه حتى يحافظ على هذه النعمة، فالله قادر على كل شيء سبحانه من الممكن أن يغير الأمور بأمره، فلا خيرٌ دائم بدون شكر الله -عز وجل- والدعاء بدوامه.

إن من فضل ارتداء الملابس هو السترة، فستر عورات الناس من أهم ما يسعون إليه، ومن يحرص على ستر نفسه وعفته وطهارته يرزقه الله من عظيم فضله؛ لذلك فلا بد وأن يواظب المرء على الدعاء بحفظ هذه النعمة.

اقرأ أيضًا: دعاء لبس الثوب الجديد حصن المسلم

أفضل دعاء عند لبس الثياب وخلعه

عندما تكون قادرًا على شراء الجديد من الملابس، فتكون منعمًا بنعم الخالق، ويتطلب ذلك الحمد والشكر لله على هذا الرزق الوفير، فيجب استخدام الدعاء في كل شيء حتى يبارك لنا الله في هذه النعم، والتي من ضمنها لبس الثياب والسُترة، وإليكم الدعاء فيما يلي:

  • الحمد لله على ما كسوتنيه، وعلى ما رزقتنيه، اغفر لي ما تقدم من ذنبي وما تأخر، وارزقني دائمًا بنعمك التي لا تُعد ولا تُحصى.
  • اللهم إني أسألك الستر ما بين أعين الجن، اللهم إني أسألك الستر من عورات بني آدم إذا وضعوا ثيابهم.
  • اللهم لك الحمد حمدًا كثيرًا على الرزق كله والخير كله، وأن تغفر لي الذنوب وتقبل مني الشكر، وتبارك لي في النعم.
  • اللهم إني أسألك أن تُحسن خُلُقي كما أحسنت خَلقي.

اقرأ أيضًا: دعاء التحصين من العين والحسد

إن الدعاء من أحب العبادات عند الله -سبحانه وتعالى-؛ لذلك ففي كل ما نفعله يجب أن نحرص على ترديد الأدعية، وفي موضوعنا هذا قدمنا لكم دعاء لبس الثوب وخلعه حتى لا يتغافل المسلمون عن ترديده، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.