علاج سريع للحموضة عند الحامل

علاج سريع للحموضة عند الحامل يمكن من خلاله التخلص من الحموضة في وقت قصير، حيث لا يشترط أن يكون علاج الحموضة عقار طبي، ربما يكون عن طريق تناول بعض المواد الغذائية لمعادلة حموضة المعدة، لذا سوف يتم من خلال موقع زيادة توضيح أسباب  وأعراض وطرق علاج الحموضة التي تتعرض لها السيدات خلال فترة الحمل.

علاج سريع للحموضة عند الحامل

تتعرض أغلب النساء خلال الفترات الأولى من الحمل إلى وجود حرقان في منطقة الصدر، حيث ينتج ذلك بسبب الاضطرابات والتغيرات الهرمونية التي تحدث من بداية حمل المرأة حتى مرحلة الولادة والرضاعة.

يمكن تناول كوب من شاي الأعشاب الموصي بها لعلاج حرقة المعدة، أو ربما يعمل البابونج على تهدئة الشعور الحاد بالحموضة، كذلك نجد أن النعناع يستخدم كعلاج سريع الحموضة عند الحامل، وأيضًا يوصي بتناول شاي الهندباء للغرض ذاته، مع الحرص على عدم الإفراط في تلك الأعشاب تحسبًا لوجود أي آثار محتملة على الرحم.

من الممكن أن يتم علاج الحموضة عند الحوامل من خلال اتباع التعليمات التالية:

  • تناول عدد كبير من الوجبات الصغيرة أفضل من تناول 3 وجبات كبيرة على مدار اليوم.
  • تجنب تناول المياه بكميات كبيرة أثناء الطعام.
  • يفضل القيام بالحركة بعد الانتهاء من تناول الوجبات الغذائية.
  • يجب النوم بالوضع الصحيح، ذلك من خلال التأكد أن مستوى الرأس على الوسادة أعلى من مستوى القدمين، حيث يساهم هذا الوضع في منع أو تقليل فرص حدوث ارتجاع أحماض المعدة إلى منطقة المريء.
  • في حالة زيادة شدة الحموضة، يمكن تناول الأدوية المضادة للحموضة، لكن بعد استشارة الطبيب، ذلك حتى لا تتعرض الحامل أو الجنين لحدوث مضاعفات.
  • ارتداء الملابس الواسعة التي لا تضغط على منطقة البطن والمعدة.
  • يجب بقدر الإمكان تجنب تعرض الحامل للإمساك، لأنه يساهم في حدوث الحموضة.
  • يمكن التخلص من الحموضة عن طريق القيام بمضغ العلكة.

اقرأ أيضًا: متى تنتهي الحموضة عند الحامل

احتياطات يجب مراعاتها عند تناول مضاد الحموضة

عندما تشتد حدة الحموضة عند المرأة الحامل، يتم استشارة الطبيب وتناول أحد الأدوية المضادة للحموضة، لكن يجب الانتباه عند تناول هذه الأدوية خاصةً المضادات الحيوية، لأنها من الممكن أن تؤثر بشكل كبير على الجنين، لذا يجب اتباع ما يلي:

  • الامتناع عن تناول المضادات الحيوية التي تحتوي على نسبة عالية من الألومنيوم، ذلك لأن هذا النمط من الأدوية يساهم في الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • للحصول على نتائج سليمة ومُرضية للأدوية المضادة للحموضة، يجب أن يتم تناولها بعد مرور ما لا يقل عن ساعة من تناول الوجبات الغذائية.
  • تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على نسبة عالية من الماغنيسيوم، لأنها تعمل على حدوث تباطؤ في المخاض.
  • توجد مجموعة من مضادات الحموضة التي يحدث بينها وبين قدرة الجسم على امتصاص الحديد تداخل، مما يؤثر بالسلب على الصحة العامة للجنين.
  • تجنب تناول المواد الغذائية المحتوية على سترات الصوديوم و بيكربونات الصوديوم، حيث تعمل الكميات الزائدة من الصوديوم على احتباس المياه داخل الجسم.

أعراض الحموضة على الحامل

يتسبب تعرض المرأة الحامل لحرقان وحموضة المعدة في ظهور مجموعة من العلامات والأعراض التي تتمثل في الآتي:

  • الإصابة بالسعال المزمن.
  • وجود صعوبة في عملية تناول وبلع الطعام.
  • الشعور بالحرقان الشديد في الجزء العلوي من منطقة البطن.
  • وجود التهابات في منطقة الحلق.
  • وجود التهابات في القصبات الهوائية.
  • عدم تحمل المعدة للسوائل الحامضية، مما يساهم في حدوث غثيان.

اقرأ أيضًا: علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية

أسباب حموضة الحامل

تتعرض الحامل إلى حرقان في الجزء العلوي من منطقة المعدة خاصة في شهورها الأولى من الحمل، وهذا يرجع إلى الأسباب التالية:

  • تصاب بعض السيدات بالحموضة نتيجة حدوث توسع للرحم، مما ينتج عنه دفع وطرد أحماض المعدة.
  • وجود اضطرابات هرمونية.
  • تساهم هرمونات الحمل في حدوث استرخاء للعضلة التي توجد بين المريء والمعدة.
  • ارتفاع وزن الجسم بدرجة كبيرة.

أكلات تزيد معدل الحموضة للحامل

ارتباطًا بالحديث عن علاج سريع للحموضة عند الحامل، يجب التعرف أيضًا على الأكلات التي تساهم في زيادة الحموضة عن الحوامل، حتى يتم تجنبها، ومن هذه الأطعمة:

  • الحذر من تناول الفاكهة أو العصائر الحامضية مثل البرتقال والطماطم بالإضافة إلى الجريب فروت.
  • تجنب تناول الأكلات الغنية في محتواها من الدهون.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المقلية.
  • تساهم التوابل بشكل كبير في زيادة الشعور بالحموضة.
  • المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، خاصةً القهوة التي لا ينصح بتناولها أثناء فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ الحموضة عند الحامل

أطعمة تقلل الحموضة عند الحامل

يمكن التقليل أو التخلص من الحموضة التي يتعرض إليها عدد كبير من الحوامل من خلال تناول مجموعة من الوجبات والأطعمة الطبيعية التي تقوم بإمداد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها، لكي يتم استمرار وظائف الجسم بصورة سليمة، من هذه الأطعمة:

  1. الوجبة الأولى: يتم تناول الخيار وكوب من الجبن المنزوع منه الدسم، بالإضافة إلى أحد أنواع الفاكهة الغير حامضية.
  2. الوجبة الثانية: من الممكن أن يتم تناول البطاطا بعد سلقها، ذلك لأنها تلعب دور كبير في خفض معدل الحموضة عند الحوامل.
  3. الوجبة الثالثة: يتم في هذه الوجبة تناول كمية مناسبة من اللحوم الحمراء والبيضاء في صورة مشوية أو مسلوقة، بالإضافة إلى تناول الأسماك، ذلك لأن هذه المجموعة من المواد الغذائية تتميز بأنها غنية بالبروتين الذي يعد من أهم العناصر الغذائية لاستمرار نمو الجنين بشكل صحي وسليم.
  4. الوجبة الرابعة: تحتوي هذه الوجبة على شوربة الخضار.
  5. الوجبة الخامسة: تتضمن هذه الوجبة تناول اللبن الرائب أو الزبادي، بالإضافة إلى تناول أحد أنواع الفواكه غير حامضية.
  6. الوجبة السادسة: تتكون من 3 ملاعق من حبوب الشوفان الكاملة، حليب منزوع الدسم بالإضافة إلى عسل النحل والتفاح، حيث يساهم تناول هذا الخليط في تقليل الشعور بالحموضة.

تتنوع الطرق التي يمكن وضعها ضمن مجموعة علاج سريع للحموضة عند الحامل، على أن العلاج بالطرق الطبيعية يفضل اتباعه في فترة الحمل حفاظًا على سلامة الجنين من الآثار الجانبية للأدوية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.