قصة عن الرفق بالحيوان للأطفال

قصة عن الرفق بالحيوان يعد الرفق بالحيوان هو العناية والاهتمام به جيدًا على سبيل المثال: العثور على مأوى له، إطعامه، عدم إيذائه تمامًا، ومعاملته معاملة حسنة، ومحاولة فهم ما يريده الحيوان والرفق بالحيوان مفهوم ديني وإنساني أيضًا، فإذا رأيت شخص ما يعامل الحيوان برحمة ورفق فاعرف أن قلبه ملئ بالرقة وكل معاني الإنسانية، كما أن الإسلام حثنا على معاملة هذه المخلوقات الضعيفة بلطف وعدم التعرض لأذيته بأي طريقة وقد وردت العديد من القصص التي توضح كيف يعامل الأشخاص الحيوان، فمنهم من يعامله بكل رفق واهتمام، ومنهم من يعامله بكل وحشية وإيذاء، والتي سنعرضها في مقالنا هذا.

تعرف على قصة سيدنا ادم كاملة في هذا المقال: قصة سيدنا ادم عليه السلام

قصة الرجل الصالح والكلب

  • ذات مرة في يوم كانت فيه الشمس ساطعة والطقس شديد الحرارة، كان هناك رجلًا كبير السن يسير في الصحراء لأنه كان ذاهبًا في رحلة تجارية تابعة له، كان الرجل يشعر بالعطش الشديد بسبب درجة الحرارة ولأنه كان يسير على رمال شديدة السخونة، قد انتهى كل ما يملكه من الماء، لكنه ظل متماسكًا، لكن اشتد العطش، فبدأ يبحث حوله عن أي مكان به ماء لكنه محاولاته كانت عديمة الجدوى.
  • فقرر الرجل أن يستريح قليلًا حتى يبحث مرة أخرى، وإذ فجأة وجد أمامه بئر مملوء بالماء.. لم يصدق الرجل عيناه، وملأت الفرحة والسعادة قلبه، لقد تمكن من العثور على الماء في اللحظة المناسبة قبل أن يموت من شدة العطش، فحمد الله كثيرًا.
  • اقترب الرجل من البئر بسرعة، لكنه وجد أن البئر عميق جدًا، وأن الماء يوجد على بعد، وهو لا يوجد معه دلو أو حبل.. فكر الرجل حينها ماذا يفعل، فوجد أنه لابد من نزول البئر بنفسه إلى أسفل، وبالفعل قام بذلك.
  • وبدأ الرجل يروي ظمأه، ويحمد الله على ذلك، ثم صعد ليأخذ أمتعته ليستكمل رحلته.
  • لكن بعدما خرج الرجل من البئر إذ أنه وجد أمامه كلبًا يكاد يموت من شدة العطش لدرجة أنه يلحس التراب المبتل حول البئر.
  • بعدما رأى حالته الصعبة للغاية فكر في أنه قبل بضعة دقائق كانت حالته تشبه تمامًا حالة هذا الكلب الذي يعوي أمامه من العطش، لذا قرر أن يساعده حتى لا يموت.
  • بدأ الرجل يبحث عن وعاء حتى يضع به الماء ويسقي الكلب، لكنه لم يجد فدارت في رأسه هذه الفكرة وهي أن يخلع نعليه ونزل مرة أخرى إلى البئر وملئه بالماء، وعندما صعد أعطاه للكلب والذي شرب منه حتى شبع.
  • يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “بينما رجل يمشي بطريق، اشتد عليه العطش فوجد بئرًا فنزل فيها، فشرب ثم خرج، فإذا كلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ بي، فنزل البئر فملأ خفه، ثم أمسكه بفيه، فسقى الكلب فشكر الله فغفر له، قالوا يا رسول الله وإن لنا في البهائم أجرًا؟ فقال: في كل ذات كبد رطبة أجر.”

تعرف على قصة مسلسل العاصوف واهم احداثه من خلال متابعة هذا المقال: قصة مسلسل العاصوف واهم احداثة

قصة الجمل المسكين

  • كان هناك رجل من الأنصار عنده بستان وله جمل، وذات يوم رجع الجمل إلى حظيرته وهو يشعر بشدة الجوع، ويميل من شدة الألم والتعب،فالرجل يجعله يعمل كثيرًا طوال اليوم بدون راحة، وفي المقابل يقدم له القليل من الطعام.
  • وفي يوم ما دخل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلى البستان، فعندما رآه الجمل فرح بشده واقترب منه وعيناه تمتلئ بالدموع، وكأنه يشتكي إليه من شدة الجوع والتعب.
  • حينها شعر الرسول بالغضب الشديد لتألم الجمل، فمسح على أذنيه ونادى بصوت عالٍ: من صاحب هذا الجمل؟ هرع الرجل إلى الرسول، وقال له أنا صاحب الجمل.
  • قال له رسول الله أن الجمل يشكو لى أنك تجيعه وتحمله فوق طاقته، فندم الرجل بشدة وطلب من الله أن يغفر له، وعامل الجمل بعد ذلك برفق.
  • وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه: “دخل حائطًا لرجل من الأنصار فإذا فيه جمل، فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم حن وذرفت عيناه، فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح ذفراه فسكت فقال: من رب هذا الجمل؟ لمن هذا الجمل؟ فجاء فتى من الأنصار فقال: لي يا رسول الله، فقال: أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها، فإنه شكى إلي أنك تجيعه وتدئبه.”

قد يُهمك أيضًا معرفة قصة سيدنا سليمان مع الهدهد من خلال متابعة هذا المقال: قصة سيدنا سليمان مع الهدهد والدروس المستفادة منها

قصة الطفلة الرقيقة والهرة

  • كانت هناك طفلة جميلة ورقيقة للغاية تدعى مها، كانت تعيش مع عائلتها حياة مستقرة، وفي يوم ما أعدت لها والدتها قطع من اللحم طعمها لذيذ، شكرتها الطفلة ثم ذهبت إلى مدرستها.
  • وفي الطريق وجدت الطفلة أمامها هرة مربوطة في جذع شجرة، يتألم من الجوع،فكرت الطفلة في ما الذي تفعله مع هذه الهرة المسكينة.
  • وعلى الفور أخرجت الطفلة من حقيبتها قطع اللحم وقدمتها للهرة، والتي بدأت في تناول اللحم بسرعة شديدة حتى شبعت.
  • بدأت الهرة تهز ذيلها من شدة الفرح، وتقترب من الطفلة وكأنها تقدم لها كل الشكر والامتنان على ما فعلته، ومنذ ذلك الحين أصبحت الهرة صديقة الطفلة ولم تبعد عنها يومًا واحدًا.

تعرف على طريقة سرد حادثة في شكل قصة من خلال قراءة هذا المقال: تعبير عن حادثة وقعت لك في شكل قصة

قصة الحمار المسكين وصاحبه

  • ذات مرة كان يسير في الأسواق رجل من الرجال الصالحين، وفجأة رأى مشهدًا مؤلمًا للغاية..  رأى أمامه حمارًا يحمل على ظهره حطبًا كثيرًا، وصاحبه يضربه بشدة، لأنه توقف فجأة في الطريق.
  • لم يتحمل الرجل الصالح ما رأه من تعذيب الحمار المسكين، فهرع إلى صاحبه ليمنعه من إيذاء هذا المخلوق الضعيف الذي لا حول له ولا قوة.
  • ثم نصحه الرجل قائلًا بأن الحمار حيوان يحس ويتألم ويبكي كما يتألم الإنسان ويشعر بالألم.
  • فندم صاحب الحمار على ما فعل ندمًا شديدًا، وطلب من الله أن يغفر له، وعزم ألا يفعل ذلك مع الحمار مرة أخرى أو مع أي حيوان آخر.

شاهد اروع قصص الاطفال قبل النوم عمر سنتين من خلال قراءة هذا المقال: قصص اطفال قبل النوم عمر سنتين “خمس قصص مختلفة”

قصة عن الرفق بالحيوان

  • كانت هناك طفلة صغيرة تدعى أسماء، ذات يوم وهي عائدة من المدرسة ذاهبة إلى المنزل رأت مجموعة من الأطفال معهم كلب صغير، اعتقدت أسماء أن الأطفال يلعبون مع الكلب، لكن عندما اقتربت منهم رأت أنهم يعذبونه ويضربونه بشدة.
  • شعرت أسماء بشدة الغضب، وأمرت الأطفال ألا يفعلوا ذلك مرة أخرى، لكنهم سخروا منهم وأجابوا عليها أنهم لن يسمعوا كلامهم، وقالوا لها دعينا نفعل ما نشاء.
  • لكن أسماء لم تتأثر بما قالوا وصممت على موقفها، فقالت لهم أنها لن تغادر حتى يتوقفوا عن فعلهم الشنيع، وذكّرتهم بالقصة التى أخبرنا بها نبي الله صلى الله عليه وسلم.
  • حكت لهم قصة المرأة التي لم تعتني بالهرة، وحبستها ولم تطعمها حتى تسببت في موتها، أساءت المرأة معاملة الهرة، وكان جزاء ما فعلته أنها دخلت النار.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” دخلت امرأة النار في هرة ربطتها فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض.”
  • حينها شعر الأطفال بالخجل، وقالوا لأسماء أنهم لن يؤذوا أي حيوان هكذا مرة أخرى حتى لا يغضبوا الله، وأنهم سيتعاملوا مع الحيوانات برفق ولين.
  • عبر الأطفال عن شكرهم لأسماء على نصيحتها لهم، وطلبوا من الله أن يغفر لهم.

تعرف على أفضل مجموعة قصص أطفال مكتوبة وقصيرة مضحكة وهادفة من خلال قراءة هذا الموضوع: قصص اطفال مكتوبة قصيرة مضحكة وهادفة واسلامية

فى نهاية هذا المقال نكون قد تحدثنا عن عدد من القصص الخاصة بالرفق بالحيوان فبدأنا مقالنا بقصة الرجل الصالح والكلب وتلتها قصة الجمل المسكين وبعدها قصة الطفلة الرقيقة والهرة و وفى ختام المقال قصة قصيرة عن الرفق بالحيوان .

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.