حكم هجر الزوجة لزوجها

حكم هجر الزوجة لزوجها اختلف عليه الآراء، إذ أن البعض يرى أنه غير شرعي ولا خلاف على ذلك، في حين أن هنالك من يروا أنه جائزًا.

الأمر الذي أدى إلى انتشار فتاوى مختلفة وغير موثوقة؛ لذا من خلال موقع زيادة سنقوم بعرض حكم هجر الزوجة لزوجها استنادًا برأي الدين والعلماء، بالإضافة إلى أننا سنوافيكم بكل المعلومات التي تلزمكم.

حكم هجر الزوجة لزوجها

حكم هجر الزوجة لزوجها

جعل الله عز وجل الزواج قائمًا على المودة والرحمة، كما جعل كُلًا من الرجل والمرأة في حاجة لبعضهما البعض فلا يستغني أحدهما عن الآخر، وذلك من خلال قوله تعالى

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (الروم، 21).

حيث إنه قال سبحانه وتعالى بأن المرأة هي سكن الرجل الذي يأوي إليه مسرعًا بعد أي تعب ومشقة؛ فلا يحق لها أن تعصى زوجها، أو لا تلبي احتياجاته؛ فهي خلقت لتسر نظره إذا نظر إليها، وتطيع أوامره إذا أمرها، وتحفظ غيبته.

ففي حالة التشاحن والخصام لا يجوز لها أن تهجر فراش الزوجية، وتبيت في غيره، إذ يعتبر هجر المرأة للزوج بمثابة معصية تتعارض مع واجبها نحو الطاعة.

لكن في بعض الأحيان قد يكون هجر المرأة للزوج أمر غير محرم، فلأن هذا الأمر يختلط على الكثيرين، وأدي إلى كثرة التأويل والآراء، سنعرض لكم بشكل مفصل فيما يلي حكم هجر الزوجة لزوجها مسنودًا برأي الدين والعلماء:

اقرأ أيضًا: حكم ضرب الزوجة لزوجها

1- هجر الزوجة للزوج بغير حق

أتت الفتوى الدينية في شأن هجر الزوجة للزوج بغير حق بأن هذا الأمر يعتبر محرمًا تمامًا، وبأن الزوجة ستكون معرضة لغضب الله عز وجل عليها.

فعن أبي هريرة- رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا باتَتِ المرأةُ هاجرةً فِراشَ زَوجِها؛ لَعَنتْها الملائكةُ حتَّى تُصبحَ”.

حيث ينص ذلك الحديث الشريف على أن الزواج علاقة شريعة بها حقوق وواجبات لكلٍ منهما؛ فإذا امتنعت الزوجة عن أداء واجباتها؛ فإن الملائكة تدعو عليها بأن تطرد من الجنة، وذلك لأن الزوجة ارتكبت معصية كبيرة، وهي عصيانها للزوج وهجره.

اقرأ أيضًا: ما هو حكم المرأة التي لا تسمع كلام زوجها؟

2- هجر الزوجة للزوج الظالم

إذا كان الزوج ظالم لزوجته، فعلى سبيل المثال كان يهجرها في الفراش دون سبب، أو كان يمنعها من النفقة الواجبة عليه تجاهها، فهنا تكون الفتوى وحكم هجر الزوجة لزوجها بأن الهجر ليس حرامًا.

حيث يمكننا الاستدلال على ذلك من خلال القرآن الكريم وقوله تعالى

وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ ۖ (النحل،126)”.

اقرأ أيضًا: ما حكم المرأة التي تغضب زوجها؟

أحكام أخرى عن هجر الزوجة لزوجها

هنالك مجموعة من الأحكام الأخرى المتعلقة بحكم هجر الزوجة لزوجها، حيث تختلف تلك الأحكام باختلاف الموقف وسبب الهجر، وإليكم فيما يلي تفاصيل ذلك:

  • إذا كانت الزوجة قامت بهجر زوجها نتيجة وجود عذر شرعي فلا إثم عليها وهذا لا يعد حرامًا.
  • في حالة وجود خلافات مستعصية بينهم وقامت الزوجة بهجر الزوج عمدًا؛ فإن هذا الأمر لا يجوز.
  • إذا كان هنالك اتفاق بين الزوجين على أن ينفصلان قليلًا عن بعضهما إلى أن يهدأ الخلاف، فهذا الأمر يجوز ولا حرج فيه.
  • من ترفض طاعة الزوج وتقوم بهجره دون أن تنال موافقته؛ فهي عاصية وتأثم على فعلها.

بذلك نكون قد عرضنا لكم حكم هجر الزوجة لزوجها، ولكن في خلاصة القول يجب أن ننتبه إلى أنه من محاسن الأخلاق أن تسعى المرأة دائمًا لطاعة زوجها، لأن الهجر ليس سبيلًا لحل أي مشكلة، وقد تأثم عليه، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.