انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة ما السبب؟

انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة ما السبب؟ ومدة حكم الدولة العباسية يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث تصدت الدولة العباسية للكثير من الهجمات والضربات التي تريد إسقاطها، كما كانت للخلافات والولايات الكبيرة دور هام في إسقاطها، ولكن أساس سقوط الدولة العباسية كان بسقوط مدينة بغداد والان مع المزيد من التفاصيل عن كيف انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة.

اقرأ من هنا: بحث مختصر عن العصر العباسي ومظاهر الحياة فيه

مؤسس الدولة العباسية

  • كانت الخلافة العباسية هي الخلافة الثالثة خلفًا للنبي الإسلامي محمد صلى الله عليه وسلم، تم تأسيسها من قبل سلالة من سلالة عم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ” عباس بن عبد المطلب”.
  • والتي أخذت منها هذه السلالة اسمها، كما حكموا خلفاء لمعظم الخلافة من عاصمتهم بغداد في العراق الحديث، بعد الإطاحة بالخلافة الأموية في الثورة العباسية عام 750 م.
  • ركزت الخلافة العباسية حكومتها لأول مرة في الكوفة في العراق الحديث، ولكن في عام 762م أسس الخليفة المنصور مدينة بغداد، بالقرب من العاصمة الساسانية القديمة قطسيفون.
  • حيث تميزت الفترة العباسية بالاعتماد على البيروقراطيين الفارسيين لحكم الأراضي بالإضافة إلى زيادة إشراك المسلمين غير العرب في الأمة (المجتمع الوطني) ومتابعة كيف انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة.
  • تم تبني العادات الفارسية على نطاق واسع من قبل النخبة الحاكمة، وبدأت في رعاية الفنانين والعلماء، أصبحت بغداد مركزا للعلم والثقافة والفلسفة والاختراع فيما أصبح يعرف بالعصر الذهبي للإسلام.

قيام الدولة العباسية

  • اعتمد العباسيون بشدة على دعم الفرس في الإطاحة بالأمويين، واستقبل خليفة أبو العباس المنصور المسلمين غير العرب في بلاطه، في حين أن هذا ساعد على دمج الثقافات العربية والفارسية.
  • إلا أنه أدى إلى نفور العديد من مؤيديهم العرب، وخاصة العرب الخراسانيين الذين دعموه في معاركهم ضد الأمويين، أدى هذا الشق في الدعم إلى مشاكل فورية.
  • الأمويون وهم خارج السلطة لم يدمروا، في نهاية المطاف، شق العضو الوحيد الباقي من العائلة المالكة الأموية طريقه إلى إسبانيا حيث أسس نفسه كأمير مستقل (عبد الرحمن الأول 756م).
  • في عام 929، تولى عبد الرحمن الثالث لقب الخليفة، وأسس الاندلس من قرطبة كمنافس لبغداد كعاصمة شرعية للإمبراطورية الإسلامية.

إليك من هنا: أسباب سقوط الدولة العباسية والأحوال الاقتصادية التي مرت بها الدولة

انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة (نشأة بغداد)

  • كيف انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة كان التغيير الأول الذي قام به العباسيون تحت حكم المنصور هو نقل عاصمة الإمبراطورية من دمشق إلى مدينة حديثة التأسيس، حيث تأسست بغداد على نهر دجلة عام 762.
  • وكانت أقرب إلى قاعدة دعم الموالي الفارسية للعباسيين، وقد عالجت هذه الخطوة مطالبهم بتقليل الهيمنة العربية في الإمبراطورية.
  • كما تم إنشاء منصب جديد وهو الوزير لتفويض السلطة المركزية، حيث تم تفويض سلطة أكبر إلى الأمراء المحليين، جعل الخليفة المنصور الإدارة القضائية مركزية، وبعد ذلك أنشأ هارون الرشيد مؤسسة رئيس القضاة للإشراف عليها.
  • نتج عن ذلك دور احتفالي أكثر لكثير من الخلفاء العباسيين مقارنة بفترة حكمهم في الأمويين، كما بدأ الوزراء يمارسون نفوذًا أكبر، بالإضافة إلى أنه تم استبدال دور الطبقة الأرستقراطية العربية القديمة ببطء ببيروقراطية فارسية.
  • وفي عهد المنصور، تم فقد السيطرة على الأندلس وثار الشيعة وهزموا بعد ذلك بعام في معركة البو خمرة.

الثورة العباسية

  • لمعرفة كيف انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة كان الخلفاء العباسيون عربًا ينحدرون من “عباس بن عبد المطلب” أحد أعمام محمد صلى الله عليه وسلم الأصغر ومن نفس عشيرة بني هاشم، ادعى العباسيون أنهم الخلفاء الحقيقيون للنبي محمد في استبدال أحفاد بني أمية الأمويين بحكم سلالتهم الأقرب إلى محمد.
  • كما ميز العباسيون أنفسهم عن الأمويين بمهاجمة شخصيتهم الأخلاقية وإدارتهم بشكل عام، وبحسب “إيرا لابيدوس” فإن الثورة العباسية كانت مدعومة إلى حد كبير من العرب وخاصة المستوطنين المتضررين من ميرف مع إضافة الفصيل اليمني وموليهم”.
  • كما ناشد العباسيون المسلمين غير العرب المعروفين باسم موالي، الذين ظلوا خارج المجتمع العربي القائم على القرابة وكان يُنظر إليهم على أنهم طبقة دنيا داخل الإمبراطورية الأموية.
  • بدأ محمد بن علي وهو أحد أحفاد عباس، بحملة في بلاد فارس لاستعادة السلطة إلى آل النبي محمد الهاشميون في عهد عمر الثاني.
  • وفي عهد مروان الثاني، بلغت هذه المعارضة ذروتها في تمرد إبراهيم الإمام الرابع في النسب من عباس، وكان بدعم من ولاية خراسان (بلاد فارس الشرقية).
  • على الرغم من معارضة الحاكم لها والعرب الشيعة، والذي حقق نجاحًا كبيرًا، لكنه تم أسره في عام 747 وتوفي وربما اغتيل في السجن.
  • في 9 يونيو 747م، قام أبو مسلم من خراسان بإطلاق ثورة مفتوحة ضد الحكم الأموي بنجاح، والتي نفذت تحت علامة الفصح الأسود، كان ما يقرب من 10000 جندي تحت قيادة أبو مسلم عندما بدأت الأعمال العدائية رسميًا في ميرف.
  • تبع الجنرال قحطبا الحاكم الهارب نصر بن سيار غربًا وهزم الأمويين في معركة جرجان ونهاواند وأخيرًا في معركة كربلاء ، كل ذلك في عام 748م.

ولا يفوتك التعرف على: أبو جعفر المنصور المؤسس الحقيقي للخلافة العباسية سيرته الذاتية وأهم أعماله

مدة حكم الدولة العباسية

  • على الرغم من هذا التعاون الأولي، فقد عزل العباسيون في أواخر القرن 8 الموالي غير العرب والبيروقراطيين الإيرانيين.
  • فقد أُجبروا على التنازل عن سلطة الأندلس الأمويين عام 756م، والمغرب الإدريسيين عام 788م.
  • وإفريقية وجنوب إيطاليا الأغالبة عام 800م وخراسان وما وراء النهر إلى السامانيين وفارس للصفاريين في سبعينيات القرن 18، ومصر إلى الخلافة الإسماعيلية الشيعية الفاطميين عام 969 م.
  • كانت القوة السياسية للخلفاء محدودة مع صعود البويهيين الإيرانيين والسلاجقة الأتراك، الذين استولوا على بغداد في 945 و 1055 على التوالي.
  • على الرغم من أن القيادة العباسية للإمبراطورية الإسلامية الشاسعة قد تم تقليصها تدريجياً إلى وظيفة دينية احتفالية في الكثير من الخلافة، احتفظت السلالة بالسيطرة على مجال بلاد ما بين النهرين.

انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة (سقوط الدولة العباسية)

  • وقع حصاراً في بغداد عام 1258م لمدة 13 يومًا من 29 يناير 1258م حتى 10 فبراير 1258م وشمل الحصار الذي فرضته قوات الإلخانات المنغولية والقوات المتحالفة، الاستثمار والقبض والنهب.
  • انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة بغداد التي كانت عاصمة الخلافة العباسية في ذلك الوقت، كان المغول تحت قيادة “هولاكو خان” ​ شقيق خاجان مونج خان، الذي كان ينوي توسيع حكمه في بلاد ما بين النهرين ولكن ليس للإطاحة مباشرة بالخلافة.
  • ومع ذلك أمر “مونجكي هولاكو” بمهاجمة بغداد إذا رفض الخليفة المستعصم مطالب المغول بمواصلة تقديمه إلى الخاقان ودفع الجزية في شكل دعم عسكري للقوات المغولية في بلاد فارس.
  • تم إعادة السلالة العباسية للحكام والثقافة الإسلامية بشكل عام، كما تم التمركز في العاصمة المملوكية في القاهرة عام 1261، وعلى الرغم من افتقارها للسلطة السياسية باستثناء فترة وجيزة من الخليفة المستعين في القاهرة.
  • استمرت السلالة في ذلك في المطالبة بالسلطة الدينية حتى بعد الفتح العثماني لمصر عام 1517.

كيف بدأ سقوط الدولة العباسية؟

  • بدأت الإمبراطورية العباسية رائعة، وسقطت فقيرة، حيث كان في القرن التاسع عندما كان هارون الرشيد الخليفة، كانت الإمبراطورية العباسية في ذروة جمالها وثروتها، حيث عاش الراشد حياة باذخة مليئة بالثروات والملذات والخداع.
  • عندما مات الرشيد، نشب صراع على السلطة ( من سيكون الخليفة القادم؟)، حارب أبناء الخليفة المتوفى على العرش حتى وصل المأموم إلى السلطة.
  • بعد وفاته حارب أبناؤه على العرش في جولة أخرى من الحروب الأهلية، سيشكل الفائز في هذه الجولة الثانية قوة حراسة شخصية لحمايته من أبنائه الآخرين.
  • تبين أن قوة الحراسة الشخصية هذه انتقلت من 4000 جندي من العبيد لتصبح قوة مرتزقة قوامها 70000 محارب، سيصبح هؤلاء المحاربون قريبًا مركز القوة في الإمبراطورية العباسية، يطردون من سلطة الخلفاء.
  • هذا عندما بدأت الإمبراطورية العباسية في الانهيار، الضرائب الباهظة والاضطراب الزراعي، بالإضافة إلى الحوادث المجتمعية والثورات، كلها تلعب الإمبراطورية العباسية في أيدي البويهيين.
  • وهي مجموعة فارسية تستولي على بغداد العاصمة، وتسيطر على العباسيين لبضع سنوات، الحدث الذي يدمر حقا الإمبراطورية العباسية، غزو ​​المغول الذين نهبوا بغداد، ولتلخيص الأمر.

إليك من هنا: مظاهر التجديد في العصر العباسي وما هي أهم المعلومات عن العصر العباسي؟

أسباب سقوط الدولة العباسية

سقطت الإمبراطورية العباسية للأسباب التالية:

  • صراعات على السلطة بطريقة غير منظمة للخلافة.
  • الغزوات.
  • الداخلية صراع مع المزارعين والجيش.
  • قادة غير أكفاء تسيطر عليهم قوى أخرى.

كانت هذه نبذة عن انتهى الحكم العباسي بسقوط مدينة حيث يمكنكم التعرف على مدينة بغداد والخلافة العباسية وكيف سقطت المدينة والخلافة وكيف كان سقوط بغداد سبب في سقوط الخلافة العباسية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.