محتوى يحترم عقلك

ماهي اعراض السرطان في البطن ؟

ماهي اعراض السرطان في البطن ؟ يعرف سرطان البطن بأنه تراكم الخلايا غير الطبيعية التي تشكل كتلة في جزء من البطن والتي يمكن أن تتطور في أي جزء من البطن، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، تسبب سرطان البطن في وفاة 783000 في جميع أنحاء العالم في عام 2022، لذا تابعوا معنا موضوع اليوم عبر موقع زيادة .

إليك من هنا المزيد عن  سرطان الدماغ عندما يكون في مراحله الأخيرة وكيفية التعامل مع اعراضه وطرق علاجه المحتملة عبر موضوع: سرطان الدماغ في مراحله الأخيرة .. أعراضه وأسبابه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه

سرطان البطن

هو سادس أكثر أنواع السرطان شيوعا في جميع أنحاء العالم، ولكن السبب الرئيسي الثالث للوفيات المرتبطة بالسرطان.

حوالي 90-95 ٪ من جميع سرطانات البطن هي غدية وفي هذا النوع، يتطور السرطان من الخلايا التي تتشكل في الغشاء المخاطي.

أسباب سرطان المعدة

طرق شرح نظام الجرائم المعلوماتية

  • يحدث سرطان المعدة بسبب التغيرات في خلايا المعدة، على الرغم من أنه من غير الواضح سبب حدوث هذه التغييرات.
  • يبدأ السرطان بتغيير (طفرة) في بنية الحمض النووي في الخلايا، والتي يمكن أن تؤثر على كيفية نموها، وهذا يعني أن الخلايا تنمو وتتكاثر بشكل لا يمكن السيطرة عليه، مما ينتج عنه كتلة من الأنسجة تسمى الورم.
  • إذا لم يتم علاجه، يمكن أن ينتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، عادة من خلال الجهاز الليمفاوي (شبكة من الأوعية والغدد تسمى العقد اللمفاوية الموجودة في جميع أنحاء الجسم).
  • بمجرد أن يصل السرطان إلى جهازك اللمفاوي، فإنه قادر على الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الدم والعظام والأعضاء.
  • ليس معروفًا ما الذي يسبب التغيرات في الحمض النووي التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة ولماذا يصاب فقط عدد قليل من الأشخاص بهذه الحالة.
  • وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة الضموري المزمن الشديد لديهم خطر متزايد للإصابة بسرطان المعدة، على الرغم من أن هذا الخطر لا يزال صغيراً.
  • يزداد خطر إصابتك بسرطان المعدة إذا كنت تعاني من نوع آخر من السرطان، مثل سرطان المريء أو سرطان الغدد الليمفاوية غير الهودجكينية (سرطان يتطور في خلايا الدم البيضاء).
  • بالنسبة للرجال، يزداد خطر الإصابة بسرطان المعدة بعد الإصابة بسرطان البروستاتا أو سرطان المثانة أو سرطان الثدي أو سرطان الخصية، وبالنسبة للنساء، يزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة بعد الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الثدي أو سرطان عنق الرحم.
  • وقد تؤدي بعض الحالات الطبية أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة، مثل فقر الدم الخبيث (نقص فيتامين ب 12، الذي يحدث عندما يتعذر على جسمك امتصاصه بشكل صحيح)، وقرحة المعدة الهضمية (قرحة في بطانة معدتك، غالبًا الناجمة عن العدوى).

انتشار سرطان البطن

هناك 3 طرق يمكن أن ينتشر بها سرطان البطن:

  • طريقة مباشرة: حيث يمكن أن ينتشر السرطان من المعدة إلى الأنسجة والأعضاء المجاورة، مثل البنكرياس والقولون والأمعاء الدقيقة والغشاء البريتوني (بطانة الجزء الداخلي من تجويف البطن).
  • من خلال الجهاز الليمفاوي: والجهاز اللمفاوي هو عبارة عن سلسلة من الغدد (العقد) الموجودة في جميع أنحاء الجسم، على غرار الدورة الدموية؛ تنتج الغدد خلايا متخصصة يحتاجها الجهاز المناعي لمحاربة العدوى.
  • من خلال الدم: الذي يمكن أن يسبب انتشار السرطان من المعدة إلى أجزاء أخرى من الجسم، والأكثر شيوعًا في الكبد، ويُعرف سرطان المعدة الذي ينتشر إلى جزء آخر من الجسم باسم سرطان المعدة المنتشر.

 تعرف معنا اليوم على اعراض سرطان المخ ونسبة الشفاء منه عبر موضوع: ما هي اعراض سرطان المخ وأعراضه وعلاجه ونسبة الشفاء منه ؟

ماهي اعراض السرطان في البطن ؟

ماهي اعراض السرطان في البطن ؟

يمكن أن يسبب سرطان البطن عدة أعراض، ومع ذلك، قد لا تظهر هذه الأعراض لسنوات عديدة حيث تنمو سرطانات البطن ببطء شديد، ولهذا السبب، فإن الكثير من المصابين بسرطان البطن لا يتلقون تشخيصًا حتى يتقدم المرض بالفعل.

تشمل الأعراض المبكرة لسرطان البطن ما يلي:

  • صعوبات البلع.
  • الشعور بالانتفاخ بعد الوجبات.
  • التجشؤ المتكرر.
  • حرقة من البطن.
  • عسر الهضم.
  • ألم البطن.
  • ألم في عظمة الصدر.
  • القيء الذي قد يحتوي على دم.

ومع ذلك، فإن العديد من هذه الأعراض تشبه إلى حد بعيد أعراض الحالات الأخرى الأقل خطورة، ومع ذلك، يجب على أي شخص يعاني من زيادة خطر الإصابة بسرطان البطن الذي يواجه صعوبات في البلع أن يسعى للحصول على علاج طبي سريع.

عندما يصبح سرطان البطن أكثر تقدماً، قد يعاني بعض الأشخاص من الأعراض التالية:

  • فقر الدم.
  • تراكم السوائل في البطن، مما قد يجعل البطن تشعر بالتكتل عند اللمس.
  • براز أسود يحتوي على دم.
  • إعياء.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.

علاج سرطان البطن

  • يعتمد علاج سرطان البطن على عدة عوامل، بما في ذلك شدة السرطان والصحة العامة وتفضيلات الفرد، وقد تشمل العلاجات الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والأدوية والمشاركة في التجارب السريرية.
  • حيث أن هناك إجراءات جراحية متاحة لعلاج سرطان البطن وهنا قد يحاول الجراح إزالة سرطان البطن وكذلك هامش الأنسجة السليمة، كما يحتاج الجراح إلى القيام بذلك لضمان عدم ترك أي خلايا سرطانية وراءه.
  • ومن أهم الإجراءات الجراحية هي إستئصال الغشاء المخاطي بالمنظار حيث سوف يستخدم الجراح التنظير لإزالة الأورام الصغيرة من الطبقة المخاطية، ويوصي الأطباء عادة بهذا النوع من العلاج لسرطان البطن في المراحل المبكرة والذي لم ينتشر بعد إلى الأنسجة الأخرى.
  • العمليات الجراحية في البطن هي إجراءات هامة وقد تتطلب فترة نقاهة طويلة وقد يضطر الأشخاص إلى البقاء في المستشفى لمدة أسبوعين بعد العملية وبعدها سوف تحتاج عدة أسابيع من الشفاء في المنزل.

العلاج الإشعاعي لسرطان البطن

  • في العلاج الإشعاعي، يقوم أخصائي الأشعة باستهداف وقتل الخلايا السرطانية، وهذا النوع من العلاج غير شائع في علاج سرطان البطن بسبب خطر إيذاء الأعضاء القريبة، ومع ذلك، إذا كان السرطان متقدمًا أو تسبب أعراضًا شديدة، مثل النزيف أو الألم الشديد، فإن العلاج الإشعاعي يعد أحد الخيارات.
  • حيث قد يجمع فريق الرعاية الصحية بين العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي قبل الجراحة لتقليص حجم الأورام، وقد يستخدمون أيضًا الإشعاع بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية متبقية حول البطن.
  • قد يعاني الأشخاص من عسر الهضم والغثيان والقيء والإسهال نتيجة الخضوع للعلاج الإشعاعي.

العلاج الكيميائي لسرطان البطن

  • العلاج الكيميائي هو علاج متخصص يستخدم الأدوية لمنع الخلايا السرطانية سريعة النمو من الانقسام والتكاثر، وتعرف هذه الأدوية باسم الأدوية السامة للخلايا، إنه علاج أساسي سرطان البطن الذى انتشر إلى أماكن بعيدة في الجسم.
  • ينتقل الدواء عبر جسم الشخص ويهاجم الخلايا السرطانية في الموقع الرئيسي للسرطان وأي مناطق أخرى ينتشر فيها.
  • في علاج سرطان البطن، قد يقوم فريق رعاية السرطان بإعطاء العلاج الكيميائي لتقليص الورم قبل الجراحة أو قتل الخلايا السرطانية المتبقية بعد الجراحة.
  • تتعرف العلاجات المستهدفة على البروتينات المحددة التي تنتجها الخلايا السرطانية ويهاجمها، في حين أن العلاج الكيميائي يستهدف تقسيم الخلايا بسرعة بشكل عام، فإن الأدوية المستهدفة تدخل في خلايا السرطان ذات الخصائص الأخرى، وهذا يقلل من عدد الخلايا السليمة التي يدمرها العلاج الكيميائي.

ولا يفوتك التعرف على اعراض مرض السرطان في الرأس وكيف يتم تشخيصه طبيا عبر موضوع: أعراض مرض السرطان في الرأس وكيفية تشخيصه ومدى خطورته

تشخيص سرطان البطن

  • يجب على الأفراد المصابين بأعراض سرطان البطن المستمرة مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن.
  • حيث سوف يسأل الطبيب عن الأعراض وتاريخ العائلة والتاريخ الطبي، وكذلك خيارات نمط الحياة، مثل طريقة الأكل والشرب والعادات الصحية، وسيقوم أيضًا بإجراء فحص بدني للتحقق من وجود ورم في البطن.
  • قد يقومون أيضًا بإجراء اختبارات دم لتحديد ما إذا كان هناك فائض في بعض المواد التي تشير إلى السرطان، وقد يقومون أيضًا بإجراء تعداد دم كامل لقياس عدد خلايا الدم الحمراء والبيضاء، وكذلك الصفائح الدموية والهيموجلوبين.
  • إذا اشتبه الطبيب بسرطان البطن، فسوف يحيل الشخص إلى أخصائي في أمراض البطن لإجراء الاختبارات، يُعرف هذا الاختصاصي بأخصائي أمراض الجهاز الهضمي.

وقد تشمل التدابير التشخيصية ما يلي:

1. التنظير العلوي

يستخدم الأخصائي منظار داخلي للنظر داخل البطن حيث يقوم بفحص المريء والبطن والاثني عشر، وهو القسم الأول من الأمعاء الدقيقة، وإذا اشتبه الطبيب بالسرطان، فسيقوم بإجراء خزعة لجمع عينات الأنسجة، والتي سوف يرسلونها إلى المختبر لتحليلها.

2. الاشعة المقطعية

ينتج عن التصوير المقطعي صور مفصلة متعددة الزوايا للمناطق داخل الجسم، وقبل إجراء الأشعة المقطعية، يمكن للطبيب حقن صبغة أو يطلب من الفرد ابتلاعها، وتتيح هذه الصبغة للماسح الضوئي إنتاج صور أوضح للمناطق المتأثرة.

كما أقدم لك خلال رحلتنا المزيد عن الم في الجانب الايسر من البطن والظهر عبر موضوع: الم في الجانب الايسر من البطن والظهر

عوامل الخطر لسرطان البطن

عوامل الخطر لسرطان البطن

هناك عوامل معينة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك:

1. التدخين

يتعرض المدخنين المنتظمين وطويلة الأجل لخطر متزايد للإصابة بسرطان البطن عند مقارنتهم بغير المدخنين.

2. تاريخ العائلة

  • إن وجود قريب لك مصاب بسرطان البطن أو المعدة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة به، وقد يستفيد الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من سرطان البطن من الاختبارات الجينية، والأفراد الذين لديهم متلازمة سرطان البطن الوراثي المنتشر متلازمة لينش لديهم زيادة كبيرة في خطر الإصابة بسرطان البطن.
  • قد يستفيد الأشخاص الذين لديهم أفراد مقربون من الأسرة والذين أصيبوا بسرطان البطن وأولئك الذين أصيبوا بسرطان الثدي قبل سن 50 عامًا من الاختبارات الجينية.
  • إذا أظهر اختبار تغيرات في جين CDH1، فقد يوصي الطبيب بإزالة عوامل الخطر قبل أن يتطور السرطان.

3. الحمية الغذائية

الأشخاص الذين يتناولون بانتظام الأطعمة المملحة أو المخللة أو المدخنة يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان البطن، كما أن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والحبوب المكررة يزيد من خطر الإصابة بسرطان البطن.

تحتوي بعض الأطعمة على مواد قد تكون لها روابط بالسرطان، على سبيل المثال، تحتوي الزيوت النباتية الخام وحبوب الكاكاو والفول السوداني والتين وغيرها من الأطعمة المجففة والتوابل على الأفلاتوكسين، وقد ربطت بعض الدراسات الأفلاتوكسين بالسرطان في بعض الحيوانات.

4. العمر

يزيد خطر الإصابة بسرطان البطن بشكل ملحوظ بعد سن 50 عامًا، وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن 60٪ من الأشخاص الذين يتلقون تشخيص سرطان البطن يبلغون من العمر 65 عامًا على الأقل.

5. الجنس

الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان البطن أكثر من النساء.

6. بعض العمليات الجراحية

يمكن لجراحة البطن أو أى جزء من الجسم يؤثر على البطن، مثل علاج القرحة، أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان البطن بعد سنوات.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الأعراض ولديهم واحد أو أكثر من عوامل الخطر هذه مراجعة الطبيب لإجراء الاستشارة.

الوقاية من سرطان البطن

الوقاية من سرطان البطن

لا توجد وسيلة لمنع سرطان البطن تماما، ومع ذلك، يمكن للشخص اتخاذ خطوات للحد من خطر الإصابة بالمرض، وتشمل هذه ما يلي:

1. الحمية

يمكن أن تساعد العديد من التدابير الغذائية في تقليل خطر الإصابة بسرطان البطن، حيث تقترح جمعية السرطان الأمريكية أن تناول كوبين ونصف على الأقل من الفواكه والخضروات يوميًا يمكن أن يساعد في الحد من المخاطر.

يوصون أيضًا بتخفيض كمية الأطعمة المخللة والمملحة والمدخنة في النظام الغذائي، كما يمكن أن يؤدي تحويل الحبوب المكررة الى الحبوب الكاملة والخبز والمعكرونة واستبدال اللحوم الحمراء أو تناول الفاصوليا والسمك والدواجن إلى تقليل فرصة إصابة شخص بسرطان البطن.

2. التدخين

قد يؤدي تدخين التبغ إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان في جزء البطن بالقرب من المريء، لذا يجب على من يدخن طلب المشورة بشأن الإقلاع عن التدخين ويجب على الأشخاص الذين لا يدخنون بالفعل تجنب التعرض لدخان التبغ.

3. تعاطي العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات

استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل الأسبرين، نابروكسين، أو الإيبوبروفين، قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان البطن، ومع ذلك، فإنها تحمل مخاطر إضافية، مثل النزيف الداخلي الذي يهدد الحياة.

خذ فقط مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لعلاج الحالات الأخرى، مثل التهاب المفاصل، ولكن لا تأخذها فقط لتقليل خطر الإصابة بسرطان البطن.

فرص العلاج من سرطان البطن

  • بعد تشخيص الإصابة بسرطان البطن، يعيش 30٪ من الأشخاص لمدة خمس سنوات أو أكثر، ويتم الحصول على معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات (استنادًا إلى مرحلة السرطان) من قاعدة البيانات الخاصة بالمعهد الوطني للسرطان.
  • ومع ذلك، من الضروري فهم أن هذه النسبة المئوية تأخذ في الاعتبار كل شخص مصاب بسرطان البطن، بغض النظر عن مرحلة السرطان حيث أن مرحلة سرطان البطن يمكن أن تؤثر بشكل كبير على التشخيص.
  • في الواقع، كلما كانت مرحلة الإصابة بسرطان البطن لديك منخفضة في وقت التشخيص، كان معدل البقاء على قيد الحياة أفضل، وبالتالي كان تشخيص أفضل.
  • تعتمد مراحل سرطان البطن على مدى انتشار الورم داخل طبقات البطن، وما إذا كانت الخلايا السرطانية قد انتشرت أو لم تنتشر إلى العقد اللمفاوية و / أو الأنسجة أو الأعضاء خارج البطن.

إليك من هنا عبر موضوع: إلتهاب الغدد اللمفاوية في الإبط .. أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

التعايش مع سرطان البطن

التعايش مع سرطان البطن

  • يُعد تشخيص الإصابة بالسرطان تحديًا صعبًا بالنسبة لمعظم الأشخاص، ولكن يجب توفر الدعم لمساعدتك في التغلب على ذلك.
  • لذا استمر في التحدث مع أصدقائك وعائلتك، وقم بالتحدث مع الآخرين في نفس الموقف والجمعيات الخيرية للسرطان، هي مصدر جيد للمعلومات والدعم.
  • العودة إلى الوضع الطبيعي بعد الجراحة قد يستغرق بعض الوقت، ومن المهم أن تأخذ الأشياء ببطء وتعطي لنفسك وقتًا للتعافي، وأثناء الشفاء، تجنب رفع الأشياء الثقيلة مثل الأطفال أو أكياس التسوق والمهام الشاقة مثل الأعمال المنزلية وقد ينصح أيضًا بعدم القيادة.
  • بعض العلاجات الأخرى، وخاصة العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، يمكن أن تجعلك متعب للغاية، وقد تحتاج إلى أخذ قسط من الراحة من بعض أنشطتك العادية لفترة من الوقت، وقم بطلب المساعدة العملية من العائلة والأصدقاء.
  • بعد انتهاء العلاج، ستتم دعوتك لإجراء فحوصات دورية، وعادة كل ثلاثة أشهر في السنة الأولى، وأثناء الفحص، سيقوم طبيبك بفحصك وقد يرتب فحوصات دم أو مسح ضوئي لمعرفة كيف تستجيب للعلاج.
  • إذا أجريت لك عملية جراحية لإزالة جزء من المعدة (استئصال المعدة الجزئي)، ستتمكن فقط من تناول كميات صغيرة من الطعام لفترة من الوقت بعد العملية، وذلك لأن معدتك لن تكون قادرة على تناول أكبر قدر ممكن من الطعام بعد الجراحة، يحتاج جسمك إلى التكيف مع قدرته الجديدة في المعدة، ويجب أن تكون قادرًا تدريجياً على زيادة الكمية التي تتناولها عندما تبدأ معدتك في التوسع.
  • إذا أجريت لك عملية جراحية لإزالة جميع المعدة (استئصال المعدة الكلي)، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تتناول الطعام بشكل طبيعي مرة أخرى، كما هو الحال مع استئصال المعدة الجزئي، ستتمكن فقط من تناول كميات صغيرة من الطعام حتى يضبط جسمك.

ولا يفوتك التعرف المزيد عن وجود ورم تحت الجلد في الفخذ على عبر موضوع: ورم تحت الجلد في الفخذ .. أسبابه وأهم أعراضه

وفي نهاية رحلتنا مع ماهي اعراض السرطان في البطن ؟، يجب علينا اتباع طرق الوقاية المذكورة أعلاه للوقاية من سرطان البطن، ويجب على كل المرضى الامتثال للعلاج بشكل صحيح لكي يصلوا الى مرحلة الشفاء في القريب العاجل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.