عملية شفط دهون البطن بالخطوات وما الغرض منها؟ ومخاطر إجرائها

عملية شفط دهون البطن بالخطوات وما الغرض منها؟ ومخاطر إجرائها يمكنك التعرف عليهم وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث  تسعى كثير من النساء إلى تحسين مظهرها بشكل مستمر، ومن تلك المظاهر فهن يسعين دائما إلى الوصول لوزن مثالي، فمنهن من يتبع أنظمة غذائية، ومنهن من يتجه إلى الرياضة، وجزء آخر يتجه إلى العمليات الجراحية، وفي تلك المقالة نتحدث عن عملية شفط دهون البطن.

اقرأ ايضًا: مشروبات تساعد على حرق الدهون والتخسيس بسرعة جدا

عملية شفط دهون البطن

  • شفط الدهون هو إجراء جراحي يستخدم تقنية الشفط لإزالة الدهون الزائدة من مناطق معينة من الجسم مثل البطن أو الذراعين أو الأرداف أو الفخذين أو الرقبة، حيث يتحسن شفط الدهون وتسمى أيضًا عملية نحت الجسم.
  • يعتبر شفط دهون المعدة هو أكثر الحلول مناسبة لإزالة الرواسب الدهنية الصغيرة التي توجد غالبًا في الفخذين والأرداف والمعدة، حيث أنه يزيل الدهون منه فإنه يقلل من البروز ويحسن شكل البطن ويحددها.
  • يتكيف الجلد بعد التدخل الجراحي ومع الشكل الجديد للمنطقة المعالجة؛ إذا كان الجلد مرنًا قبل العملية، فإنه يسهل أن يكون شكل الجلد ناعمًا بعد العملية.

ما الغرض الأساسي في عملية شفط الدهون؟

عملية شفط دهون البطن

  • تعمل عملية شفط الدهون على شفط الدهون الزائدة في أماكن مخصوصة بالجسم، وذلك لتحسين المظهر وللوصول إلى قوام مثالي للجسم.
  • تُستخدم تقنيات خاصة لامتصاص أجزاء صغيرة من الدهون المتراكمة بواسطة مضخة تفريغ، كما لا يمكن إجراء هذه العملية في جميع مناطق الجسم المحتوية على دهون غير مرغوب بها.
  • عادة ما يتم إجراء العملية لشفط الدهون الزائدة في البطن والوركين والكلى والأرداف والذراعين ومناطق تحت الذقن.
  • غالبا ما يتم إجراء شفط الدهون من أجل زيادة ثقة المريضة بنفسه وتقديره لها، وهذا هو السبب الأساسي غالبا الذي يجعل الناس يقومون بعمل تلك العمليات التجميلية، وإن لم يكن سبب الجراحة طبيا.
  • بجانب ما سبق يلجأ معظم الناس إلى الجراحة عند إخفاق الوسائل الأخرى لإنقاص الوزن من خلال ممارسة الرياضة البدنية واتباع نظام غذائي صحي.
  • خلافًا للاعتقاد السائد، فإن شفط الدهون لا يعالج السيلوليت أو السمنة.

إليك من هنا: ما هو افضل جهاز حرق الدهون البطن ؟

ما قبل عملية شفط الدهون؟

هناك بعض التحضيرات التي يجب على المريض القيام بها قبل العملية، سواء بنفسه، أو بمساعدة التمريض، ويكون تحت إشراف الطبيب، ومنها:

  • يعقد المريض زيارة الطبيب يستشيره بها، يقوم الطبيب بهذه الجلسة بفحص المريض، ورؤية إذا ما كان المريض مصاب بما لا يجب معه العملية، كما أنه يسأل عن السبب في إجراء تلك العملية الجراحية، ورؤية إذا ما كان السبب حقيقي أم لا.
  • إذا انتهت الجلسة الاستشارية، ولم يتحدث الطبيب عن أي مشاكل تعارض العملية الجراحية، فيبدأ الطبيب بالتحدث عن الأماكن التي تستحق تلك العملية، والتوصيات اللازمة.
  • وقبل انتهاء تلك الجلسة يقوم الطبيب بكتابة بعض التحليلات التي يجب على المريض فعله كأخر خطوة للتأكد من صحة المريض، وأنه مؤهل بشكل كافي لإجراء تلك العملية، مثل تحليل صورة الدم الكامل.
  • في حالة كان الشخص الذي يريد إجراء عملية شفط دهون البطن كبير في السن، فإن ذلك يتطلب عمل تصوير للأوعية الدموية وتخطيط للقلب حتى يعلم الطبيب مدى قدرة جسم المريض على تحمل التدخلات الجراحية.
  • يمكن استخدام كلا التخديرين أثناء العملية حسب ما يريد المريض، وما يراه الطبيب مناسبا له، وبالطبع بعد رؤية الأماكن المراد شفط الدهون منها وما يناسبها من تخدير.
  • يجب أن تمتنع عن تناول الطعام والمشروبات قبل إجراء العملية بحوالي ثماني ساعات، وإذا كنت من مدمني الكحولات عليك توقيفها على الأقل قبل العملية بيومين.

خطوات عملية شفط الدهون

  1. يبدأ الجراح عمليته بأن بحدد الأماكن المراد شفط الدهون منها بواسطة القلم الحبري على جسد المريض، وبعدها يقوم طاقم التمريض بتطهير تلك الأماكن، وبعد ذلك يقوم الطبيب بشق الجلد فتحة صغيرة، بحوالي نصف سنتيميتر.
  2. وقد تم فتح تلك الشق حتى يتم إدخال الإبرة الخاصة بشفط الدهون، وتتصل تلك الإبرة بأنبوب يتم تفريغ الدهون به.
  3. أقصى كمية من الدهون التي يتم شفطها ولا تؤثر على صحة المريض هي من لترين إلى خمس لترات، ولا تستغرق تلك العملية أكثر من ثلاث ساعات.

كما ننصحكم بقراءة: مشروب قبل النوم لحرق دهون البطن والخصر وما هي طرق استخدامه

مخاطر إجراء عملية شفط دهون البطن

  • العدوى الجراحية، غالبًا ما تكون سطحية ويتم علاجها موضعياً، لكن في بعض الحالات النادرة يمكن أن يتطور إلى التهاب أكثر خطورة في الطبقات تحت الجلد، وفي بعض الأحيان قد يحتاج الطبيب إلى إعادة فتح الشق للتخلص من البكتيريا المتبقية.
  • النزيف، بشكل رئيسي في منطقة الجراحة بسبب تلف الأنسجة الموضعي. في حالات نادرة، يمكن أن تسبب الجراحة نزيفًا عامًا، مما يتطلب إعطاء المريض وجبات من الدم. قد يحدث النزيف مباشرة بعد العملية، خلال الـ 24 ساعة التالية.
  • وفي حالات نادرة، بعد أسابيع أو شهور من العملية يحدث النزيف بعد تمزق الأوعية الدموية في الحالات التي يكون فيها النزيف غزيرًا، يجب إجراء نزح للدم يمكن القيام بذلك بعد تعريض المريض لتخدير عام أو موضعي.
  • الندبة، يعتمد تناسق الندبة التي تنتج عن شق جراحي للشفاء على جودة الغرز، كما لا توجد طريقة للتنبؤ بكيفية شفاء الندبة بعد العملية، لكنها غالبًا ما تتلاشى بمرور الوقت.
  • مخاطر التخدير، غالبًا ما تكون هذه الظاهرة ناتجة عن فرط الحساسية للأدوية المخدرة، وفي حالات نادرة جدًا، قد يؤدي رد الفعل الشديد إلى انخفاض ضغط الدم.
  • يعتبر من المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وضيق التنفس وما إلى ذلك، لذا يجب توخي الحذر من احتمال حدوث هذه التغييرات بعد العملية.

كيفية التعامل بعد الجراحة

  • للمرضى الذين قاموا بإجراء عملية شفط دهون بشكل ثقيل يجب أن يقوموا بالمبيت يوما كاملا بالمستشفى لمراقبة أي مضاعفات قد تحدث.
  • على المرضى أن يقوموا بارتداء حزام دعم، أو مضغوط من ثلاثة أسابيع إلى ستة، وذلك لتقليل التورم، ولا يتم نزعه قبل يوم كان بعد إجراء العملية.
  • قد تظهر الكدمات لبضعة أسابيع قبل أن يتلاشى بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تحدث تشوهات الجلد التي تكون مؤقتة في الغالب ولكن يمكن أن تصبح دائمة.
  • يمكن تناول مسكنات الألم إذا شعر المريض بألم بعد شفط الدهون في الحالات التالية يجب على المريض التوجه للطبيب مباشرة وهي
  • الشعور بالألم الذي لا يزول حتى مع استخدام المسكنات.
  • الظواهر العصبية مثل فقدان الإحساس أو الشعور بالضعف، وزيادة الحرارة وضيق في التنفس أو إفرازات من شق جراحي أو نزيف.

طرق شفط دهون البطن

تتنوع طرق عملية شفط دهون البطن لأربعة طرق وهم:

  • الفيزر.
  • والقوة.
  • والمنتفخ.
  • والليزر.

ويتم اختيار طريقة العملية بحسب حالة كل مريض، ويتم تحديد ذلك من خلال الطبيب المختص، وتكون طريقة المنتفخ هي أكثر الطرق انتشارا بين النساء، ويتم استخدام بها مخدر موضعي، وهي من أسهل الطرق.

اقرأ من هنا: أفضل وأسرع طرق التخلص من الكرش وحرق دهون البطن

محظورات عملية شفط الدهون

هناك بعض المحاذير التي يجب الأخذ في اعتبارك عندما تفكرين في إجراء تلك العملية، ويجب إخبار الطبيب بها في جلسة الاستشارة حتى لا يحدث نتيجة تنعكس عليك ومن تلك المحاذير:

  • أن تكون المرأة لديها رضيع، أو أن تكون حامل، أو في وقت الطمث لديها، وجود أمراض بالقلب، الإصابة بمرض البول السكري.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا، نشكركم على استكمال قراءتها، ونرجو نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لديكم حتى تعم الفائدة، وتنتشر المعلومات الصحيحة حول تلك العملية، ونتعهدكم بكتابة المزيد على موقع

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.