محتوى يحترم عقلك

رعشة البطن أثناء الحمل في الشهر الثاني

ماذا تدل رعشة البطن أثناء الحمل في الشهر الثاني؟ وما هي أعراض الحمل في الشهر الثاني؟ حيث تمر المرأة بالكثير من المراحل المختلفة خاصةً في الثلث الأول من الحمل، ويعود الأمر في ذلك إلى كثرة التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم خلال هذه الفترة، لذا حرص موقع زيادة اليوم أن يوافيكم بكافة التفاصيل في السطور القادمة.

رعشة البطن أثناء الحمل في الشهر الثاني

يعد الشهر الثاني من الفترات الحساسة في حياة المرأة بشكل عام، وذلك لأنها تمر بالكثير من التغيرات في مناطق الجسم المختلفة، والجدير بالذكر أن هذه التغيرات تختلف من امرأة إلى أخرى، وبالتالي تشعر كلِ منهما على حدِة بالأعراض المختلفة.

في المجمل نجد أن رعشة البطن أثناء الحمل في الشهر الثاني من الأمور الطبيعية التي تتعرض لها المرأة خلال هذه الفترة، وذلك بسبب كثرة التغيرات الهرمونية التي يتعرض لها الجسم بشكل عام، وبالتالي يؤدي إلى هذه الأعراض.

الجدير بالذكر أن الرعشة من الأعراض التي قد تشعر المرأة بالقلق والخوف من نظرًا لأن هناك أعراض من الحمل قد تكون مألوفة ومتوقعة لدى البعض وأعراض أخرى قد تكون شبه مفاجأة، فينصح في هذه الحالة المتابعة مع الطبيب المعالج بشكل مستمر من أجل الاطمئنان على صحة الحمل بشكل دوري.

اقرأ أيضًا: الحمل في الشهر الثاني بالصور

أعراض الحمل في الشهر الثاني

الشهر الثاني من الفترات الحاسمة للمرأة الحامل، وذلك لأن هناك الكثير من الأعراض التي تبدأ في الظهور للمرأة، بجانب الأعراض المستمرة من الشهر الأول، لذا من خلال تعرفنا اليوم على رعشة البطن أثناء الحمل في الشهر الثاني، نقدم لكم أعراض الحمل في الشهر الثاني فيما يلي:

1- انقطاع الدورة الشهرية

من المعروف أن الدورة الشهرية بدايةً من حدوث الحمل تغيب عن المرأة على الرغم من أن آلامها وأعراضها لا تغيب، لذا قد تشعر المرأة بالعديد من الآلام المختلفة مثل التشنجات في منطقة أسفل البطن والظهر بكثرة.

2- الشعور بالغثيان

منذ بداية الشهر الثاني من الحمل تعاني المرأة من شدة أعراض الغثيان والقيء، حيث إنها من الأعراض المنتشرة بين الكثير من السيدات خلال هذه الفترة، وعادةً ما تستمر هذه الأعراض على مدار الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

لكن في بعض الأحيان قد تصاب بالغثيان في جميع أشهر الحمل المختلفة، ولكنه يختلف من حيث الشدة مع كل امرأة، وعلى الرغم من أن الكثير من السيدات يعتقدن أنه من الأعراض التي تختص بفترة الصباح فقط وبشكل خاص بعد الاستيقاظ مباشر إلا أنه من الأعراض التي يمكن أن تحدث على فترات اليوم المختلفة.

في هذه الحالة تنصح المرأة بتناول كميات قليلة من الوجبات على مدار اليوم وذلك من أجل التقليل من شدة الغثيان.

3- ظهور تغيرات على الثدي

الثدي من المناطق التي تظهر عليها الكثير من التغيرات منذ بداية الحمل وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية، علاوةً على أنه يستعد من أجل الرضاعة الطبيعية، وهناك بعض التغيرات التي قد تظهر بداية من الشهر الثاني، والتي سوف نتعرف عليها كما يلي:

  • الشعور بالآلام المتفرقة في الثدي منذ بداية الشهر الثاني، والجدير بالذكر أن هذه الأعراض تزداد في حالة لمس الثدي بشكل مباشر.
  • الإحساس بالوخز والثقل المتزايد في الثدي، وقد تعود هذه الأعراض بسبب زيادة تدفق الدم في الثدي أكثر من الطبيعي، ومن المتوقع أن يستمر حتى الأشهر المتأخرة من الحمل.
  • ظهور بعض العروق الزرقاء في جلد الثدي، والتي قد تكون بارزة مع مرور الوقت، ويعود سبب ظهورها بوضوح إلى زيادة حجم الدم المتدفق في الثدي، والذي يساهم في نقل الغذاء والأكسجين للجنين.
  • يبدأ الثدي في الزيادة المستمرة، والجدير بالذكر أنه يزداد بمعدل درجة أو اثنان خلال الشهر الثاني، وذلك بسبب كثرة التغيرات الهرمونية التي يواجها الجسم خلال هذه الفترة.
  • كما أن زيادة حجم الثدي خلال هذه الفترة يكون استعدادًا للرضاعة الطبيعية.
  • بالإضافة إلى أن هناك علامات واضحة تظهر على حلمة الثدي، حيث يصبح لونها أغمق من المعدل الطبيعي لها.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل في الشهر الثاني بالتفصيل

4- حدوث تغيرات واضحة في الجلد

في صدد الحديث حول رعشة البطن أثناء الحمل في الشهر الثاني، نجد أن هناك الكثير من التغيرات التي تطرأ على المرأة الحامل خلال الشهر الثاني من الحمل، وخاصةً على الجلد والبشرة، وذلك على النحو التالي:

  • تبدأ الدورة الدموية منذ الشهر الثاني بالزيادة في جميع مناطق الجسم المختلفة، وهذا قد يظهر بوضوح في حصول البشرة على قدر كبير من الصفاء والنقاء بمعنى أن بشرة المرأة تصبح أفضل في جميع النواحي.
  • بسبب كثرة التغيرات الهرمونية في الجسم، وإفراز الكثير من المواد الدهنية والزيتية، فقد يتسبب ذلك في ظهور حب الشباب بكثرة.
  • كما يصبح التحكم في حجم وشكل الشعر في الجسم من المشكلات التي تواجه المرأة، ويعود السبب إلى زيادة نموه بمعدلات كبيرة.

5- التقلبات المزاجية

بسبب زيادة إفراز هرمونات الحمل في الجسم تُصاب المرأة بالتقلبات المزاجية المختلفة والتي قد تؤثر على حياتها بشكل عام، حيث في لحظة تجدها تشعر بالسعادة المفرطة، واللحظة التي تليها ترغب في البكاء بدون وجود سبب واضح لذلك.

6- الشعور بالوحم

من الطبيعي أن تتعرض المرأة خلال هذه الفترة من الحمل إلى التقلبات في الشهية المختلفة، حيث كما ذكرنا من قبل أن هناك الكثير من التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة وبالتالي يتعرض الجسم إلى فقدان بعض العناصر الهامة وبالتالي ينفر من تناول بعض الأطعمة.

بينما ينجذب إلى بعض الأطعمة الأخرى، ولأن ذلك ينتشر بين الكثير من السيدات دون استثناء، أطلق عليه الوحم.

7- كثرة عدد مرات التبول

نظرًا لكثرة إفراز هرمون الحمل الناتج عن المشيمة، تتعرض المرأة إلى الذهاب للمرحاض بشكل متكرر ومستمر، بالإضافة إلى أن جسم الحامل يكون في حاجة مستمرة لتناول السوائل وهذا الأمر قد يزيد من عدد مرات التبول.

8- الإمساك الشديد

نظرًا لتعرض الجهاز الهضمي إلى التغيرات الهرمونية والجسدية، فقد يتسبب ذلك فيما يُعرف بإمساك الحمل، وقد يعود الأمر إلى ما قد ذكرناه من قبل وهي التقلبات المختلفة في الشهية والتي تجعل المرأة تميل لتناول بعض الأطعمة والنفور من الأخرى، وبالتالي يتسبب ذلك في بطء عملية الهضم، والإصابة بالإمساك الشديد.

اقرأ أيضًا: مشاكل الحمل في الشهر الثاني

نصائح للحامل في الشهر الثاني من الحمل

في إطار عرضنا اليوم إلى رعشة البطن أثناء الحمل في الشهر الثاني دعونا نقدم لكم أهم النصائح التي يجب على المرأة الاهتمام بها خلال الشهر الثاني، وذلك من أجل الحفاظ على صحتها وصحة الجنين، وهي:

1- تناول الفيتامينات

أكثر ما يجب أن تهتم به الحامل خلال الثلث الأول من الحمل هو تناول الأطعمة التي بها قدر عالي من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم، وذلك لأنها تساهم بنسبة كبيرة في الحفاظ على صحة الجنين، ومنحه القدرة الكبيرة على النمو بشكل طبيعي دون أن يتعرض إلى المضاعفات أو الأخطار المختلفة.

كما تحافظ على صحة الجنين من التشوهات الخلقية، وتدعم الجهاز المناعي، وتزيد من الفوائد الصحية في الجيم.

2- التقليل من الأعراض الصباحية

كثيرًا ما تتعرض المرأة خلال الشهر الثاني إلى أعراض الحمل المزعجة في فترة الصباح، والتي قد تتمثل في زيادة الغثيان لدى المرأة والشعور بالرغبة في القيء.

لذا يجب عدم الانسياق أو الاستستلام إلى هذه المرحلة، بل يفضل استشارة الطبيب المعالج ومن ثم تناول المشروبات الدافئة التي تساهم في التقليل من هذه الأعراض والتهدئة من وضع الجهاز الهضمي بشكل عام.

3- الابتعاد عن الحيوانات الأليفة

في حال كانت المرأة تهتم بتربية الحيوانات الأليفة في المنزل، فوجد أنه من الأفضل الابتعاد عنها خلال هذه الفترة، وذلك لأن المرأة سوف تواجه صعوبة في الحمل إذا تعاملت بشكل مباشر مع براز القطط، والذي من شأنه أن يتسبب في زيادة الأعراض التسممية وانتشار الفيروسات والعدوى المختلفة في الجسم.

اقرأ أيضًا: سبب الم الظهر في الشهر الثاني من الحمل

4- الحفاظ على النظام الغذائي

في حال كانت الحامل مازالت في الشهر الثاني لها، فيجب أن تهتم بتناول نظام غذائي يحتوي على الوجبات الغذائية الصحية، وذلك لأنها تحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة التي يجب أن يحصل عليها الجسم خلال هذه الفترة من حيث البروتينات والألياف والدهون الصحية والكربوهيدرات.

كما من الأفضل أن تعتمد على تقسيم الوجبات المختلفة على مدار اليوم، وذلك من أجل التقليل من مستويات الحموضة التي يمكن أن تتعرض لها خلال فترة الحمل، والتي من شأنها أن تزداد مع مرور الوقت.

تمر الحامل بالكثير من المراحل المختلفة ولكل مرحلة أعراضها وطبيعتها الخاصة، ويجب عليها في وسط ذلك الالتزام بالنصائح والتعليمات الطبية للحفاظ على صحتها وصحة الجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.