محتوى يحترم عقلك

أبيات شعر عن الأم وقصائد مكتوبة في حبها

أبيات شعر عن الأم تعبر عن مدى حنان الأم وحبها لأبنائها، حيث إن الأم هي جنة الله سبحانه وتعالى على الأرض، وأمرنا الله سبحانه وتعالى بطاعتها وبرها والإحسان إليها وتحقيق كل ما ترغب به إلا ما يُغضبه، فالأم هي مصدر الأمان والسكينة والسعادة في المنزل، ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم أبيات شعر عن الأم قالها مختلف الشعراء.

أبيات شعر عن الأم للشاعر فاروق جويدة

أبيات شعر عن الأم

قام الشاعر فاروق جويدة وهو شاعر مصري ولد في كفر الشيخ وتخرج من قسم الصحافة بكلية الآداب بأبهارنا بأبيات شعر رائعة عن الأم وفيما يلي سنعرض أبيات الشعر عن الأم للشاعر فاروق جويدة:

وتركت رأسي فوق صدرك

ثم تاه العمر مني.. في الزحام

فرجعت كالطفل الصغير

يكابد الآلام في زمن الفطام

والليل يفلح بالصقيع رؤوسنا

ويبعثر الكلمات منا.. في الظلام

وتلعثمت شفتاك يا أمي.. وخاصمها.. الكلام

ورأيت صوتك يدخل الأعماق يسري.. في شجن

والدمع يجرح مقلتيك على بقايا.. من زمن

قد كان آخر ما سمعت مع الوداع:

الله يا ولدي يبارك خطوتك

الله يا ولدي معك

******

أماه..

قد كان أول ما عرفت من الحياة

أن أمنح الناس السلام

لكنني أصبحت يا أمي هنا

وحدي غريبا.. في الزحام..

لا شيء يعرفني ككل الناس يقتلنا الظلام

فالناس لا تدري هنا معنى السلام

يمشون في صمت كأن الأرض ضاقت بالبشر..

والدرب يا أمي.. مليء بالحفر

وكبرت يا أمي.. وعانقت المنى

وعرفت بعد كل ألوان الهوى

وتحطمت نبضات قلبي ذات يوم عندما مات الهو

ورأيت أن الحب يقتل بعضه

فنظل نعشق.. ثم نحزن.. ثم ننسى ما مضى

و نعود نعشق مثلما كنا ليسحقنا.. الجوى

لكن حبك ظل في قلبي كيانا.. لا يرى

قد ظل في الأعماق يسري في دمي

وأحس نبض عروقه في أعظمي

******

من يا ترى في الدرب يدرك

أن في الحب العطاء

الحب أن تجد الطيور الدفء في حضن.. المساء

الحب أن تحد النجوم الأمن في قلب السماء

الحب أن نحيا و نعشق ما نشاء..

******

أماه.. يا أماه

ما أحوج القلب الحزين لدعوة

كم كانت الدعوات تمنحني الأمان

قد صرت يا أمي هنا

رجلا كبيرا ذا مكان

وعرفت يا أمي كبار القوم والسلطان..

لكنني.. ما عدت أشعر أنني إنسان

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: خواطر عن اللغة العربية وأجمل أبيات شعر عنها

أبيات شعر عن الأم لنزار قباني

الأم هي أحن الأشخاص على أبناءها وحثنا الله -سبحانه وتعالى- على برها والإحسان إليها لما تتحمله الأم من صعوبات وهموم، فلن نجد مطلقًا شخص يخاف ويقلق علينا مثل أمهاتنا، فالأم هي من تلد وهي من تربي وهي من ترضع وتهتم بأطفالها، والأم هي السحر والممر لعبورنا إلى الجنة.

كما قام الشاعر الرئع نزار القباني الشاعر السوري القدير الذي ولد بين أسرة دمشقية عظيمة والذي له العديد من القصائد الجميلة بكتابة أبيات  شعر عن الأم مذهلة وتتمثل هذه البيوت في:

قصيدة خمس رسائل لأمي

صباح الخير يا حلوه..

صباح الخير يا قديستي الحلوه

مضى عامان يا أمي

على الولد الذي أبحر

برحلته الخرافيه

وخبأ في حقائبه

صباح بلاده الأخضر

وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر

وخبأ في ملابسه

طرابيناً من النعناع والزعتر

وليلكةً دمشقية..

أنا وحدي..

دخان سجائري يضجر

ومني مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ..

تفتش –بعد- عن بيدر

عرفت نساء أوروبا..

عرفت عواطف الإسمنت والخشب

عرفت حضارة التعب..

وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر

ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشط شعري الأشقر

وتحمل في حقيبتها..

إلي عرائس السكر

وتكسوني إذا أعرى

وتنشلني إذا أعثر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولد الذي أبحر

ولا زالت بخاطره

تعيش عروسة السكر

فكيف.. فكيف يا أمي

غدوت أباً..

ولم أكبر؟

صباح الخير من مدريد

ما أخبارها الفلة؟

بها أوصيك يا أماه..

تلك الطفلة الطفلة

فقد كانت أحب حبيبةٍ لأبي..

يدللها كطفلته

ويدعوها إلى فنجان قهوته

ويسقيها..

ويطعمها..

ويغمرها برحمته..

.. ومات أبي

ولا زالت تعيش بحلم عودته

وتبحث عنه في أرجاء غرفته

وتسأل عن عباءته..

وتسأل عن جريدته..

وتسأل -حين يأتي الصيف-

عن فيروز عينيه..

لتنثر فوق كفيه..

دنانيراً من الذهب..

سلاماتٌ..

سلاماتٌ..

إلى بيتٍ سقانا الحب والرحمة

إلى أزهارك البيضاء.. فرحة “ساحة النجمة”

إلى تختي..

إلى كتبي..

إلى أطفال حارتنا..

وحيطانٍ ملأناها..

بفوضى من كتابتنا..

إلى قططٍ كسولاتٍ

تنام على مشارقنا

وليلكةٍ معرشةٍ

على شباك جارتنا

مضى عامان.. يا أمي

ووجه دمشق،

عصفورٌ يخربش في جوانحنا

يعض على ستائرنا..

وينقرنا..

برفقٍ من أصابعنا..

مضى عامان يا أمي

وليل دمشق

فل دمشق

دور دمشق

تسكن في خواطرنا

مآذنها.. تضيء على مراكبنا

كأن مآذن الأموي..

قد زرعت بداخلنا..

كأن مشاتل التفاح..

تعبق في ضمائرنا

كأن الضوء، والأحجار

جاءت كلها معنا..

أتى أيلول يا أماه..

وجاء الحزن يحمل لي هداياه

ويترك عند نافذتي

مدامعه وشكواه

أتى أيلول.. أين دمشق؟

أين أبي وعيناه

وأين حرير نظرته؟

وأين عبير قهوته؟

سقى الرحمن مثواه..

وأين رحاب منزلنا الكبير..

وأين نعماه؟

وأين مدارج الشمشير..

تضحك في زواياه

وأين طفولتي فيه؟

أجرجر ذيل قطته

وآكل من عريشته

وأقطف من بنفشاه

دمشق، دمشق..

يا شعراً

على حدقات أعيننا كتبناه

ويا طفلاً جميلاً..

من ضفائره صلبناه

جثونا عند ركبته..

وذبنا في محبته

إلى أن في محبتنا قتلناه…

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أجمل أبيات شعر عن التسامح والعفو متنوعة

قصيدة لا فضل إلا فضل أم على ابنها للفرزدق

يعد الفرزدق أحد أهم الشعراء العرب بعد الإسلام، فقد شهد له التاريخ بقوة شعره وبلاغته، ومن أشعاره عن الأم قصيدة لا فَضلُ إِلّا فَضلُ أُمٍّ عَلى اِبنِها، والتي هي:

لا فَضلُ إِلّا فَضلُ أُمٍّ عَلى اِبنِها

كَفَضلِ أَبي الأَشبالِ عِندَ الفَرَزدَقِ

تَدارَكَني مِن هُوَّةٍ كانَ قَعرُها

ثَمانينَ باعاً لِلطَويلِ العَشَنَّقِ

إِذا ما تَرامَت بِاِمرِئٍ مُشرِفاتُها

إِلى قَعرِها لَم يَدرِ مِن أَينَ يَرتَقي

طَليقُ أَبي الأَشبالِ أَصبَحتُ شاكِراً

لَهُ شِعرُ نُعمى فَضلُها لَم يُرَنَّقِ

أَبَعدَ الَّذي حَطَّمتَ عَنّي وَبَعدَما

رَأَيتُ المَنايا فَوقَ عَينَيَّ تَلتَقي

حَطَمتَ قُيودي حَطمَةً لَم تَدَع لَها

بِساقَيَّ إِذ حَطَّمتَها مِن مُعَلَّقِ

لَعَمري لَئِن حَطَّمتَ قَيدي لَطالَما

مَشَيتُ بِقَيدي راسِفاً غَيرَ مُطلَقِ

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أبيات شعر حلوة قوية ومميزة عن الحب وأنواع الشعر في اللغة العربية

مسؤوليات الأم

تحمل الأم العديد من المسؤوليات؛ فهي المسؤولة عن تربية الأطفال وإطعامهم، كما أنها مسئولة عن كل ما يخص نظافة المنزل ونظافة ملابس أبنائها، وهي التي تقوم بتعليمهم وتحسين مستواهم الدراسي بجانب المدرسة، كما أنها تتحمل مسؤولية تدبير المنزل وأموره الاقتصادية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  اجمل أبيات شعر في الحب والرومانسية وأنواع الشعر في اللغة العربية

بذلك نكون قدمنا لكم أبرز أبيات شعر عن الأم لأكثر من شاعر، وقد لمست هذه الأبيات القلوب من جمالها وعظمتها التي حكي عن الأم وحنانها على أبنائها وأنها مصدر الفرح ومفتاح السعادة في البيت، فالأم هي نبع الحنان لأطفالها والدنيا من دونها لا تسوى شيء، ونتمنى في الأخير أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.