سن البلوغ عند الذكور في الاسلام

سن البلوغ عند الذكور في الاسلام الدين الاسلامي قد تناول تنظيم كافة الأمور التي يحتاجها المؤمن فى تسهيل حياته وفى هذا المقال يتناول موقع زيادة سن البلوغ عند الذكور في الاسلام.

تعرف على علامات البلوغ عند الذكور والتغيرات الهرمونية التي تحدث للذكور من خلال قراءة هذا المقال: علامات البلوغ عند الذكور والتغيرات الهرمونية التي تحدث للذكور

سن البلوغ عند الذكور في الاسلام

  • يعتبر سن البلوغ عند الذكور هي تلك الفترة التي تنمو فيها عملية النضج الجنسي نضجا كاملا وعندما يصل الذكور إلى هذه المرحلة تظهر بعض التغيرات الجسدية الملحوظة وهذه التغيرات الجسدية هي التي تؤدي إلى تحقيق الخصوبة.
  • بالإضافة إلى تطوير الخصائص الجنسية الثانوية عند الذكور،  بالإضافة إلى ظهور ظهور  بعض السمات الخاصة بالذكور والتي تدل على سن البلوغ ومنها على سبيل المثال نمو شعر العانة،  كما يحدث بعض التغيرات البيولوجية وكذلك الجسدية الناتجة عن حدوث البلوغ وهذه التغيرات تؤثر تأثيرا عاطفيا وكذلك نفسيا،  بالإضافة إلى التأثير الاجتماعي لدى المراهق.

تعرف على طريقة زيادة الطول بعد البلوغ عند الفتيات من خلال قراءة هذا المقال: زيادة الطول بعد البلوغ عند الفتيات ببعض التمارين

متى يبدأ سن البلوغ عند الذكور في الإسلام؟

  • إذا بلغ الذكور سن 15 سنة فهم يعدون في هذه الحالة من البالغين في الإسلام، وبالإضافة إلى السن هناك مجموعة من العلامات الأخرى التي يمكن من خلالها أن تشير إلى البلوغ  ومن هذه العلامات ما يلي :
  • كبر حجم الخصيتين، بالإضافة إلى صغر كيس الصفن ويتغير لونه إلى اللون الأحمر.
  • الاحتلام فإذا احتلم الذكور ففي هذه الحالة يصبحون  من ضمن البالغين .
  • بالإضافة إلى وجود الشعر الخشن في المنطقة التي تحيط بلعانة من جسد الذكر.
  • فإذا ظهر عند الذكور هذه العلامات فإنهم يصبحون في هذا الوقت بالغين، وبالإضافة إلى ذلك إذا كان الذكر في سن أقل من 15 سنة أي أنه مثلا في سن 14 سنة  فيعتبر من البالغين أو أنه اقترب من مرحلة البلوغ.
  • ومما هو جدير بالذكر أن السنة التي يمكن تحديد سن البلوغ من خلالها في الإسلام هي السنة الهجرية وليست السنة الميلادية.

تعرف على علامات الحب عند الفتاة المراهقة من خلال قراءة هذا المقال: علامات الحب عند الفتاة المراهقة وما هى خطورته

علامات ما بعد سن البلوغ عند الذكور

  • بعد وصول الذكور إلى سن البلوغ تبدأ تظهر بعض العلامات الخاصة بالبلوغ ومن هذه العلامات ما يلي :
  • نمو القضيب وكذلك الخصيتين عند الذكور، بالإضافة إلى أنه يصبح أكثر قتامة بشكل تدريجي.
  • الشعر الذي يوجد عند العانة يكون أكثر سمكا كما أنه يصبح أكثر خشونة.
  • يبدأ ظهور شعر الإبط في نموه.
  • تزداد كمية العرق عند الذكور في هذه المرحلة.
  • قد يحدث تورم خفيف جدا في الثديين وهذا التورم يكون مؤقتا، بالإضافة إلى أنه من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق.
  • من الطبيعي أن يحدث الاحتلام للذكر في هذا الوقت وهو عبارة عن نزول السائل المنوي بشكل لا إرادي أثناء النوم.
  • يتغير صوت الذكور تدريجيا حتى يصبح أكثر خشونة ويكون الصوت عميق.
  • في بعض الأوقات قد يظهر عند الأولاد ما يسمى بحب الشباب، وهي عبارة عن ظهور بعض البثور وكذلك الرؤوس السوداء وأيضا البقع التي تمتلئ بما يسمى بالقيح أو البثرات في الوجه.
  • حدوث الطفرات الخاصة بنموه عند الذكور حيث يزداد الطول الخاص بهم في المتوسط من 7 إلى 8 سم في السنة الواحدة، بالإضافة إلى نمو بعض العضلات.
  • بعد مرور حوالي أربع سنوات من سن البلوغ قد يحدث انتشار شعر العانة إلى الفخذين الداخلين عند الذكور.
  • بالإضافة إلى ظهور الشعر في الوجه إلى ما يستدعي للحلاقة.
  • يقل معدل الطول عند الذكر وعند وصول سن 16 سنه يتوقف الطول بشكل عام ولكن يحدث استمرار نمو العضلات.
  • بالإضافة إلى كل ما ذكرناه ينبغي القول أن هناك بعض الذكور لا يصلون إلى عمر النضج والبلوغ بشكل كامل إلا في عمر 18 سنة.

تعرف على انواع الاخلاق في الاسلام ومفهومها من خلال قراءة هذا المقال: انواع الاخلاق في الاسلام ومفهومها وكيف يمكننا التحلي بها؟

الاضطرابات التي تحدث في مرحلة البلوغ

  • لا يشترط الوصول إلى مرحلة البلوغ عند الذكور في سن معين، وذلك بسبب اختلاف هذه المرحلة من طفل إلى طفل آخر،  بالإضافة إلى أن النمو الخاص بالطفل يتوقف كما ذكرنا عند انتهاء مرحلة البلوغ،  وهناك بعض الاضطرابات التي قد يتعرض لها معظم المراهقين،  ومن هذه الاضطرابات البلوغ المتأخر وكذلك البلوغ المبكر وسوف نقوم بتوضيحها فيما يلي:
  • أولا البلوغ المبكر: وهو حدوث بعض الاضطرابات الخاصة بالبلوغ عند الذكور والتي تؤدي إلى تطور الصفات الجنسية في عمر مبكر عند الذكور وذلك قبل أن يبلغ سن تسع سنوات، وذلك لأن النمو عند هؤلاء الأطفال يكون بشكل سريع،  ولكن في هذه الحالة يتوقف النمو الخاص بهم قبل أن يصل الذكر إلى الطول الجيني المعروف والمتوقع،  ويعتبر الذكور أقل عرضة لحدوث هذه الاضطرابات من الإناث،  بالإضافة إلى أن الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن يكونون أكثر عرضة لحدوث البلوغ المبكر.
  • وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاضطرابات لا يكون لها أسباب محددة، بالإضافة إلى أن الأطفال الذين وصلوا لمرحلة البلوغ المبكر لا يعانون من المشاكل الصحية، بالإضافة إلى عدم ظهور المشاكل النفسية وكذلك الاجتماعية والطبية.
  • ثانيا البلوغ المتأخر: ويحدث هذا الاضطراب عند وصول المراهق إلى عمر 14 سنة دون أن تظهر له الخصائص الجنسية الثانوية أو ظهور السمات الخاصة بالبلوغ ويمكن التعرف على هذا بإجراء بعض الفحوصات البدنية وذلك لعدم تغير حجم الأعضاء التناسلية الخاصة بالذكر، ولكن في بعض الحالات نلاحظ بداية النمو  الخاص بالخصيتين وهذا دليل على ظهور بعض العلامات الأخرى الخاصة بالبلوغ في حوالي 6 إلى 12 شهر القادمين،  بالإضافة الى أن معظم هذه الحالات تحدث بسبب تأخر البلوغ التكويني عند الأطفال،  ويحدث هذا نتيجة تأخر البلوغ عند الأب حتى بعد وصول سن 16 سنة أو يحدث نتيجة تأخر الدورة الشهرية عند الأم حتى بعد وصول 14 سنة،  وتجدر الإشارة إلى أن هؤلاء الأطفال يعتبرون من ضمن الأصحاء ومع مرور الوقت سوف يصلون إلى مرحلة البلوغ الكامل،  ولكن في حقيقة الأمر يتعرض المراهقون الذين يعانون من تأخر البلوغ إلى  بعض الضغوطات النفسية الناتجة عن التنمر والاحراج وبصفة خاصة  عند الذكور.

تعرف على شروط الزواج  في الإسلام من خلال قراءة هذا المقال: شروط الزواج في الاسلام وما هي شروط نجاح عقد الزواج

العوامل المؤثرة في سن البلوغ

  • في بداية  سن البلوغ أو مرحلة البلوغ عند الذكور  هناك مجموعة من العوامل التي قد تؤثر فيهم،  ومنها العوامل البيئية وكذلك العوامل الوراثية،  كما يوجد أيضا بعض العوامل الداخلية وأيضا الخارجية، ومنها  على سبيل المثال الإصابة ببعض الأمراض المزمنة،  بالإضافة إلى نقص التغذية،  كما يحدث أيضا التوتر والإجهاد.
  • بالإضافة إلى أن بداية مرحلة البلوغ قد يتأثر التكوين الجسمي بهذه المرحلة، حيث إن زيادة الوزن وارتفاع المؤشر الخاص كتلة الجسم يؤدي إلى البلوغ المبكر عند الإناث ولكن تأخر فترة البلوغ عند الذكور.

تعرف على طريقة زيادة الطول عند الفتيات ببعض التمارين من خلال قراءة هذا المقال: زيادة الطول بعد البلوغ عند الفتيات ببعض التمارين

ضرورة دعم الذكور في مرحلة البلوغ

  • الذكور المراهقون يحتاجون دائما إلى الدعم وخاصة عند وصولهم إلى مرحلة البلوغ، وذلك من أجل تكيفهم مع هذه المرحلة، بالإضافة إلى تجاوز التحديات التي تواجههم  من أجل التأقلم مع هذا الوضع الجديد حيث ينبغي أن :
  • نفهم وجهات النظر الخاصة بالمراهق .
  • الاهتمام ببعض المشاكل التي يتعرض لها
  • كما يحتاج إلى التحدث معه بأشياء الخاصة بالنظافة الشخصية وما إلى غير ذلك من هذه الأمور.
  • كما ينبغي ضرورة تفهم المراهق وتثقيفه بالأشياء الجنسية،  وذلك من أجل معرفته إجابات الأسئلة التي تدور في ذهنه في هذه المرحلة
  • يجب أيضا تقبل ردود الأفعال الغاضبة التي تصدر من المراهق وانتظاره إلى أن يهدأ ثم بعد ذلك يتم مناقشته في المشكلة التي حدثت معه.
  • ينبغي أيضا مدح المراهق بطريقة مستمرة، بالإضافة إلى الثناء على الإنجازات التي يقوم بها والسلوكيات الإيجابية التي تصدر منه.

تعرف على اسباب نقص هرمون الاستروجين عند الفتاة وأسبابه من خلال قراءة هذا المقال: نقص هرمون الاستروجين عند الفتاة وما هي أسبابه واعراضه وكيفية علاجه؟

فى نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على سن البلوغ عند الذكور في الاسلام وتناولنا في هذا المقال ايضا متى يبدأ سن البلوغ عند الذكور في الإسلام وعلامات ما بعد سن البلوغ عند الذكور كما تناولنا أيضا الاضطرابات التي تحدث في مرحلة البلوغ والعوامل المؤثرة في سن البلوغ أيضا ضرورة دعم الذكور في مرحلة البلوغ نتمنى ان يكون المقال قد نال اعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.