محتوى يحترم عقلك

ما بعد العلاج الكيماوي والآثار الناتجة عنه

ما بعد العلاج الكيماوي  نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن الصحة نعمة أنعمها الله علينا وهي كما يقولون تاج فوق رؤوس الأصحاء وقد أنعم الله علينا بنعم كثيرة لابد أن نشكر الله عليها كما قد خص الله تعالى آخرون وحرمهم من هذه النعمة الثمينة وهم أصحاب مرض السرطان وسوف أوضح لكم في هذا المقال ما هو هذا المرض وطرق علاجه بالكيماوي وما بعد العلاج الكيماوي.

ما بعد العلاج الكيماوي

ومعنى هذا المصطلح هو علاج بأدوية ذات مواد كيمائية قوية لتعمل في قتل الخلايا السرطانية والحد من تكاثرها بين خلايا وأعضاء الجسم   ويمكن استخدام هذا الدواء بمفرده ويمكن استخدامه مع الدواء الإشعاعي والبيولوجي وهو الطريق الوحيد الفعال لعلاج مرض السرطان اللعين.

كيفية الاستعداد لتناول العلاج الكيماوي

  • أولا لابد من زيارة طبيب الأسنان لبحث علامات العدوى وتقليل المضاعفات والمخاطر عند تناول العلاج الكيماوي لان العلاج الكيماوي يضعف من مينا الأسنان ويؤدي إلى تآكلها.
  • ثانيا عدم الإرهاق في أعمال شديدة التعب لأن المريض الذي يتناول العلاج الكيماوي لا يستطيع مواصلة العمل مثل الشخص السليم وآداء الأنشطة بشكل طبيعي لذا لابد أن يستشير الطبيب في كيفية  تأثير العلاج الكيميائي على الأنشطة المعتادة.
  • ثالثا لابد من معرفة الآثار الجانبية وكيفية الاستعداد لها لان هناك بعض الأدوية للعلاج الكيماوي قد تسبب العقم أو سقوط الشعر وغيرها من الآثار الجانبية الخطيرة التي يجب أن يتخذ المريض التدابير اللازمة لمواجهتها.
  • رابعا عمل الفحوصات والتحاليل اللازمة للتأكد من استعداد الجسم لتلقي جرعات الكيماوي وعمل فحص للدم ووظائف الكلى والكبد وفحوصات للقلب واذا كان هناك مشكلة يقوم الطبيب بحلها أو أخذها في عين الاعتبار ومراعاتها أثناء تناول جرعات العلاج الكيماوي.

يمكن التعرف على المزيد من المعلومات من خلال: هل العلاج الكيماوي يشفي السرطان وآثارة الجانبية

ونرشح لك أيضًا: تفسير مرض السرطان في المنام للمتزوجة والفتاة العزباء والشاب

طرق  تناول العلاج الكيماوي

  • عن طريق الفم وذلك في صورة كبسولات أو حبوب سهلة البلع وهي   الطريقة المفضلة لدى الكثير من المرضى لسهولتها ولكن يوجد أنواع أخرى لا يصلح تناولها عن طريق الفم  ولابد من استشارة الطبيب المختص واتباع تعليماته .
  • عن طريق الشريان وهي طريقة محض الدراسة والهدف منها تقليل الأعراض الجانبية المصاحبة للمرض ويعمل الحقن الشرياني في سرعة وصول الدواء  إلى الورم ويحد من انتشاره ويستخدم الحقن الشرياني في حالات سرطان الجلد والبنكرياس لا قدر الله.
  • عن طريق العضل ويتم ذلك عن طريق إدخال أنبوبة طويلة تدخل في صلب العضلة وذلك لضمان سرعة وصول المادة الدوائية بصورة أسرع للمريض الذي يعاني من آلام شديدة ويعد هذا النوع بديل بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القيء الشديد والغثيان وعدم القدرة على تناول الدواء عن طريق الفم.
  • عن طريق الوريد  من خلال قثطار دائم أو مؤقت ومنها ما هو طرفي مثل الوريد البازلي أو الوريد الكافلي أو محور رئيسي مثل الورد الوداجي أو الوريد تحت الترقوي.

ويمكن معرفة المزيد من التفاصيل من خلال: أعراض مرض السرطان في الرأس وكيفية تشخيصه ومدى خطورته

الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي

  • تساقط الشعر وهي من الآثار الجانبية الحساسة والتي تسبب الكثير من الخجل والأحراج للمريض وينتج ذلك من تأثير العلاج الكيماوي الذي يعمل على تساقط وصعف بصيلات شعر الرأس والحاجبين وتغير في كثافته ولونه وطبيعته مما يجعله أكثر  تجعد ، وخشونة.
  • الآلام الشديدة المصاحبة للعلاج الكيماوي وذلك بسبب تناول كميات كبيرة من العلاج الكيماوي والذي يؤدي إلى تلف خلايا الجسم وإضعاف مناعته ومقاومته للأمراض ولذلك لابد من معالجة الأعراض وتناول المسكنات حسب نوع الألم كما يجب استشارة الطبيب المعالج والتردد اليه بصفة دورية.
  • الغثيان والقيء هناك بعض المرضى الذين يعانون من أمراض في المعدة والمريء نتيجة تناول العلاج الكيماوي لذلك ينصح الأطباء بعدم تناول الدواء عن طريق الفم ويكون عن طريق الحقن العضلي أو الوريدي أو الشرياني.
  • العقم  حيث يعمل العلاج الكيماوي على ضعف الحيوانات المنوية وقلة عددها ويعمل أيضا على زيادة سرطان الدم مما يؤدي إلى العقم.
  • تقلص عدد خلايا الدم  وذلك يؤدي إلى ضعف مناعة الشخص المريض ويكون أكثر عرضة للعدوى والالتهابات وذلك لنقص الصفائح الدموية في الجسم ونقص خلايا الدم البيضاء مما يعمل على سرعة إحساس المريض بالتعب والوهن.
  • الإسهال أو الإمساك حيث يعمل العلاج الكيماوي على ارتباك الجهاز الهضمي وتلف المسالم البولية ويمكن معالجتها عن طريق أدوية الإسهال واستخدام الملينات واتباع نظام غذائي معين.
  • فشل الأعضاء هناك بعض من الأدوية الكيميائية التي يتناولها مريض السرطان إلى تليف رئوي دائم مما يؤدي إلى الدخول تحت العناية المركزة لأيام طويلة كما يؤدي العلاج إلى ضعف عضلة القلب وفشل وظائف الكلى مما يؤدي إلى الفشل الكلوي لذلك ننصح المريض عند الإحساس بهذه الأعراض يجب زيارة الطبيب واتباع إرشاداته ونصائحه وأخذ الجرعات الموصي بها من قبل الطبيب.

كيفية التعامل  مع المريض بعد العلاج الكيماوي

هناك جرعات يتم تناولها مريض السرطان ولابد من معرفة كيفية التعامل معه بعد تناول كل جرعة.

ما بعد الجرعة الأولى

  • إعطاء الجسم قدر كاف من الراحة بعد تناول الجرعة الأولى حتى يتم الاستجابة للعلاج والاستعداد لبدء دورة جديدة في العلاج.
  • تناول الطعام المفيد والصحي الذي يعوض الفاقد من الجسم وتناول العصائر والمرطبات والفواكه بكميات كبيرة.
  • عند الإحساس بأي تعب أو إرهاق لابد من زيارة الطبيب على الفور وعدم تناول أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب المختص
  • الحرص على الاستجمام والبعد عن الاكتئاب والتوتر أو الغضب وعدم التفكير فيما حدث من قبل حيث أن العامل النفسي من أهم أسباب الشفاء وتحسن الحالة النفسية له تأثير كبير في حالة المريض .
  • سؤال الطبيب المختص عن الأدوية التي ستساعد في إتمام عملية الشفاء وماهي الأدوية الخاصة بالجرعة الثانية من العلاج وما هي الآثار الجانبية لهذه الأدوية في هذه المرحلة.
  • إجراء الفحص الكامل لجميع أجزاء الجسم وعمل التحاليل والفحوصات اللازمة لتجنب أي مخاطر قد تحث فيما بعد.
  • الحصول على رفيق أو أي شخص قريب لك أثناء جلسة الكيماوي لما لها من عامل نفسي يسبب في تحسن الحالة المزاجية للمريض.

الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان

  • اللحوم المقلية أو المشوية والمعجنات والفطائر مثل البيتزا.
  • الأطعمة ذات الملح الكثير مثل المخللات والرنجة والفسيخ.
  • المربى والأطعمة ذات السكريات المرتفعة مثل الكحك والبسكويت والحلاوة الطحينية والمشبك وحلوى المولد.
  • المشروبات الكحولية والأدخنة مثل السجائر وغيرها من المدخنات بأشكالها المختلفة .
  • اللحوم المصنعة والمعلبة والأطعمة التي تحتوي على نسبة دهون عالية .
  • لحم الخنزير المقدد والنقانق .
  • عدم الأفراط في تناول الفيتامينات لأنها تعمل كمضاد لأكسدة
  • الأطعمة ذات الألياف القليلة لأنها تسبب مشاكل في الهضم عند مرض السرطان .
  • اللحوم الحمراء والوجبات السريعة مثل كنتاكي وماكدونالدز.

في النهاية مرض السرطان من الأمراض الصعبة والتي يجب التعامل مع هذا المرض بحرص وعناية واتخاذ كافة التدابير اللازمة لتجنب تفشي المرض في جميع أجزاء الجسم وهناك أنواع عديدة للسرطان مثل سرطان الثدي ، والقولون ، والمثانة  والأمعاء ، وسرطان المريء، وسرطان الرئة ، وسرطان في المخ ولهذه الأمراض أعراض يجب معرفتها مثل التعب والإرهاق بشكل مستمر ، ارتفاع في درجة الحرارة ، ظهور كتل أو تضخم تحت الجلد ، تغيرات في وزن الجسم ، ألم شديد في مناطق معينة في الجسم لذلك ينصح عند الإحساس بكل هذه الأشياء يجب زيارة الطبيب .

   بهذا نكون قد وفرنا لكم  ما بعد العلاج الكيماوي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة ليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.