اندفاع الهواء من الأنف بقوة مكونه من 4 حروف

اندفاع الهواء من الانف بقوة ، العطاس علمياًَ هو اندفاع كميات من الهواء من منطقة الانف الى الخارج يشكل سريع جداً, قد تصل سرعة الهواء المندفع من الانف على هيئة العطس الى 33 متراً فى الثانية الواحدة, يمكن للعطسة الواحدة ان تقوم بطرد الاف الميكروبات الموجودة داخل الجسم قد تصل الى 100000 ميكروب فى العطسة الواحدة لكن للاسف تلك العملية تساعد فى نشر الفيروسات والميكروبات من داخل الجسم الى البيئة المحيطة.

مفهوم العطاس ( اندفاع الهواء بقوة من الأنف )

العطاس هو من أحد الظواهر الطبيعية التى تحدث لجسم الانسان والتى تمر على الإنسان دون سابق تدبير منه, على حد التقريب أن جميع المخلوقات الحية تقوم بعملية العطاس ولكن لأسباب مختلفة, فالإنسان يعطس عندما تتحسس الانف من رائحة محددة أو نفاذه او يعطس الانسان عند وجود اختلاف فى درجة حرارة جو البيئة المحيطة به أو عندما يصاب جسم الإنسان بنزلات البرد او الانفلونزا, يشعر جسم الإنسان بالراحة بعد القيام بعملية العطس.

ويمكن التعرف على معلومات عن أدوية علاج التهاب الاعصاب الطرفية وأفضل طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية أضغط هنا: أدوية علاج التهاب الاعصاب الطرفية وأفضل طرق علاج التهاب الاعصاب الطرفية

آداب العطاس

للعطاس ووصف وآداب عديدة تم ذكرها في الثقافة الإسلامية كما جاء فى قول سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) في الحديث الشريف ” إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب, فإذا عطس فحمد الله فحق على كل مسلم سمعه ان يشمته, وأما التثاؤب فانما هو من الشيطان فليرده ما استطاع.

فإذا قال: ها, ضحك منه الشيطان” وفى حديث آخر قال سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ” إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله, وليقل له أخوه او صاحبه: يرحمك الله, فاذا قال له يرحمك الله فليقل: يهديكم الله ويصلح بالكم ”  ولك ان تعلم ان مجتمعنا الاسلامى ينظر للعطاس انه شئ ايجابى فى نفس الوقت فان نظرته للتثاؤب فهى بلا شك نظرة سلبية, قديماً كان اليونانيين يعتبرون ان العطس فال خير خاصة قبل اندلاع الحرب كما ان الغرب هما ايضاً يتفائلون بالعطاس حتى انه يقولون للشخص الذى عطس ( بارك الله فيك ) بعد العطاس.

ماذا يحدث لجسم الانسان خلال العطاس؟

  • العطاس كما ذكرنا مسبقا هو عملية اندفاع قوى كمية من الهواء يخرج عن طريق الأنف من الرئتين داخل جسم الانسان, عند دخول بعض الأجسام الغريبة أو المواد المحسسة ووصولها الى منطقة شعر الانف ووصولها بعد ذلك الى الخلايا المبطنة للأنف من الداخل فان بعض الخلايا المناعية تقوم بإفراز بعض المواد المحسسة للجسم ومنها مادة الهيستامين التي تعمل على تهيج بعض مستقبلات الهيستامين لتقوم بعد ذلك تهيج الأعصاب الموجودة داخل الأنف.
  •  نتيجة لتلك العملية تقوم الحساسات بإرسال إشارات عصبية للمخ خلال عملية معقدة للغاية تحدث خلال شبكة العصب الثلاثية وتنتهى تلك العملية بارسال اشارات الى مركز العطس الموجود اسفل منطقة عنق المخ وبعض الاشارات الى العضلات المسؤولة عن عملية الشهيق وإلى العضلات الموجودة فى المنطقة العلوية من مجرى الهواء, اذا ياتى الأمر لحدوث العطسة من المخ وصولا الى اطراف الاعصاب المتصلة بالعضلات لتقوم بتنفيذ أمر العطس.
  •  خلال عملية العطس ينفتح الجزء العلوى من مجرى التنفس بشكل واسع ثم تحدث عملية شهيق ممتدة تملأ رئتي جسم الانسان بالهواء, بعد الانتهاء من عملية الشهيق تتبعها عملية زفير حيث هنا تقوم العضلات بالانقباض مثل العضلات الموجودة بالحجاب الحاجز وايضا عضلات البطن فى حين حدوث ذلك تنثني منطقة اللهاة والجزء الامامى الناعم من الحلق مما يؤدى ذلك الى فتح البلعوم ليتصل بالأنف ويضيق بعد ذلك أخرج الهواء عن طريق الفم.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن أعراض مرض السل في الرقبة والتعريف بالسل وأنواعه وأماكن الإصابة به أضغط هنا: أعراض مرض السل في الرقبة والتعريف بالسل وأنواعه وأماكن الإصابة به

  •  أثناء العطس تقفل العينين والفم ونتيجة عن ذلك يخرج الهواء من الانف بشكل مندفع وقوى وبشكل اقل من منطقة الفم ويصاحب تلك العملية خروج رذاذ ناتج من إفرازات الجسم ليتخلص الجسم معها من الميكروبات والأجسام الغريبة.
  •  تعتبر عملية العطس من خطوط دفاع جسم الإنسان التي عن طريقها تقوم بطرد الميكروبات والأجسام الغريبة خارج الجسم, خلال العطس تندفع كمية هواء من الأنف بشكل عنيف وقوى قد تصل سرعة الهواء المندفع إلى مائة ميل فى الساعة اى تقريبا 33 متر فى الثانية الواحدة مما ينتج عنه طرد الميكروبات والأجسام الغريبة التي حاولت دخول الأنف والجزء العلوى من الجهاز التنفسى.
  •  العطسة الواحدة من الممكن أن تطرد حوالى 100000 ميكروب فى المرة الواحدة لكن للأسف تقوم بنشر تلك الميكروبات والاجسام الغريبة فى البيئة المحيطة بالإنسان التى قد تكون سبب للعديد من العدوى الناتجة من الفيروسات او الميكروبات, لذا وجب علينا تغطية الأنف والفم جيدا باستخدام المناديل الورقية عند العطس للحد من انتشار الفيروسات والجراثيم والميكروبات فى البيئة المحيطة بنا.

ويمكن التعرف على معلومات عن علاج تضخم الغدة الدرقية واسبابه واعراضه وطرق علاجه الطبيعية أضغط هنا: علاج تضخم الغدة الدرقية واسبابه واعراضه وطرق علاجه الطبيعية

اسباب العطس

للعطس أسباب عديدة منها:

  • وجود محسسات خارجية يتحسس عنها إنسان وتختلف من شخص الى اخر مثل تحسس بعض الأشخاص لأنواع معينة من العطور النفاذة أو الغبار او الجراثيم او غيرها من مسببات الحساسية.
  • العدوى الفيروسية من أهم أسباب العطس لكن هنا يكون العطي عرض مرضى حيث أن إصابة الإنسان بفيروس الانفلونزا والزكام.
  • كما أن هناك بعض الأسباب النادرة والغريبة للعطس حيث ان بعض الاشخاص يقومون بالعطس بعد تناولهم لوجبات غذائية ثقيلة وهذا الاضطراب الناتج هو عملية وراثية تنتقل عبر الجينات.
  • ايضا قد يحدث العطس لاسباب نفسية لكن تلك الحالات يتم معالجتها دوماً, من الممكن أن يعطس الشخص كثيرا أثناء قيامه بممارسة التمارين الرياضية ويرجع السبب فى ذلك الى ان الانسان عند ممارسته للتمارين فان الجسم فى ذلك الوقت يقوم بتنفس كمية أكبر من الهواء.
  • مما قد يتسبب فى جفاف الأغشية المخاطية داخل الجهاز التنفسى مما يعجل على زيادة إفرازات الجسم للمخاط ليعمل على ترطيب تلك المنطقة والمخاط بدورة هنا يتسبب فى عملية العطس لدى الانسان.
  • ومن الغريب أن لا يمكن ان يحدث العطس للنسان خلال النوم فلو كان الشخص نائم فإنه يستيقظ للعطس  ثم يغفو مرة اخرى ويرجع السبب فى ذلك السبب أن الأعصاب التي من مسؤوليتها عملية العطس تكون خاملة أثناء النوم.

علاج العطاس

علاج العطس بشكل فعال فإنه يجب فى البداية علاج الحساسية المسببة لعملية العطس التى تنتج من بعض الحساسات الخارجية التى تعمل على تهيج الأنف والجزء العلوى من الجهاز التنفسي ويكون ذلك عن طريق الابتعاد عن تلك الحساسات الخارجية ولكن حقيقة تلك الطريقة لا تجدى نفعا عادة لكثرة انواع الحساسات الخارجية وصعوبة الابتعاد عنها لذا يلجأ الطبيب المعالج فى تلك الحالة الى وصف بعض العقاقير الطبية التى مكوناتها تحتوي على موانع للحساسية وعادة هو نوعان:

  • النوع الاول هى اقرا مضادة للهيستامين وتلك الادوية من آثارها الجانبية كثرة النعاس.
  • النوع الثانى هى بخاخات الأنف التي يتم استنشاقها عن طريق الأنف وتتكون من الستيرويدات وتكون غالبا فعالة للعديد من المرضى.

فى نهاية تلك المقالة نرجو ان نكون قدمنا محتوى مفيد عن عملية يمر بها الانسان دوماً فى حياته فلا يوجد انسان  لم يمر بعمليى العطس فى حياته بعد التعرف على كيفية حدوث العطس فى جسم الانسان وما هى مسبباته وكيفية علاج العطس عن طريق الابتعاد عن مسبباته أو عن طريق العقاقير الدوائية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.