الفدعاني وش يرجع

الفدعاني وش يرجع هو سؤال مهم حيث يرغب العديد من الشخاص المهتمين بقضية الأنساب والجذور في معرفة نسب وأصل قبيلة الفدعاني وش يرجع لذا سوف نقدم لكم كافة المعلومات الخاصة بهذا الشأن من خلال مقالنا اليوم عبر موقع زيادة

الفدعاني وش يرجع

الفدعاني وش يرجع ؟ هي قبيلة تنسب إلى قبيلة عنزة، وشيخها هو حاكم بن فاضل بن صالح بن خثعم بن مهيد، وهو زعيم بدوي سوري، كان قائدًا من قواد الثورة ضد الاستعمار الفرنسي.

ولقد أطلق على قبيلة الفدعاني العديد من الألقاب، ومنها ﺣﻤﺮﺍﻥ ﺍﻟﻨﻮﺍﻇﺮ، ﺍﻟﺮﻭﻡ نخوة، ﺷﺮﺍﺑﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮ، ﺍﺧﻮﺍﻥ ﻗﻄﻨﺔ، ﺍﺧﻮﺍﻥ ﻓﺮﺟﻪ، بواجة الدار، ﻋﻄﻴﺔ ﻏﺒﻴﻨﻲ، وعيال العود.

اقرأ أيضًا: عوائل قبيلة عنزة

قبائل الفدعاني

الفدعاني وش يرجع

ﺗﻨﻘﺴﻢ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺍﻟﻔﺪﻋﺎني ﺇﻟﻰ قبيلتين، وهما:

أولًا: قبيلة ﺿﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ

لقبهم (ﺍﻟﻮﻟﺪ)، وشيخ القبيلة هو ابن مهيد، وتنقسم إلى:

  • قبيلة ضنا منبع، والتي تتفرع إلى الجبل التي تتفرع إلى (العلي، المهيد، الروس)، والشميلات.
  • قبيلة ضنا فريض، التي تتفرع إلى الساري، الخميس، والمقرن.

ثانيًا: قبيلة ﺿﻨﺎ ﻣﺎﺟﺪ

شيخ القبيلة هو ابن قعيشيش، وتنقسم إلى:

  • قبيلة الخرصة، هم أبناء محيميد، وتتفرع محيميد إلى ملاك وذريته ضنا مزرع، مالك وذريته ضنا عربان، ومليك التي تتفرع إلى المكاثرة، وضنا لحيدة.
  • قبيلة ضنا كحيل، وجدهم محمد، وتتفرع محمد إلى جدعان التي تتفرع إلى (الصياح وﺍﻟﻐﺒﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﻮﺍﺩ ﻭﺍﻟﻤﻮﻳﻌﺰ)، وﺟﺪﻳﻊ وتتفرع منها ﺍﻟﺠﺪعة.

اقرأ أيضًا: خريطة القبائل السعودية

شخصيات بارزة تنسب إلى قبيلة الفدعاني

ينسب إلى قبيلة الفدعاني الكثير من الشخصيات البارزة في المجتمع، ومنهم ما يلي:

  • طلق بن حبيب العنزي.
  • النوري بن هزاع الشعلان.
  • الشيخ البيق فهد الهذال.
  • عقاب العواجي.
  • عويد حادي منادي العنزي.
  • الشيخ/ فهد الكره.
  • الشيخ/ ساجر الرفدي.
  • الشيخ/ عبيد صالح الغبين.
  • آل سعود، حكام المملكة العربية السعودية في الوقت الراهن.

اقرأ أيضًا: الحازمي وش يرجع

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال وذلك بعد أن تم تقديم إجابة وافية عن سؤال الفدعاني وش يرجع وتعرفنا كذلك على قبائل الفدعاني والشخصيات البارزة التي تُنسب إلى قبيلة الفدعاني، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.