محتوى يحترم عقلك

ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية

ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية؟ وما هي النفقة ومتى تجوز
وما هي أنواعها؟ إن النفقة هي أحد حقوق المرأة من الرجل، وهي أمرٌ صادر من وزارة العدل بالسعودية، وإن زيارتك لموقع زيادة هي خير ما تفعله للإجابة على كل ما يشغل بالك من الأسئلة الدائرة حول ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية.

ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية

ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية

بطبيعة الحال إذا كان للزوج راتب ثابت فسيتم اقتطاع جزء منه لتغطية تكاليف ومتطلبات الزوجة والأولاد من مأكل وملبس ومشرب وتعليم إلى آخر المتطلبات، كذلك ففي حالة الطلاق يحق للزوجة طلب تلك النفقة لتوفير كافة احتياجاتها وأولادها من المأكل والملبس وتوفير المسكن المناسب لضمان حصول الأولاد والزوجة على الحياة الكريمة بعد الطلاق.

ضمنت وزارة العدل وهي المسؤولة عن مسألة النفقات في المملكة العربية السعودية حقوق الزوجة الشرعية في تلك المسألة فجعلته إجبارًا على الزوج أن يوافيها وأولادها بالنفقة الشهرية، ولا يحق له المماطلة أو التهرب من دفع تلك النفقة.

على الجانب الآخر أمر الدين الإسلامي كذلك وزارة العدل الزوجة بعدم إثقال كاهل الزوج بالمتطلبات الغير ضرورية بهدف ارهاق الزوج وتكلفته من النفقات ما يفوق قدرته على التحمل بل يجب أن يكون تجميع تلك الطلبات في حدود المعقول فقط ما يلزم لضمان حياة كريمة للزوجة والأولاد.

تختلف نسبة النفقة من دخل الزوج الواجب دفعها للزوجة المطلقة في المملكة العربية السعودية على حسب دخل الزوج نفسه، كذلك تختلف باختلاف مصاريف زوجة عن أخرى فقد أقر المشرع بإمكانية زيادة تلك النسبة حتى تصل إلى نصف دخل الزوج الشهري.

اقرأ أيضًا: هل استئناف حكم النفقة يوقف التنفيذ

هل يحق للزوج الامتناع أو المماطلة عن دفع تلك النفقة؟

أقر المشرع بضرورة إلزام الزوج بتلك النفقة وعدم إمكانية التهرب منها مهما كان دخلة ضعيف أو محدود، فإن ضاق به الحال فعليه أن يقوم بالاستلاف وتسديد ذلك الدين فإن شأنه شأن الديون العديدة المثقلة على عاتقه، بل أن لنفقة الزوجة والأولاد الأولية في تسديدها فتكون أول ما يستقطع من راتب الزوج قبل تسديد الديون الأخرى.

تعد النفقة بمثابة تعويض للزوجة للضرر المادي كذلك المعنوي الناتج من الطلاق، كما يعد تعويض عن قيامها بمهام الأب والأم وتربية الأطفال ومراعاة شؤون البيت فإنها غير ملزمة سواء هي أو أهلها، حتى وإن كانوا ميسورين الحال بالإنفاق على الأطفال بهم مسؤولية الأب.

بالإشارة إلى الفقرة السابقة فقد رأى بعد المختصين أنه إذا كانت الزوجة ميسورة الحال فلا بأس من إعفاء زوجها من نفقتها الشخصية تفضلًا منها وتخفيفًا لأعباء نفقاته ولكن مما لا تهاون فيه هو حق الأبناء من رعاية الأب ماديًا ومعنويًا.

ما هي أنواع النفقة؟

في صدد الحديث عن إجابة سؤال ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية، تنقسم النفقة المدفوعة من قبل الزوج بعد الطلاق إلى قسمين ألا وهم:

1- نفقة العدة

هي نفقة مستحقة يجب على الزوج أن يوافيها، وتحسب طبقًا لحالة الزوج المادية وقت الطلاق وهي عبارة عن موافاة الزوجة ما يكفيها من مأكل وملبس ومسكن مناسب حتى انقضاء فترة العدة.

2- نفقة الصغار

كذلك يتم حسابها تبعًا لموقف الزوج المادي حال الطلاق، ويمكن أن تزيد حتى تصل إلى نصف نسبة دخل الزوج، ولا تقل عن الحد الذي يضمن للصغار حياة كريمة من مأكل وملبس ومسكن وتعليم دون اللجوء لأحد.

اختلف العلماء فيما إذا كانت النفقة على الزوجة واجبة أو مستحبة إذا كان الطلاق بائناً أو كان طلاق رجعيًا، بمعنى للزوجة حقوق على الزوج بعد الطلاق وهي كما ذكرنا توفير سكن مناسب وكسوة مناسبة وحياة كريمة حتى انقضاء فترة عدتها وهذا إذا كان الطلاق رجعيًا.

الطلاق الرجعي كما شرحه العلماء هو الطلاق الذي لا يحتاج فيه الزوج إلى إبرام عقد جديد أو شهود في حال رغبته في العودة لزوجته، وذلك بالطبع إذا كانت الطلقة الأولى أو الثانية، في تلك الحالة تكون النفقة واجبة عليه تجاه الزوجة
في خلال فترة العدة فقط.

على عكس الطلاق البائن وهو الطلاق الذي لا يحق فيه الزوج العودة إلى الزوجة دون رضاها ودون إبرام عقد جديد، وذلك يكون بعد الطلقة الثالثة وفى تلك الحالة يوجد اختلاف على حقها في النفقة.

اقرأ أيضًا: حقوق المطلقة الحاضنة في السعودية

نفقة المطلقة طلاق بائن

اشترط المشرع أن يكون للمطلقة طلاق بائن حقها في نفقة إذا توافر شرطين وهم:

أن تكون الزوجة المطلقة حامل فإنها في تلك الحالة لها حق في النفقة والرعاية المادية من قبل الزوج من توفير مسكن مناسب ومأكل ومشرب وتكون النفقة شاملة لمصاريف الشخصية للزوجة وذلك بإجماع الفقهاء استنادا على ما جاء في الأية القرآنية.

أما عن المطلقة طلاق بائن وليست حامل فقد أختلف العلماء في أمرها وعلى سبيل المثال لا الحصر سنذكر بعضًا منها كالآتي:

المذهب الحنفي

أقر المذهب الحنفي بوجوب النفقة للمرأة المطلقة طلاق بائن وذلك لما أقره الشرع بمنع خروجها من المنزل حتى انقضاء فترة عدتها، وعليه فإن الزوج ملزوم بنفقتها حتى انقضاء عدتها.

المذهب المالكي والشافعي

رأى المالكية والشافعية أن نفقة المرأة المطلقة طلاق بائن وغير حامل تقتصر فقط على توفير المسكن المناسب وعدم وجوب توفير باقي عناصر النفقة المتفق عليها.

المذهب الحنبلي والظاهري

أفتى الحنابلة والظاهرية بعد وجوب النفقة سواء إن كانت مسكن أو مأكل أو ملبس أو غيرة للمرأة المطلقة طلاق بائن وغير حامل، فقد أقروا بأنها تتولى أمورها بنفسها.

نسبة نفقة الأولاد من دخل الزوج

استكمالًا لسؤالنا في أول الموضوع ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية فقد أقر المشرع بأهمية وحتمية نفقة الأطفال، لذا فحري بنا عرضها في تلك الفقرات التالية:

تعد نفقة الأولاد مسؤولية الزوج فقط ولا يستحب أن يجعل أبناؤه عرضة لجذب تعاطف والمساعدات من الناس خاصة إذا تولى والد الزوجة مسؤولية الإنفاق على الأولاد لذا فقد أقر المشرع بضرورة الالتزام بنفقة الأطفال.

في بادئ الأمر يجب أن يتم الاتفاق بين الزوج والزوجة على المصاريف اللازمة لضمان مستوى معيشة مناسب للأطفال، بما في ذلك مستوى التعليم والصحة ومكان المعيشة فإن كان الاتفاق مستحيل بينهم فحينها وجب تَدَخُل القاضي الشرعي لفض النزاع.

يتم تحديد مبلغ نفقة الأولاد عن طريق القاضي الشرعي، وذلك بعد الاطلاع على راتب الزوج الشهري وظروف معيشة الأطفال وطبيعة الأسعار في مجتمعهم ومن ثم يتم تحديد ذلك المبلغ ويكون عادةً في حدود مبلغ الألف وخمسمائة ريال سعودي أو ما يعادل تقريبًا نصف دخل الزوج الشهري.

جدير بالذكر أنه يؤخذ بعين الاعتبار بعض الاعتبارات الهامة قبل تحديد مبلغ نفقة الأولاد مثل:

  • مقدار دخل الزوجة.
  • الحالة الاجتماعية لمستحقي النفقة لمعرفة ما إذا كان بمقدرته مساعدة الزوجة أم لا.
  • مستوى الأسعار في المنطقة التي يعيش بها الأولاد.

متى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي؟

أعطى القانون السعودي الحق للأبناء في نفقة الوالد حتى انقضاء بعض الشروط ومنها:

  • بلوغ الطفل سن الثماني عشر عامًا وهو ما يعرف بسن الرشد.
  • في حالة استمراره في الدراسة فإن هذا السن يمتد حتى يصل إلى الخامس والعشرون أو حتى تنتهي فترة الدراسة.
  • نفقة الابنة فتبقى مستمرة حتى تتزوج أو تحصل على العمل
    الذي يوفر لها دخل كريم تستطيع أن تعيش منه.

اقرأ أيضًا: متى تسقط نفقة الزوجة المطلقة وما يجب مراعاته في النفقة

متى تسقط نفقة الزوجة بالقانون السعودي؟

تسقط نفقة المرأة في حالتين وهما:

  • أن تكون المرأة مطلقة طلاق بائن وغير حامل (في المذهب الحنبلي والظاهري).
  • أن تكون المرأة ناشز أي خارجة عن طاعة زوجها.

تعد النفقة أحد حقوق الزوجة وهو الحق الذي كفله لها الإسلام، فإن كنت أحد المارين بتجربة الطلاق فحاول أن تراعي الله في زوجتك وأولادك ولا تكن أحد الذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم، فإن في منع تلك النفقة منع حق من حقوق الله فكن حذرًا واتق الله فيما ستفعل فلا حجة لك، فإنك قد علمت ما هي نسبة النفقة من دخل الزوج في السعودية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.