قطرة عيون للحساسية بأنواعها المختلفة للعلاج الفعال

قطرة عيون للحساسية الحساسية ليست مرض يصيب العين فى حد ذاته ولكن الحساسية تنتج عند التعرض لاجسام خارجية ويقوم الجهاز المناعى فى جسم الانسان بمهاجمة اجسام غير ضارة مثل حبوب اللقاح او غبار الطلع وتكثر الإصابة بحساسية العين خلال فصل الربيع نتيجة التعرض بصورة كبيرة الى حبوب اللقاح وفى هذا المقال يقدم موقع زيادة الكثير من التفاصيل الهامة عن حساسية العين وقطرة عيون للحساسية.

تعرف على قطرة العين وتركيبها من خلال قراءة هذا المقال: قطرة العين alcon تركيبها ودواعي الاستعمال وطريقة استخدامها

ما هي حساسية العين

  • تعرف العين أنها نعمة غالية من نعم الله على الإنسان، حيث أنها تعمل على عكس كل الأشياء مما تساعد على الرؤية والتحرك، وتعرف حساسية العين بأنها تنتج نتيجة رد فعل مناعي أثناء تعرض العين لبعض المواد المهيجة للحساسية.
  • وتحدث حساسية العين نتيجة الإصابة بالتهابات في أنسجة وخلايا  في العين تعرف باسم الملتحمة، وهي عبارة عن أنسجة مبطنة تعمل على تغطية الجزء الأبيض من العين والأجزاء الداخلية في العين، ويعرف أيضا هذا الجزء على أنه الجزء الذي يعمل على التعرض للبيئة الخارجية والهواء حيث تحتوي الملتحمة على الكثير من الأوعية الدموية والخلايا التي تعمل على انتاج مادة تعرف باسم الهيستامين.
  • ويقوم الجهاز المناعي بالحماية من الكثير من الأمراض ومسببات الأمراض مثل البكتيريا والفيروسات والجراثيم للدفاع عن الأجسام الغريبة، ولكن يقوم الجهاز المناعي في بعض الأوقات بالخطأ في بعض المصابين بالحساسية ضد هذه المواد مما يزيد من خطورتها، ويقوم الجهاز المناعي بإنتاج مواد كيميائية تحارب هذه مما يؤدي إلى ظهور بعض الأمراض المناعية المغلقة ومن أهمها: احمرار وتهيج في العين والشعور بالصداع والحكة، وقد ترتبط حساسية العين بالعديد من الأمراض الأخرى مثل الربو والإكزيما.
  • وتعتبر حساسية العين واحدة من أهم المشاكل التي تؤدي إلي حدوث بعض المشاكل في العين لعدد كبير من الأشخاص، وتحدث الإصابة بالحساسية غالبا في فصل الربيع وفي فصل الخريف، حيث يكثر في هذه الفصول الكثير من المحفزات التي تزيد من فرص الإصابة بالحساسية والتهابات في العين مثل: الأتربة والغبار والجراثيم.

تعرف على قطرة باتانول وكيف تعمل من خلال قراءة هذا المقال: قطرة باتانول وكيف تعمل قطرة باتانول؟ واستخدامات كيفية استخدام قطرة باتانول

أنواع حساسية العين

وتنقسم حساسية العين إلى الكثير من الأنواع، حيث يختلف كل نوع من هذه الأنواع باختلاف مسبب المرض و المنطقة الملتهبة، ومن أهم هذه الأنواع:

  • التهاب الملتحمة والصلبة التأتبي: يعرف هذا النوع من أكثر أنواع التهابات العين انتشارا، حيث يعمل التهاب الملتحمة والصلبة التأتبي على إصابة عدد كبير من الأشخاص وغالبا الأشخاص ذات العمر الأكبر، ويؤدي هذا النوع إلى ظهور أعراض من الممكن أن تظهر ولكن قد تأخذ فترة من الزمن حيث تظهر الأعراض خلال سنة كاملة، ولا بد من علاج هذا النوع من حساسية العين حيث يؤدي الإهمال في علاجه إلى حدوث مضاعفات كثيرة، حيث أنه من الممكن أن ينتج عن ذلك إصابة قرنية العين والأنسجة المحيطة، ومن أهم أعراض الإصابة: الشعور بالوخز والحكة الشديدة في العين والتعرض إلى بعض الإفرازات المخاطية التي تخرجه من العين.
  • التهاب الملتحمة التحسسي التلامسي: ويحدث هذا النوع من حساسية العين بسبب تعرض العين إلى بعض المهيجات والمحفزات، أو بسبب الحساسية التي تنتج بسبب كثرة ارتداء العدسات، أو نتيجة كثرة الدموع التي تحتوي علي بروتينات حيث تقوم بالالتصاق بالعدسة، وتظهر بعض الأعراض نتيجة هذه الحساسية ومن أهمها: إصابة العين بالاحمرار والحكة الشديدة، ونزول أيضا بعض الإفرازات، عدم القدرة على ارتداء العدسات اللاصقة والشعور بالقلق والانزعاج.
  • يحدث التهاب الملتحمة الحليمي العملاق: ويحدث هذا النوع من هذه الالتهابات والحساسية نتيجة تعرض جفون العين إلى بعض أنواع المهيجات ومن أمثلة هذه المهيجات: تعرض العين الي استقبال جسم غريب داخله مثل ارتداء العدسات اللاصقة، وقد تطرأ بعض التغيرات نتيجة الاصابة بالتهاب الملتحمة العملاق ومن أهمها: الشعور بخروج إفرازات لزجة من العين والشعور أيضا بالانزعاج والحكة في العين، ويجب علاج هذا النوع من حساسية العين، ويعتبر الحل والعلاج الأمثل والأصح للعلاج هو الحد من ارتداء العدسات اليومية أو العدسات اللاصقة، أيضا الاستعانة ببعض أنواع قطرات العين المضادة للالتهابات ولكن هذا في حالة إذا استمرت هذه الحساسية لفترات طويلة.
  • الرمد الربيعي: يعتبر الرمد الربيعي من احدى أنواع حساسية العين التي لا تنتشر كثيرا بين الأشخاص، حيث ينتشر رمد الربيعي في فصل الربيع فقط ولكن في بعض المناطق مثل البلاد الريفية والمناطق الجافة والدافئة حيث ينتشر فيها الكثير من الأتربة والغبار، ولكن بالرغم من أن الرمد الربيعي حالة صحية غير منتشرة ولكن قد يؤدي عدم اتخاذ الإجراءات لعلاج هذا المرض إلى حدوث بعض المضاعفات في العين التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث مشاكل في البصر تستمر إلى الأبد، ومن بعض أعراض الإصابة بالرمد الربيعي: الشعور بالحكة وعدم القدرة على النظر إلى الضوء لفترة نتيجة حدوث زيادة في الحساسية حدوث ارتخاء وضعف في جفون العين والشعور بالانزعاج لوجود أجسام غريبة في العين.
  • التهاب الملتحمة الأرجي التحسسي: ويعتبر هذا النوع من حساسية العين التي تنتج نتيجة التعرض إلى بعض أنواع المحفزات التي تؤثر على العين ومن أهم هذه المحفزات: وبر الحيوانات الأليفة وحبوب اللقاح وبعض المواد الكيميائية والقش، ويعتبر التهاب الملتحمة الأرجي التحسسي من أكثر أنواع حساسية العين انتشارا وإصابة بين الأشخاص حيث ينتشر هذا النوع في موسم القش، ومن أهم أعراض الإصابة بهذا النوع: حدوث انتفاخات في العين، وخروج إفرازات مائية لزجة من العين وحدوث احمرار في العين وخصوصا عند الاستيقاظ من النوم في فترة الصباح.

تعرف على: هل قطرة العين أو الأنف تفطر الصائم وما هي مفطرات الصيام في الشريعة الإسلامية ؟

أعراض حساسية العين

وهناك بعض الأعراض والتغيرات التي من الممكن أن تطرأ علي الشخص نتيجة إصابته بإحدى أنواع حساسية العين، حيث أن التهابات وحساسية العين نتيجة إلى رد فعل لمسبب المرض، وتظهر هذه الأعراض خلال فترة تتراوح بين ٥ أيام إلى ٧ أيام، ومن أهم هذه الأعراض:

  • التعرض لحدوث تضخمات في الأوعية الدموية.
  • تعرض العين إلى الاحمرار حيث تظهر باللون الأحمر الدموي.
  • ومن الممكن الشعور بحكة ووخز في العين وتهيجها.
  • التعرض إلى كثرة الدموع وحدوث سيلان من الإفرازات اللزجة و الإساءة من العينين.
  • حدوث تغيرات في الجفون وانتفاخها.
  • حدوث بعض التشققات حول العين.
  • الشعور أيضا بالحرقة الشديدة في العين.
  • الإصابة بالحساسية ضد الضوء وخاصة ضوء الشمس حيث لا يمكن القدرة على النظر أو التعرض إلى الضوء لفترات طويلة.
  • والتعرض أيضا إلى بعض الأعراض المختلفة مثل: العطس  وانسداد الأنف والإصابة بالاحتقان.

قد يهمك ايضا: اثار قطرة توسيع حدقة العين ومدى تأثيرها وآثارها السلبية على العين

قطرة عيون للحساسية

هناك العديد من الطرق والوسائل التي تعمل على علاج والحد من حساسية العين وتخفيف التهابها، ولكن أسهل طريقة هي عدم التعرض للمواد التي تؤدي إلى الإصابة  بالحساسية، ومن أهم طرق العلاج:

  • قطرات العين: حيث يوجد العديد من أنواع القطرات الطبية التي يتم استخدامها بهدف  علاج حساسية العين ، ومن أهمها قطرة لعلاج الالتهابات الفيروسية وقطرة ترطيب العين وعلاج الجفاف وقطرة علاج العدوى الميكروبية و الالتهابات العينية وقطرات تعمل على علاج الجلوكوما.
  • يوجد  العديد من قطرات العين التي تحتوي على مادة هيدروكلوريد اولوباتادين، حيث تعتبر هذه مادة تعمل على  تخفيف الأعراض بشكل هائل ويجب استخدام بعض قطرة العين يوميًا، بينما يمكن استخدام البعض الآخر حسب الحاجة لتخفيف أعراض الحساسية، في البداية من الممكن أن تسبب القطرة بعض الحرقان بجانب الكثير من الآثار الجانبية بجانب بعض الآثار الجانبية الأخرى مثل التهيج، لذا من الضروري اختيار قطرة العين المناسبة للمريض وسؤال الطبيب عن ذلك ومعرفة الآثار الجانبية ومحاذير استخدام القطرة حتى يكون المريض على دراية كاملة بالفطرة الملائمة لعينه.

تعرف على افضل قطرة لعلاج ارتفاع ضغط الدم من خلال قراءة هذا المقال: أفضل قطرة لعلاج ارتفاع ضغط العين وأسباب أرتفاعه

قدمنا لكم فى هذا المقال الكثير من المعلومات الهامة عن قطرة عيون للحساسية وتناولنا فى هذا المقال التعرف على أنواع الحساسية التى يمكن ان تصاب بها العيون والفترات التى تكثر بها الاصابة بحساسية العين كما تناولنا أيضا كيفية التعامل مع العيون عند تعرضها للحساسية نرجو ان يكون هذا المقال قد نال اعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.