موضوع تعبير عن القرية والمدينة وأشكال التعاون فيما بينهم

موضوع تعبير عن القرية والمدينة هو موضوع مقالنا الآن عبر موقع زيادة، حيث جعل الله تنوع كبير بين البشرية منذ أن خلقها، حيث يسكن منهم بالقرية والبعض الأخر بالمدينة، وقد ساعد هذا التنوع في استمرار الحياة بشكل متوازن، حيث يؤدي كل فرد في المجتمع الدور المطلوب منه في البيئة التي يعيش بها، سواء كانت في القرية أو في المدينة.

موضوع تعبير عن القرية والمدينة

المجتمعات تتكون من مجموعة كبيرة من الأفراد الذين يوجد بين بعضهم البعض روابط محددة، ويتصف كل مجتمع ببعض الصفات التي تجعله مميزًا عن المجتمعات الأخرى، ومن بين تلك المجتمعات القرى والمدن.

تابع معنا موضوع تعبير عن نهر النيل وفوائده والمخاطر المتوقعة بشأنه

الفرق بين القرية والمدينة

من خلال موضوع تعبير عن القرية والمدينة نتعرف على أشكال الاختلاف الكبيرة فيما بين القرية والمدينة من حيث العديد من النواحي، وفيما يلي نتعرف على كلٍ منهما بشكل مفصل:

أولًا: القرية

  • القرية عبارة عن مجتمع صغير جدًا يعيش فيه عدد من العشائر والعائلات المتقاربة، وعدد السكان في القرى يتراوح ما بين 6000 إلى 15000 نسمة.
  • تتميز الحياة الاجتماعية في القرية بقوة الروابط الاجتماعية فيها بشكل ملحوظ، وهو ما يختلف كثيرًا عن الحياة الاجتماعية في المدينة، كما توجد علاقات اجتماعية قوة تربط ما بين الأهل في كل قرية، ويظهر ذلك بشكل كبير في التعاون والتكافل فيما بينهم في الأفراح وحالات الوفاة.
  • الحياة الاقتصادية في القرية محدودة بوظائف معينة لعدد كبير من السكان، وتعد الزراعة من أهم الوظائف التي يعمل بها الكثير من أبناء القرى، وهي تمثل شريان الحياة هناك، وذلك نظرًا لوجود الكثير من القرى التي يوجد بها مساحات كبيرة جدًا للزراعة.
  • في تلك الأراضي يتم زراعة عدد كبير من المحاصيل المختلف، وهو ما يفيد في اكتفاء المزارعين بها في سد احتياجاتهم، أو استخدامها في أعمال التجارة.
  • النساء في القرى يعتمد عملهم بشكل كبير على المزروعات المنزلية للاعتماد عليها كمصدر دخل للأسرة، وهي تشكل دور هام وذو فاعلية كبيرة في زراعة الأرض وفلاحتها.
  • يعمل الكثير من أبناء القرى في تربية الدواجن والمواشي، والكثير من الحيوانات الأخرى التي يتم تربيتها في المنزل، وفي الغالب يتم استخدام تلك الحيوانات في سد احتياجات المنزل من الغذاء، أو استخدامها أحيانًا في الأعمال التجارية.
  • من أهم تلك الأعمال التجارية المنتجات الخاصة بالدواجن من لحوم وبيض، والمنتجات الخاصة بالأغنام مثل الحليب.
  • قليلًا ما يعمل أهل القرية في بعض الوظائف التابعة للحكومة، مثل العمل في قطاع التعليم وبعض القطاعات الحكومية الأخرى.
  • تتميز القرية ببيئة ذات طبيعة خلابة وجو طبيعي، وهو ما يجعل منها ملاذ لكثير ممن يبحثون عن الهدوء والراحة، وذلك نظرًا لعدد السكان القليل بها، وعدم وجود زحام في شوارعها بسبب انتشار المساحات الواسعة للأشجار والمزروعات.

تابع معنا جمع معلومات في موضوع موثق حول علم من الاعلام المعاصرين

ثانيًا: المدينة

  • المدينة عبارة عن مجتمع يتميز بعدد كبير من السكان أكثر من ذلك الموجود في القرى بشكل أكبر كثيرًا، ففي بعض المدن الموجودة في كثير من بلاد العالم يفوق عدد السكان فيها مليون نسمة، ويعيش بها أشخاص من عائلات وأصول مختلفة تمامًا.
  • الحياة الاجتماعية في المدن تتصف بضعف الروابط فيما بين سكانها، وكذلك ضعف النسيج الاجتماعي نظرًا للعدد الكبير لسكانها وأصولهم المتباعدة كثيرًا بينهم، كما تسبب انشغالهم الدائم في زيادة ضعف الروابط، وقد نتج عن ذلك التباعد الاجتماعي كثير من المشاكل الاجتماعية والتي من أهمها ارتفاع نسبة الطلاق، والتفكك الأسري، وانتشار الجرائم، وزيادة عمالة الأطفال.
  • الحياة الاقتصادية متنوعة كثيرًا في المدينة بشكل أكبر من القرى، وذلك نظرًا لضمها المراكز الأساسية للحياة، والكثير من المرافق العامة الهامة مثل الوزارات، والمستشفيات وغيرهم.
  • يوجد بالمدينة أيضًا عدد كبير من المحال التجارية، وهو ما ساعد في زيادة عمل سكانها في مجال التجارة والصناعة في عدد كبير من الوظائف المتنوعة، ومن بينها الصحة والتعليم وغيرهم الكثير.
  • النساء في المدن يعملن في العديد من مجالات العمل المختلفة والتي تتنوع بشكل أكبر من الموجود في القرى كثيرًا.
  • تعاني البيئة في المدن بالكثير من مشاكل التلوث، وذلك بسبب المصانع المنتشرة بها والتي ينبعث عنها الكثير من المواد والغازات الكيميائية في طبقات الجو، كما تعاني كذلك من الازدحام الشديد بها، والفوضى الشديدة، وذلك بالإضافة إلى مشكلة الانفجار السكاني بها.

تابع معنا موضوع تعبير عن القدس للتعرف على مكانتها وأشهر معالمها وسبب تسميتها

أشكال التعاون فيما بين القرية والمدينة

من أهم نقاط موضوع تعبير عن القرية والمدينة أن نتعرف على أشكال التعاون الموجودة بين القرية والمدينة، حيث يستفاد السكان في كلٍ منهما بشكل كبير من الأخر، وذلك عن طريق التبادل بينهم في الأدوار، وتكميل كل منطقة منهما للأخرى.

حيث يستفيد السكان في المدينة من منتجات القرى مثل المنتجات الحيوانية والزراعية، والاستفادة أيضًا من أجواء القرية الخلابة التي يبحث عنها الكثير من سكان المدن.

يستفيد كذلك سكان القرى من المدينة من حيث انجاز سكانها للكثير من المهام الرئيسية الخاصة بهم الموجودة في المدن، وكذلك الالتحاق للتعلم في المدارس والجامعات الموجودة بها.

ملخص المقال في 3 نقاط

  1. هناك اختلاف كبير بين كلٍ من القرية والمدينة من حيث عدد السكان، والحياة الاجتماعية والاقتصادية، والبيئة.
  2. أهم ما يميز القرى عن المدن هو قلة عدد سكانها، والعمل بالمنتجات الزراعية والحيوانية.
  3. هناك تعاون كبير فيما بين القرية والمدينة يظهر في كثير من المواقف التي يستفاد كلٍا منهما بالآخر فيها.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.