تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول وأنواعه وكيفية قراءة التحليل

تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول

تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول حيث يعاني بعض الأشخاص من ارتفاع نسبة الدهون في الجسم سواء كانت الترايجليسرايد أو الكوليسترول الأمر الذي يتسبب في إصابة الجسم ببعض الأضرار الخطيرة مثل حدوث ترسيب الدهون الثلاثية والكوليسترول على جدران الأوعية الدموية مما يتسبب في الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم عبر موقع زيادة الإلكتروني أهم المعلومات عن تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول.

ولمعرفة الأكلات التي تقلل الكوليسترول والدهون الثلاثية اقرأ هذا الموضوع: أكلات تقلل الكوليسترول والدهون الثلاثية للإنسان ومخاطرها على حياته

ما هي الدهون الثلاثية

  • تعتبر الدهون الثلاثية هي مجموعة من الدهنيات الموجودة في جسم الإنسان والتي يقوم الجسم بتكوينها نتيجة لزيادة كمية السعرات الحرارية والغذاء التي يتم تناولها، فعند تناول الإنسان لكميات كبيرة من الغذاء والتي تعطي سعرات حرارية أعلى من احتياج الجسم يتم تحويل هذه السعرات الحرارية إلى دهون ثلاثية الجليسرايد.
  • يتم تخزين هذه الدهون الثلاثية في الجسم لحين احتياج الجسم للطاقة والسعرات الحرارية في حالة عدم استطاعته تناول الغذاء، يتم تكسير هذه الدهون لإمداد الجسم بالطاقة والسعرات الحرارية اللازمة له.
  • يتم إجراء تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم لمعرفة ما إذا كانت في المستويات الطبيعية أم أعلى من الحد الطبيعي وتحتاج إلى استخدام الأدوية لخفضها.
  • هل هناك فرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول، نعم هناك فرق كبير بينهم كلا منهم يعتبر دهنيات خاصة بالجسم ولكن الدهون الثلاثية يتم تخزينها نتيجة لوجود كمية كبيرة من الطاقة والسعرات الحرارية التي يتم تناولها في وقت معين، وذلك حتى يتم استخدامها في وقت لاحق.
  • أما بالنسبة للكوليسترول فهو عبارة عن مادة يقوم الإنسان بتناولها أو يصنعها الجسم، ولكن هذه المادة لا تدخل في إعطاء الجسم الطاقة وإنما يستخدمها الجسم في تكوين الهرمونات الخاصة به بالإضافة إلى تكوين وبناء خلايا الجسم.

ولمعرفة كيف تتخلص من الدهون الثلاثية في الدم اقرأ الموضوع الآتي: كيف تتخلص من الدهون الثلاثية في الدم بعدة طرق أمنة

كيف يتم إجراء تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول

  • يعتبر فحص أو تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم من التحاليل الطبية الضرورية لصحة الجسم بشكل عام، حتى يستطيع الشخص معرفة ما إذا كانت هذه النسب في الحدود الطبيعية أم أعلى من المستويات الطبيعية وتحتاج إلى تقليلها باستخدام الأدوية أو مرتفعة ارتفاع بسيط يجب أخذ الاحتياط وتقليل الدهون التي يتم تناولها.
  • وكل هذه الأمور حتى يستطيع الإنسان حماية نفسه من الإصابة بالأمراض الخطيرة والتي من أهمها أمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة والجلطات والسكتات القلبية والدماغية.
  • يعتبر تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول مثله مثل أي تحليل دموي آخر يتم فيه سحب عينة من الدم من وريد المريض، ويتم فصلها وقياس نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في هذه العينة.
  • ولكن يجب على المريض قبل إجراء تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم أن يمتنع عن تناول الأطعمة والأشربة أي الصيام لمدة اثنا عشر ساعة.
  • يجب عدم تناول كميات كبيرة من الدهون والسكريات في وجبة العشاء والتي تعتبر قبل الصيام حتى لا تعطي زيادة في المستوى بشكل خاطئ.
  • يجب الحرص على عدم ممارسة التمارين الرياضية قبل إجراء تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم وذلك حتى لا يحدث ارتفاع في مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول بشكل غير حقيقي.
  • يجب أن يقوم المريض بشرب كوب من الماء فقط قبل إجراء تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول، وفي حالة إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية في الصباح يتم تناول هذه الأدوية بواسطة كوب من الماء قبل إجراء التحليل.

واقرأ أيضا حول علاج الدهون الثلاثية والكولسترول من هنا: علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين

فحص نتائج تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول

كنا قد ذكرنا في الفقرة السابقة طريقة إجراء تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم وإليكم فحص وتفصيل النتائج فيما يلي:

بالنسبة للدهون الثلاثية

  • إذا كانت نسبة الدهون الثلاثية الموجودة أقل من ١٥٠ مللي لكل ديسيلتر يعتبر المعدل طبيعي ولا يعاني الشخص من ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.
  • إذا كانت النسبة تتراوح ما بين ١٥٠ إلى ١٩٩ مللي لكل ديسيلتر يعتبر هناك ارتفاع حدي أو طفيف في مستوى الدهون الثلاثية.
  • في حالة كانت النسبة تتراوح ما بين ٢٠٠ إلى ٥٠٠ مللي لكل ديسيلتر يعتبر هناك ارتفاع في مستوى الدهون الثلاثية في الدم ويجب استشارة الطبيب المختص وذلك بسبب احتمالية إصابة الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • إذا كانت النسبة أعلى من ٥٠٠ مللي لكل ديسيلتر يعتبر المريض في هذه الحالة لديه ارتفاع شديد في مستوى الدهون الثلاثية في الدم ويجب استشارة الطبيب المختص لوصف بعض الأدوية التي تساعد في الخفض بشكل سريع والتأكد من عدم إصابة الشخص بأي أمراض خطيرة تتعلق بارتفاع الدهون الثلاثية في الدم فمن المتوقع إصابة الشخص بالتهاب البنكرياس.

ولمعرفة كيفية علاج الكوليسترول بالأعشاب والطب البديل اقرأ هذا الموضوع: علاج الكوليسترول بالأعشاب والطب البديل

نتائج تحليل الكوليسترول في الدم

هناك عدة أنواع من الكوليسترول في الدم منها ما هو السيء والذي يزيد من فرصة إصابة الشخص بتصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة، ومنها ما هو جيد يقلل من خطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة، وإليكم أهم تحاليل الكوليسترول في الدم ونتائجها فيما يلي:

الكوليسترول

  • يتقسم مستوى الكوليسترول في الدم إلى عدة أقسام منها الكوليسترول الإجمالي، LDL,HDL. وإليكم هذه النسب فيما يلي:

الكوليسترول الإجمالي

  • إذا كانت النسبة أقل من ٢٠٠ مللي لكل ديسيلتر تكون النتيجة في هذه الحالة طبيعية ولا يعاني الشخص من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • إذا كانت تتراوح ما بين ٢٠٠_٢٤٠ مللي لكل ديسيلتر تكون النتيجة في هذه الحالة أن مستوى الكوليسترول مرتفع قليلاً ويحتاج إلى تقليل كمية الكوليسترول التي يتم تناولها وأخذ الاحتياط.
  • أما إذا كانت النسبة أعلى من ٢٤٠ مللي لكل ديسيلتر يعتبر في هذه الحالة هناك ارتفاع شديد في مستوى الكوليسترول ويجب استشارة الطبيب المختص حتى يقوم بوصف بعض الأدوية.

ولمزيد من المعلومات عن أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية اقرأ الموضوع التالي: أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وأسباب ارتفاعه وطرق علاجه

بالنسبة للـ LDL

  • إذا كانت النسبة أقل من ١٠٠ مللي لكل ديسيلتر يعتبر في هذه الحالة الشخص طبيعي.
  • إذا كانت النسبة تتراوح ما بين ١٠٠ إلى ١٣٠ مللي لكل ديسيلتر تعتبر هذه النتيجة مقاربة لتكون طبيعية.
  • إذا كانت النسبة تتراوح ما بين ١٣٠ إلى ١٦٠ مللي لكل ديسيلتر تعتبر النتيجة في هذه الحالة مقاربة لتكون مرتفعة.
  • إذا كانت النسبة تتراوح ما بين ١٦٠  إلى ١٩٠ مللي لكل ديسيلتر تكون النسبة في هذه الحالة مرتفعة.
  • في حالة وصول النسبة إلى أعلى من ١٩٠ مللي لكل ديسيلتر تكون النسبة في هذه الحالة مرتفعة جداً وينبغي التوجه إلى الطبيب المختص ليقوم بوصف بعض الأدوية التي تعمل على تقليلها وحتى وإن لم يكن الشخص لديه أي من عوامل الخطورة.

بالنسبة للـ HDL

  • يعتبر الـ HDL  أو ما يعرف بالكوليسترول الجيد من المواد المفيدة لصحة الجسم والقلب والتي تعمل على خفض مستوى الكوليسترول السيء في الدم ولذلك فإن كلما ارتفعت نسبته كلما زادت الفائدة وكلما قل كلما زادت الخطورة.
  • إذا كانت النسبة أقل من ٤٠ مللي لكل ديسيلتر يكون هناك زيادة في الخطورة للإصابة بارتفاع الكوليسترول السيء في الدم والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة.
  • إذا كانت النسبة تتراوح ما بين ٤٠ إلى ٦٠ مللي لكل ديسيلتر تكون النتيجة لا تقلل ولا تزيد من الخطورة أي أنها لا تؤثر على فرص حدوث الإصابة.
  • إذا كانت النسبة أعلى من ٦٠ مللي لكل ديسيلتر تكون النتيجة في هذه الحالة مفيدة جداً وتقلل من خطورة الإصابة بارتفاع مستوى الكوليسترول السيء في الدم والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة مثل تصلب الشرايين والجلطات والسكتات القلبية والدماغية.

ولمزيد من المعلومات عن اعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم اقرأ من هنا: اعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم وأنواعه وأفضل طرق العلاج

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم المعلومات عن تحليل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم، ما هي الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم، كيف يتم فحص الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، تحليل نتائج الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم نتمنى أن ينال إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا