تكوين جسم الإنسان من الداخل

تكوين جسم الإنسان من الداخل يعد من أعقد التكوينات التي عرفناها بالتاريخ، فيتكون من مليارات ومليارات الخلايا الحية وكذلك الأنسجة والأعضاء والأجهزة، فتعمل الخلايا مع الأنسجة والأعضاء لتقوم بمهمة محددة، مشكلين بذلك الأجهزة الجسمية، وهنالك علم مخصوص بدراسة جسم الإنسان من الداخل دراسة مفصلة، وهو ما يدعى بعلم التشريح البشري، لذا.. دعونا نستعرض لكم بالتفصيل تكوين الجسم البشري من الداخل.

تكوين جسم الإنسان الكيميائي

تتكون اجسامنا من الناحية الكيميائية من مركبات عضوية عديدة، بالإضافة إلي الماء، الذي يتواجد في السوائل المتواجدة بخارج الخلايا، وتندرج تحت قائمة المركبات العضوية كل من:

البروتين والأحماض النووية والدهون والكربوهيدرات، فيشكلون جميعًا مزيجًا قويًا نحتاجه للبقاء على قيد الحياة، حيث أن الماء -ويعد هو المكون الأكبر بجسد الإنسان- تصل نسبته لحوالي 60% من وزن الجسم، لذلك دعونا نستعرض لكم الجزء المتبقي من الناحية الكيميائية وهو المركبات العضوية..

إقرأ أيضًا: مراحل حياة الإنسان من المهد إلى اللحد

البروتين في جسم الإنسان

يعد البروتين أحد أهم العناصر المتواجدة بالجسم البشري، حيث أن البروتين يتواجد في أغشية الخلايا، كما تتكون المواد التي لا يتواجد بها خلايا من البروتين كالشعر على سبيل المثال، ويعد البروتين عنصرًا أساسيًا لبناء العضلات خاصة بروتين الكولاجين، الذي يشكل 25% من نسبة البروتينات الموجود بالإنسان، وهو عبارة عن مادة ليفية مرنة، يتكون منها أغلب جلد الإنسان والعظام والأربطة وكذلك الأوتار، كما تقوم البروتينات بالعديد من الوظائف بالجسم البشري، فالإنزيمات، والتي تعد بروتينات خلوية تقوم بتحفيز التفاعلات الكيميائية للكائن البشري، مما تساعده في الاستمرار على قيد الحياة.

الأحماض النووية

الأحماض النووية هي التي تحتوي على المواد الجينية للجسم، كما يعد حامض الديوكسي ريبونكليك أو كما يعرف بـ(DNA) هو الحامل للكود الوراثي لجسم الإنسان ويقدم كل التعليمات التي تعمل بها الخلايا بالجسم، كما ينتقل الحمض النووي من الأبوين إلى الأبناء فيحدد بذلك الصفات التي سيتوارثها كل أبن من أبويه، مثل لون الشعر ولون البشرة، كما يحدد الأمراض التي سيتوارثها كل ابن من أبويه، مثل مرض السكر.

يتواجد العديد من أنواع الحمض النووي الريبي أو كما يعرف بـ(RNA) في الجسد البشري، والذي يساعد على تنفيذ التعليمات المشفرة الموجودة بالحمض النووي.

الدهون في جسم الإنسان

الدهون بالنسبة للجسم البشري هي مكونات هيكلية رئيسية، فتوفر احتياطي الطاقة بالجسم البشري، كما تعد عازلًا لدرجات الحرارة المنخفضة وممتصة للصدمات، وتعد المواد الدهنية كالفوسفولييد والكوليسترول والستيرويد هي المواد الرئيسية التي تكون الغشاء الذي يحيط بالخلايا.

أهمية الكربوهيدرات لجسم الإنسان

الكربوهيدرات بالجسم الإنساني هي بمثابة وقود، على شكل الجليكوجين أو السكيرات المتواجدة بمجرب الدم، كما تتخزن الكربوهيدرات بالكبد والعضلات وكميات قليلة منها في أغشية الخلايا، كما تحتوي الأجسام البشرية على الكربوهيدرات الهيكلية.

المعادن غير العضوية

بالإضافة إلى المركبات العضوية والماء، تحتوي مكونات الجسم البشري على معادن غير عضوية متنوعة بشكل مستمر كالفسفور والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد والصوديوم.

تتواجد أيونات البوتاسيوم والصوديوم والمغنيسيوم بكثرة بالسائل المتواجد في الخلايا البشرية، كما أن لها دورًا هامًا بعمليات التمثيل الغذائي بجسد الإنسان، كما تشكل بلورات فوسفات الكالسيوم التي تتكون من الفسفور والكالسيوم جزءًا كبيرًا من العظام المتواجدة بالجسم، كما يتواجد الكالسيوم والصوديوم على شكل أيونات متواجدة في الدم والسائل الخلالي، ويتواجد الحديد كجزء من الهيموغلوبين.

تكوين جسم الإنسان بالتفصيل

جسم الإنسان يتكون من أعضاء أساسية، وهي: الرأس والعنق والجذع والذراعين والساقين، أما ما هو غير ذلك من أجهزة جسمية وغيرها نستعرضه لكم في العناوين التالية..

إقرأ أيضًا: جدول السعرات الحرارية في الطعام الدهون، والكربوهيدرات،والبروتينات

جهاز دوران الدم

يعد جهاز دوران الدم شبكة متشعبة من الأعضاء والأوعية التي تعمل على تدفق الدم والمغذيات والهرمونات والأكسجين وغيرها عبر الخلايا، فبدون هذا النظام لن يتمكن الجسم من مواجهة الأمراض والمخاطر التي تهدد الجسد داخليًا، ويتشكل جهاز دوران الدم من القلب والدم والأوعية الدموية والشرايين والأوردة، مما يعني أنه يتكون من الدورة الدموية كاملة، ويعمل على تحريك الدم والمواد الغذائية والأكسجين وثاني أكسيد الكربون عبر الجسم، كما ينقل الهرمونات بين أعضاء الجسم.

الجهاز المناعي

هو جهاز مهمته الدفاع عن الجسد ضد البكتيريا والفيروسات، وكل ما يتسبب في مرض الجسد، ويتكون النظام من: الطحال ونخاع العظام والعقد اللمفاوية والخلايا اللمفاوية والغدة الصعترية وكرات الدم البيضاء.

الجهاز الهضمي

هو مجموعة من الأعضاء المتصلة ببعضها البعض، والتي تقوم بامتصاص الطعام وهضمه وإزالة الفضلات وطردها خارج الجسم، ويبدأ الجهاز الهضمي من الفم ويمر عبر كل من المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة والمستقيم، وصولًا للشرج، وبالرغم من أن كل من الكبد والبنكرياس لا يعدان ضمن الأعضاء المكونة للجهاز إلا أنهما يساعدان في إكمال العمل الذي يقوم به الجهاز الهضمي، فكلاهما يقومان بإنتاج العصائر الهضمية التي تساعد المعدة في عملية الهضم، وهنالك أيضًا أعضاء أخرى تندرج تحت الجهاز الهضمي وهي: اللسان والبلعوم والحجاب الحاجز والطحال والمرارة.

الجهاز العصبي

يعد الجهاز العصبي هو المسؤول الأول عن إرسال الإشارات المختلفة لجميع أجزاء الجسم، ويحتوي هذا الجهاز على كل من الدماغ والحبل الشوكي، وكذلك مجموعة من الأعصاب تربط جميع أجزاء الجسم بالجهاز العصبي لتسهيل عملية مرور الإشارات والأوامر.

الجهاز اللمفاوي

يدعوه البعض بالعقد اللمفاوية، ويتكون من الأوعية اللمفاوية والقنوات اللمفاوية، وتكمن أهميته في إنتاج سائل اللمف، وهو سائل تتواجد به خلايا الدم البيضاء، فبذلك يقوم الجهاز بتأدية دور مهم في الدفاع عن الجسم ضد الأخطار، ويعد بذلك المسؤول الأول عن قوة المناعة بالجسم، ففي حالة القيام بعمله بشكل غير كافي ستضعف مناعة الجسم، وإذا بدأ في القيام بعمله بشكل زائد عن اللزوم سيبدأ الجسم في مهاجمة نفسه، مما يجعل إفراز سائل اللمف بالقدر المطلوب هو أحد أهم عمليات الحفاظ على الجسد.

الجهاز التناسلي

يعد الجهاز التناسلي هو السبب البيولوجي الرئيسي في استمرار البشرية، فمهمته الرئيسية هي تكاثر البشر، ويختلف شكل الجهاز بين الذكور والإناث، فالجهاز التناسلي عند الذكور يتكون من العضو الذكري والخصيتين، وتقع مهمتهما في إنتاج الحيوانات المنوية وتلقيح البويضة، أما الجهاز التناسلي للأنثى يتكون من الرحم والمهبل والمبيض، ويعملون على إنتاج البويضات للتلقيح، ونتيجة عملية التلقيح في رحم المرأة تنتج الخلية الأولي للجنين المكونة من حيوان الذكر المنوي وبويضة الأنثى، ويتكون الجنين في خلال 9 أشهر داخل رحم الأم حتى تتم ولادته.

الجهاز العضلي

الجهاز العضلي هو جهاز يحتوي على 650 عضلة مختلفة بجميع أجزاء الجسد، وتعمل هذه العضلات على تدفق الدم وحركة الجسد، وتنقسم العضلات إلى ثلاثة أنواع مختلفة، وهم: عضلات هيكلية وعضلة القلب والعضلات الملساء.

الغدد الصماء

الغدد الصماء هي مجموعة مكونة من ثمانية غدد رئيسية، تعمل على إفراز الهرمونات بالدم، والتي تساعد على تنظيم الجسم، عن طريق الأيض والتمثيل الغذائي والوظائف الجنسية.

إقرأ أيضًا: انواع الغدد في جسم الانسان وما أمراض الغدد الصماء

الكليتين

هما عضوين متناسخين بالقرب من الجزء السفلي من العمود الفقري، أحدهما في الجزء الأيسر من الجسم والآخر في الجزء الأيمن، وتكمن مهمتها في تنظيف الدم من السموم والشوائب المتواجدة به، فتستجمع السموم وتخرجها من الجسم على شكل بول.

في النهاية.. وبعد أن نكون قد استعرضنا لكم أهم مكونات الجسم الداخلية، الكيميائي منها والعضوي، وبعدما تحدثنا عن كافة الأجهزة المتواجدة بالجسم البشري، نتمنى أن نكون قد ساعدناكم في التعرف بشكل أكبر على أجسامكم، وأن نكون قد أثرينا معلوماتكم حول الجسد البشري.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.