تفسير (وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ [النساء:129])

ولن تعدلوا ولو حرصتم وسوف نقدم لكم في هذا المقال الشرح الكامل بالدليل من القرآن والسنة النبوية لمعنى (ولن تعدلوا ولو حرصتم) فإنه من الصحب تحقيق العدل بين أشياء كثيرة بين الزوجات أو بين الأولاد ويؤيد ذلك قول الله تعالى (ولن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم) وسوف نوضح ذلك في الشرح الآتي عبر موقع زيادة .

تعطينا الأيات القرائنية الحكم والمواعظ والكثير من الأحكام الشرعية التي قد وضعها الله سبحانه لعبادة لإعمار الارض والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومنها ما قيل في الفاحشة والحكم الشرعي الذي يجب تطبيقه على صاحبها، وقد جمعنا لك عبر مقال: واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم.. تفسير الآيات

ولن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم

  • يقول الله تعالى في كتابه الكريم ) ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة ( النساء 129.
  • وبالتالي فإنه يصعب على الرجال  تحقيق العدل بين الزوجات وذلك ليس لأنه شيئأ لا يمكن تحقيقه وإنما يتعلق بتحقيق العدل في الواقع, لأن العدل بين الزوجات في المشاعر والأحاسيس هو شئ من المستحيل حدوثه وذلك على عكس الغذاء والسكن والملبس والمصاريف فهذا شئ يمكن تحقيق العدل فيه.
  • فعندما نتأمل في الآية الكريمة نجد أنها تحث الرجال المتزوجون بأكثر من زوجة إظهار شيئاً من الميل نحو الزوجة الأخرى حتى ولو كان هذا الميل مصطنعاً منه وذلك حتى تحس الزوجة أنها محبوبة من زوجها.
  • وبالعكس فأن إهمال الزوج للزوجة الأخرى يجعلها تشعر بالأسى والحزن بداخلها تنقلب حياتها رأساً على عقب حيث أن شعور الإنسان بأنه غير مرغوب فيه أو أنه غير مرحب به أو يعامل معاملة أقل مما يستحق من الآخرين كالزوج أو الوالدين أيضاً فإن ذلك يؤثر في نفسيته ويكره الحياة ويمكن أن يفكر في التخلص من حياته.
  • حيث أن الإنسان كنفس يجب أن يحقق الاكتفاء بداخلة من حيث شعوره في رغبة الناس فيه وخاص الأشخاص القريبون منه, فإذا شعر بعدم رغبه من حوله فيه وعدم الإحساس به انطوى على نفسه ويفقد الأمل لديه في الإستمرار في الحياة والنجاح فيها.
  • فالعدل لا ينطبق على الزوجات فقط وإنما ينطبق على أشياء كثيرة كالعدل بين الأبناء في المساواة بينهم وعدم التفرقة بين الأولاد والبنات في المعاملة لأن ذلك يؤثر على نفسيتهم ويؤثر أيضاً في حب الأخ لأخيه وحب الأبن لأبيه وأمه, فالعدل يجب الحرص على تطبيقه في كل شئ في حياتنا ومجتمعنا قدر المستطاع.

من الأمور المحمودة أن تقوم بصلاة الاستخارة قبل اتخاذك القرار النهائي لأي أمر من امور الحياة، ومن ضمن هذه الأمور هي الزواج، لذا قد جمعناه لك عبر مقالكيف تصلى صلاة الاستخارة للزواج وأوقاتها وعدد مراتها ؟

تفسير ولن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم في القرآن الكريم

  • القول في تفسير قوله : وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ.
  • وقوله تعالى : ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم أي لن تستطيعوا أيها الناس أن تساووا بين النساء من جميع الوجوه ، فإنه وإن حصل القسم الصوري ليلة وليلة، فلا بد من التفاوت في المحبة والشهوة والجماع، كما قاله ابن عباس، وعبيدة السلماني، ومجاهد، والحسن البصري، والضحاك بن مزاحم.
  • وقد قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو زرعة، حدثنا ابن أبي شيبة، حدثنا حسين الجعفي ، عن زائدة، عن عبد العزيز بن رفيع، عن ابن أبي مليكة قال نزلت هذه الآية :   ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم في عائشة يعني أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحبها أكثر من غيرها.
  • كما جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد وأهل السنن، من حديث حماد بن سلمة، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن عبد الله بن يزيد، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم بين نسائه فيعدل، ثم يقول : ” اللهم هذا قسمي فيما أملك ، فلا تلمني فيما تملك ولا أملك ” يعني : القلب.
  • لفظ أبي داود ، وهذا إسناد صحيح ، لكن قال الترمذي : رواه حماد بن زيد وغير واحد ، عن أيوب ، عن أبي قلابة مرسلا قال : وهذا أصح.
  • قال أبو جعفر: يعني جل ثناؤه بقوله: ” ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء “، لن تطيقوا أيها الرجال أن تسوُّوا بين نسائكم وأزواجكم في حُبِّهن بقلوبكم حتى تعدِلوا بينهنّ في ذلك، فلا يكون في قلوبكم لبعضهن من المحبة إلا مثلُ ما لصواحبها، لأن ذلك مما لا تملكونه، وليس إليكم.
  • “ولو حرصتم “، يقول: ولو حرصتم في تسويتكم بينهن في ذلك، كما حدثني محمد بن عمرو قال، حدثنا أبو عاصم قال، حدثنا عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد في قوله: “ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم “، قال: واجبٌ، أن لا تستطيعوا العدل بينهن.
  • لا تميلوا كلَّ الميل “، يقول: فلا تميلوا بأهوائكم إلى من لم تملكوا محبته منهن كلَّ الميل، حتى يحملكم ذلك على أن تجوروا على صواحبها في ترك أداء الواجب لهن عليكم من حق: في القسم لهن، والنفقة عليهن، والعشرة بالمعروف.
  • فتذروها كالمعلقة يقول: فتذروا التي هي سوى التي ملتم بأهوائكم إليها ” كالمعلقة “، يعني: كالتي لا هي ذات زوج، ولا هي أيِّمٌ.
  • حدثنا محمد بن بشار قال، حدثنا عبد الرحمن قال، حدثنا سفيان، عن هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن عبيدة: ” ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم “، قال: بنفسه في الحب والجماع.
  • حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا حفص، عن أشعث وهشام، عن ابن سيرين، عن عبيدة قال: سألته عن قوله: ” ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم “، فقال: في الجماع.
  • حدثنا الحسن بن يحيى قال، قال أخبرنا عبد الرزاق قال، أخبرنا معمر، عن أيوب، عن ابن سيرين، عن عبيدة في قوله: ” ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم “، قال: في المودة، كأنه يعني الحب.
  • حدثني المثنى قال، حدثنا عبد الله بن صالح قال، حدثني معاوية، عن علي، عن ابن عباس: ” ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم “، يقول: لا تستطيع أن تعدل بالشهوة فيما بينهن ولو حرصت.
  • حدثني يعقوب بن إبراهيم قال، حدثنا ابن علية وحدثنا ابن بشار قال، حدثنا عبد الوهاب قالا جميعًا، حدثنا أيوب، عن أبي قلابة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقسم بين نسائه فيعدل، ثم يقول: اللهم هذا قَسْمِي فيما أملك، فلا تَلُمني فيما تَملك ولا أملك.
  • حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا حسين بن علي، عن زائدة، عن عبد العزيز بن رفيع، عن ابن أبي مليكة قال: نـزلت هذه الآية في عائشة: ” ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء “.
  • حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا أبي، عن حماد بن زيد، عن أيوب، عن أبي قلابة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقسم بين نسائه فيعدل، ويقول: اللهم هذه قِسْمتي فيما أملك، فلا تلمني فيما تملك ولا أملك.
  • حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا عبد الوهاب، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن عبد الله بن يزيد، عن عائشة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، بمثله.
  • حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا أبي، عن همام بن يحيى، عن قتادة، عن النضر بن أنس، عن بشير بن نَهيك، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من كانت له امرأتان يَميل مع إحداهما على الأخرى، جاء يوم القيامة أحدُ شِقَّيه ساقط.

هناك عدة شروط واجبة على كلا الزوجين قبل اتمام مرحلة العقد وبدونها لا يمكنهم اتمامه، ومنها الفحص الطبي، ولذا قد جمعنا لك كافة التفاصيل عبر مقال: الفحص الطبي قبل الزواج

وفي نهاية رحلتنا مع ولن تعدلوا ولو حرصتم ، نتمنى أن نكون قدمنا شرح كافي وتفسير (ولن تستطيعوا أن تعدلوا ولو حرصتم) ونتمني أن ينال المقال اعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.