الحيوانات التي لا يجوز قتلها وذكرت في القرآن الكريم والأحاديث الشريفة

الحيوانات التي لا يجوز قتلها هي من المسائل الفقهية التي تطرق لها الفقهاء والمشرعون وذكروا ما يخص الحيوانات تفصيلًا وتوضيحًا، لأن تلك الحيوانات سيحاسب كل إنسان كيف تعامل معها؛ لأنها أمم أمثالنا

فقد قال الله تعالى: “وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إلى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38)”.

وسنفصل في السطور التالية على موقع زيادة هذه الحيوانات.

الحيوانات التي لا يجوز قتلها

الحيوانات التي لا يجوز قتلها

هي الحيوانات التي لا يجوز أكلها ولا تسبب أذى، وهذا ما عليه جمهور العلماء والفقهاء حيث أجمعوا على أن كل الدواب على وجه الأرض لا يجوز قتلها إلا لجلب مصلحة أو دفع مفسدة مَن قتَل.

فعن صهيب مولى ابن عامر، عن عبد الله بن عمرو، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من ذبح عصفورًا عبَثًا عجَّ إلى اللهِ يومَ القيامةِ يقولُ: يا ربِّ إنَّ فلانًا قتَلني عبَثًا ولم يقتُلْني منفعةً”، وفي رواية أخرى للشافعي: “ما من إنسان يقتل عصفورا فما فوقها بغير حقها ، إلا سأله الله عز وجل عنها ، قال : وما حقها ؟ قال : يذبحها ويأكلها ، ولا يقطع رأسها فيطرحها”.

الدواب التي لا يجوز قتلها

هناك بعض الدواب التي لا يجوز قتلها من الدواب من الطيور والحشرات، وقد خصها الرسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث شريف دون غيرها رغم عموم التحريم لغير جلب المنفعة أو دفع المفسدة، في الحديث الذي رواه ابن العباس:

“أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نهَى عن قتلِ أربعٍ من الدوابِّ: النحلةِ والنملةِ، والهدهدِ، والصُّرَدِ”.

كان الصحابة رضوان الله عليهم والتابعين وسلف الأمة جميعًا يعمدون لكل السبل التي تبعدهم عن قتل هذه الدواب في حالة توفر أحد شرطي القتل من جلب المنفعة ودفع المفسدة اتباعًا لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضًأ: الحيوانات التي لا تدخل الجنة وحقيقة طرد الطاووس من الجنة

الهدهد

هو أحد الطيور الصديقة للفلاح لأنه يتغذى على التقاط الديدان واليرقات من الأرض ويخلص الفلاح منها دون الحاجة للمبيدات الحشرية الضارة بل إن تواجده في الأرض الزراعية يقترن بنظافة الأرض وخلوها من الديدان.

ذُكر اسم الهدهد في سورة النمل مع قصة سليمان عليه السلام، حيث قال الله تعالى: “وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ، لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ”.

الصرد

هو أحد الطيور التي تتميز بحجمها الصغير، وعن سبب تخصيصه في عدم جواز القتل في خبر عمار: كره قتله لحال الحيات، وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمشي فإذا بشقراق قد انقض فاستخرج من خفه حية، والشقراق اسم من أسماء الصرد عند العرب هذا والله أعلم.

وصفه النضر بن شميل بأنه: “ضخم الرأس ضخم المنقار، له برثن عظيم أبقع نصفه أسود ونصفه أبيض، لا يقدر عليه أحد، وهو شرير النفس، شديد النقرة، غذاؤه من اللحم، وله صفير مختلف يصفر لكل طائر يريد صيده بلغته فيدعوه إلى التقرب منه فإذا اجتمعن إليه شد على بعضهن، وله منقار شديد فإذا نقر واحدا قده من ساعته وأكله، ومأواه الأشجار ورؤوس التلاع وأعالي الحصون.”

اقرأ أيضًا: هل يجوز أكل الضفدع؟ وحكم أكل الضفادع في مصر والعالم العربي

النملة

هي من الحشرات من رتبة غشائيات الأجنحة وهي ذات الرتبة التي ينتمي إليها الدبابير والنحل، ويوجد سورة في القرآن الكريم باسم سورة النمل وفي هذه السورة ما يبين أن حتى الحشرات تتكلم مع بعضها

وقال الله تعالى: ” حتى إِذَا أَتَوْا على وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يشعرون (18) “.

لا يجوز قتل النمل في العراء دون سبب أما إذا تسببت في ضرر للإنسان أو تسببت في أذى أجاز العلماء قتل النمل.

النحلة

من الحشرات النافعة جدًا للإنسان حيث أنها لها دور كبير في تكاثر النباتات عبر طريق تلقيح أزهارها عند امتصاصها الرحيق ثم بعد ذلك تخرج لنا من بطنها العسل الشهي اللذيذ الذي له فائدة كبيرة للإنسان.

يوجد سورة في القرآن الكريم باسم سورة النحل يقول الله تبارك وتعالى: “وَأَوْحَى رَبُّكَ إلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”.

اقرأ أيضًا: الحيوانات التي امر الرسول بقتلها ولماذا ينبغي أن تقتل

ما سبق من ذكر الحكم العام لعدم جواز قتل كافة الدواب إلا للمنفعة أو الضرر ما هو إلا من رحمة الله التي وسعت كل شيء، فقد عرضنا لكم بعض الحيوانات التي لا يجوز قتلها، بالإضافة إلى تعريفنا لهذه الحيوانات والتشَهُّد بالقرآن الكريم، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.