محتوى يحترم عقلك

كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟

كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟ هو حديث رحلتنا كم يستغرق علاج التواء الكاحل وما هي مُسببات هذا المرض وكيف يمكن علاجه وكيفية الوقاية من الإصابة به هي المعلومات التي سوف تحصل عليها في هذا المقال عبر موقع زيادة  .

إليك المزيد عن تورم القدم بعد السقوط وكيفية علاجها بعدة طرق مختلفة عبر موضوع: علاج تورم القدم بعد السقوط بعدة طرق مختلفة وكيفية التعامل معها

مكونات الكاحل

  • التواء الكاحل عبارة عن مرض تتم الإصابة به عند حدوث التواء في واحد أو أكثر من الأربطة التي يحتوي عليها الكاحل.
  • للتعرف على الإصابة يجب أن يتم التعرف على تكوين الكاحل حيث يقوم الكاحل بالربط بين عظام الساق وعظام القدم.
  • مفصل الكاحل هو واحد من أكبر المفاصل التي يحتوي عليها جسم الإنسان، وعن طريق هذا المفصل يمكن للإنسان أن يقوم بتحريك قدمه إلى الأمام وإلى الخلف.
  • يحتوي الكاحل على عظام ويحتوي أيضًا على مجموعة من الأربطة التي تربط العظام بالقدم، وتقوم الأربطة بدعم وتقوية المفصل.

تعريف التواء الكاحل

تعريف التواء الكاحل

  • التواء الكاحل يحدث عند إصابة الأربطة التي تعمل على ربط عظام القدم مع عظام الساق، وتتم الإصابة بالتواء الكاحل عندما يحدث ثني أو لف الكاحل بطريقة خاطئة.
  • الأربطة لها مجال صغير ومحدود حتى تتحرك داخله، أما تعرضها إلى الشد أو التحرك أكبر من هذا المجال قد ينتج عنه تمدد أحد الأربطة أو تمزقه.

أسباب الإصابة بالتواء الكاحل

  • السير أو الجري على أرض تكون غير مستوية.
  • ارتداء أنواع الأحذية التي تحتوي على كعب عالي قد ينتج عنها التواء الكاحل.
  • السقوط عند ممارسة التمرينات الرياضية، أو حدوث عرقلة إلى لاعب من جانب لاعب آخر في الملعب.
  • تحريك القدم بشكل خاطئ عند وجود حُفرة مثلًا.
  • التواء الكاحل من الأمراض التي قد تحدث في أي وقت عند النهوض من السرير مثلًا أو أثناء السير على أرض سطحها مستوي.

عوامل تزيد من احتمال الإصابة بالتواء الكاحل

  • عدم قيام الشخص بعملية الإحماء قبل بدء التمرينات الرياضية.
  • التعرض إلى السقوط عند القفز.
  • عدم ارتداء الحذاء المناسب مثل عدم اختيار حذاء رياضي عند ممارسة الرياضة، أو ارتداء حذاء بكعب عالي.
  • السير على أرض سطحها غير مستوي.
  • عدم التدريب بالصورة الكافية قبل ممارسة نشاط رياضي معين.

تشخيص التواء الكاحل

عند الذهاب إلى الطبيب سوف يقوم بفحص القدم والكاحل والساق، ويقوم الطبيب بلمس الجلد وتحريك القدم حتى يمكنه تحديد نوعية الإصابة.

اما إذا كانت الإصابة شديدة سوف يقوم الطبيب بطلب إجراء واحد أو أكثر من الفحوصات التالية:

  • الأشعة السينية: عن طريق هذه الأشعة سوف يمكن تحديد هل حدث كسر في العظام أم لا.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: هذه الأشعة تنتج عنها صور ثلاثية الأبعاد توضح المكونات الداخلية للكاحل ومنها الأربطة.
  • الفحص بالتصوير المقطعي: هذا النوع من الفحص ينتج عنه تفاصيل أكثر للعظام من خلال الصور المقطعية.
  • الموجات الفوق صوتية: يمكنها الكشف عن الأوتار والأربطة في عدد من الأوضاع.

أعراض التواء الكاحل

  • حدوث تورم وهو ناتج عن تجمع السوائل في الأنسجة التي تحيط بالمفصل.
  • الإحساس بالألم في القدم، ويزيد هذا الألم عند تحريك القدم أو المشي.
  • زيادة دفء واحمرار المنطقة المصابة وهو ناتج عن زيادة نسبة الدم الذي يتدفق إليها.
  • يلاحظ أن لون الجلد في المنطقة المصابة أصبح شاحب.
  • إصابة المفصل بالتصلب وعدم تحمل أي ثُقل على المفصل.
  • ظهور عدد من الكدمات لونها أزرق على المفصل بعد مرور ساعات.
  • يشعر المريض بألم متوسط أو شديد على حسب درجة الإصابة.
  • حدوث ترقق في جلد المنطقة المصابة وسببه هو شد الجلد.

درجات التواء الكاحل

درجات التواء الكاحل

الدرجة الأولى

يحدث في هذه المرحلة تمدد أو تمزق لكنه بسيط في الأربطة ويشعر المريض بالأعراض التالية:

  • صعوبة السير على القدم ولكن يستطيع المريض أن يُحرك قدمه.
  • تورم المفصل.
  • الإحساس بالألم في المفصل.

الدرجة الثانية

قد يسمع المريض صوت التمزق، ويشعر المريض بالأعراض التالية:

  • ظهور عدد من الكدمات الزرقاء على المفصل.
  • حدوث ترقق في الجلد في مكان الإصابة.
  • تورم الكاحل مع الإحساس بألم متوسط، ويزيد هذا الألم إذا تم الضغط على الالتواء.
  • صعوبة المشي وقد يحتاج المريض الاستناد إلى عكاز كي يمكنه المشي.

الدرجة الثالثة

في هذه المرحلة يصاب المريض بتمزق شديد أو قطع كامل لأحد الأربطة، أو تتم إصابة عدد من الأربطة مع شعور المريض بهذه الأعراض:

  • الإحساس بالألم بصورة كبيرة وخاصةً عند محاولة لمس أو تحريك الكاحل.
  • حدوث تورم بصورة كبيرة في الكاحل.
  • تحرك المفصل من مكانه.
  • لا يستطيع المريض أن يسير إلا بعد الاستناد على عكاز.

ولا يفوتك التعرف على كيفية علاج ألم باطن القدم بأفضل الطرق الصحية والطبيعية، والوقوف على أسباب هذا الألم وكيفية الوقاية منه والتعامل معه عبر موضوع: علاج ألم باطن القدم بالأعشاب وأسبابه وبعض النصائح الهامة

التواء الكاحل المزمن

  • عند الإصابة بمرض التواء الكاحل يمكن أن تتكرر هذه الإصابة مرة أخرى وخاصةً عند عدم علاج الأربطة بالطريقة السليمة في المرة الأولى.
  • في بعض الأحيان يشعر المريض أنه قد تم شفائه تمامًا على الرغم من عدم الشفاء التام، والسبب هو ثبات المفصل مكانه فيعتقد المريض أنه تم شفائه.
  • عند الإصابة بالتواء الكاحل يصاب المريض بعد الاتزان وبالتالي قد يتعرض إلى التواء الكاحل مرة أخرى.

الإسعافات الأولية لعلاج التواء الكاحل

  • يجب ارتداء دعامة أو جبيرة مع الراحة لمدة عدة أيام.
  • وضع كمادات الثلج لتقليل التورم، ويتم وضع الثلج داخل قطعة قماش ولا يتم وضعه مباشرةً على الجلد.
  • قم بربط رباط ضاغط حول الكاحل برفق ولا تحاول أن تقوم بتحريك الكاحل أو الضغط عليه.
  • ارفع القدم بوساطة وسادات في مستوى أعلى من القلب.

حالات التواء الكاحل التي يتم فيها اللجوء إلى الطبيب

إذا قمت بالإسعافات الأولية ولم تحصل على الشفاء يجب أن تذهب إلى الطبيب وخاصةً عند حدوث أحد هذه الأسباب:

  • عند وجود شك في حدوث كسر.
  • إذا نتج عن الإصابة تشوهات في الكاحل.
  • إذا كان التورم لا يقل ولا يتحسن خلال أسبوع.
  • إذا تغير لون المنطقة المصابة إلى اللون الأحمر.
  • عدم اختفاء الألم بعد مرور أيام.
  • عدم استطاعة المريض أن يمشي، أو قدرته على المشي ولكن بصعوبة.

اقرأ ايضًا من هنا عن ألم أسفل القدم والذي تشعر به في بعض الأحيان عند الاستيقاظ من النوم وكيف يجب أن تتعامل معه وأفضل طرق التخلص منه عبر موضوع: ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ من النوم أسبابه وكيف نعالجه

كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟

كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟

تختلف مدة وكيفية العلاج تبعًا لدرجة الإصابة بالتواء الكاحل كالتالي:

علاج التواء الكاحل من الدرجة الأولى

  • يتم استخدام الجبيرة لعلاج هذا الالتواء لمدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، ويتم إخضاع المريض إلى الراحة مدة أسبوعين كاملين.
  • ويقوم الطبيب بوصف عدد من الأدوية التي تكون مضادة للالتهابات، ويمكن نصح المريض برفع قدميه، ويتم بدء العلاج الطبيعي بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الإصابة.
  • مدة العلاج للإصابة من الدرجة الأولى تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع.

علاج التواء الكاحل من الدرجة الثانية

  • خطوات العلاج في هذه الحالة تشبه الخطوات التي يتم اتخاذها مع الإصابة من الدرجة الأولى، ولكن فترة الراحة هنا تطول إلى 3 أسابيع.
  • العلاج الطبيعي من الخطوات الهامة جدًا لإتمام عملية الشفاء.
  • مدة العلاج للإصابة بالدرجة الثانية تتراوح من 4 إلى 8 أسابيع.

علاج التواء الكاحل من الدرجة الثالثة

  • تأخذ هذه الحالة مدة أطول للعلاج، وتطول مدة الراحة حيث تصل إلى شهر كامل.
  • في بعض الحالات يمكن أن يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية عند وجود الحاجة إليها، وخاصةً مع الإصابات البالغة للرياضيين.
  • مدة العلاج تأخذ 12 أسبوع وبعض الحالات تزيد فيها المدة.

حالات يلجأ فيها الطبيب إلى الجراحة لعلاج التواء الكاحل

بعض الحالات النادرة يضطر فيها الطبيب إلى اللجوء إلى العمليات الجراحية بسبب عدم كفاية أنواع العلاج الأخرى للتعافي من المرض، وتتم الجراحة لأحد هذه الأسباب:

  • إصلاح الأربطة التي لن يتم شفائها إلا عن طريق الجراحة.
  • إعادة بناء أو ترميم أحد الأربطة عن طريق أنسجة يتم أخذها من وتر قريب منه.

علاج التواء الكاحل بكمادات الثلج

يُعتبر الثلج من الأشياء المثالية التي يمكنك فعلها عند التعرض إلى التواء الكاحل، وقد يُغنيك عن الذهاب إلى الطبيب، لأن الثلج يعمل على الآتي:

  • منع وصول كميات كبيرة من الدم إلى المنطقة المصابة.
  • يعمل الثلج على تهدئة الاحمرار والسخونة في المكان المصاب.
  • يقلل الثلج من إمكانية حدوث الالتهابات في المكان المصاب.

نصائح هامة عند وضع كمادات الثلج

  • لا تقوم بوضع الثلج مباشرةً على القدم بل ضعه في قماشة أو منشفة.
  • لابد من وضع الثلج على فترات متقطعة وليست مستمرة.
  • يجب أن يحاول المريض أن يرفع قدمه قدر المستطاع.
  • بعد تقليل الالتهابات الموجودة لابد من إراحة القدم عن طريق وضعه في جبيرة.

إليك المزيد عن ما يحدث معك من انتفاخ القدم اليمنى بدون وجود أي ألم بها، وكيفية تشخيص هذا الألم وعلاجه بالخطوات عبر موضوع: انتفاخ القدم اليمنى بدون الم التشخيص والعلاج في المنزل

مضاعفات التواء الكاحل

مضاعفات التواء الكاحل

  • يتم علاج نسبة حوالي 90% من الحالات وبعد مرور شهر ونصف يمكنهم العودة مرة أخرى إلى جميع الأنشطة بصورة طبيعية.
  • لكن بعض الحالات لا تتحسن حتى بعد مرور شهر ونصف، وبعض الحالات الأخرى تستمر معها الأعراض أكثر من ثلاث شهور.
  • في هذه الحالة يتم إجراء فحص الرنين المغناطيسي لتحديد المرض المتسبب في استمرار الأعراض.
  • قد يكون السبب هو حدوث عيوب في الغضروف المفصلي، أو حدوث التهابات والتصاقات داخلية، وهذه الأنواع من الأمراض تُعالج بعدة تمرينات مع الراحة حتى يتم الشفاء.

ومن هنا تعرف على كيفية استخدام الأعشاب الطبيعية في علاج ألم كعب القدم بالتفصيل عبر موضوع: علاج ألم كعب القدم بالأعشاب

إعادة تأهيل المفصل بعد التواء الكاحل

  • لابد من إعادة تأهيل المفصل مرة أخرى حتى يكن أن يعود المريض إلى حياته بصورة طبيعية، ولتجنب تكرار التواء المفصل مرة أخرى.
  • يتم إعادة التأهيل عن طريق 3 خطوات الخطوة الأولى هي الراحة وتقليل الانتفاخات التي توجد في المفصل.
  • الخطوة الثانية هي تدريب المريض على القيام ببعض التمارين التي من شأنها تقوية الأربطة الموجودة في المفصل، مع زيادة المرونة التي يحتوي عليها المفصل.
  • الخطوة الثالثة هي عودة المريض مرة أخرى إلى ممارسة حياته ونشاطاته بصورة طبيعية.

هناك عدد من الأسباب التي يترتب عليها التهاب المفاصل، وبناءا عليها يحدث ألم في أصابع القدم اليمنى، لذا تعرف معنا اليوم كل ما تريد بهذا الشآن عبر موضوع: حالات التهاب المفاصل التي تسبب الم في اصابع القدم اليمنى

كيفية الوقاية من حدوث التواء الكاحل

كيفية الوقاية من حدوث التواء الكاحل

  • ممارسة أنواع التمرينات الرياضية التي تعمل على تقوية العظام والمفاصل بصورة مستمرة.
  • عدم ارتداء أي حذاء يحتوي على كعب عالي.
  • لابد من ممارسة تمرينات الإحماء قبل البدء بالتمرينات الرياضية.
  • تجنب المشي أو الجري على أرض غير مستوية.
  • ارتداء نوع الحذاء المناسب، وارتداء الأحذية الرياضية عند ممارسة الرياضة.
  • يجب أن تتوقف عن التمرينات الرياضية عند شعورك بالإرهاق.
  • عند ممارسة أنواع الرياضة التي يمكن حدوث التواء إلى الكاحل فيها مثل كرة السلة يُفضل أن يتم ارتداء الجوارب الضاغطة.

وفي ختام رحلتنا مع كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟، لقد تحدثت حول التواء الكاحل وكيفية الوقاية من هذا المرض والعديد من المعلومات الأخرى حول هذا المرض وأتمنى أن ينال المقال على إعجاب حضراتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.