هل فطريات القطط خطيرة على الإنسان

هل فطريات القطط خطيرة على الإنسان وهل هناك أعراض لها تظهر على الإنسان؟ خصوصًا وأن الفطريات هي عبارة عن كائنات لها غشاء خلوي وهي حقيقة النواة لوجود نواة واحدة لها، وتملك طريقة محددة للنمو وهي مختلفة عن الطفيليات التي تستوطن بالكائنات الحية للحصول على غذائها، وسنتعرض بهذا المقال عن فطرت القطط ومدى خطورتها على الإنسان، عبر موقع زيادة.

هل فطريات القطط خطيرة على الإنسان

هل فطريات القطط خطيرة على الإنسان

تُعرف فطريات القطط بالقوباء الحلقية أو الفطر الجلدي، وتصاب القطط بهذا النوع من الفطريات عند تعرضها للعدوى من بيئة تحتوي على الكثير من الحيوانات، وعادة ما تظهر هذه الفطريات بشكل بقع باللون الرمادي وتكون جافة مما يؤدي لتقشرها على البشرة.

وتتمثل خطورتها عند انتقالها للإنسان فتظهر بشكل بقع حمراء دائرية مع حدوث الحكة، ويكون لها حلقة خارجية تحيطها من الأطراف، وتحدث هذه العدوى بفضل التلامس مع فرو القطط، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر عند التعرض للبيئة المتواجدة بها الفطريات نتيجة لتساقط الفطر من فرو القطط بشكل مستمر.

وبالتالي يصعب على الإنسان التخلص من هذه الفطريات بسهولة من المنزل، وذلك نتيجة لامتداد فترة الإصابة بهذه الفطريات حتى بعد فصلها عن القطط، ولذلك فإنه عند إصابة القطط بهذه الفطريات فيجب عزلها بغرفة معزولة عن مكان تواجد الإنسان حتى التأكد من انتهاء الإصابة وبعد ذلك يتم تنظيف الغرفة لشكل جيد للقضاء على مصدر فطريات القطط بشكل كامل.

أعراض فطريات القطط على الإنسان

إن أعراض الإصابة بفطريات القطط مختلفة من لشخص لآخر، ويرجع ذلك بشكل رئيسي للمنطقة المصابة من الجلد، فكما ذكرنا من الأعراض التي يمكن ملاحظتها الحكة والاحمرار بمنطقة الجلد، فضلاً عن ظهور الأعراض التالية:

  • ظهور اللويحات وهي ارتفاع بعض المناطق على سطح الجلد.
  • ظهور البثور على بعض الأماكن في الجلد.
  • احمرار حول المنطقة المتقشرة من الجلد ويظهر ذلك بشكل حلقات.
  • عند إصابة أظافر الإنسان بالفطريات فيمكن ملاحظة تغير بلونها وزيادة في السمك الخاص بها، وتعرضها للتكسر.
  • عندما تتعرض فروة الرأس عند الإنسان للإصابة بفطريات القطط يحدث تساقط للشعر وإمكانية تكسره بسهولة، وقد تظهر بعض المناطق الخالية من الشعر في فروة الرأس، وهو ما يُطلق عليه اسم سعفة الرأس.

بعد إجابة هل فطريات القطط خطيرة على الإنسان يمكن التعرف على المزيد من خلال: علامات شفاء القطط من الفطريات وأعراضها

تشخيص الإصابة بفطريات القطط عند الإنسان

عند تعرض الإنسان للإصابة بالقوباء الحلقية أو فطريات القطط فإنه يمكن تشخيص إصابته بها بمنتهى السهولة وذلك من خلال ملاحظة الحلقات الحمراء وارتفاعها عن الجلد وهو الشكل النموذجي للإصابة بفطريات القطط ويقوم الطبيب بتشخيصها فور رؤية جلد المريض.

ولكن قد يكون من الصعب تشخيص الإصابة بها في عدد من الأحوال منها إصابة اليدين والوجه، فقد يخلط الطبيب بينها وبين بعض الأمراض الجلدية الأخرى التي تبدو أعراض الإصابة الخاصة بها بهذا الشكل.

وفي هذه الحالة يأخذ الطبيب عينة من بشرة المصاب المتقشرة من خلال كشط سطح الجلد، والقيام بزراعتها في المختبر، أو وضعها تحت المخبر لدراستها والحصول على تشخيص دقيق للحالة.

علاج فطريات القطط عند الإنسان

بعد قيام الطبيب المعالج بتشخيص الإصابة بشكل صحيح والتأكد من الإصابة بفطريات القطط فإنه في الغالب ما يصف طبيب الجلدية بعض الأدوية طبقاً لمدى تطور الإصابة، ومن هذه العلاجات ما يلي:

  • المراهم الجلدية التي يتم استخدامها بشكل موضعي أو البخاخ المضاد للفطريات أو بعض أنواع الكريمات والجل.
  • في حالة معالجة القوباء الحلقية التي تصيب منطقة الرأس أو الأظافر فإنه عادة ما يتم وصف العقاقير المضادة للفطريات من خلال الفم، ومنها عقارالجريزوفولفين والتيربينافين.
  • يمكن للمريض أخذ بعض أنواع الأدوية الآمنة بدون وصفة من الطبيب ومنها الكريمات المضادة للقوباء الحلقية ومنها المحتوية على مادة الميكونازول والكلوتريمازول ، ويتم استخدامها على منطقة الطرفين من الأسفل وعلى منطقة الجذع، ويحتاج المريض ما بين 2-4 من الأسابيع من العلاج بهذه العقاقير الطبية.
  • قد يصف الطبيب المعالج بعض أنواع المضادات الحيوية المخصصة لعلاج القوباء الحلقية.
  • من طرق العلاج الأخرى وصف الطبيب للقيام بعدد من التغيرات على نمط الحياة بشكل عام للقضاء على الفطريات بأسرع وقت ممكن، ومنها الاهتمام بغسل المفروشات والملابس بالمواد المطهرة والمعقمة بشكل يومي أثناء الإصابة لعزل المناطق المليئة بالفطريات.
  • الاستحمام بشكل جيد مع تجفيف مناطق الإصابة بالمنشفة وغسلها بعد الاستخدام.
  • تطبيق طرق العلاج بشكل منتظم على المناطق المصابة من الجلد بالفطريات.
  • ارتداء الملابس الواسعة خاصة على الأماكن المصابة.

ولا يفوتك المزيد من خلال: متى تفتح عيون القطط حديثة الولادة وطرق العناية بها؟

الفئات المعرضة بشكل أكبر للإصابة بفطريات القطط

تنتشر الإصابة بفطريات القطط في العديد من الأوساط نتيجة الاختلاط بالقطط فقد يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة بها، كما أن البعض معرض لها بشكل أكبر ونذكر منهم المصابون بضعف الجهاز المناعي.

فهؤلاء الأشخاص يتعرضون بسهولة للمرض كما لا يستجيبون للعلاج بشكل سريع، وأيضاً الأشخاص الذين يستخدمون غرف مشتركة لتغيير الملابس أو من يشتركون في حمامات السباحة، وكذلك من يتواجدون في المناطق الحارة والرطبة.

وأيضًا من يتعاملون مع القطط وغيرها من الحيوانات في حياتهم اليومية ومنهم الأطباء البيطرين والمزارعين، وقد يكون من الصعب لهؤلاء الوقاية من هذه الفطريات، ولكن يمكن أخذ بعض الخطوات للوقاية في هذا الإطار وسنتعرف معاً على هذه الخطوات.

الوقاية من فطريات القطط

تتضمن طرق الوقاية من فطريات القطط القيام بما يلي:

  • الاهتمام بغسل اليدين بشكل مستمر خاصة بعد التعامل بشكل مباشر مع القطط والحيوانات للحد من انتقال الفطريات للإنسان.
  • التعقيم المنتظم والمستمر للمناطق التي تعيش بها الحيوانات والقطط المنزلية.
  • عدم ملامسة الحيوانات والأشخاص المصابون بفطريات القطط خاصة عند المعاناة من ضعف بالجهاز المناعي.
  • ارتداء الأحذية بشكل دائم عند المشي في الأماكن العامة أو في الحديقة المنزلية.
  • عدم مشاركة المستلزمات الشخصية مع الأشخاص الآخرون مثل المناشف وأمشاط الرأس والملابس.
  • الاهتمام بتجفيف البشرة وتنظيفها بشكل دائم.
  • عزل الحيوانات المصابة بالمرض عن الحيوانات الأخرى للحد من انتشار العدوى، والحرص على التخلص من الأدوات المستخدمة في علاجها من المرض أو الاهتمام بتعقيمها بشكل جيد.

ولا يفوتك المزيد من خلال: أمراض القطط الجلدية بالصور احذر منها فبعضها معدي للبشر

نصائح عند اقتناء القطط والحيوانات الأليفة

هناك عدد من النصائح التي ننصح بها من يرغبون في اقتناء القطط أو من يتعاملون معها بشكل مستمر، وتشتمل هذه النصائح على ما يلي:

  • عند التعرض للخوش من القطط يجب غسل المنطقة المصابة بالخدش بطريقة جدية بالماء والصابون، ومراقبتها ففي حالة حدوث تورم أو احمرار أو ارتفاع بسطح الجلد يجب التوجه لأخذ العلاج المناسب.
  • يجب الاهتمام بتطعيم القطط بشكل دوري ضد الأمراض وأنواع العدوى المختلفة.
  • الحرص على إجراء فحص دوري للقطط عند الطبيب البيطري المتخصص.
  • بالنسبة للنساء الحوامل يجب عليهم تخصيص شخص للاعتناء بالقطط وتنظيف مكان معيشتها لخطورة ذلك على الحمل.
  • استخدام المستحضرات الخاصة بالتخلص من الفطريات والقراد والبراغيث وغيرها من الحشرات، والذي يصفه الطبيب البيطري.
  • فحص الحيوانات الأليفة والقطط للبحث عن الحشرات التي قد تتعرض لها بشكل منتظم، حتى ولو لم يظهر عليها أي أعراض للإصابة بهذه الحشرات أو الفطريات.
  • في حالة احتواء المنزل على فطريات للقطط أو أنواع من البراغيث والقراد يجب الاهتمام بتطهير المنزل وجميع الغرف منها من خلال الشركات المتخصصة، وتنظيف الحيوانات الأليفة منها والحرص على معالجتها.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل فطريات القطط خطيرة على الإنسان وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.