محتوى يحترم عقلك

هل يحاسب الوالدين على ظلم أبنائهم

هل يحاسب الوالدين على ظلم أبنائهم؟ وما عقوق الأبناء؟ من المعروف أن عقوق الوالدين من الذنوب التي نهانا الله عنها كما ذكر الله فضل الوالدين علينا وأن رضا الوالدين من رضا الله، لكن على الجانب الآخر قد يعامل بعض الآباء والأمهات أبناءهم بمعاملة سيئة قد تصل إلى حد الظلم فهل يحاسبون؟ هذا ما سنعرفه من خلال موقع زيادة.

هل يحاسب الوالدين على ظلم أبنائهم

إن الله يأمرنا في كتابه العزيز وعلى لسان رسوله الكريم في سنته بأن نحترم الوالدين ونطيعهم وعدم الوقوع في ذنب عقوق الوالدين، ولكن هذا لا يعني أن يمارس الآباء والأمهات الظلم على أبنائهم فلا ضرر ولا ضرار.

ظلم الوالدين لأبنائهم هي معصية لا يقبلها الله بل ويحاسب عليها الآباء الأمهات، كما أمرنا الله بعدم طاعة الوالدين في حالة إذا طلب من الأبناء أمر يغضب الله أو الشرك به كما جاء في كتابه العزيز:

{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ(14) وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} [سورة لقمان : الآية 14 ـ 15]

فهنا يجب على الأبناء عدم طاعة الوالدين فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ومن هنا قد تأتي مشكلة ظلم الأبناء من جانب الوالدين نظرًا لعدم إظهار الطاعة لهم.

هناك بعض الأمور التي تعتبر عقوق من جهة الآباء تجاه الأبناء والتي يحاسب الله عليها الوالدين، ووضعها الله في نظام له قوانين وقواعد ليحفظ حقوق الأبناء عند الآباء وتتجلى صور الظلم من الآباء في الآتي:

1- تسمية الأبناء بالأسماء غير المحببة

يعاني بعض الأطفال عند الكبر وحتى بعد أن يصبحوا شباب من أسمائهم التي قد تجلب لهم السخرية من الآخرين، الأمر الذي بدوره قد يسبب الاكتئاب للأطفال فيأمرنا الله بأن نختار الأسماء الحسنة التي تجلب الفرح وتجعل الأبناء يحبون أسمائهم، وفي الحديث الشريف

عن عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنه ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم قال “إنَّ أحَبَّ أسْمائِكُمْ إلى اللهِ عبدُ اللهِ وعَبْدُ الرَّحْمَنِ“. [صحيح مسلم].

كما يجب البعد عن الأسماء التي تحمل معنى الشرك بالله مثل عبد اللات وعبد الرسول، وأمرنا الرسول أن نبتعد عن الأسماء التي تجلب الشؤم للأبناء كما جاء في سنته عن سمرة بن جندب ـ رضي الله عنه ـ عن الرسول ـصلى الله عليه وسلم ـ قال:

أَحَبُّ الكَلامِ إلى اللهِ أرْبَعٌ: سُبْحانَ اللهِ، والْحَمْدُ لِلَّهِ، ولا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، واللَّهُ أكْبَرُ. لا يَضُرُّكَ بأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ ولا تُسَمِّيَنَّ غُلامَكَ يَسارًا، ولا رَباحًا، ولا نَجِيحًا، ولا أفْلَحَ، فإنَّكَ تَقُولُ: أثَمَّ هُوَ؟ فلا يَكونُ فيَقولُ: لا. إنَّما هُنَّ أرْبَعٌ فلا تَزِيدُنَّ عَلَيَّ. وأَمَّا حَديثُ شُعْبَةَ فليسَ فيه إلَّا ذِكْرُ تَسْمِيَةِ الغُلامِ ولَمْ يَذْكُرِ الكَلامَ الأرْبَعَ”. [صحيح مسلم].

يسأل البعض عن هل يحاسب الوالدين على ظلم أبنائهم نعم، كما تعتبر التفرقة بين الأبناء في المعاملة ظلم لهم من جانب الوالدين، هناك بعض الآباء يفرقون بين أبنائهم في المعاملة سواء المادية أو المعنوية وهذا ما نهى عنه الله لأنه يخلق حالة من الكره بين الأبناء.

اقرأ أيضًا: دعاء بر الوالدين بعد وفاتهما

2- عدم توفير الاحتياجات الضرورية

أمر الله الوالدين بالإنفاق على أبنائهم وتوفير جميع الاحتياجات الأساسية والضرورية من المأكل والملبس والمشرب والمسكن والتعليم المناسب، فيجب على الآباء الإنفاق على أبنائهم ما دام كانوا في السن الذي لا يسمح بعملهم والإنفاق على نفسهم وجاء في قوله تعالى:

{يُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ ۖ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ ۚ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا ۚ سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرً} [سورة الطلاق : الآية 7].

اقرأ أيضًا: قصة عن بر الوالدين للأطفال

3- عدم تعليمهم مبادئ الدين

أكبر ظلم يمارسه الآباء تجاه أبنائهم هو عدم تربيتهم وتنشئتهم على أصول ومبادئ الدين، الأمر الذي بدوره يؤدي إلى خلق مجتمع فاسد من الشباب الذين لا يفقهون شيء عن دينهم ولا دنياهم.

لا بد من الآباء تعليم أولادهم أصول الحياة على النهج الديني من كتاب الله وسنة رسولنا الكريم، فيجب تعليمهم الأخلاق الحميدة والقيم السمحة التي يعلمها لنا الإسلام فالأطفال هم أمانة الله عند الآباء فيجب أن يحسنوا حفظ الأمانة كما جاء في كتاب الله:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [ سورة التحريم : الآية 6].

كما يجب على الآباء تعليم أبنائهم أهم ركن في أركان الإسلام هو الصلاة التي يحاسب عليها عبد عند الموت وجاء على لسان رسولنا الكريم عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال

علِّموا أولادَكُمُ الصلاةَ إذا بلَغُوا سبعًا، واضربوهم عليها إذا بلغوا عشْرًا، وفرِّقُوا بينهم في المضاجِعِ“. [صحيح الجامع].

4- عدم الدعاء على الأبناء

في سياق الإجابة عن هل يحاسب الوالدين على ظلم أبنائهم، نوضح أن دعاء الوالدين مستجاب عند الله فأمرنا الرسول الكريم بعد الدعاء على الأبناء بالشر لأنه ظلم لهم وجاء في حديث شريف

عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: “لا تدْعوا على أنفسِكم، ولا تدْعوا على أولادِكم، ولا تدْعوا على خَدَمِكم، ولا تدْعوا على أموالِكم، لا تُوافقوا من اللهِ ساعةَ نيْلٍ فيها عطاءٌ فيُستجابَ لكم [صحيح الجامع].

يحتاج الأبناء من الوالدين العدل والتربية السليمة التي تجعلهم ينشؤون أسوياء لا يشعرون بالظلم أو بالمقارنة من الآخرين، والموازنة في المعاملة بين الأبناء وعدم تفضيل أحد الأبناء على الآخر، كما يجب عدم الإفراط في المعاملة حتى لا يحدث الاعوجاج.

اقرأ أيضًا: قصة مؤثرة عن بر الوالدين

5- استنزاف الأبناء

يمارس الأهالي بعض الضغط على أبنائهم من جانب استنزاف طاقتهم المادية في أشياء لا تنفع، كما يمارسون عليهم الظلم في عدم الأخذ برأيهم في كل ما يخص حياتهم اليومية من نوع التعليم ونوع الملابس المفضلة لهم والهوايات المحببة لهم.

هناك بعض الآباء يمارسون الكثير من العلاقات المحرمة التي تؤثر على حياة أبنائهم الأمر الذي يجعل الوالدين يلجؤون للانفصال الأمر الذي يؤثر على مستقبل الأبناء ونفسيتهم وهذا أكبر ظلم قد يتعرضون له من جانب الوالدين.

إن الأبناء هم فضل الله على الوالدين فهم أمانته عندهم فعلى الوالدين حفظ هذه الأمانة وعدم التفريط فيها، كما يجب عدم ظلم الأبناء لأنه عند الله ذنب عظيم، فالأبناء هم رزق من الله.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.