ما هي أدوات الجزم

ما هي أدوات الجزم وعلاما تدخل من الأفعال وهل تجزم فعل واحد أم أثنين وهل هي حروف أم أفعال
فالجزم في اللغة العربية هو القطع بيقين الفعل، فعندما نقول: “جزم فلان في الأمر” أي حسمه وأنتهى الحوار فيه، وقولنا “جزم مفتي الجمهورية برؤية هلال رمضان” أي أثبت رؤيته بصورة قطعية مؤكدة.
أما في النحو سمي الجزم بهذا الاسم (على قول أغلب النحاة) بسبب أن الجوازم تقطع من الفعل حركة وتسكن حرف أو تقطع حرف فعلًا.

ما هي أدوات الجزم

يُجزم الفعل المضارع فقط فلا تدخل أدوات الجزم على غيره، ويكون مجزوم إذا سبقه جازم أو وقع في جواب الطلب، والجزم يكون بعلامة أصلية وهي السكون على أخره إذا كان صحيح الآخر (غير معتل) نحو قولنا: لم أكتبْ الدرس.

قام علماء اللغة القدامى بتقسيم أدوات الجزم إلى قسمين وفق امتداد عملها حيث هناك أدوات تجزم فعل واحد و أخرى تجزم فعلين (فيسمى الفعل الأول منهم فعل الشرط والثاني جواب الشرط)

هما باختصار: الأدوات التي تجزم فعل واحد: (لام الأمر – لا الناهية – لمْ – لمّا) و هي كلها حروف يمتد عملها لفعل واحد فقط بعدها.

الأدوات التي تجزم فعلين: (إذما – إنْ – مَنْ – مهما – ما – أيّانَ – أيْنَ – إذْما – حَيْثُمَا – كَيْفَمَا – إِذَا – أنَّى) وسنتحدث عنهم بشيء من التفصيل.

إقرأ أيضًا: ما هي حروف العلة باللغة العربية وما هو نطقها

أولًا: الأدوات التي تجزم فعل واحد

الأداة (لام الأمر)

هي لام مكسورة (في أغلب الأحيان) تسبق الفعل المضارع تدل على طلب حدوث الفعل نحو قولنا، (ليذاكر دروسه بجد).

فإذا جاء قبلها أحد حرفي العطف (الواو – الفاء) يتم تسكين لام الامر نحو قولنا: (فلْيقل الحق ولْيسمع القاضي قوله)

الأداة (لا الناهية)

حرف يفيد الطلب (طلب الكف عن الفعل) نحو قولنا (لا تسرق) (لا تكذب) (لا تعرض حياتك للخطر).

الأدوات (لمَّا و لم)

تعملان كحروف نفي وجزم وقلب.
نفي: تنفي الفعل اللاحق لها
جزم تجزم الفعل اللاحق لها بتسكين آخره أو حذف حرف العلة.
قلب: أي أنهما يقلبان زمن الفعل من لمضارع إلى الماضٍ

أوجه الاختلاف بين (لمَّا و لم)

  • أن “لما” لا تقع بعد أداة الشرط أما “لم” فيجوز بعد أداة الشرط نحو قولنا: ( إن لمْ تذاكر ترسب).
  • يمتد حكم النفي باستخدام الأداة “لمَّا” في ذمن المتكلم، أن الفعل لابد أن يكون منفي في زمن المتكلم نحو قولنا: (لمَّا يصل القطار).
    الأداة “لمْ” يجوز معها وقوع الوجهان فيكون الفعل منفي في زمن المتكلم نحو قولنا: ” لمْ أقابل الطالب قبل المدرسة)فالفعل هنا يدل على زمن مضى في زمن المتكلم.
    وقد يمتد عمل النفي في زمن المتكلم مثل أختها نحو قول الله تعالى: ” لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ” (الإخلاص 3)
  • أن النفي باستخدام “لمَّا” يجب أن يكون متوقع الحدوث نحو قولنا: (لمَّا يحضر الطالب) لكن النفي باستخدام “لَمْ” يجب ألا يكون متوقع الحدوث و الثبات بعدم حدوثه في الزمن الماض نحو قولنا: (لَمْ يحضر الطالب).

ويضيف بعض النحاة الأداة

(أَلَمْ) كما في قوله تعالى: ” أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ”.

(ألَمَّا) كما في قول الشاعر:

“على حينَ عاتبتُ المشيبَ على الصبا ♦♦♦ فقلتُ: أَلَمَّا تَصْحُ والشيبُ وازع”

الفعل: “تَصْحُ” : مجزوم بحذف حرف العلة وضم ما قبلها (الحرف المحذوف هو الواو).

إقرأ أيضًا: علامات الإعراب الأصلية والفرعية وأهمية الإعراب في اللغة العربية

ثانيًا: الأدوات التي تجزم فعلين

الأداة (إنْ)

هي أم أدوات الشرط، عمدة الباب لأن باقي الادوات قد تخرج عن عمل الشرطية إلى أعمال أخرى، إلا الأداة ” إنْ” فلا تفارق الباب
بخلاف أن باقي الأدوات تضمن في معناها معنى إنْ.

الأداة (إذما)

نحو قولنا: (إذما تعمل بجد تنجح).

الأداة (مَن)

اسم مبهم في ذاته يدل على ذات غيره من العواقل نحو قولنا: (من يعمل خطأ يندم لاحقًا).

الأداة (ما)

اسم مبهم في ذاته يدل على ذات غيره من غير العاقل نحو قولنا: (ما تقدم لنفسك تجده في آخرتك).

الأداة (أيَّان)

تعمل بمعنى (متى) نحو قولنا: أيان تتقدم يحبك الناس.
وقد تعمل عمل اسم الاستفهام فتعمل عمل متى مع المستقبل والماضي.

الأداة (مهما)

وهي مثل ما اسم مبهم في ذاته يدل على ذات غيره من غير العاقل نحو قولنا: (مهما يعلو الحقير يظل حقير).

الأداة (متى)

هي ظرف للزمان تعمل عمل الشرط نحو قولنا: (متى تنجح يحبك الناس).

الأداة (أين)

ظرف مكان يعمل عمل الشرط نحو قولنا: (أين تجد الأمان هنا وطنك) وقد تأتى بمعنى الاستفهام نحو قولنا: (أين تذاكرون دروسكم) ونلاحظ بقاء النون في الفعل المضارع بسبب أن الأداة غير جازمة هنا.

الأداة (أنَّى)

ظرف زمان يعمل عمل الشرط نحو قولنا: (أنَّى تذهب تجد عجائب الخالق).

وترد بمعنى الاستفهام وهنا تفقد عمل الجزم نحو قوله تعالى ” قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا” (آل عمران 37) و تعني في الآية الكريمة (من أين).

وترد بمعنى الأداة كيف كما في قوله تعالى: “َوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِي هَٰذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا” (البقرة 259).

وترد بمعنى الظرفية دون عمل آخر كما في قولة تعالى: ” نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ”(البقرة 223).

الأداة (حيثما)

ظرف زمان يعمل شرط نحو قولنا: (حيثما تجد الأمن فهذا وطنك).

إقرأ أيضًا: لماذا سميت اللغة العربية بلغة الضاد ومتى ظهر هذا المصطلح ؟

الأداة (أَيُّ)

اسم معرب مبهم المعنى لكن يتضمن معنى الشرط في ذاته، لكن يجب إلحاقها / الإضافة باسم ظاهر نحو قولنا: (أَيّ مكانٍ تزٌرْ تجد فيه مسجدًا) وإذا حذفت الاسم الظاهر يجب تنوين أَيّ نحو قولنا: (أَيًّا تنظرْ تجد شجر).

أضاف الكوفيين بأدوات الشرط الأداة (كيفما) بشرط أن يتفق فعلاها في اللفظ والمعنى (يتطابقان) نحو قولنا: (كيفما تذهب أذهب) (كيفما تصنع أصنع).

وفي نهاية مقالنا نتمنى أن نكون قد أفدناكم بالحديث عن أدوات الجزم وكيفية عملها أملين أن ينال إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.