تردد قناه طيور بيبي للأطفال آخر تحديث 2021

تردد قناه طيور بيبي سنقدمه لكم في هذا المقال المقدم لكم من موقع زيادة، وتعتبر قناة طيور بيبي قناة فضائية موجهة للأطفال، فهي تعلمهم الثير من القيم والمبادئ الأساسية التي يجب أن يتربى عليها الأطفال وتقوم بذلك عن طريق الأغاني الجميلة التي تقدمها للأطفال فهي تقدمها لهم بشكل جميل ترفيهي طفولي يجذبهم وتلك القناة هي تحت إدارة وإشراف خالد مقداد ومقرها الرئيسي في عمان.

تردد قناه طيور بيبي

تردد قناة طيور بيبي الجديد هو الآتي:

  • التردد – 11393 .
  • معدل الاستقطاب – عمودي.
  • معامل الترميز – 27500.
  • معامل تصحيح الخطأ – 4 / 3.

ونتمنى لكم ولأبنائكم مشاهدة ممتعة ونسأل الله كم السعادة والبهجة في كل وقت وحين.

إقرأ أيضًا: تردد قناة مودرن الوان 2021 على الأقمار الصناعية واهم برامجها ومسلسلاتها

ما هو تردد قناه طيور بيبي

تبث تلك القناة -قناة طيور بيبي- برامجها اليوم من البحرين، وهي تقدم في أصل محتواها البرامج التي تختص بتنمية مواهب الطفل والبحث في ذاته عن تطور قدراته السمعية والبصرية، في شكل ترفيهي جميل يحبه الأطفال لمن هم دون العاشرة، ولعل من أهم ما تقدمه أناشيد الأطفال البهية خفيفة الظل، كما تعيد إنتاج بعض الأغاني القديمة التي كانت تجذب عقول الأطفال عبر الأجيال وانتباههم في ثياب جديدة تتناسب مع الأطفال وطبيعة التطور الحاصل في المجتمع بسبب تقدم العصر وتطوره بتوزيع جديد للأغاني مع الإبقاء على كلمات الأغنية الأصلية وألحانها دون التفريط في المحتوى الأصلي، بالإضافة إلى الأغاني الجديدة التي تقوم بإنتاجها  والتي يحبها السامعون من الأطفال.

ونظرا للفئة العريضة من الجمهور العربي المتابعين لقناة طيور بيبي فإن إدارة القناة تبحث عن كل ما هو جديد كما تبحث عن كل ما هو مفيد للأطفال بحيث يتناغم مع مبادئ القناة الحسنة، وهو الأمر الذي جعل من قناة طيور بيبي من أهم القنوات التي يفضلها الصغار والكبار على حد سواء.

فالطفل يبحث عن الترفيه واللعب في كل شيء حوله، والكبير يبحث عن أفضل محتوى لا يخدش الحياء وفيه من التطور التقني والاحترافي ما لا يجعله يخجل أو يتردد لحظة مشاهدة العائلة برنامجا تلفازيا مسليًا وخصوصًا لمن يعول أسرة مختلفة أعمارها ولا سيما في وقت تواجد الأطفال صغار السن وتحت عشر سنوات.

ولذلك فإن قناة طيور بيبي تقوم بتغيير تردد قناتها بسبب لجوئها إلى تطوير قناتها كي تقدم محتوى أفضل للأطفال على أساس الاحترافية.

كيف تواجدت القنوات الفضائية

بعد الثورة الصناعية التي حدثت منذ بدايات القرن التاسع عشر فقد أخذ العالم يسعى نحو منهج جديد حتى يجعله متمكنا من مسايرة مجريات الأمور التي تدور من حوله، إذ سرعان ما أصبح العالم كله يلهث وراء كل جديد ويخترع من الأشياء ما يجعله أكثر راحة وأكثر إنتاجية.

ثم لم يلبث العالم وقتًا طويلًا حتى أضحى بإمكانه أن يرفع شعار أن العالم أصبح قرية صغيرة، فبات كل شيء متاحا وكل صعب سهلا وكل مستحيل ممكنا بفضل التكنولوجيا الحديثة والتي تطورت عبر سنوات قلائل وما تزال تتطور.

فقد ظهر ولأول مرة التلفاز في القرن الماضي ولم تكن قنواته كثيرة ولم يكن يعرض برامج كثيرة، حتى أنه حتى وقت قريب لم تكن القنوات العالمية معروفة عند الناس وكانت كل دولة وقنواتها، كما أن إرسال الشاشة الفضية كان ينقطع عند تمام الساعة التاسعة ثم مع التطور واتساع مساحة الأمن في البلاد وبين الناس أصبح إرسال الشاشة الفضية يستمر حتى الساعة الثانية عشر عند منتصف الليل، ثم إلى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ثم الثانية، وهكذا مرحلة تتبع الأخرى.

ومع فكرة العولمة التي سيطرت على كل شعوب العالم بسطائهم وكبرائهم وعلمائهم ومفكريهم، أصبحت الشاشة الفضية هي الرسول الذي ينقل الأخبار والثقافات ضاربًا بالزمان والمكان عرض الحائط.

إقرأ أيضًا: أحدث ترددات النايل سات وكيفية تثبيت القنوات على جهاز الرسيفر

أهمية القنوات الفضائية

ولما أصبح التلفاز عاملًا مهما للاطّلاع على ثقافات مختلفة نشأت القنوات الخاصة والتي تخصصت فيما بعد، فبات لكل قناة مجال تبحث فيه وتنمي من أدواتها وتعمل على استخدام أنواع متفرقة من الأساليب التي من شأنها أن تساعد على انتشارها ورواجها؛ فمنها ما تخصص في عرض الأفلام الأجنبية ومنها ما تخصص في عرض الأفلام العربية، ومن بين تلك القنوات ما جعل اهتمامه منصبا في المسلسلات أو المسرحيات، ومن بينهم من كان يهتم بعرض المباريات العالمية والمحلية واهتم بالرياضة، وكل تلك القنوات ما كان هدفها إلا لربح المال فقط، ومنهم من اهتم بالأطفال والصغار، وقد كانت قناة طيور بيبي أو طيور الجنة القديمة من أولئك المهتمين بأبنائنا الأعزاء وأجملهم وأكثرهم إفادة لأبنائنا.

قنوات الأطفال ودورها في المجتمع العربي

 منذ أن بدأ الترويج لبرامج الأطفال عبر القنوات الفضائية والأطفال في انشغال فيما يصنع منهم رجالًا يعتمد عليهم في بناء تلك الأمة العربية، كان الطفل قبل ذلك الوقت بعشر سنوات يقرأ الصحف والمجلات لعله يجد فيها ما يسليه، وكان حريصًا على اقتناء قصص الأطفال أو قصص الجيب الصغيرة أو حتى مجلات الأطفال مثل فلاش وسماش وتان تان ورجل المستحيل وما وراء الطبيعة ومجلة ميكي التي كانت تصدر من وقت إلى آخر.

ولعل الآباء هم من شجعوا تلك القنوات الفضائية على الانتشار حتى لا يتعرضوا إلى نتائج لعب الأطفال والتي قد تكون كارثية في بعض الأحيان، نعم، لقد وجد الآباء ضالتهم، لقد وجدوا من يهتم بأبنائهم دون دفع مزيدا من المال مقابل هذا الاعتناء.

وبسبب ما أسلفنا ذكره فكان لزامًا على الآباء أن يعملوا على اختيار ما هو مفيد من بين ما تعرضه قنوات الأطفال حتى لا يتسبب ذلك في تكوين ما هو مكروه أخلاقيًا عند الطفل من مشاعر أو سجايا في هذا السن.

وبطبيعتنا العربية والإسلامية من الواجب على كل فرد من أفراد تلك الأمة أن يقتدي برسول الله – صلى الله عليه وسلم- والذي كان يحب الأطفال، ولنا في قصة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مع عمير خير عبرة واعتبار وحكمة، كما لقصته -عليه الصلاة والسلام- مع سبطيه الحسن والحسين خير شاهد على ذلك.

إقرأ أيضًا: تردد قنوات نايل سات 2021 على الأقمار الصناعية وكيفية تهيئتها

رسول الله مع الأطفال

لقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رحيمًا بالأطفال رؤوفا بهم ويحبهم ويحبونه، فمن بين الدلائل على ما قد قيل قصته مع عمير، ذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يلاطف ولدًا صغيرًا اسمه عمير، وكان عميرٌ هذا له عصفور، ومن حب رسول الله -عليه الصلاة والسلام- في ملاطفة عمير، سمى العصفور باسم نغير، فإذا قابل رسول الله عليه الصلاة والسلام الطفل تبسم ثم قال له: “يا عمير، ما فعل النغير؟”، وظل رسول الله على هذه الحالة من مداعبته للطفل حتى جاء في مرة وسأله نفس سؤاله فأجاب عمير:” يا رسول الله، لقد مات النغير”، فحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ رأى الحزن في عيني الطفل.

كذلك فإن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان إذا قام إلى الصلاة ثم سجد صعد على ظهره الشريف سبطيه -الحسن والحسين رضي الله عنهما- يلعبان فلا يقوم رسول الله من سجوده حتى يفرغان من لعبهما.

لقد كان رسول الله نعم القدوة الحسنة والتي على كل مسلم أن يقتدي به وأن يسير على خطاه في كل شيء وخصوصا في تربية الأبناء. فأطفال اليوم هم شباب الغد ورجاله، وبهم سنصنع المجد بإذن الله ما داموا مستمسكين بدين الله السمح الذي لا غلط فيه ولا عوج.

وأخيرا نكون قد وصلنا إلى نهاية الحديث عن تردد قناه طيور بيبي وعن أهمية القنوات الفضائية في تربية النشء وعن مواقف جميلة من السيرة العطرة والتي نسأل الله أن نكون جميعا من محبيها وأن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.