محتوى يحترم عقلك

حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره

حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره تصبح واضحة عن الشهر الأول، حيث يمر الجنين بالكثير من التطورات في السنة الأولى من عمره، ويمكن القول أن الرضيع يصير أقرب لمكتشف جديد، حيث يزداد تركيزه واستيعابه للعالم الخارجي، والجدير بالذكر أن التنبؤ بعادات الرضيع في شهره الثاني أصبح أمرًا سهلًا، كما تكثر الزيارات للطبيب في تلك الفترة لمجاراة ما يحدث مع الرضيع، لذا سوف نسرد لكم عبر  موقع زيادة تابعونا.

حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره

تصير حركات الطفل أكثر وضوحًا، حيث يبدأ تحريك ذراعيه، كفتح وغلق الأصابع، كما يستطيع تحريك رأسه ورفعه للأعلى، بتحكم أكبر من الشهر الأول، وتزداد قدرتهم على تحريك القدم قليلًا، كما يزداد نمو جسم الطفل الملحوظ، فيؤدي لزيادة الوزن، والذي يزداد بمتوسط 1:1,9 كيلوغرام.

فبعد مرور ما يقرب لستة أسابيع تلاحظ الكثير من الأمهات النمو السريع في جسد الطفل، كما تصبح عضلاته أقوى، وتصبح حركاته سلسلة يسيرة، وينجذبون أكثر للتلامس الجسدي من الأم الذي يهدأ من روعهم كثيرًا، ومن الحركات المفضلة للرضيع ملامسة وجه الأم بيديه.

اقرأ أيضاً: تطورات الطفل في الشهر الرابع حركيًا واجتماعيًا ولغويًا

تطور الجنين في مراحل عمره الأولى

يوجد العديد من التطورات التي يمر بها الرضيع خلال فترة حياته، وفي الشهر الثاني يمر بتغييرات واضحة، تلاحظها الأم بسهولة مثل:

حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره

  • التطور الجسدي أو حركات الطفل.
  • تطور الحواس.
  • تطور تواصل الطفل.
  • التطور العقلي للرضيع.
  • تغييرات في النوم.
  • التغيير الملحوظ في غذاء الرضيع.

تطور الحواس

بالإضافة لتطور حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره تتطور أيضًا حواس الرضيع كلها مثل:

  • الرؤية: تزداد حركة العينين، ويكثر تركيز الرضيع، فيستطيع الرؤية لمسافة تصل إلى 15 سم، وتزداد محاولاته ليتبع الحركات من حوله، كما يستطيع التفريق بين الألوان المختلفة.
  • التذوق: تزداد رغبة الصبي في الحليب الطبيعي من الأم.
  • السمع: يستطيع الرضيع تمييز الأصوات المختلفة، ويهتم بها، كما يصدر القليل من الأصوات أو الهمهات الغير مفهومة كتفاعل لما يستمع إليه، لكنه تحديدًا ينجذب لصوت الأم أكثر.
  • الشم: تزداد حساسية الطفل الروائح، ويمكنه تمييز العديد من الروائح التي تفوح حوله.
  • اللمس: يستخدم الطفل أصابع يديه ليلمس ما حوله، فتساعده تلك الحركات ليتعرف على ما حوله.

اقرأ أيضاً: الطفل في عمر الشهرين ومراحل تطوره

تطور تواصل الطفل

الطريقة الأشهر المعروفة عن تواصل الطفل في هذه المرحلة هي البكاء، والتي تعد من حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره التي تطورت بسرعة، فيعبر الرضيع عن أي شيء يحتاجه بالبكاء، وتختلف درجة بكائه عند اختلاف حاجته، فصوت بكاء الرضيع عن الجوع مختلف عن صوت بكائه إذا أُصيب بالألم، أو رغب بالنوم، وقد يعلو بكائه عند شعوره بالملل ورغبته في ملاعبتك له.

التطور العقلي الرضيع

يبدأ تطور عقل الرضيع مع نمو جسده في تلك الفترة من عمره، فيزداد انتباه الطفل لما يحيط به، ويعتمد النظر للأشخاص والأشياء من حوله، كما تزداد قدرته على استيعاب ما يدور وربط الأصوات بأصحابها، وتتفاعل ملامح وجهه مع ما يدور من حوله، وتظهر للرضيع أول ابتسامة في تلك الفترة من عمره.

التغيير الملحوظ في غذاء الرضيع

مع تغير حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره، تتغير كذلك عاداته اليومية، ومنها غذائه، فسيحتاج الطفل في اليوم الواحد الرضاعة من 5 إلى 10 مرات، ويختلف الأمر من رضيع لغيره، كما يؤثر الحليب الصناعي في الأمر، كما يترتب على زيادة مرات رضاعته التغير في معدلات إخراجه اليومية والتي تختلف عن معدلات إخراجه عقب ولادته.

كيفية التعامل مع الرضيع

مع تغير حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره، توجد بعض الأشياء التي يمكن للأم المداومة عليها لمساعدة الرضيع والتواصل معه بشكل صحيح، مثل:

  • تقضية المزيد من الوقت مع الرضيع، وملاعبته بحركات بسيطة، والابتسام له كثيرًا، لمساعدته في الانسجام العاطفي.
  • المواظبة على تدليك جسد الرضيع لتهدئته.
  • لكن يجب الانتباه أنه مع اختلاف حدوث التطورات من رضيع لآخر، فيجدر القلق إذا ما انقضى الشهر الثاني ولم تبدأ تصرفاته في التغير، حينها يجب متابعة الطبيب واستشارته في الأمر.

اقرأ أيضاً: حركة الجنين في الشهر الثالث وجنسه و معدل حركة الجنين

وفي النهاية ينصح بمتابعة حركات الطفل في الشهر الثاني من عمره والتغييرات التي تطرأ عليه، كما يجدر الاهتمام بمواعيد التطعيمات والمتابعة الدائمة للطبيب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.