محتوى يحترم عقلك

حركات الطفل في الشهر السادس من عمره

حركات الطفل في الشهر السادس من عمره تعبر عن تطوره ونموه، وتتساءل الكثير من الأمهات عن الحركات الطبيعية التي لابد أن يقوم بها الطفل خلال هذا الشهر، وهل هو شهر الزحف أم الاستناد والوقوف، ولكن في حقيقة الأمر أن هذه الحركات تختلف من طفل إلى أخر تبعا لوزنه ودرجة استجابته، ولكن في الغالب هناك بعض الحركات التي يمر بها أغلب الأطفال خلال هذا الشهر، وهو ما سنوضحه من خلال موضوعنا عبر موقع زيادة.

حركات الطفل في الشهر السادس من عمره

حركات الطفل في الشهر السادس من عمره

يمر الطفل خلال هذا الشهر بالعديد من التطورات التي تدل على نموه بشكل طبيعي، ويظهر ذلك في الحركات التي يقوم بها وردود فعله ومن حركات الطفل في الشهر السادس من عمره ما يلي:

تطور الحركة

  • في هذا الشهر تنمو عضلات اليدين للطفل مما يساعده على الزحف بشكل طبيعي، وإمكانية الاعتماد على يديه للرجوع إلى الوراء للجلوس.
  • وبذلك يستطيع الجلوس بمفرده دون مساعده على عكس الشهور السابقة.
  • كما يتمكن الطفل من الزحف إلى الأمام وإلى الخلف.
  • بالإضافة إلى قدرته في رفع جسمه بالكامل على يديه وركبتيه.

تغير تعبيرات الوجه وتطور حركة الجسم

  • في هذا العمر يكون الطفل شديد الملاحظة ويحاول تقليد الآخرين وخاصة الأبوين والأخوات.
  • لذلك تظهر عليه تعبيرات جديدة للوجوه مرتبطة برد فعله تجاه بعض الأمور.
  • كما يستطيع تحريك رأسه بسرعة وبشكل تلقائي.
  • الآن يمكن أن يلف جسمه بالكامل في جميع الاتجاهات سواء على ظهره أو بطنه، ويستخدم يديه في الاستناد عليها.

حركة اليدين

  • يستطيع الحفاظ على توازنه بشكل ملحوظ.
  • كما يمكنه أن يمسك الأشياء ويحافظ عليها في يديه لمدة طويلة.
  • يصبح قادر على الجلوس بشكل أفضل ولمدة قد تصل إلى 30 دقيقة.

تمييز الأشياء وقوة الملاحظة

  • يتمكن الطفل خلال هذا الشهر من التمييز بين الأشخاص، وبين الألعاب المفضلة لديه.
  • كما يتفاعل مع البرامج الكرتونية والموسيقى التي يعتاد على سماعها.
  • فسوف تلاحظين قدرته على تقليد الحركات وزيادة اهتمامه باللعب والحركة.
  • وذلك يدل على تطوره عقليا وارتفاع مستوى الإدراك لديه والتفاعل مع الأشياء المحيطة به.

بعد التعرف على حركات الطفل في الشهر السادس من عمره يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: الطعام المسموح والممنوع للطفل في الشهر السادس للدكتور محمد رفعت

ما هي أسباب تأخر الطفل عن الجلوس في الشهر السادس

يعد الجلوس والاستناد على الأشياء للوقوف من أهم علامات تطور حركة الطفل خلال الشهر السادس، ولكن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخره عن ذلك ومن أهمها:

  • نقص فيتامين د في جسم الطفل نتيجة عدم تعرضه لأشعة الشمس للفترة المناسبة، بالإضافة إلى إهمال تناول الفيتامينات الخاصة بتلك المرحلة.
  • استخدام المشاية كثيرا مما يجعل الطفل يعتمد عليها في الجلوس أو الاستناد، وفقدان قدرته على التحرك بمفرده دون الحاجة إليها.

هناك بعض الحالات أيضا التي قد تؤخر حركة الطفل ومنها:

  • الإصابة بشلل الدماغ.
  • المشاكل الخلقية للعظام.
  • متلازمة داون.
  • تعرض عضلات الجسم للضمور.
  • يجب التأكد من مرور الطفل بمراحل النمو الطبيعية والحركات المعتادة وهي الجلوس والاستناد والمشي قبل مرور 18 شهر من عمره.
  • وفي حال تأخره بشكل ملحوظ لابد من التوجه للطبيب المختص لتحديد المشكلة، وتناول العلاج المناسب للحالة.

نصائح لمساعدة الطفل على الحركة والوقوف

  • مساعدة الطفل على كيفية الوقوف بشكل صحيح من البداية عن طريق ثني ركبتيه ثم الاستناد على الأشياء ليتمكن من الوقوف.
  • فهناك العديد من الأمهات التي تلجأ للطرق السهلة وتقوم بحمل الطفل ووضع يديه على الأشياء مباشرة حتى يستطيع التنقل والمشي.
  • ولكن التدريب خطوة بخطوة يكون من الأفضل حتى يستطيع الاعتماد على نفسه فيما بعد.
  • تقديم بعض التحفيزات للطفل من خلال الابتسام في وجهه وتشجيعه والتصفيق له، حتى يشعر بأنه أنجز شيء جيد فيتحمس له أكثر.
  • يمكن أيضا ترك الطفل يتعلم بمفرده والسماح له بالسقوط وإعادة المحاولة مرة أخرى طالما أن المكان آمن لدرجة كبيرة، وذلك لأن تكرار المحاولة تجعله يتعلم أسرع.
  • تدريب الطفل ومساعدته ببعض الخطوات حتى يتمكن من الجلوس والوقوف والحركة يمينا ويسارا، ثم يستطيع فعل ذلك بمفرده مع مرور الوقت.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: تطور الطفل في الشهر السادس في الجوانب الجسدية والمعرفية

ما هي مظاهر تطور حواس الطفل في الشهر السادس

  • يستطيع الطفل في هذه المرحلة التمييز بين الأشياء والأشخاص والرؤية من مسافات بعيدة نسبيا.
  • كما يمكنه التذوق والتعرف على بعض الأطعمة والتمييز بينهم.
  • لا تتوقف حاسة التذوق على الطعام فقط ولكنه يحاول التعرف على جميع الأشياء المحيطة به من خلال فمه.
  • يمكن للطفل تحريك رأسه سريعا تجاه الأصوات المرتفعة وبذلك يكون لديه سرعة استجابة لما يحيط به من أحداث.
  • يصبح لديه فضول كبير في التعرف على جميع الأشياء وعلى أجزاء جسمه من خلال لمسها والنظر إليها للتعرف عليها.

تطورات الطفل الجسمانية في الشهر السادس

من الطبيعي أن يكون هناك اختلافات في الوزن والطول والمهارات العقلية والإدراكية بين الأطفال في المراحل المختلفة، ولكن هناك بعض الأساسيات التي يتميز بها أغلب الأطفال خلال هذا الشهر وهي:

  • يصل وزن الأطفال الإناث في هذا الشهر إلى ما يقرب من 7 كيلو جرام، أما الذكور فيصل وزنهم في المتوسط إلى 8 كيلو جرام.
  • يبدأ الطفل في نطق بعض الحروف البسيطة خاصة الساكنة وهي مثل بابا وماما.
  • حان الوقت ليشعر الطفل بالسعادة والحزن، فهو يستطيع أن يضحك بصوت مرتفع وقهقهة لشعوره بالسعادة والأمان بجانب أسرته وخاصة أمه.
  • ويستطيع أن يبكي بحزن ودموع نتيجة الشعور بالخوف أو الألم لأمر ما.
  • يتمكن أيضا من الجلوس بمفرده لفتره تتعدى نصف ساعة، ولكن هذا الأمر غير ثابت فقد لا يستطيع بعض الأطفال القيام بذلك بمفردهم.
  • يمكنه أن ينقل بعض الأشياء الصغيرة من اليد إلى اليد الأخرى، وذلك يعود إلى قوة التحكم في عضلات اليدين والتطور في الإدراك.
  • يتعرف الطفل على اسمه في تلك المرحلة وعند مناداته به، ينتبه ويلتفت لمن يناديه.
  • يصبح قادرا على التحكم في حركة رأسه واتزانها وتحريكها في الاتجاه الذي يريده.
  • أغلب الأطفال تبدأ التسنين في هذا الشهر، لذلك يتعرض للعديد من الأعراض المزعجة له مثل: تقلبات المزاج، الألآم، الإسهال، وتورم اللثة.
  • يزداد لديه نسبة الذكاء لذلك يحاول اختبار الأم في عدة أمور، مثل رمي بعض الأشياء على الأرض وملاحظة رد فعلها فإذا وجدها مبتسمة وسعيدة فيعيد تكرار الأمر، ولكن إذا وجد معاتبة واستياء في الغالب يتوقف عن فعل ذلك مجددا.

ما هو الطعام المناسب للطفل في هذا الشهر

  • في حال الرضاعة الصناعية يحتاج الطفل لتناول ما يقرب من 6 رضعات خلال اليوم.
  • أما الرضاعة الطبيعية وهي الاختيار الأفضل فيحتاج إلى الرضاعة كل 3 أو 4 ساعات.
  • يمكن الآن تقديم بعض الأطعمة الصلبة ولكن بعد استشارة الطبيب أولا.
  • يتم إدخال صنف واحد من الفواكه أو الخضروات في البداية للتأكد من عدم وجود حساسية طعام، وبعدها يتم إضافة صنف أخر لاختباره أيضا.
  • تحديد عدد الوجبات إلى ثلاث وجبات خلال اليوم أو أكثر حسب رغبة الطفل ودرجة انجذابه للطعام.
  • يفضل هرس الطعام جيدا أو إعداده في هيئة بيوريه حتى يكون آمن للطفل، نظرا لعدم وجود أسنان للمضغ، حيث يمكن هرس الموز، الأفوكادو، القرع العسلي وغيرها من الأطعمة الأخرى.
  • مع بداية الطعام تبدأ مرحلة الماء، فيجب الحرص على تقديم كمية قليلة من الماء مع كل وجبة لوقايته من التعرض للإمساك.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد من المعلومات عبر: الشوفان للرضع في الشهر السادس وكيفية إعداده مع الأطعمة بالخطوات

وبهذا نكون قد وفرنا لكم حركات الطفل في الشهر السادس من عمره وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.