نوم الطفل في الشهر الرابع

نوم الطفل في الشهر الرابع من المؤشرات التي توضح سلامة الصحة الدماغية والنفسية في تلك المرحلة العمرية وبخاصة إذا كان عدد ساعات النوم كافية تمامًا، وسوف نقدم لكم اليوم أهم العوامل التي تؤثر على نوم الأطفال في هذه الفترة وتوضيح لعدد الساعات الطبيعية التي يحتاج إليها الطفل، كما سنتعرف على أبرز علامات تطور ونمو الطفل في الشهر الرابع ومجموعة من النصائح التي تساعد طفلك على نوم عميق وهادئ.

نوم الطفل في الشهر الرابع

  • احتياج الطفل إلى النوم قد يختلف نتيجة لبعض عوامل من ضمنها العمر، القدرات الذهنية، المؤثرات الخارجية وغيرها، فقد يصل نوم الطفل حديثي الولادة غالبًا ما بين 15-18 ساعة يومي، حيث أنهم بدون ساعة بيولوجية داخلية تساعد على تنظيم ساعات نومهم.
  • ولكن يختلف الأمر بالنسبة لنوم الطفل في الشهر الرابع، حيث أن عدد الساعات التي يحتاجها قد تكون 14-15 ساعة في اليوم، كذلك يستطيع أن يحصل على 6 ساعات نوم متواصل بدون احتياجه للرضاعة هذا الوقت يُعتبر مثالي لهذه الفئة العمرية بالمقارنة بطفل في عمر الشهر 11 حيث يبلغ عدد ساعات نومهم 12 ساعة فقط، وذلك لأن الطفل قد أصبح أكثر تعاملًا مع المُحيطين وبدأ يتشابه إلى حد ما مع عدد ساعات نوم الشخص البالغ.

شاهد أيضا: هل نوم الطفل بعد السقوط مضر ما هي المخاطر التي تنتج من سقوط

كيفية تنظيم نوم الطفل في الشهر الرابع

يبدأ نمو الجهاز العصبي للطفل في هذه الفترة بصورة كاملة ويكون لديه قدرة إلى حد ما على تهيئة نفسه إلى النوم، ويمكن تنظيم نوم الطفل في الشهر الرابع على النحو التالي:

  • يتم تحديد موعد نوم ثابت كل يوم ويكون مبكرًا كي يعتاد الطفل عليه ومن ثم يُساعد نفسه على النوم بسرعة حينما يأتي الموعد المقرر للنوم.
  • يتم تهيئة المكان الذي ينام فيه الطفل كأن يتم خفض الضوء وتقليل الصوت وتغيير ثيابه ولبس الحفاضة مع وضعه في السرير الخاص به وقبل كل ذلك الرضاعة المُشبعة كي لا يستيقظ في الليل مرات عديدة.
  • لا ينبغي ترك الطفل يبكي كثيرًا ولمدة طويلة أيضًا فيجب أخذه إلى حضنك والقيام بتهدئته ثم البدء في تهيئته للنوم.
  • يُمكن استخدام بعض القصص والحكايات البسيطة عند الرضاعة كي يشعر الطفل الرضيع بالهدوء والراحة ومن ثم النوم.
  • يتم إيقاظ الطفل في هذه المرحلة العمرية في الصباح الباكر ويكون الموعد ثابت، حيث إذا خلد للنوم في نهار اليوم فإن هذا سوف يؤثر على ساعات نومه في المساء.

ما هي أسباب عدم قدرة الطفل الرضيع على النوم؟

قد تختلف أسباب عدم نوم الطفل في الشهر الرابع لأمور عدة من أهمها ما يلي:

  • قد تلحظ الأم عدم قدرة الطفل الرضيع على النوم في الليل بسبب حاجته إلى الرضاعة، حيث عندما ينام وهو لازال جائعًا فإن ذلك يؤدي إلى قلق الطفل ومن ثم البكاء في وقت الليل وعدم النوم.
  • قد يكون سبب عدم النوم أيضًا أن الطفل يحتاج إلى تغيير الحفاض لاستشعاره عدم الراحة بوجود شيء على جلده يسبب له حرقان أو التهاب بالجلد.
  • قد لا يستطيع الطفل أن يشعر بالنوم الهادئ في الليل بسبب انتفاخ البطن أو مغص بالمعدة، وذلك لتناوله لبن الرضاعة الذي يحتوي على بعض عناصر غذائية في طعام الأم أدت إلى الانتفاخ.
  • بعض آلام في الأذن أو سقف الحلق أو ربما تزايد في حرارة جسم الطفل.
  • قد تكون حجرة نوم الطفل غير مُريحة بسبب الإضاءة الشديدة أو الإزعاج أو وجود حشرة الناموس التي تتسبب في قرص الطفل.
  • أيضًا عدد ساعات النوم في نهار اليوم بشكل كبير قد تؤثر على عدم استطاعة الطفل أن ينام ليلًا.

شاهد أيضا: كثرة نوم الطفل حديث الولادة وبعض النصائح لنوم الطفل

بعض الحلول المساعدة على نوم هادئ وعميق للطفل الرضيع

إن نوم الطفل في الشهر الرابع من أكثر الأمور التي تؤرق الأم في هذه المرحلة، وذلك لأنها تحاول قدر المُستطاع العمل على ترتيب وقت محدد لنوم الطفل بدون أن يتغير إلّا أن ذلكليس سهلًا، وتوجد بعض حلول أو طرق يمكن الاستعانة بها تساعد على اعتياد الطفل النوم في أوقات مُحددة وهي كـ التالي:

  • في أثناء النهار قومي بتقديم الطعام أو الرضاعة الطبيعية بطريقة تجمع بين اللعب والحركة والنشاط وعند الليل يتم تقديم الغذاء بطريقة هادئة دون أي إحساس بالحركة كأن تقومين بربط الهدوء في عقله أثناء فترة المساء.
  • يتم وضع الطفل في مكان نومه المُخصص ليعتاد عليه كما لا يُفضل الوقوف بجانب السرير واللعب معه كي لا يتم تنشيط عقله فذلك لن يجعله يعتاد النوم بشكل سريع وهادئ.
  • قومي بوضع لعبة مُفضلة للطفل تكون على وضع النوم كي يربط بين صورتها وبين النوم، وهذا يجعله يعتاد شكل الأشخاص عند النوم في وقت الليل وبالتالي يؤثر ذلك على عقله ويجعله ينام.

نوم الطفل في الشهر الرابع على بطنه

يُعد نوم الطفل الرضيع في وضع معين قد يكون له فوائد عديدة وكذلك قد يكون له تأثير سلبي على صحة الطفل، ومن تلك الأوضاع النوم على البطن إذ يكون الطفل في الشهر الرابع مُستقرًا على بطنه وينام بعمق ولكن توجد بعض أمور لابد من التعرف عليها سواء كانت مُفيدة أو ضارة وهي كما يلي:

أولا: فوائد النوم على البطن للطفل في الشهر الرابع

من أبرز الفوائد التي يحصل عليها الطفل في تلك الفترة هي:

  • بسبب النوم على البطن يُمكن للطفل أن يكون في أمام من أن يتعرض للإصابة بالرأس المسطحة والتي تحدث عند النوم على الظهر أو الجنب لوقت طويل من اليوم.
  • يساعد النوم على البطن في تقوية عضلات العنق والرأس، يتعلم الطفل القدرة على التحكم في رأسه بصورة جيدة ويقوم بتحريكها كثيرًا.
  • يستطيع أن يتعلم رفع الدماغ والحبو والتقلُب واكتساب مهارات مُتعددة تساعده على تقوية عضلات جسده.

ثانيًا: أضرار النوم على البطن للطفل في الشهر الرابع

لعل أن فوائد النوم على البطن قد لا تكون كثيرة على الرغم من أهميتها لعضلات الجسم إلّا أن المشكلات التي تحدث بسبب النوم على البطن تكاد تكون خطيرة ومنها ما يلي:

  • قد يحدث ما يُعرف بمتلازمة الموت الفجائي للرضيع وبخاصة عند أول أربع أشهر في عمره، إذ أنه لا يمكنه التصرف في حالة أن لم يقدر على التنفس نتيجة استلقائه على بطنه ومن ثم وجهه، لذلك ينبغي متابعة الطفل وجعله ينام في تلك الفترة على ظهره.
  • حدوث عدوى الأذن وارتفاع شديد في حرارة جسم الطفل نتيجة لانسداد الأنف ثم الأذن وإصابات أخرى في الجهاز التنفسي.
  • قد يحدث للطفل الرضيع حالة تعرف باستنشاق الزفير مرة أخرى وهذا قد يتسبب في حدوث وفاة.
  • حدوث تجشؤ أو ما يسمى بارتجاع مريئي ممّا يُسبب انحصار عملية التنفس وبخاصة للأطفال المُصابة بمشاكل ارتجاع .
  • ارتفاع حرارة الجسم وخاصة في فترة الصيف وهذا يؤدي إلى الحمى وجفاف الجلد.
  • بعض دراسات بحثية أفادت بأن الطفل النائم على بطنه قد يتسبب في الضغط على عضلة القلب وخصوصًا في هذه المرحلة العمرية من نمو الطفل الرضيع، عكس النوم على الظهر الذي يساعد على استرخاء عضلات وأعضاء الجسم.

شاهد أيضا: متى ينتظم نوم الطفل حديث الولادة؟ وكيفية تنظيمه بالطريقة الصحيحة

نصائح وقائية لنوم الطفل الرضيع بدون أضرار

نوم الطفل في الشهر الرابع ينبغي أن يمر بسلام وبدون أي مخاطر لكي تتجنب ذلك لابد من إتباع الآتي:

  • كي ينام الطفل الرضيع بشكل جيد يُنصح بوضعه على ظهره كما يتم وضع مساند على جانبي الطفل تضمن عدم دحرجته على البطن.
  • يتم متابعة الطفل بين الوقت والأخر للتأكد من أنه نائم على ظهره أو على أحد جانبيه.
  • يتم استخدام نوع من القماش معروف باسم القمّاط مع عدم الضغط على الصدر.
  • يُفضل اختيار سرير ثابت لا يتحرك حيث أن الفراش الذي يتحرك يساعد الطفل على التحريك المستمر ثم ينام على بطنه.
  • ينبغي عدم وضع ألعاب أو أي وسادة إضافية لأن هذا يساعد الطفل على الحبو تجاه هذه الأشياء ومن ثم ينام على بطنه.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا معكم نوم الطفل في الشهر الرابع وطرق تساعد على انتظام نوم الطفل، كما أوضحنا الأسباب التي تجعل الطفل لا ينام بشكل جيد وكذلك تعرفنا على خطورة وضعيه النوم على البطن وفوائدها إضافة إلى نصائح وقائية لنوم بدون مُشكلات مع أطيب التمنيات بقراءة مُفيدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.