سبب صراخ الطفل المستمر

سبب صراخ الطفل المستمر قد يرجع إلى مشاكل جسدية أو نفسية يعاني منها الطفل في مراحل مبكرة من العمر، فالكثير من الأطفال يتعرضون لنوبات من الصراخ والبكاء دون وجود أسباب واضحة مما يجعل الأمهات في حالة بحث مستمر عن سبب ذلك الصراخ، وفيما يلي سوف يقدم موقع زيادة صراخ الطفل المستمر.

سبب صراخ الطفل المستمر

من أكثر الأمور التي يعاني منها الوالدين هي صراخ وبكاء الأطفال في مراحل مبكرة من العمر، ويكون ذلك الصراخ هو طريقة يعبر بها الأطفال عما يدور بداخلهم من أمور مختلفة وتعرض للألم.

يقف الآباء والأمهات حائرين أمام بكاء الأطفال دون وجود أسباب منطقية لذلك البكاء، وتبدأ في رحلة البحث أمام أسباب بكاء وصراخ الطفل المستمر، لذلك وبعد البحث فقد وجدنا سبب صراخ الطفل المستمر يتمثل في الآتي:

الأسباب النفسية

هناك بعض الأسباب النفسية التي تتسبب بشكل كبير في صراخ الطفل المتواصل، الذي لا يتوقف وتكون هذه الأسباب ناتجة عن تراكمات عند الطفل ومن هذه الأسباب:

1ـ يحاول الطفل أن يبحث عن الاهتمام

يحاول الطفل في مراحل عمره المبكرة في إثبات ذاته ومحاولة لفت الانتباه له وإلى ما يفعله، ولذلك بسبب شعوره بعدم اهتمام الأب والأم بوجوده وعدم الانتباه لها، ولذلك يحاول الطفل كل شيء بمقدوره أن يفعله لكي يحصل على ذلك الاهتمام الذي يرغبه فيبدأ بالصراخ الشديد.

عند حدوث ذلك ينبغي على الأم أن تنتبه للطفل بشكل جيد وأن تراقبه وتلاحظ جميع أفعالة وجميع محاولاته للفت الانتباه.

اقرأ أيضًا: كيفية تقوية شخصية الطفل الخجول

2ـ يقوم الطفل باختبار قوة صوته

يكون الصراخ شديد عند الطفل في عمر من ١٨ شهر إلى عامين، وبذلك يحاول الطفل اختبار مدى قوة صوته وارتفاعه وذلك الصوت بالنسبة للطفل شيء جديد يحاول أن يتعرف عليه.

عند حدوث ذلك يجب على الآباء والأمهات محاولة الاهتمام بالطفل بشكل جيد وتقديم الدعم له لكي يعبر عن ذاته ويمكن أن يعبر الأهل عن تلك المشاعر باحتضان الطفل ومحاولة جعله يهدأ.

3ـ يحاول التعبير عن غضبه

قد يلجأ الطفل للصراخ والبكاء للتعبير عن الحالة التي يشعر بها من الثورة والغضب، فعندما يريد الطفل شيء ولا يستطيع الحصول عليه يبدأ بالتعبير عن الغضب الشديد وعدم الرضا عن طريق الصراخ المتواصل والبكاء الذي لا ينقطع.

بعض الأطفال يصرخون بشدة عند الاقتراب من أشخاص غرباء أو عندما يشعرون أنهم في بيئة جديدة عنهم، ويبكي الأطفال عند التواجد في أماكن مزدحمة.

في حالة قيام الأطفال بذلك يجب على الآباء والأمهات الانتباه للأطفال بشكل جيد، وتقديم الحب لهم مثل غناء أغنية لهم أو مثل ذلك.

4ـ لدى الأطفال قدر كبير من الطاقة

قد يصرخ الطفل نتيجة للطاقة التي يمتلكها، وذلك عندما يقوم الطفل باللعب مع ذاته أو باللعب مع طفل آخر، فيتعرض الصراخ ويكون ذلك الصراخ أمر طبيعي ولا يحتاج إلى القلق.

هذا النوع من الصراخ الطبي قد يكون سبب في تعبير الطفل عن ذاته واكتشاف العالم من حوله، والتعبير عما يشعر به من المشاعر السعيدة أو المشاعر الحزينة ويعتمد تحديد طبيعة هذا الصراخ على النغمة التي يصرخ بها الطفل ويعد تعبير الطفل عن غضبة أبرز سبب صراخ الطفل المستمر

يمكن مكافأة الطفل على حسن تصرفه ويعد ذلك من أفضل طرق التعامل مع الطفل.

5ـ عند سماع الطفل لأصوات عالية

قد يصرخ الطفل بشدة عندما يستمع إلى صوت مرتفع لم يعتاد الاستماع إليه، فهذه الأطفال المرتفعة تتسبب للطفل فالكثير من الرجفة والخوف والقلق الذي لا ينتهي، ويجب على الأم أن تحاول تهدئة الطفل وتقدم له الاطمئنان.

6ـ إن لم يصل الطفل إلى ما يريد

قد يبكي الطفل بشدة في حالة إنه لم يستطع الوصول إلى الأمور التي يريدها أو يبحث عنها فيجعله ذلك يشعر بالغضب الشديد وبأنه فشل في تحقيق الأمر فيبدأ في البكاء الذي لا يتوقف.

7ـ إذا حاول شخص إثارة غضب الطفل

في حالة قيام شخص بمحاولة إثارة غضب الطفل أو أخذ شيء يحبه من بين لديه يثور الطفل لأجل ذلك ويبدأ في الصراخ الشديد الذي لا يتوقف أو ينتهي ويكون السر وراء انتهاء ذلك الصراخ والبكاء هو حصول الطفل على الشيء الذي يريده أو تعنيف الشخص الذي أغضبه من شخص أخر.

8ـ الابتعاد عن الأم  

في بداية عمر الطفل تكون الأم هي الأقرب له، حيث يشاهدها في كل يوم وتحمله وتطعمه وتقضي معه معظم الوقت، لذلك يكون الطفل في حالة بكاء شديد إذا غابت الأم عنه أو تركته ويعد ذلك سبب صراخ الطفل المستمر بالإضافة إلى أسباب أخرى.

9ـ قدوم مولود جديد للعائلة

يشعر الطفل بالبكاء الشديد في حالة إذا جاء مولود جديد للعائلة بحيث يشعر الطفل أن شخص أخر أصبح يشاركه الحب والاهتمام والرعاية من الاب والأم، فيشعر الطفل بالغضب الشديد ويصرخ بصوت مرتفع.

يجب في هذه الحالة محاولة إثبات عكس ذلك للطفل بأنه مازال محبوب وسوف يحصل على الرعاية بصورة مستمرة ويمكن تقديم الهدايا له.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد

الأسباب الجسدية والصحية وراء بكاء الطفل

بعض معرفة الأسباب النفسية تحت عنوان سبب صراخ الطفل المستمر، نجد أنه في بعض الأحيان قد يشعر الطفل بالبكاء الشديد لأسباب أخرى لا تنتمي إلى الأسباب النفسية، ويتحكم في هذه الأسباب صحة الجسد تشمل هذه الأسباب

1ـ شعور الطفل بألم الأمعاء

يشعر الأطفال بشكل مستمر بألم الأمعاء ويكون ذلك الالم شديد في مراحل مبكرة من العمر، بحيث يزداد مع تناول الطفل لطعام غير صحي أو متابعة الأم لنظام غذائي غير صحي للطفل.

يصرخ الطفل بشدة في هذه الحالة ويكون هذا الصراخ علامة على شعوره بالألم.

2ـ شعور الطفل بالجوع

قد يشعر الطفل بالجوع والرغبة في تناول الطعام، ويحاول التعبير عن ذلك بالصراخ الشديد لكي يلفت انتباه الأم إلى ذلك فتقوم بإعداد الطعام له.

3ـ شعور الطفل بالعطش

يشعر الطفل بالرغبة في تناول الماء بعد تناول الطعام، وعند عدم تناول الطفل للماء يبدأ في الصراخ الشديد والبكاء ليعبر عن رغبته وعلى الأم الاستجابة له.

4ـ في حالة ألم الاسنان  

في المرحلة المبكرة من العمر، يحصل الطفل على الأسنان الأولى التي يستطيع أن يأكل من خلالها الطعام الذي يقدم له، فيتم تجزأت الطعام وبالتالي يستطيع جسم الطفل أن يهدمه، وفي بداية خروج الأسنان يبدأ الطفل في الشعور بألم شديد في منطقة الاسنان ويزداد ذلك الألم في فترات المساء لذلك يزداد بكاء الطفل في تلك الفترات من اليوم.

يمكن التخفيف من ذلك الألم عن طريق إعطاء الطفل دواء خافض للحرارة ولكن تحت إشراف الطبيب المعالج.

5ـ سقوط الطفل أو اصطدامه بشيء

في بداية تعلم الطفل الطريقة التي يسير بها، يكون الطفل شديد الحركة وكثير الانتقال، ويسبب ذلك له كثرة السقوط والاصطدام بالأشياء وبالتالي يحاول التعبير عما يشعر بها من ألم عن طريق الصراخ والبكاء الشديد.

6ـ الشعور بألم داخلي

قد يتعرض الطفل لإصابة داخليه وتكون هي المتسبب الرئيسي في شعور الطفل بالألم، ويكون ذلك مؤشر للأم لكي تنتبه وتتوجه بالطفل لاستشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: هل ينسى الطفل الضرب

الأضرار التي تترتب على بكاء الطفل

هناك الكثير من الأضرار التي تترتب على صراخ الطفل وبكاءة الشديد المستمر وهي بالإضافة إلى سبب صراخ الطفل المستمر وترجع هذه الأضرار إلى:

1ـ اضطرابات في النوم  

يتعرض الطفل الذي يبكي بشكل مستمر إلى اضطرابات شديدة وكثير في فترة العمل وعدم القدرة على النوم بالصورة الطبيعية المعتادة، ويزداد ذلك مع زيادة المشكلة الصراخ يعاني منها الطفل.

2ـ التعرض لمشكلة في الجهاز المناعي

يحدث ضعف في الجهاز المناعي للجسم وذلك بسبب إفراز هرمون الكورتيزون، وبكاء الطفل بالشكل المستمر الذي يعرض الجسم للأمراض.

3ـ الاضطراب الخاص بالسلوك الاجتماعي والعاطفي

يشعر الطفل الذي يصرخ ويبكي بشكل مستمر ببعض الاضطرابات في السلوك الاجتماعي والعاطفي، بحيث يرغب الطفل في الابتعاد عن الأشخاص وعدم الرغبة في الاندماج الاجتماعي مع الشعور الزائد بالحزن.

يشعر الطفل الذي يعني من الصراخ والبكاء الشديد بفقدان قدر كبير من الأمان والاحتواء، لذلك يجب على الأم تعويضه عن ذلك.

4ـ الضعف في الأداء المدرسي

في حالة أن الطفل يتعرض البكاء والصراخ الشديد فإن ذلك يجعله لا يتقدم في الدراسة بصورة كبيرة ويتعرض للضعف في مستوى التركيز والاستيعاب.

5ـ عدم الثقة في الذات

الطفل الذي يبكي ويصرخ بشدة تكون لدية عدم ثقة بالذات بحيث يشعر بالحزن وبأن لا أحد يهتم بحزنه أو يبحث عنه.

6ـ العنف الشديد

يتعمد بعض الأطفال عند الصراخ والبكاء الشديد بسبب رغبتهم في شيء لم يحصلوا عليه، اتباع العنف مع الأخرين ومحاولة إيذاء الاطفال من حولهم وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب النفسي المختص لمعالجة هذه المشكلة.

7ـ الضغط العصبي الشديد

يتعرض بعض الأشخاص لنوع من الضغط العصبي الشديد بسبب كثرة الصراخ والبكاء، ويجعلهم ذلك في حالة عزلة عن المحيطين ويجب على الآباء والأمهات الاقتراب من الأطفال لعلاج هذه المشكلة التي يتعرض إليها الطفل.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ تربية الطفل وما هي أساليب التربية السليمة

الطرق التي يمكن اتباعها في التعامل مع الطفل

بالإضافة إلى سبب صراخ الطفل المستمر، نجد أن هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها في التعامل مع الطفل في حالة تعرض الطفل للصراخ والبكاء الشديد والتي تستوجب على الآباء والأمهات تفهم الأمر، ومعرفة أن بكاء الطفل أو صراخه يستحق التقدير والاهتمام وأن يشعر الطفل بالاحتواء ومن الطرق التي يمكن اتباعها في التعامل مع الطفل:

1ـ التفتيش عن سبب الصراخ

في البداية يجب على الأمهات والآباء محاولة التفتيش عن سبب صراخ الطفل والبكاء الشديد الذي يتعرض له، وتحديد هل هذه الأسباب نفسية أم جسدية وذلك بهدف القيام بالتعامل معها بالصورة الصحيحة.

في حالة تحديد سبب الصراخ والبكاء يجب التوجه لخطوة إيجاد الحلول.

2ـ ابقي هادئة

من الضروري عدم مواجهة الأمر بالعنف الشديد لأن ذلك لن يحل الأمر، ولكن يمكن أن نجد حلول في حالة أن تكون الأم أكثر هدوء وتفهم للطفل وبتلك المشاعر التي تتواجد بداخلة.

3ـ إظهار الاحترام والتقدير لمشاعر الطفل

من الضروري محاولة التعبير عن الشعور بالتقدير والاحترام تجاه الطفل وتقدير المشاعر التي يشعر بها وحزنة أو شعوره بالضيق.

من الممكن أن تقوم الأم باحتضان الطفل والتقرب منه، وتقديم الدعم له لكي يشعر بالكثير من الراحة والثقة في الذات.

4ـ التحدث بطريقة درامية

من الضروري أن نتعامل مع الطفل بالكثير من الحنان وأن نستخدم الكثير من الإيماءات وتعبيرات الوجه التي تعبر عن التفاعل الشديد مع الطفل وحزنه والرغبة في سماعه والاقتراب منه.

5ـ أن نعقد هدنة مع ذلك الطفل

لا يمكن أن يكون رد الفعل بشكل دائم عن طريق تقديم العقاب للطفل في حالة قيامة بالصراخ والبكاء، ولكن من الممكن أن نعقد هدنة مع الطفل ونقرر أن نختار تقديم الدعم له بالصورة التي تجعل العلاقة بيننا وبين الطفل قائمة على الحب والثقة.

6ـ تعليم الطفل التعبير عن المشاعر والاحتياجات

من الضروري أن يتعلم الطفل كيفية التعبير عن ذاته بالشكل الصحيح، والتعبير عن كل المشاعر التي يشعر بها وما يحتاج إليه، فربما يكون بكاء الطفل الشديد ناتج عن افتقاره القدرة على القيام بذلك.

7ـ شتت الطفل عن الصراخ

من الممكن أن نقدم شيء للطفل يشتت أنتباهه في أثناء قيامة بالصراخ والبكاء مثل إعطاء الطفل لعبة أو غناء أغنية له، أو إعطاءه طعام يحبه لكي يأكله.

8ـ تقبلي المساعدة

من الممكن أن ترك الأمر لزوجك لكي يساعدك فيه بحيث يأخذ الطفل إلى مكان بعيد لكي يهدأ ويتوقف عن البكاء والصراخ المتواصل.

9ـ الاحتفاظ ببعض الالعاب عند الخروج من المنزل

جميع الأطفال تحب الألعاب والحصول عليها لأنها تساعد في تفريغ الطاقة لديهم، ومن الممكن أن نصطحب بعض الألعاب معنا أثناء الخروج من المنزل لكي يلعب بها الطفل أو يتمسك بها في حالة شعوره بالملل أو رغبته في الصراخ والبكاء.

10ـ لا تتجاهلي صراخ الطفل

قد يسبب تجاهل صراخ الطفل أن يزداد الأمر حدة، فمن الممكن أن يجعل ذلك الطفل شديد الغضب أو من الممكن أن يكون صراخ الطفل راجع إلى أمر عضوي لذلك يجب الانتباه الجيد لذلك.

11ـ اشغال الطفل بالكثير من الأنشطة

هناك الكثير من الأنشطة التي يمكن للأطفال القيام بها بهدف الانشغال عن البكاء الشديد المتواصل، وتساعد هذه الأنشطة في جعل الطفل ينشغل ويبدأ في البحث عن شيء جديد لكي يفعله وبالتالي تتمكن الأم من ممارسة الأنشطة اليومية التي تحتاج إلى الكثير من الوقت للقيام بها.

أنشطة يمكن أن يقوم بها الطفل لكي ينشغل عن الصراخ

بعط ذكر سبب صراخ الطفل المستمر، نجد أن هناك الكثير من الأنشطة التي يمكن أن يقوم بها الطفل وتساعد بشكل كبير في تفريغ الطاقة بداخلة والتعبير عن ذاته بشكل جيد ومناسب وتقلل أيضًا من إصابته بالاكتئاب والإحباط ومن هذه الأنشطة:

1ـ ممارسة بعض الألعاب الرياضية

هناك العديد من الألعاب الرياضية المناسبة للأطفال والتي يمكن للطفل القيام بها وممارستها لكي يتمكن من تفريغ الطاقة بداخلة وجميع هذه الألعاب تكون وسط مجموعة من الأطفال يتشارك الطفل معهم ويشعر بالسعادة إلى جانبهم.

2ـ مشاهدة القنوات الخاصة بالأطفال

هناك الكثير من القنوات الجيدة التي تخص الأطفال والتي يمكن مشاهدتها بهدف انشغال الطفل وأن يشاهد بعض البرامج المفيدة للأطفال.

3ـ الحصول على أصدقاء في نفس العمر

من الضروري حصول الطفل على أصدقاء له في نفس المرحلة العمرية لكي يتشارك معهم كل الأنشطة.

اقرأ أيضًا: اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر

4ـ الخروج في نزهة صباحية

من الأمور الضرورية خروج الأطفال في نزهة صباحية تمكنهم من ممارسة أنشطة صباحية مختلفة ومناسبة لهم.

بذلك نجد أن سبب صراخ الطفل المستمر، قد يكون راجع إلى العديد من الأسباب التي ذكرناها والتي تحتاج بشكل كبير إلى نوع من الحكمة للتعامل معها.

قد يعجبك أيضًا