وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس

وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن وجع الظهر خلال الحمل من أعراض الحمل الشائعة وأثبتت الأبحاث الطبية أنها تصيب أكثر من نصف النساء الحوامل والشعور بالألم يكون أقوى منذ بداية الشهر الخامس حتى نهاية الحمل ومعناة الحامل من هذا الوجع يكون طبيعياً نتيجة نمو الجنين ويحدث نتيجة ارتخاء عضلات الظهر واتساع الحوض وضغط الجنين على الرحم وسوف نعرض لكم من خلال موضوعنا اليوم أهم أسباب وجع الظهر وطرق الوقاية منه خلال فترة الحمل نرجو منكم المتابعة.

وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس

وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس
وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس

خلال مراحل الحمل المختلفة يكون ألم الظهر أمرًا شائعًا للغاية وأثناء الحمل ترتخي عضلات الجسم وهذا طبيعياً وتنبسط استعدادًا لموعد الولادة، والتي قد تضغط على أسفل الظهر والرحم وعلى جميع العضلات الموجودة في الجسم ويكون هذا الألم قوي بداية من المرحلة الثانية في الحمل.

وتختلف ألام الظهر من امرأة لأخرى من ألم خفيف إلى قوي والنساء التي يكون لهم مشاكل سابقة مع ألم الظهر قبل حدوث الحمل هن أيضاً من النساء الحوامل اللاتي يصابون بألم قوي في فترة الحمل الأولى ويزيد الوجع من منتصف الشهر الخامس.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: وجع اسفل البطن من اعراض الحمل وطرق الفحص

أسباب ألم الظهر في الشهر الخامس

يوجد عديد من الأسباب المختلفة التي تسبب الألم أثناء الحمل والتي تؤثر على حركة المرأة الحامل ونشاطها اليومي المعتاد ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

التغيرات الهرمونية

 أثناء الحمل يفرز الجسم هرمونات مختلفة تعمل هذه الهورمونات على تلين الأربطة في منطقة الحوض، وتجعل العضلات أكثر ليونة استعداداً للمخاض، وهذه الهرمونات يمكن أن تؤدي إلى تمزق الخلايا التي تحفز للعمود الفقري مما يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.

الوزن الزائد

خلال فترة الحمل تكون النساء معرضة بشكل كبير إلى زيادة في الوزن ويكون العمود الفقري خلال الحمل ضعيف لا يستطيع أن يتحمل هذه الزيادة فيتسبب ذلك في الإحساس بألم الظهر كما أن الجنين في الشهر الخامس يبدأ في النمو ويكبر حجمه ويؤدي إلى الضغط على منطقة الحوض بما فيها من أنسجة وأعصاب.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل وأعراض كل منهما

فصل العضلات

عند نمو الجنين وكبر حجمه يتمدد الرحم أكثر مما يتسبب في انفصال العضلات بشكل التي تبدأ من الصدر إلى أسفل البطن بشكل متوازي وهذا الانفصال من أقوى الأسباب في الحمل التي تؤدي إلى وجع شديد بالظهر.

الإرهاق والضغط العصبي

كثرة القلق والتفكير والإجهاد العصبي أثناء مدة الحمل يمكن أن يؤدي إل التسبب في الضغط على عضلات الظهر وشعور المرأة الحامل بوجع في الظهر ويزداد أكثر عندما يذيد هذا الضغط والإجهاد.

 تغيير حركة الجسم

يتحكم الحمل في الحركة الجاذبية للجسد مما يؤثر على الحامل ويجعلها تتحرك بطريقة خاطئة دون أن تعلم نتيجة ثقل جسمها بسبب نمو الجنين مما يتسبب في ألم قوي في الظهر.

وبعد التعرف على تفاصيل وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس يمكن التعرف على المزيد عبر: آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى أسبابة وطرق علاجه

 المجهود البدني الزائد

إذا قامت الحامل بممارسة تمارين رياضية يوميا أو عمل مجهود بدني شاق دون الحصول على وقت للراحة يؤدي إلى استرخاء العضلات في الجسم ويسبب ألم قوي في الظهر.

أعراض ألم الظهر للحامل في الشهر الخامس

تكون المرأة الحامل على عرفة كبيرة بأنها سوف تعاني من ألام الظهر خلال الحمل بسبب الكثير من الأعراض التي تتضح عندما نفعل أموراً معينة فيبدأ بعده ظهور الألم بشكل قوي ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • عند القيام بأي مجهود حتى لو كان بسيط تشعرين بالألم.
  • أثناء الحركة خلال النوم.
  • القيام بالمشي لوقت كبير يشعرك أيضاً بالألم.
  • عند القيام بالأنشطة اليومية المختلفة تستطيعي الشعور بهذا الألم.
  • خلال قيامك برفع الأشياء من مكانها يمكنك الإحساس بالألم.

خطورة ألم الظهر للحامل

في كثير من الأحيان الشعور بألم الظهر يكون أمر واقعي لا يمكن التخلص منه طوال فترة الحمل ويسبب قلق وتعب للحامل ويمكن أن يكون خطير في بعض الحالات من أهمها:

  • حدوث نزيف في المهبل وتقلصات شديدة في الرحم يكون سبب لألم الظهر القوي وهو من أهم علامات الخطورة التي تسبب الخوف للحامل لأنه علامة على الولادة المبكرة.
  • عندما يكون ألم الظهر مصحوب بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وألم في جميع العضلات فهذا يشير إلى وجود التهابات في المثانة والكلى ولبد من العلاج بشكل سليم حتى لا تؤثر على الجنين بالضرر.
  • إحساس الحامل بخمول في الجسم يصحبه ألم في الظهر لان ذلك يرجع إلى ضغط الخلايا العصبية التي تدعم العمود الفقري وعضلات الحوض وهي تؤثر بشكل كبير على الحركة.
  • عند الإحساس بوجع في الظهر بقوة فجأة بشكل غير مستمر يجب الرجوع إلى الطبيب حتى لا تتعرض الحامل إلى حدوث التهابات في العضلات أو هشاشة العظام.

الطريقة الصحيحة لنوم الحامل في الشهر الخامس

خلال الشهر الخامس من الحمل يجب الاهتمام باختيار وضعية نوم مناسبة تعمل على التخفيف من الم الظهر الذي تشهر به الحامل والحفاظ على وضع الجنين أيضا ومن أهمها:

  • من أهم هذه الوضعيات هي النوم على الجهة اليسرى حيث تكون وضعية ملائمة للحامل وتساعد على مرور الدم بشكل سليم إلى الجنين الذي يهتم في الأساس على التغذية من خلال الدم وهو وضع يساعد الحامل على الشعور بالراحة وهدوء ألم الظهر.
  • يمكن للحامل أيضاً النوم على البطن في الشهر الخامس حيث يكون حجم البطن صغير لم يكبر بعد لتفادي الإحساس بألم الظهر.
  • يجب على الحامل البعد تماما عن النوم على الظهر بداية من الثلث الثاني من الحمل لأنها تسبب تورم في القدمين لأن بسبب ضغط الجنين على الرحم لا يستطيع الدم أن يصل إلى هذه المنطقة بسهولة.

كيفية الوقاية من ألم الظهر

توجد عدة أساليب مهمة لحماية المرأة الحامل من وجع الظهر ويجب عليها اتباعها ومن أهم هذه الأساليب ما يلي:

الوضعيات المناسبة

يجب على الحامل اختار الوضعيات المناسبة أثناء الحمل في الجلوس وعند الحركة وعدم الاستمرار في وضع واحد لفترة طويلة وتحريك الظهر أثناء القيام أو المشي بشكل مستقيم.

الكمادات الدافئة

يمكنك لأخد حمام دافئ من وقت لأخر فهو يساعد على ارتخاء عضلات الجسم ويقلل من ألم الظهر بشكل كبير ولكن يجب ألا تقل مدة استخدامه عن ربع ساعة حتى يهدأ الوجع.

ممارسة الرياضة

يمكن للمرأة الحامل القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة مثل تمارين الرجوع أو اليوجا فهي تساعد بشكل فعال على تقوية العضلات وتقليل الإحساس بوجع الظهر.

اختيار الأحذية المناسبة

يجب على المرأة الحامل اختيار الحذاء المتساوي والبعد تماما عن أحذية الكعب العالي حتى لا يسبب ضرر للعمود الفقري والإحساس بالألم الشديد في الظهر.

الحصول على قسط كافي من الراحة

المرأة الحامل يجب عليها الحفاظ على صحتها وصحة جنينها لذا يجب أن تهتم بعدم عمل أي مجهود شاق وأخذ قدر كافي من النوم لا يقل عن ثماني ساعات في اليوم أو أكثر حتى لا تعرض نفسها لألم الظهر.

العلاج الطبيعي

عدد كبير من السيدات الحوامل يلجئون إلى العلاج الطبيعي للقيام ببعض تمارن المساج والتدليك ويساعد ذلك على تدفق الدم في فقرات الظهر والإحساس بالراحة وهدوء الألم الذي تشعر به ويمكن أن يقوم بذلك زوجك إذا لم تستطيعي الذهاب إلى أخصائي.  

لقد قدمنا لكم كل ما يخص وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس وأسبابه وطرق الوقاية منه ولكن ننصح المرأة الحامل عن الإحساس بألم مستمر يجب عليكِ الذهاب إلى طبيبك المختص حتى لا تتعرضين لأي ضرر لكي ولجنينك.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.