سبب ألم الظهر في بداية الحمل

ألم الظهر في بداية الحمل يعد من الآلام الشائعة والمنتشرة بين الحوامل وقد تحدث عند بعض النساء في فترة بداية الحمل وتعد من أعراض الحمل أيضًا، ولكن آلام الظهر لا تحدث عند كل النساء الحوامل في بداية فترة الحمل، لأن الطبيعي أن تحدث آلام الظهر في الشهر السابع والثامن والشهور الأخيرة من الحمل، ولكن عندما تشعر بعض النساء بآلام الظهر في بداية الحمل فربما يرجع ذلك لأسباب أخري، لذلك سنعرض لكم أسباب ألم الظهر في بداية الحمل من خلال موقع زيادة.

ألم الظهر في بداية الحمل

يرجع ألم الظهر في بداية الحمل إلى أسباب أخرى غير الحمل، أو إلى قيام الحامل بممارسة عادات خاطئة لا يجب القيام بها أثناء فترة بداية الحمل لأن ذلك يؤثر بشكل سيء على صحتها وعلى الحمل أيضًا، حيث أن:-

  • من غير المعتاد هو شعور النساء بألم أسفل الظهر أثناء بداية فترة الحمل وأن النساء اللاتي يعانين من مشاكل في أسفل الظهر وآلام في الظهر بشكل عام فربما كانوا يعانين من هذه الآلام من قبل ظهور الحمل.
  • كما أنه من الطبيعي أن تشعر المرأة الحامل بآلام في الظهر ولكن هذا الشعور يحدث في الأشهر الأخيرة من فترة الحمل.
  • ويرجع ذلك إلى ثقل حجم الجنين في بطنها والذي يعمل على شد البطن لأسفل وزيادة الضغط على الفقرات القطنية من العمود الفقري والضغط على الفقرات الزهرية مما يؤدي إلى الشعور بآلام في الظهر.
  • وقد يحدث أيضًا لدى الحامل شعور بآلام مبرحة أسفل الظهر إلى جانب آلام حادة في البطن مع الضغط على منطقة الحوض وعند ظهور تلك الأعراض في أول أسابيع الحمل الأولى من حدوث نزيف مهبلي فقد تؤدي هذه الأعراض إلى حدوث إجهاض، وفقد للجنين.

اقرأ أيضًا: هل يثبت الحمل بعد النزيف أم لا؟ وهل يتأثر الجنين

أسباب ألم الظهر في بداية الحمل

يحدث في العديد من حالات الحمل وخاصةً في بداية الحمل شعور بآلام خفيفة في الرحم إلى جانب شعور بآلام خفيفة أيضًا في الظهر وقد يرجع السبب في هذا الشعور بالألم إلى أسباب متعددة مثل انغراس البويضة المحصلة داخل الرحم وهو أحد أسباب الشعور بآلام الظهر وغيرها من الأسباب الأخرى ومنها:-

  • ظهور آلام في الظهر في بداية الحمل، وقد تظهر مع بداية الشهر الأول من الحمل وحتى الشهر الثالث، ويرجع ذلك إلى انغراس البويضة المخصبة داخل الرحم حيث يتم بداية تكوين الجنين داخل الرحم.
  • وهذا السبب يؤدي إلى الشعور بالألم في الرحم إلى جانب شعور بالألم في أسفل الظهر ولكنها تكون آلام خفيفة تشبه بشكل كبير آلام الحيض الشهرية.
  • وفي بعض الأحيان يرجع السبب في آلام الظهر في بداية الحمل إلى أن الرحم قد يبدأ في اتخاذ شكل جديد لكي يتأقلم مع الحمل فيقوم بالتوسع نظرًا لانغراس البويضة في الرحم إلى بداية تكوين الجنين.
  • ويرجع سبب ظهور ألم في الظهر في بداية الحمل نتيجة لحدوث إمساك، ناتج عن زيادة نسبة الحديد في جسم الحامل نظرًا لما تتناوله الحامل من الحديد في المكملات الغذائية التي تتناولها أثناء فترة الحمل.
  • ونظرًا لكل هذا فقد تشعر الحامل بألم في الظهر ناتج عن تلك الفضلات المتبقية لفترات طويلة في المستقيم إلى جانب حدوث صعوبة في التغوط.
  • وقد يرجع السبب في ظهور ألم في الظهر أثناء فترة الحمل إلى زيادة إفراز هرمونات في الجسم من الحمل والذي يؤدي إلى ارتخاء في عضلات الجسم بين عظام الحوض والمفاصل وقد يسبب ذلك التعب والإرهاب والضغط آلام الظهر.

اقرأ أيضًا: مغص الحمل في الشهر الرابع وأسباب المغص في هذا الشهر

إصابات وأسباب أخري تؤدي لظهور ألم الظهر في بداية الحمل

هناك بعض الالتهابات والإصابات التي قد تؤدي في العديد من الأحيان  إلى ظهور ألم الظهر في بداية الحمل ومن أهم هذه الإصابات التي تؤدي إلى آلام الظهر أثناء الحمل ما يلي:-

  • إصابة الحامل بالتهاب في المسالك البولية خلال فترة الحمل وبدايته، وإهمالها لعلاج هذه الالتهابات قد يحدث أن تنتقل هذه الالتهابات إلى الكليتين بالتدريج، وهذا من شأنه ظهور ألم مبرح في أسفل الظهر والجوانب.
  • ومن أهم أسباب آلام الظهر أيضًا في بداية الحمل، هو قيام الحامل بالعديد من الأعمال المنزلية الشاقة والتي قد تؤدي إلى الشعور بألم في الظهر إلى جانب المعاناة من الضغط اليومي.
  • كما أن طريقة نوم المرأة الحامل في بعض الأحيان قد يسبب لها شعور بألم مبرح في الظهر.
  • وقوف المرأة الحامل لفترات طويلة وخاصةً أثناء تحضير الطعام في المطبخ قد يسبب لها آلام متعددة في الظهر، إلى جانب انحنائها المستمر مع القيام برفع وحمل الأشياء هو أحد أسباب آلام الظهر أيضًا.
  • وقد يرجع السبب في ألم الظهر عند بعض الحوامل إلى أنها قد تعاني من آلام سابقة بالظهر مثل، مشاكل في الغضاريف فهذا ينتج عنه آلام وتزيد مع فترة الحمل، أو تكون لديها إصابة في الديسك أيضًا.
  • وقد يكون السبب في آلام الظهر عند الحامل هو التهابات في الجهاز التناسلي، كما أنه في بعض الأحيان يكون هناك تمدد في عضلات البطن والذي من شأنه أن يؤدي إلى حدوث ضغط على عضلات الظهر مما يسبب آلام مبرحة في الظهر.
  • وفي بعض الأحيان تسبب زيادة الوزن والسمنة المفرطة إلى جانب عدم ممارسة الرياضة لدى الحامل الشعور بآلام في الظهر.
  • لأن هذه الأسباب تؤدي لاسترخاء العضلات والعظام مع عدم حصول الحامل على قسط كاف من الراحة على مدار ساعات اليوم، وإلى جانب الجلوس بوضعيات خاطئة، فكل هذه الأسباب تؤدي بالنهاية إلى ظهور آلام الظهر أثناء الحمل.
  • وفي بعض الأحيان يرجع السبب في آلام الظهر في بداية الحمل إلى الخوف من أن يكون عنق الرحم مفتوح لأن هذا قد يسبب الإجهاض في بعض الحالات.
  • وفي أحيان أخرى يرجع سبب ألم الظهر في بعض الحالات التي تكون فيها المرأة في حملها الثاني أو الثالث وتكون قد تعرضت إلى الحقن بالبنج الكلي أو النصفي خلال عملية الولادة القيصرية وهذا يتسبب في ألم في العمود الفقري وخاصةً ألم مبرح في أسفل الظهر.

اقرأ أيضًا: متى يظهر الحمل في البول بعد التلقيح؟ زما أعراض الحمل في أيامه الأولى

علاج ألم الظهر في بداية الحمل

نظرًا لأن العديد من السيدات الحوامل يبحثن عن طرق العلاج والتخلص من ألم الظهر في بداية الحمل، قد ينصح المتخصصون ببعض التمارين والممارسات الرياضية التي تمكن الحامل من التخلص من آلام الظهر مع المحافظة على الحمل  ومن هذه الطرق العلاجية ما يلي:-

  • القيام بممارسة الرياضة يوميًا لمدة 30 دقيقة مع الحرص على عدم الجلوس في وضعيات خاطئة .
  • يفضل الاستحمام في فترة الحمل بالمياه الدافئة.
  • العلاج الطبيعي والذي يعمل على توجيه الأنشطة الحركية للحامل ولكن بطريقة مناسبة واحترافية.
  • كما أن ممارسة رياضة السباحة وهي من أفضل الرياضات المائية، والتي تقلل من الضغط على العمود الفقري، مما يعمل على ارتخاء عضلات الصدر والظهر فيقل الألم.
  • كما يسمح للحامل بارتداء حزام الظهر من أجل المحافظة على وضعية الظهر وأن يبقى على استقامته وهذا من شأنه تقليل الشعور بألم الظهر أثناء الحمل والتخلص منه.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم جميع الأسباب التي ينتج عنها ألم الظهر في بداية الحمل كما أننا اخبرناكم بكيفية علاج هذا الأمر حتى تحافظ المرأة الحامل على جنينها وحتى لا تصاب بآلام الظهر بشكل مستمر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.