علاج رائحة الفم الكريهة

علاج رائحة الفم الكريهة تتعدد طرقه وتختلف بين طرق العلاج بالأعشاب الطبية والعلاجات الطبية الكيميائية التي تكون بإرشادات من طبيب الأسنان.

لذلك في هذا الموضوع سنعرض عليكم علاج رائحة الفم الكريهة بأكثر من طريقة، وكيف يمكن أن تكون رائحة الفم الكريهة دليل على بعض المشاكل الصحية في جسم الإنسان، كل هذا من خلال موقع زيادة.

علاج رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة من مسببات الإحراج عند الإنسان في التجمعات، ففي بعض الأحيان يخشى الإنسان أن يتفوه بكلمة خشيةً من أن يصاب بالإحراج من رائحة فمه، وقد ذكر الأطباء أن رائحة الفم الكريهة تنقسم إلى نوعين.

النوع الأول منها هي أن تكون رائحة الفم الكريهة بسبب تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الزيوت المتطايرة، أو بمعنى أدق الأطعمة ذات الرائحة القوية النفاذة مثل الثوم والبصل.

هذه الرائحة تكون لحظية أي أنها لا تستمر لفترات طويلة فهي تزول بعد اثنين وسبعين ساعة كحدٍ أقصى، باستخدام بعض أنواع العلكة ذات الطعم القوي، أو باستخدام غسول الفم.

أما النوع الثاني وهو رائحة الفم الكريهة الدائمة، فيكون بسبب عديد الأسباب التي تؤدي إلى أكثر من طريقة علاجية لرائحة الفم الكريهة، فكل سبب له علاج خاص به، مثل مشاكل الأسنان، أو جفاف الفم، أو التدخين، أو شرب العديد من جرعات الكافيين.

علاج رائحة الفم الكريهة يأتي في عدة أشكال، أو عدة طرقة منها العلاج بالأدوية والمستحضرات الطبية مثل:

  • فرك اللسان بالفرشاة أثناء تنظيف الأسنان.
  • استعمال خيط تنظيف الأسنان.
  • غسل الأسنان بصورة دورية ومستمرة، وبالطريقة الصحيحة، من الأعلى إلى الأسفل لا من اليمين أو اليسار أو العكس.
  • مضغ العَلكة، وبالأخص برائحتي القرفة، أو النعناع فهذين النوعين يعملان على تقليل البكتيريا في الفم، وإعطاء الفم رائحة جميلة ومنعشة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • التأكد من عدم وجود مشاكل أخرى بالفم.
  • التأكد من أن المشكلة الموجودة حقيقية بالفعل لا من وحي لخيال، أو الإصابة بالوسواس القهري.

لذلك في السطور القادمة سنوضح بعضًا من طرق علاج رائحة الفم الكريهة، التي تبدو أنها غير منطقية أو مرتبطة برائحة الفم الكريهة.

اقرأ أيضًا: علاج رائحة الفم الكريهة بسبب القولون

استعمال السواك الكهربي وخيط الأسنان

تعد هذه الطريقة من الطرق الحديثة لعلاج رائحة الفم السيئة، لذلك في هذه الفقرة سنشرح لكم آلية عمل السواك الكهربي، وخيط تنظيف الأسنان وعلاقتهما برائحة الفم الكريهة.

أولاً: السواك الكهربي “Water Flosser

شكله كما يبدو في الصورة التوضيحية، وهو عبارة عن بخاخ مياه يعمل بشكل نصف آلي، عن طريق ملء خزان المياه الموجود به، ثم الضغط على زر التشغيل مما يخرج خط من المياه بضغط قوي على شكل خيط رفيع.

لينظف البقايا الموجودة في أماكن تلاحم الأسنان مع اللثة “بين الأسنان”، وهي أماكن من الأماكن التي تنتشر فيها البكتيريا، وتتجمع فيها، وبصورة أبسط السواك الكهربي يشبه مسدس المياه الموجود في عيادات أطباء الأسنان.

على الرغم من أن هذا الحل فعال للغاية في القضاء على هذه البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة، إلا أنه باهظ الثمن فهو يساوي خمسة وأربعين جنيه إسترليني تقريبًا، أي ألف جنيه مصري بعد تحويل العملة، لذلك يلجأ الناس إلى الحل الأرخص نسبيًا.

ثانيًا خيط تنظيف الأسنان “Floss

يقوم بذات وظيفة الـ”Water Floss” لكن بصورة يدوية بالكامل، كما أنه أرخص في السعر فسعر الواحد لا يتجاوز الجنيه الإسترليني الواحد أي عشرين جنيهًا تقريبًا.

أما العلاقة بين الطريقتين، وعلاج رائحة الفم الكريهة أرجعها الأطباء للقضاء على البكتيريا الموجودة بين الأسنان، وهي من أشهر مسببات رائحة الفم الكريهة.

غسل الأسنان وشرب المياه

قد يشتكي العديد من الناس ممن يغسلون أسنانهم بصورة يومية من رائحة الفم الكريهة، على الرغم من عدم وجود مشاكل بالفم، لذلك في هذه الفقرة سنعرض لكم علاقة غسل الأسنان برائحة الفم الكريهة، وعلاقة شرب المياه أيضًا.

ينصح أطباء الأسنان جميع المرضى بضرورة غسل الأسنان من مرة إلى مرتين بصورة دورية يومية، لعدة أسباب أبرزها تراكم البكتيريا، والتكلسات الجيرية على الأسنان، هذه المسببات هي أبرز أسباب رائحة الفم الكريهة على الإطلاق.

كما يجب أن تكون طريقة غسل الأسنان بصورة صحيحة، لتجنب انتشار البكتيريا في أنحاء الفم مرة أخرى، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة تعد علاجًا يوميًا لرائحة الفم الكريهة، لكن إن تم تطبيقه بالصورة الصحيحة فسيكون فعالاً للغاية، والطريقة الصحيحة هي:

  • فرك الأسنان بالفرشاة من الأعلى إلى الأسفل، لا العكس، ولا من اليمين إلى اليسار أو العكس.
  • استعمال فرشاة الأسنان في فرك اللسان بصورة خفيفة، للتخلص من البكتيريا الموجودة فيه، لكن مع الأخذ في الاعتبار استعمال فرشاة أسنان منسابة كي لا يجرح اللسان.
  • استخدام غسول للفم لا يحتوي على الكحول، لأن الكحول حرام على المسلمين، وتبقى رائحته في الفم، وذا تأثير قوي مثل الأحماض على الفم.

أما عن شرب المياه، فالمياه علاج لعديد من الأمراض التي تكون في جسم الإنسان عمومًا، لكن ما يتصل أكثر بعلاج رائحة الفم هو علاج جفاف الفم، وهو قلة اللعاب في الفم هو السبب الرئيسي لجفاف الفم.

يكوِّن جفاف الفم بيئة خصبة لتراكم البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة، لذلك داوم على شرب الكثير من المياه.

اقرأ أيضًا: 10 طرق بسيطة للتخلص من رائحة الفم الكريهة

استخدام السواك في علاج رائحة الفم الكريهة

من أبرز طرق العلاج الطبيعية لرائحة الفم الكريهة، هو استخدام السواك في علاج رائحة الفم الكريهة، وفي هذه الفقرة سنوضح لكم فوائد السواك، وكيف يعالج رائحة الفم الكريهة.

السواك من السنن المهجورة، وقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على استخدام السواك “السِّواكُ مَطهَرةٌ لِلفَمِ” الحديث صحيح، فمكان ينطق عن الهوى رسول الله فأثبتت الأبحاث الحديثة احتواء السواك على العديد من المواد المطهرة للفم.

مواد مثل السلفادورين، والميثيل أمين، وأوكسيد البولي فينول، كلها مواد تعطي الفم صحة، وتطهر الفم من البكتيريا التي قد تتسبب فيه، وهذه البكتيريا هي التي تتسبب في رائحة الفم الكريهة التي لا ينفر منها معظم الناس.

كما أن السواك يحتوي على السيليكا التي تعمل على إزالة آثار الشاي والقهوة من الأسنان، والسواك أيضًا لا يحمي الفم من البكتيريا التي تتسبب في الرائحة الكريهة فحسب.

بل السواك ينتج زيوتًا عطرية تعمل على جعل رائحة الفم طيبة، وجميلة مع مداومة الاستعمال، كما أنه يعالج التقرحات الفموية التي تكون -في بعض الأحيان- السبب في الرائحة الكريهة للفم، أما طريقة استعمال السواك فهي كالآتي:

  • نقع السواك في الماء لمدة ساعتين في حالة إذا ما كان يابسًا.
  • بعدها قم بعض أحد طرفي السواك.
  • قشر الطرف الذي قمت بعضه، ثم قم بإمساك السواك بصورة رأسية وبالإبهام قم بفرك هذا الطرف حتى يصبح كالفرشاة.
  • استعمله كما تستعمل فرشاة الأسنان.
  • للتسريع من عملية تحول رائحة الفم إلى رائحة مقبولة، قم بغمس الطرف الذي يشبه الفرشاة بماء الورد، أو ماء الزهر ثم استعمله، وبعد الاستعمال قم بالمضمضة.
  • حافظ على السواك في حالة جيدة عن طريق تجديد الطرف كل ثلاثة أيام.

استخدام الأعشاب في علاج رائحة الفم الكريهة

أصبح استخدام الطب البديل أو العلاج بالأعشاب في هذا العصر من الأمور الشائعة للغاية، بسبب التطور العلمي الذي يؤدي إلى زيادة الأبحاث عن هذه المركبات الموجودة في تلك النباتات، لذلك في سطور الفقرة القادمة سنعرض لكم كيفية تجنب رائحة الفم السيئة بالأعشاب.

الشاي الأخضر

من أهم الأعشاب التي أصبح يستخدمها العديد من الأطباء في عديدٍ من المجالات، الشاي الأخضر، بسبب احتوائه على العديد من مضادات الأكسدة ومادة البولي فينول ذاتها الموجودة في السواك، والتي تعمل على قتل البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.

البقدونس والشبت

من الأعشاب التي تتميز بالرائحة الزكية، كما أنها تستعمل في عديدٍ من الوصفات العربية، فالبقدونس يتم نقع أوراقه في الماء، ثم يستخدم مرتين يوميًا.

أما بالنسبة للشبت أو الديناوريه فالاستخدام هنا للبذور، إما تؤكل، أو يتم غليها مع الماء، أو غلي أوراقه في الماء وتناولها.

اقرأ أيضًا: اسهل علاج رائحة الفم الكريهة نهائيا من اول استعمال دون آثار جانبية

البهارات العطرية

تتنوع البهارات العطرية من الهيل “الحبهان، أو قاع القلة”، وبين الكافور، أو الروز ماري “إكليل الجبل”، فكلها تساعد في زوال رائحة الفم، إما عن طريق مضغها بصورة مباشرة “وهو صعب مع الهيل بسبب المرارة الموجودة فيه”.

أو إضافتها مع الشاي، لتعطيه مذاقًا أشبه بالشاي الهندي، ونكهة رائعة جديدة بالنسبة للشاي، فهذه الأعشاب تحتوي على مستخلص السينيول الذي يستخدم في علاج العدوى البكتيرية، كما أنه من المواد المطهرة للفم.

صحة الفم تعد الطريق الأول في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، فالرائحة السيئة للفم قد تدل على وجود خللٍ ما، فتأكد من جعل فمك بأطيب رائحة ممكنة على الدوام.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.