محتوى يحترم عقلك

خروج رائحة كريهة من الضرس

خروج رائحة كريهة من الضرس أو الأسنان أو الفم بشكل عام لهو أمرًا كفيل بتنفير الآخرين منك، مما يجعلها مشكلة تتخطى نطاق المشكلات الصحية لتصبح مشكلة تسبب خللًا في علاقاتك الاجتماعية بالآخرين، من هنا يكون العلاج ضرورة وليس رفاهية، لهذا فمشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس هي ما سنتناوله اليوم بالشرح والتحليل عبر موقع زيادة.

مشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس

خروج رائحة كريهة من الضرس

شعور المرء بالثقة بالنفس هو شعور داخلي يتم تعزيزه بمظاهر خارجية كالمظهر المهندم، والتحدث اللبق، والرائحة النظيفة.. والأخيرة بدورها لها تفرعات عدة كأن يكون الشخص طيب الرائحة في كل ما يصدر منه، وهنا تأتي مشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس لتزعزع هذه الثقة.

فالشخص قد يتحدث مع من أمامه فيجد تغيرًا في تعبير وجه أو تأففًا نتيجة الرائحة الكريهة للفم، من ثم لا بد من علاج هذه المشكلة؛ لصحة الفرد، وحتى يتعامل مع الآخرين دون حرج.

بل إن الأمر قد يؤثر على شريك حياتك وعلاقتك به، فمن باب حسن الخلق والنظافة أن يتزين المرء لزوجته أو العكس، فإن (أ – ب) الزينة هي النظافة والطيب من الريح، فلكم من امرأة أصبحت تنفر من زوجها بسبب رائحة الفم الكريهة والعكس، لذا فإن هذه المشكلة يجب أن تعالج على وجه السرعة، وألا يهمل الإنسان فيها.

اقرأ أيضًا: تعفن مكان خلع الضرس

أسباب مشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس

أولًا يجب العلم أن المشكلة قد تنجم تبعًا لعدة أسباب، ألا وهي:

1-بسبب الضرس/ السن المتعفن

قد يكون الفرد متعايشًا مع مشكلة تكبر يومًا بعد يوم دون أن يدري أن لهذا تبعات ستؤثر بقوة عليه لاحقًا، كمشكلة الضرس أو السن المتعفن، فقد يشعر الفرد أم الألم ليس قويًا بما يكفي حتى يزور طبيب، ومن ثم يأتي عنصر الإهمال بتبعات وخيمة أبرزها ظهر رائحة سيئة للفم.

فالرائحة هنا عرض شائع جدًا كنتيجة لهذه المشكلة، ويحدث هذا بسبب تكاثر البكتيريا الضارة في الفم.

2-نتيجة لأمراض اللثة

مشكلة رائحة النفس الكريهة قد تكون مؤشرًا لك لتحترس من وجود أمراض تصيب اللثة، وأيضًا السبب في هذا البكتيريا التي تتراكم على جدار اللثة مُزيدة من خطورة المشكلة، ومن ثم يجب الالتزام بعلاج، لأن الرائحة هنا ستكون أهون مشاكلك.

اقرأ أيضًا: أسهل طرق علاج التهاب اللثة

3-تتغير رائحة الفم تبعًا لنوع الطعام المتناول

هناك أنواع من الطعام تكون خفيفة على الإنسان وأنواع أخرى تكون ثقيلة مصاحبة لرائحة غير لطيفة، أبرز هذه الأطعمة البصل والثوم، فهما بهما عنصر (الدهنيات المتطايرة)، هذا العنصر يتم تشبع الدورة الدموية به، ثم تتشبع به الرئة، وبالتالي تفرزه في حالة إخراج النفس (الزفير).

هذه الرائحة لا تزول تمامًا من الجسم إلا بعد مرور ثلاثة أيام على تناول المرء (البصل أو الثوم)، أي ما يعادل 72 ساعة.

جدير بالذكر أن حكم الذهاب للمسجد للصلاة بعد أن تناول المرء بصلًا أو ثومًا لهو مباح ولكن به كراهية؛ حتى لا يؤذي المرء برائحة فمه الآخرين.

لذا يجب ألا تكثر من البصل والثوم خارج حدود الطبيعي، لأن تناولها بشراهة -كما يحدث في شم النسيم مثلًا- سيسبب رائحة تنفر الآخرين منك.

أضف إلى هذا المزاولة على شرب القهوة أو الكحول، فالرائحة التي يخلفها الكحول خصوصًا كريهة حتى لأشخاص يتعايشون مع المشروبات الروحية بشكل روتيني كالغرب، فنجد أن أفلامهم لطالما يظهر فيها اكتشاف الطرف لحقيقة شرب الآخر للكحوليات من رائحة فمه الكريهة.

4-إهمال تفريش الأسنان

يأتي سكون الليل مناقضًا لضجيج المعدة، فأكل الليل يبدو أشهى للمرء من وجبات النهار، إلا أن بغض الطرف عن مساوئ تناول الطعام ليلًا على الصحة على المدى البعيد فإن للأمر تبعات سريعة الظهور إن لم تكن تتبع وجبات العشاء بتنظيف جيد لأسنانك وضروسك.

حيث تنشط هنا بكتيريا الفم الطبيعية (بكتيريا البلاك) محاولة تحليل بقايا الطعام العالقة في الفم، ومن ثم تصبح برائحة سيئة للفم، سواء شعرت بها أو لم تشعر، لذا أن تأخذ من وقتك دقيقة واحدة لتفريش أسنانك سيجنبك مواقف محرجة باقي اليوم.

5-أنظمة الحمية القاسية لإنقاص الوزن

أتعلم أن الجسم في حالة الصيام يفرز مادة تسمى “الكيتونات” وهذا ما يجعل رائحة فم الصائم كريهة في أغلب الأحيان، إلا أن هذه المادة يفرزها الجسم أيضًا في حالة أنظمة الحمية القاسية التي يجوع بها المرء أو يبتعد عن الطعام لفترات طويلة.

المؤسف حيال هذا أن الرائحة لن تختفي إلا بتغيير النظام الغذائي بأكمله، ولعل هذا ليس مؤسفًا جدًا، فعل الجسم يحاول إخبارك بطريقته أن النظام الذي تتبعه مؤذيًا ويجب أن تجتنبه.

6- التدخين الشره

إن سيجارة واحدة كفيلة بجعل رائحة فمك كريهة لساعتين أو ثلاث أما المداومة عليها كفيلة بجعل رائحة فمك كريهة طوال الوقت، وهذا ينطبق أيضًا على (المعسل، الغليون، التبغ سواء استنشاقه أو مضغه).

هذه المواد قادرة على ترك أثرًا على ضروسك وأسنانك وليس على رئتك فقط، ومن ثم يكون المرء محاصرًا بالرائحة من كل اتجاه.

7-حالات جفاف الفم

اللعاب هو وسيلة فطرية بانية لها فوائد عدة، من أهمها الترطيب الدائم للفم، إلا أنه بسبب إصابة المرء أحيانًا بحالات مرضية كحالة جفاف الفم فإن اللعاب لا يوجد بالشكل الطبيعي في الفم، ومن ثم ينجم عن حالة الجفاف هذه رائحة كريهة للفم.

نذكر أيضًا أن مشكلة الشخير وما يصاحبها من فم مفتوح أثناء النوم قد يسبب مشكلة جفاف الفم، وبالتالي يكون مسبب للرائحة، فإن كان الشخير بسبب مشكلة في لحمية الحلق أو الإصابة بمرض ما فيجب علاجه.

8-حالة وجود خراج لثوي

في حال صادفك الحظ ولم تظهر رائحة كريهة لفك نتيجة للتسوس أو تعفن الضرس فإنها حتمًا ظاهرة في مضاعفات إهمال علاج هذه الأمراض، حيث ينشأ مرض “الخراج اللثوي” نتيجة إهمال خلع أو علاج الضرس المتعفن، من ثم تظهر الأعراض معلنة عن نفسها بقوة.

لكن هنا ستكون الرائحة الكريهة مضايقة لك أيضًا وليس للآخرين فقط، وسيصاحبها قيح خارج من كيس الخراج، مصاحبًا لجملة من الأعراض كارتفاع درجة حرارتك والصداع ناهيك عن الألم المبرح.

9-جير الأسنان

إن مشكلة تراكم الجير لمدة طويلة دون إزالته عند الطبيب المختص لهو من مسببات رائحة النفس الكريهة، لذا يجب التواصل مع طبيب لإزالته، ثم الالتزام بالغسول الطبي الذي سيكتبه لك الطبيب؛ لتطهير المكان بعد الإزالة.

10-بسبب ارتجاع المريء

مشكلة ارتجاع المريء يصاحبها ارتجاع لعصارة المعدة (حمض المعدة) فبدلًا من استقرار هذا الحمض في المعدة يرتجع إلى المريء، من ثم يتسبب هذا بالرائحة، ولكن هذه المشكلة ستختفي بعلاج مشكلة الارتجاع.

اقرأ أيضًا: علاج ارتجاع المريء

11-بسبب أمراض أخرى

جدير بالذكر أن هذه الرائحة قد تكون نتيجة لمرض آخر كالسكري مثلًا، أو بسبب تناول أدوية تسبب رائحة كريهة في الفم، أو بسبب مرض تليف الكبد، أو كعرض جانبي لحصوات اللوزتين (المنطقة الموجودة في نهاية الحق)، كما يكون هذا أيضًا نتيجة للفشل الكلوي، خاصةً في مراحله الأخيرة.

كيف تعرف أن رائحة فمك كريهة؟

سيخبرك الآخرين بذلك إن كانوا على درجة من القرب منك، وستراه واضحًا في ابتعادهم عنك أثناء حديثهم معك، أو في نظراتهم المشمئزة، لكن على فرض إن لم يخبرك أحد فلديك ثلاث طرق لاكتشاف هذا، ألا وهي:

  • اسأل شخص قريب منك، وليكن والدتك أو زوجتك أو زوجك أو الأبناء.
  • مرر لسانك على يدك، ثم اترك اللعاب يجف، وقم بشم الرائحة فإن كانت رائحة الفم العادية فلا بأس، أما إن كانت كريهة ستكتشف ذلك بمجرد شمها.
  • من خلال تمرير تلة الأسنان بين أسنانك، أو من خلال خلة الأسنان، ثم اترك اللعاب يجف، وستلاحظ بعدها إن كنت مصاب بهذه المشكلة أم أن الأمر توجس زائد منك.

علاج رائحة الضرس والفم الكريهة

الآن بعد أن تناولنا كل أسباب خروج رائحة كريهة من الضرس والفم، نأتي الآن لطرق العلاج، ونذكر أن الطرق تنقسم إلى قسمين: (طرق علاجية دوائية وطبية) والأخرى (طرق الرعاية المنزلية).

بالنسبة إلى تحديد الطريقة فهذا يعود إلى مدى تفاقم الحالة وأسبابها، فالحالات التي تكون ناتجة عن وجود مشكلة في الفن كالضرس المتعفن وكعرض لمرض آخر فبالطبع العلاج هنا يجب أن يكون بالقضاء على السبب من الجذور، وبالتالي سيكون العلاج طبيًا.

أما في حالة كان الأمر خفيفًا ناتجًا عن عادات صحية وغذائية سيئة فيمكن العلاج منزليًا.

أولًا: العلاج الطبي لمشكلات الضروس

إن كانت المشكلة هي الضرس المتعفن يتم العلاج من خلال خلع الضرس أو تنظيفه وحشوه، أما إن كان الأمر بسبب نشاط البكتيريا الموجودة في الفم بين اللعاب وبين الضروس والأسنان فهنا يمكن علاجها بالفيتامينات مثل فيتامين (c، E، الزنك) وغيرهم، وهذا تبعًا لحالات يحددها الطبيب.

كما يمكن التخلص منها من خلال غسول الفم المطهر، أو بإزالة جير الأسنان، أو قد يصف الطبيب معجون أسنان صحي وطبي مخصص لحالتك ويعمل على قتل البكتيريا الضارة.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج انتفاخ الضرس

ثانيًا: العلاج المنزلي لرائحة الضرس والفم الكريهة

مشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس يمكن حلها ببساطة من خلال طرق الرعاية اليومية المنزلية، ولكن يستوجب هذا أن تكون الحالة بسيطة، وأن يكون المرء متيقنًا من أن الرائحة هنا ليست مصاحبة لمرض آخر، ففي هذه الحالة إليك الآتي للعلاج:

  • التوقف عن الحميات الغذائية القاسية المسببة لرائحة الفم الكريهة.
  • تناول الأعشاب ذات الرائحة المنعشة مثل: (نبات القرنفل، المريمية، النعناع، البقدونس، الشاي الأخضر).
  • إن كان الأمر هو وجود الرائحة بسبب الفم المفتوح أثناء النوم (أي أن المشكلة مؤقتة) عندها يمكن منح المشكلة علاجًا مؤقتًا أيضًا وهو تناول العلكة زكية الرائحة، وهنا يجب انتقاء نوع علكة جيد النوع، لأن النوع الرديء سيفاقم المشكلة بعد وقت وجيز من تناول العلكة.
  • المداومة على غسيل الفم يوميًا مرتين على الأقل، ويجب الحرص على تجنب غسيل الأسنان والضروس المفرط، لأن هذا سيسبب مشكلة أخرى، كالقضاء على البكتيريا النافعة للفم.
  • انتقاء معجون أسنان بالأعشاب الطبيعية، أو نوع صحي لا يسبب تهيج أو التهاب للفم.
  • صناعة غسول فم منزلي بالخل، من خلال إضافة (2 ملعقة من خل التفاح على ثلاثة أرباع كوب من الماء)، ثم يتم المضمضة به يوميًا، مرة صباحًا وأخرى مساءًا، ويجب ألا يقل وقت المضمضة عن نصف دقيقة.
  • شرب من 2 إلى 3 لتر ماء يوميًا؛ لتنشيط إفراز اللعاب، وبالتالي الحفاظ على ترطيب الفم.
  • احرص -بعد تفريش الأسنان بالفرشاة والمعجون- على استخدام خيط الأسنان؛ لإزالة أي بقايا طعام عالقة بين الضروس والأسنان، حيث لا تستطيع الفرشاة التخلص من البقايا بنسبة 100%.
  • إن كان لديك مناسبة مهمة، أو ستقوم بالاختلاف بالناس فتجنب تناول الثوم والبصل أو شرب الكحوليات.
  • إن كنت من أصحاب تقويم الأسنان، أو كان لديك طقم للأسنان، فيجب الحرص على نظافة هذه الأجهزة وتنظيف اللثة تحتها، فأي جهاز يتم تركيبه في الفم هو جاذب قوي للأطعمة العالقة.

وصفات طبيعية للتخلص من رائحة الفم الكريهة

بجانب تطبيق كل ما سبق ذكره من نصائح منزلية لعلاج مشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس فهناك وصفات يمكن تطبيقها للإسراع من التخلص من هذه المشكلة، وهي:

الكركم كعلاج لرائحة الضروس والفم الكريهة

لأهمية الكركم يجب تناوله وحده وتسليط الضوء عليه، الكركم معروف بخصائصه المضادة للالتهابات (وبالتالي له تأثير أيضًا على التهابات الضروس واللثة المسببة لرائحة الفم).

كما أن الكركم يعد مضاد طبيعي للفطريات، فالمادة الفعالة به وهي الكركمين هي مادة قوية لها تأثيرات على أمور شتى في جسم الإنسان، الأمر الذي جعل الكركم يستخدم في جملة من الوصفات التي تدخل في علاج كثيرًا من مشكلات الجسم.

الجدير بالذكر هنا أنه تم اكتشاف ما يسمى بـ “هلام/ جل الكركم” وهي مادة فعالة جدًا في التخلص من خروج رائحة كريهة من الضرس، ويتم شراء هذه المادة وبعدها تستخدم كالآتي:

  1. تفريش الأسنان جيدًا بالفرشاة وخيط الأسنان.
  2. دهان الهلام أو الجل على الضروس والأسنان.
  3. يجب غلق الفم وتركه حوالي 10 دقائق.
  4. المضمضة جيدًا؛ للتخلص من هذه المادة تمامًا.

للحصول على نتائج سريعة يجب تكرار هذه الوصفة من مرة إلى مرتان يوميًا، وذلك للحصول على أسرع نتائج.

القرنفل للتخلص من رائحة الأسنان والضروس الكريهة

كما سبق ذكره فإنه يمكن تناول القرنفل لأنه من الأعشاب العطرية المؤثرة على رائحة الفم، ولكن هذا يتم بتناوله أو مصه أو إضافته للشاي وهكذا، ولكن الآن نشير على أنه يمكن إعداده كوصفة للتخلص من رائحة الفم بشكل فعال وسريع، ويمكن اعتبار هذا حل سريع إن لدى الفرد اجتماع مثلًا ويحتاج لحل سريع.

قبل ذكر الوصفة ندلي بأن للقرنفل خواص أخرى غير كونه عشبة زكية الرائحة، فهو مضاد طبيعي للالتهابات، وكذلك هو مضاد فعال للأكسدة، ويعمل كمسكن لألم الضروس بوضعه على الضرس ثم إطباق الأسنان عليه، لكن الآن سنستخدمه للتخلص من رائحة الفم الكريهة، وإليكم الطريقة:

  1. إحضار مقدار ملعقة طعام من القرنفل المطحون، والقيام بوضع قطنة طبية نظيفة في ماء ثم عصرها.
  2. غمس القطنة في مسحوق القرنفل الناعم على أن تكون القطنة مشبعة بكمية كبيرة من القرنفل.
  3. تمرير القطنة على اللثة والأسنان والضروس، أي مسح الفم كاملًا بها.
  4. ترك القرنفل من دقيقتين لثلاث دقائق في الفم، ثم المضمضة للتخلص من أي آثار عالقة داخل الفم.

كما توجد طريقة أخرى لعلاج مشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس بالقرنفل وهي القيام بغلي مقدار ملعقة كبيرة من القرنفل الطازج مع كوب من الماء، وعند الغليان يغطى الخليط ويُترك ليهدأ ويصبح دافئًا، ثم المضمضة به.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من رائحة الفم

الإنسان يقترب من كل جميل وينفر من كل كريه؛ لذا تناولنا مشكلة خروج رائحة كريهة من الضرس من كافة الزوايا، آملين لكم دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.