قصص اطفال قبل النوم قصيرة جدا لينام الأطفال بسرعة

قصص اطفال قبل النوم قصيرة جدا لينام الأطفال بسرعة ، قصص قبل النوم شيء مهم جدًا للأطفال، حيث أن القصص الخيالية تساعد الأطفال على نوم هادئ وعميق، كما أن تساعد في زيادة قدرة الطفل على التركيز والتأمل وفهم الأشياء، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة نعرض مجموعة من قصص اطفال قبل النوم قصيرة جدا لينام الأطفال بسرعة .

نرشح لك أيضاً قراءة أفضل قصص الأطفال عبر: قصص أطفال طويلة مكتوبة مسلية ومشوقة

قصص اطفال قبل النوم مكتوبة

1- حكاية الأسد والحمار

  • كان هناك حمار يسير ذات يوم في الغابة، وجد فرو أسد ملقى تحت شجرة كبيرة، فكر في ارتداء فراء الأسد حتى يسير في وسط الغابة وتحترمه جميع الحيوانات، وبالفعل ارتدى الحمار فراء الأسد، وسار في الغابة، وكانت تنحني له جميع الحيوانات وتحترمه بشدة.
  • وفي لحظة من اللحظات قابل الذئب المكار الحمار المتنكر في فراء الأسد، وشك في أمره، فقال له أنا لست الأسد، حاول الحمار أن يقلد زئير الأسد ليقنع الذئب أنه أسد بالفعل، إلا أنه لم يستطيع فعل ذلك، وظهر منه صوت نهيق الحمار.
  • وقتها علم جميع الحيوانات في الغابة أن هذا ليس الأسد الحقيقي، وقال له الذئب أنت فقط مجرد حمار وستبقى طيلة حياتك حمار، لا تحاول أن تضع نفسك في مكان غير مكانك.

2- قصة القنفذ الصغير

  • كان هناك قنفذ صغير يريد اللعب مع الحيوانات، إلا أنهم كانوا يبتعدون عنه خوفًا من الشوك الموجود على ظهره، وفي يوم من الأيام كانت القطة تلعب بكرتها الجديدة، طلب منها القنفذ أن يلعب معها، إلا أنها رفضت بشدة وطلبت منه الابتعاد عنها حتى لا تخرب كرتي، ذهب القنفذ في حزن شديد.
  • وفي طريقه قابل الأرنب وهو يلعب ببالونه الجميل، طلب منه أن يلعب معه، إلا أن الأرنب رفض خوفًا من انفجار بالونة بسبب شوك القنفذ، غضب القنفذ بشدة وعاد إلى منزله باكيًا.
  • دخل القنفذ الصغير المنزل وكانت أمه تطهو الطعام، وجدت الأم صغيرها يبكي بشدة، سألته ما الأمر، فحكى لها ما فعلوه معه أصدقائه وأنه لا أحد يريد اللعب معه بسبب شوكه المتناثر على ظهره.
  • سأل القنفذ أمه بغضب شديد: لماذا خلقنا الله هكذا بهذا الشوك المؤذي لكل من حولنا؟، أجابته الأم يجب علينا أن نحمد الله تعالى على هذا الشوك الموجود على أجسامنا، حيث أنه يحمينا من الأعداء وقت الشدة.
  • وفي يوم من الأيام، كانت بعض الحيوانات تلعب معًا، وكان القنفذ الصغير يشاهدهم من بعيد دون أن يقترب منهم، وجاء أحد الصيادين يريد اصطياد الأرنب ليأكله، خافت جميع الحيوانات وتركته وذهبت.
  • إلا أن القنفذ بدأ أن يلقي أشواكه على الصياد، حتى تألم بشدة واستطاع الأرنب من الهرب، وحينها التفت جميع الحيوانات حول القنفذ الصغير وشكرته على شجاعته وإنقاذه لحياة الأرنب.
  • وبعد هذا الموقف علمت جميع حيوانات الغابة أن أشواك القنفذ لها أهمية كبيرة، ووافقوا أن يلعب معهم، كما تعلم القنفذ أن يتعامل بحرص شديد أثناء اللعب مع أصدقائه الحيوانات حتى لا يلحق بهم أي أذى.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع: قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

قصص اطفال قبل النوم قصيرة جدا لينام الأطفال بسرعة

قصص اطفال قبل النوم قصيرة جدا لينام الأطفال بسرعة

1- قصة الأسد والثعلب الذكي

  • كان هناك مجموعة من الحيوانات تعيش في الغابة، وكان هناك أسد قوي يبطش بهم دائمًا ويتعمد أذيتهم، وكانت جميع الحيوانات تخاف منه لأنه يأكل أي حيوان يمر من أمامه.
  • ذات يوم اجتمعت الحيوانات لتفكر في طريقة تتخلص بها من الأذى الأسد، فقرروا أن يحبسوه داخل قفص حتى يسلموا من أذاه، وبالفعل تمكنوا بعد محاولات كثيرة من حبس الأسد في هذا القفص.
  • في يوم من الأيام، كان هناك أرنب صغير يمر بجانب القفص الذي يوجد الأسد بداخله، فنادى عليه الأسد وطلب منه أن يفتح باب القفص، فقال الأرنب لا يمكنني فعل ذلك، لأنك أسد ظالم تخيف جميع الحيوانات.
  • قال الأسد للأرنب: أعدك ألا أعيد هذه التصرفات مرة أخرى، وأن أعيش بينكم في الغابة في سلام، صدق الأرنب الطيب وعود الأسد المزيفة، وقام بفتح باب القفص.
  • بمجرد أن فتح الأرنب باب القفص، انقض عليه الأسد ليأكله، فصرخ الأرنب بشدة، وكان حينها هناك ثعلب ذكي يمر من جانبهم، فتحدث إلى الأسد قائلاً: سمعت أن الحيوانات قات بحبسك داخل قفص صغير.
  • أجابه الأسد: نعم كانوا يحبسوني في هذا القفص، فقال له الثعلب هذا القفص صغير جدًا، لا يمكن أن يتسع لك، أنت تكذب علي، قال له الأسد أنا لا أكذب عليك وكنت بالفعل محبوس في هذا القفص، ويمكن أن أثبت لك ذلك.
  • دخل الأسد في القفص مرة أخرى ليثبت صحة كلامه للثعلب، فسارع الثعلب بسرعة وأغلق باب القفص مرة أخرى، والتفت إلى الأرنب قائلاً له: إياك أن تصدق هذا الأسد الكاذب مرة أخرى حتى لا تؤذي نفسك ومن حولك.

2- قصة الفتاة والخاتم الذهبي

  • كان هناك فتاة جميلة وذكية تدعى هبة، كانت هبة تعيش في سعادة غامرة في منزلها برفقة والدها ووالدتها، ومرت الأيام وكبرت الفتاة ولم يتقدم أحد لخطبتها، وهو الأمر الذي أثار قلق والديها.
  • في يوم من الأيام مرضت والدة هبة بشدة، جلست الفتاة بجانبها ترعاها وتعطيها العلاج في مواعيده، إلا أن المرض اشتد عليها وماتت، حزنت هبة ووالدها بشدة على فراق الأم.
  • بعد مرور فترة طويلة، فكر الأب في تأمين حياة ابنته الوحيدة خوفًا عليها من الأيام بعد وفاته، فهو أصبح كبير في السن، أخبر الأب ابنته أن هناك خاتم ذهبي مسحور ملكًا له عند أحد أصدقائه يدعى سليم.
  • وأخبرها أنه في حالة وفاته، يجب عليها أن تذهب إلى صديقه سليم وتطلب منه الخاتم، وبالفعل مرت الأيام ومرض الأب ومات، حزنت هبة حزنًا شديدًا، لأنها أصبحت وحيدة في هذه الدنيا بعد فقدان والديها.
  • وافتكرت وصية والدها قبل وفاته، وبالفعل ذهبت لتبحث عن صديقه سليم، إلا أنها ظلت أيام طويلة تبحث عنه بلا جدوى، وفي ذات يوم وهي جالسة تحت شجرة تستظل بظلها من شدة التعب، رأت شابًا يركب حصان.
  • اقتربت منه وسألته عن بيت العم سليم، حيث عرفت منه أنه ابن سليم وبالفعل دلها على بيت والده، ذهبت الفتاة إلى بيت العم سليم صديق والدها، وأخبرته بوصية الأب قبل وفاته، وبالفعل قال لها العم سليم أنه يحفظ الخاتم في مكان أمين، وأن هذا الخاتم مسحور يمكن لها أن تحقق جميع أمنياتها إذا حصلت عليه.
  • ولكن هناك شرط حتى يعطيها الخاتم، هو أن تذهب إلى منزلها وتبحث عن غرفة بها ثلاثة صناديق، إذا أحضرت الصندوق الفارغ سوف يعطيها الخاتم، وأعطاها مفتاح، وحذرها أن هناك صندوق واحد فارغ، أما الصندوقين الآخرين، واحد منهما يحوي ثعبان، والآخر يحوي عقرب.
  • أخذت البنت المفتاح وذهبت إلى منزلها وبحثت عن الغرفة وفتحتها، ووجدت الثلاثة صناديق، خافت الفتاة أن تفتح الصندوق الخاطئ الذي يحوي العقرب أو الثعبان، ففكرت في حيلة ذكية.
  • قامت الفتاة بوضع أذنيها على الصناديق، واستطاعت بالفعل التعرف على الصندوق الفارغ وفتحته، وعندما عادت إلى العم سليم حياها على ذكائها وحسن تصرفها وأعطاها الخاتم الذهبي المسحور.
  • بعد أن حصلت الفتاة على الخاتم المسحور، تزوجت من شاب غني ووسيم، وأنجبت منه ثلاثة أطفال، وعاشوا جميعًا في سعادة وهناء.

اقرأ أيضا: قصة قصيرة عن الوفاء بالعهد

قصص اطفال قبل النوم طويلة

قصص اطفال قبل النوم طويلة

1- قصة السندريلا

  • كان هناك فتاة شديدة الجمال اسمها سندريلا، كانت سندريلا يتيمة الأم، حيث ماتت والدتها وهي صغيرة، وتزوج والدها من امرأة أخرى، كانت هذه السيدة لديها ابنتان، وكانت هي سليطة اللسان لا تحب سندريلا وتعاملها بقسوة.
  • كانت سندريلا تقوم بكل الأعمال المنزلية بمفردها دون مساعدة زوجة والدها وبناتها، وكانت تعيش في حالة من الحزن والبؤس الشديد، وفي ذات يوم أعلن الملك عن تنظيم حفلاً كبيرًا لاختيار زوجة لابنه الأمير.
  • قررت زوجة الأب وابنتيها الذهاب إلى الحفل الذي يقيمه الملك، وقرروا ترك سندريلا وحيدة في المنزل تحضر لهم الطعام وتنظف البيت بمفردها حتى يعودوا من الحفل ليلاً في وقت متأخر.
  • جلست سندريلا حزينة بسبب حياتها البائسة، وفجأة ظهرت لها الساحرة الطيبة، لتحقق لها أحلامها وتساعدها في الذهاب إلى حفل الملك وابنه الأمير، ضربت الساحرة بعصاها على ثمرة قرع كبيرة، تحولت في لحظة إلى عربة جميلة تشبه عربات الأميرات.
  • كما ضربت الساحرة بعصاها لتتحول الفئران إلى حراس وخدام لسندريلا، وفي لحظة وجدت سندريلا نفسها تشبه الأميرات وترتدي أجمل الفساتين وترتيدي أيضًا حذاء مصنوع من الكريستال.
  • أخبرت الساحرة السندريلا أنها يمكنها الآن الذهاب إلى حفل الأمير، بشرط أن تعود وتترك الحفل قبل الثانية عشر منتصف الليل، وافقت السندريلا وذهبت مسرعة إلى الحفل، وهناك قابلت الأمير ورقصت معه وأعجب بها كثيرًا.
  • مر الوقت بسرعة ولم تشعر به سندريلا، وفجأة دقت الساعة الثانية عشر، انتبهت السندريلا وخافت أن ينكشف أمرها، جريت مسرعة وتركت الحفل، ذهب الأمير ورائها إلا أنه لم يلحق بها، ووجد فردة من حذائها سقطت منها أثناء الجري.
  • أخذ الأمير الحذاء، وأمر مساعديه أن يبحثوا عن صاحبة هذا الحذاء في كل مكان في المدينة، حتى يتزوجها ويعيش معها في سعادة وهناء، وبالفعل بحثوا الحراس عن صاحبة هذا الحذاء في كل بيت من بيوت المدينة ولم يجدونها.
  • دخلوا بيت سندريلا، وقامت ابنتا زوجة أبيها بقياس الحذاء، إلا أنه لا يناسب مقاس قدميهما، وجاء الدور على سندريلا لقياس الحذاء، وبالفعل كان مقاسها، وجاء الأمير بعد ذلك وتقدم لخطبتها وتزوجا وعاشا سويًا في سعادة بالغة.

2- قصة الضفدع المسحور

  • كان هناك أميرًا شابًا قابل في حياته ساحرة شريرة، قامت بتحويله إلى ضفدع بسبب عدم سماعه كلامه، حيث عاش الأمير الذي تحول إلى ضفدع في قاع بئر في قصر الملك.
  • وذات يوم كانت ابنة الملك الصغيرة تلعب بكرتها الذهبية التي أهداهل لها والدها في حديثة القصر، وفجأة وقعت الكرة في قاع البئر، بكيت الأميرة الصغيرة بشدة وغضبت بسبب فقدان كرتها الجميلة.
  • فجأة وجدت ضفدع قبيح يخرج رأسه من البئر، ويخبرها أنه سيخرج لها كرتها الذهبية، ولكن بشرط أن تعطيه المقابل، فرحت الفتاة كثيرًا ووافقته على أي طلب يريد منها تنفيذه.
  • فكرت الفتاة أنها ستأخذ الكرة الذهبية من الضفدع بعد إخراجها من البئر ولم تنفذ له أي طلب، وبالفعل هذا ما حدث، أخذت الأميرة الصغيرة الكرة ودخلت إلى القصر وأغلقت الباب.
  • في صباح اليوم التالي، وجميع أفراد العائلة مجتمعين على السفرة لتناول وجبة الفطور، سمعوا أحدًا يطرق الباب، ذهب الملك وفتح الباب وجده الضفدع، أخبره عما حدث بالأمس من ابنته الأميرة الصغيرة، غضب الملك كثيرًا بسبب عدم وفاء ابنته للوعود.
  • أمر الملك الضفدع أن يدخل إلى القصر ويأكل من نفس الطبق الذي تأكل منه الأميرة، كما أجبر ابنته أن تستضيف الضفدع لينام على نفس سريرها في غرفتها، عقابًا لها على ما بدر منها.
  • بالفعل نام الضفدع القبيح في سرير الأميرة، وفي صباح اليوم التالي نظرت الأميرة جانبها وجدت شاب جميل ووسيم ينام بجوارها، أخبرها هذا الشاب أنه أمير مسحور وسرد عليها قصته.
  • طلب الأمير يد الأميرة للزواج، وافقت ووافق والدها الملك، وعاشا سويًا في سعادة غامرة، وأنجبا بنات وأولاد، ونتعلم من هذه القصة الوفاء بالعهود.

اقرأ أيضاً المزيد من القصص الممتعة عبر: قصص أطفال قبل النوم

قصص مسلية للأطفال قبل النوم

قصص مسلية للأطفال قبل النوم

1- القطة الحائرة

  • كان هناك قطة صغيرة وجميلة لونها أبيض جذاب، إلا أن هذه القطة لم تكن راضية عن حالها، وتتمنى لو كانت أي حيوان آخر و كائن آخر غير كونها قطة، كانت القطة تراقب الكائنات الأخرى طوال الوقت وتتمنى لو كانت مكانهم.
  • ذات يوم رأت مجموعة من البط يعوم في البحيرة، حاولت تقليدهم إلا أنها كانت ستموت غرقًا، وبعدها رأت مجموعة من العصافير تحلق عاليًا في السماء، حاولت تقليدهم إلا أنها وجدت نفسها لا تجيد الطيران.
  • وذات يوم، وجدت القطة قشور فاكهة ملقاة على الأرض، فكرت في ارتداها لتصبح مثل الفاكهة، وبالفعل ارتدت قشور الفاكهة، وغلبها النوم، واستيقظت فجأة على شيء يهز جسدها بشدة، إذا أنه خروف يحاول التهام هذه الفاكهة الملقاة على الأرض.
  • خافت القطة وجريت مسرعه بعيدًا عن الخروف، وحمدت الله تعالى أنه خلقها قطة قادرة على الهرب إذا حاول أي كائن آخر افتراسها، ونتعلم من هذه القصة الرضا.

2- الماعز الذكية والثعلب المكار

  • كان هناك ماعز ذكية وماهرة تعيش في الغابة وسط مجموعة من الحيوانات، وكان لديها صديق مقرب وهو الحصان الرهوان، ذات يوم هاجم أسد شرير الغابة وأكل بعض الحيوانات، واستطاع باقي الحيوانات من الهرب إلى مكان آخر.
  • عاشت الماعز الذكية في قرية آمنة، إلا أنها كانت حزينة بسبب فقدان صديقها الحصان، وظلت تبحث عنه أيام وأيام، حتى عرفت أنه يعيش في قرية مجاورة، ذهبت إليه وطرقت باب منزله، وعندما فتح الحصان الباب فرح كثيرًا لرؤية صديقته المحبوبة.
  • أخبرها الحصان أن لديه جيران كثيرين، من بينهم الأرنب اللطيف والذئب الماكر والفيل فلافيلو، عندما عرفت الماعز أن الذئب المكار يعيش بالقرب من بيت الحصان، خافت كثيرًا أن يأكلها إذا عرف أنها موجودة في بيت الحصان، إلا أن صديقها أكد لها أنه أخذ عهد على الذئب ألا يؤذي ضيوفه.
  • تحدثا الصديقان سويًا وتناولا العشاء، ثم ذهب الحصان وترك البيت للماعز لتنام بحريتها، فتحت الماعز النافذة وطلت منها وجدت الذئب ينظر إليها ويريد أن يلتهمها، دخلت مسرعه وأغلقت النافذة.
  • بعد مرور ساعات قليلة طرق الذئب الباب، أخبرته الماعز أنها لم تفتح الباب مطلقًا، أجابها الذئب أنه يريد فقط الترحيب بها، بل أنها أكدت له أنها لم تفتح الباب، وفكرت في حيلة للتخلص من الذئب.
  • ذهبت الماعز إلى السوق واشترت فراء يشبه فراء النمر، وارتدته وفتحت الباب للذئب وأخبرته أن الماعز ذهبت إلى بيته وأنه جاء هنا ليجلس مكانها، ذهب الذئب إلى بيت النمر ليأكل الماعز، فتح له النمر الحقيقي الباب والتهمه.
  • وبذلك تخلصت الماعز الذكية من الذئب المكار بذكاء شديد، وعندما عاد الحصان إلى منزله وأخبرته الماعز عما حدث، حياها على ما فعلت وأنها خلصت القرية من هذا الذئب المكار، ثم عادت مرة أخرى إلى قريتها.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع10 قصص قصيرة مفيدة وطريفة مكتوبة كاملة

في ختام مقال قصص اطفال قبل النوم قصيرة جدا لينام الأطفال بسرعة ، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا مجموعة من قصص الأطفال المميزة التي تنمي مهارات الطفل وقدراته الإبداعية، وانتظرونا في مقالات جديدة ومفيدة خلال الفترة المقبلة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.