محتوى يحترم عقلك

الفواكه المفيدة للحامل في الشهر السابع

الفواكه المفيدة للحامل في الشهر السابع خلال الشهر السابع من حملك سيبدأ الطفل في أن يزداد ثقلًا  وبالتالي قد تشعرين بالإجهاد ووجع الظهر وضيق التنفس، ولذلك تحتاج المرأة الحامل إلى التغذية السليمة في هذا الشهر حتى تستطيع أن تكمل فترة الحمل بسلام وأمان، لذا نقدم لكم عبر موقع زيادة في هذا المقال مجموعة من المعلومات الهامة حول الشهر السابع من الحمل.

هناك بعض التقلصات التي تشعر بها المرأة الحامل في فترة الحمل، ومنها ما تعاني منه في الشهر الثالث، ويمكنك التعرف على اسبابها وطرق علاجها عبر مقال: نغزات اسفل البطن للحامل في الشهر الثالث وتقلصات الرحم في الشهر الثالث من الحمل

الشهر السابع من الحمل

  • سوف تستمرين في الشعور بالتقلصات في هذا الشهر وستصبح أكثر وضوحًا طوال فترة الحمل، بينما تشمل المخاوف في الشهر السابع من الحمل حدوث النزيف والولادة المبكرة، كما قد تحدث لديك تغيرات عاطفية واكتئاب خلال شهور الحمل الأخيرة، لذا تحدثي إلى أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك عن هذه المشاعر.
  • مع دخول المرأة الحامل في الثلث الأخير من رحلة الحمل، ستبدأ في زيادة الوزن، وهذا الوزن الزائد ضروري للحفاظ على الحمل بشكل صحي، لذا لا تحاولي إنقاص وزنك خلال هذا الوقت، لأن حرق مخازن دهون الأمهات يمكن أن يطلق السموم الضارة لطفلك.
  • من المحتمل أن تبدأي في زيارة طبيبك مرة كل أسبوعين، وقد يبدأ الثدي في تسريب سائل صافٍ يسمى اللبأ، سوف يصبح طفلك نشيطًا جدًا خلال هذا الشهر، مما قد يجعلك تتألم في بعض الأحيان من فرط النشاط والحركة.

التغيرات الجسدية في الشهر السابع من الحمل

  • ارتفع حجم الدم المتدفق عبر الجسم بنسبة 30٪ إلى 50٪ أكثر من المعتاد، وذلك للتأكد من وجود ما يكفي من الدم لخدمة الجنين وتعويض الدم الذي تفقده عند الولادة.
  • ستبدأ حركات طفلك هذا الشهر في التغيير حيث أنه عندما تصبح المساحة في الرحم ضيقة، سوف يقوم طفلك بحركات أصغر مثل تحريك مرفقيه وركبتيه.
  • تصبح إفرازات المهبل البيضاء ثقيلة بشكل متزايد هذا الشهر، وقد يبدأ ثدياك في تسريب اللبأ، بينما تعاني بشدة من الحموضة المعوية وهي من الأمور الشائعة هذا الشهر.
  • يسبب الطفل المتنامي الكثير من الضغط على الحجاب الحاجز والكبد والمعدة والأمعاء، ويمكن أن يسبب الوزن الإضافي المزيد من آلام الظهر لدى الحوامل، كما يضغط طفلك على رئتيك، مما يجعلك تشعرين بضيق التنفس في بعض الأحيان.
  • ستشعرين ايضا بالالام في القفص الصدري والحوض خاصة عندما يكبر طفلك، وستشعر بأنك أكثر خمولًا، وستكون حركاتك أبطأ، وقد تبدأي في التأرجح.
  • لتقليل إجهاد الظهر، تأكدي من البقاء في وضع جيد، وارتداء أحذية بكعب منخفض، واستخدم مرتبة ثابتة عند الاستلقاء، وتأكدي أيضًا من حصولك على التغذية المناسبة وممارسة الرياضة، للحفاظ على مستويات الطاقة لديك وزيادة القدرة على التحمل عند الولادة.
  • تتناسب الأنشطة البدنية مثل السباحة بشكل جيد مع أواخر الحمل، مع ضرورة ملاحظة عدم المبالغة في ممارسة الرياضة.
  • ستستمر تقلصات براكستون هيكس هذا الشهر وستصبح ملحوظة بشكل أكبر طوال فترة الحمل، وهي عبارة عن شد عضلات الرحم، والتي تحدث كل 20 دقيقة أو نحو ذلك حيث تعمل انقباضات براكستون هيكس على تحضير الرحم للمخاض.
  • هذا الشهر، لن تسمح لك العديد من شركات الطيران بالسفر بعد الآن أو أنها ستحتاج إلى شهادة طبية من طبيبك تنص على أنه من الآمن بالنسبة لك السفر.
  • كما يجب أيضا تجنب رحلات السيارة الطويلة، لأنها لن تكون مريحة، وإذا كان يجب عليك السفر لمسافات طويلة، تأكدي من النهوض والمشي لمدة خمس دقائق كل ساعة للحفاظ على تدفق الدورة الدموية.
  • قد تبدأ في ملاحظة الأنماط والمدة العامة التي يستغرقها الطفل عادةً لإجراء عدد معين من الحركات، وإذا لاحظت انحرافات كبيرة عن النمط، تحقق مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

الزيارات الطبية في الشهر السابع من الحمل

ستقابل هذا الشهر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك مرة كل أسبوعين، وستكون زياراتك الطبية مماثلة للأشهر السابقة حيث سيتحقق مقدم الرعاية الصحية الخاص بك مما يلي:

  • الوزن.
  • ضغط الدم.
  • البول.
  • ضربات قلب الجنين.
  • ارتفاع الجزء العلوي من الرحم، ويسمى قاع الرحم.
  • حجم وشكل الرحم.
  • حجم وموضع الجنين.

تورم الكاحلين والقدمين، خاصة إذا كان مصحوبًا بصداع أو تغيرات بصرية أو ألم في البطن، مما قد يكون علامة على ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل.

ويعتبر الآن هو الوقت المناسب للحديث عن خطط الولادة الخاصة بك مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حيث إذا كنت سوف تلد في المستشفى، فستحتاج إلى مراجعة بعض الأمور مع الطبيب.

النظام الغذائي في الشهر السابع من الحمل

عندما تصلين في الثلث الأخير من حملك، وهي المحطة الأخيرة في رحلة الحمل، وأنتِ تخططين ببطء إلى اليوم الذي تنتظرينه في حياتك وخلال ذلك يمر جسمك وطفلك بتغيرات هائلة، وللتأكد من أن حملك يسير على ما يرام، تحتاج إلى الحفاظ على نظام غذائي صحي.

ستحتاج إلى تنظيم نظامك الغذائي بطريقة تعمل على تلبية احتياجات التغذية الخاصة بك في هذه المرحلة والحفاظ أيضًا على الوزن الصحي.

حيث يوصي خبراء الصحة بإضافة 450 سعرًا حراريًا إضافيًا على الأقل لضمان حصول طفلك على التغذية اللازمة في هذه المرحلة، ولتحقيق ذلك قمنا بعرض النظام الغذائي الصحي للمرأة الحامل في الجزء التالي :

  • الأطعمة الغنية بالحديد والبروتين: يحتاج جسمك إلى جرعة إضافية من الحديد في الثلث الأخير من الحمل لمنع حدوث فقر الدم أو النزيف أثناء الولادة أو حتى الولادة المبكرة حيث ستحتاج إلى حوالي 27 مجم من الحديد يوميًا.
  • والخضار الداكنة مثل السبانخ وأوراق اللفت والفواكه المجففة مثل الزبيب والمشمش واليقطين وبذور السمسم وفول الصويا واللحوم الحمراء والدواجن كلها اطعمة غنية بالحديد وبالتالي يمكن تضمينها في نظامك الغذائي.
  • البروتين مهم أيضًا للنمو الصحي للطفل، كما ستوفر لك الأحماض الأمينية الموجودة في الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض واللحوم والعدس والحمص والبقول ومنتجات الألبان 75-100 جرامًا من البروتين يوميًا.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يعتبر تناول الكالسيوم في الثلث الأخير من الحمل هو أمرًا بالغ الأهمية لأن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم يساعد في التطور الصحي نظام الهيكل العظمي لطفلك والحصول على هيكل عظمي قوي.
  • يجب أن تهدف إلى الحصول على 1000 جرام من الكالسيوم كل يوم من خلال نظامك الغذائي حيث يمكنك تضمين منتجات الألبان مثل الحليب والجبن والبيض في نظامك الغذائي لأنها غنية بالكالسيوم.
  • الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم: إلى جانب الكالسيوم، ستحتاج أيضًا إلى المغنيسيوم بكمية متناسبة من أجل امتصاص الكالسيوم، ويساعد المغنيسيوم في تخفيف تقلصات الساق وإرخاء العضلات ومنع الولادة المبكرة.
  • حيث تحتاج إلى 350 مجم من المغنيسيوم يوميًا أثناء الحمل، وبالتالي يمكنك تضمين الفاصوليا ونخالة الشوفان والشعير والخرشوف واللوز وبذور اليقطين في نظامك الغذائي، لأنها مصادر غنية بالمغنيسيوم.
  • الأطعمة الغنية بـ DHA: وهو من الأحماض الدهنية الضرورية إذا كنت تريد طفلًا كامل النمو، حيث يوصى بتناول 200 ملغ يوميًا منه تنمية دماغ الطفل.
  • كما أن زيت السمك والأسماك الدهنية مثل التونة والجوز وبذور الكتان هي بعض الأطعمة الغنية بـ DHA، لذا أدرجها في نظامك الغذائي خلال فترة الحمل.
  • الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: تقلل أحماض الفوليك من خطر أي عيوب في الأنبوب العصبي وتساعد على تطوير نظام عصبي صحي.
  • لذا احرصي على تناول 400 مجم من حمض الفوليك يوميًا على الأقل خلال نظامك الغذائي للحمل، ويمكنك تناول الخضار الورقية الداكنة والبرتقال ودقيق الشوفان وخبز الحبوب الكاملة والحبوب المدعمة للحصول على الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: يمكن أن يساعد النظام الغذائي الغني بالألياف في تنظيف الصفراء ومنع حدوث الإمساك.
  • حيث يتم امتصاص الماء الموجود في الجهاز الهضمي من خلال تناول الألياف، لذا تأكد من شرب الكثير من الماء، كما يعتبر الإمساك أمرًا شائعًا في الثلث الأخير من الحمل، لذا يجب أن تدخل الفواكه والخضروات الطازجة والبقوليات والحبوب الكاملة في نظامك الغذائي.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ج: زيادة تناولك لفيتامين ج ستساعد في امتصاص الحديد بشكل صحيح أثناء الحمل، وتعتبر الحمضيات مثل الليمون والبرتقال والبطيخ والفلفل الأخضر والبروكلي مصادر غنية بفيتامين سي.

الأطعمة التي يجب تجنبها في الشهر السابع من الحمل

عندما تعرف ما تأكله، ضع في اعتبارك أنه من المهم أيضًا معرفة ما لا تأكله خلال هذه المرحلة.

كما أن حرقة المعدة وتورم القدمين واليدين والتعب والإمساك هي بعض المشاكل الشائعة التي قد تواجهها خلال هذه المرحلة من الحمل، ومن المؤكد أن تناول أطعمة معينة سيؤدي إلى تفاقم هذه المشاكل، ومن الأفضل التخلص منها من نظامك الغذائي.

لذا يجب الإبتعاد عن ما يلي :

  • الأطعمة الحارة والدهنية: الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والتوابل، وخاصة الأطعمة المقلية حيث ستزيد من عدم الراحة وزيادة الشعور بحرقة المعدة حيث يكون من الصعب هضمها وقد تعوق نومك لذا تجنب تناول الأطعمة المقلية في الليل.
  • الأطعمة الغنية بالصوديوم: من المهم مراقبة كمية الصوديوم في هذه المرحلة من الحمل حيث يؤدي تناول كمية كبيرة من الصوديوم إلى التورم والانتفاخ لذا تجنب البطاطس والمخللات والسلطات والأطعمة المعلبة والكاتشب، واشرب الكثير من السوائل والمياه لتنظيم مستويات الصوديوم في الجسم.
  • مشروبات الكافيين والمشروبات الغازية: يجب تجنبها بالكامل أثناء الحمل، ولكن إذا كنت ترغب في شربها، فقم بقصرها على كوب واحد فقط في اليوم لأنها قد تؤدي إلى الإمساك، والمشروبات الغازية مليئة بالسكر الصناعي والمحليات ولا تقدم أي تغذية على الإطلاق، لذا من الأفضل تجنبها.
  • الكحول: الكحول غير موصى به بالتأكيد في أي مرحلة من مراحل الحمل، وفي هذه المرحلة، من الضروري ألا تفكر في استهلاكه لأنه قد يعيق عملية الولادة.
  • الأطعمة السريعة: قد تتوق إلى الدجاج المقلي أو البرجر، ولكن يفضل تجنب هذه الأطعمة السريعة أثناء الحمل.

هل هناك علاقة بين وجود البلغم ونوعية الجنين؟، سؤال قد واجهنا أثناء رحلتنا مع الحمل وبحث العديد من السيدات عنه، لذا قد جمعنا لك كل ما يتعلق بهذا الموضوع وكيفية التخلص منه عبر مقال: البلغم عند الحامل بنوع الجنين وكيفية التخلص منه في المنزل

نصائح غذائية للنساء الحوامل في شهرها السابع

إليك بعض النصائح الغذائية التي يجب عليك اتباعها في الشهر السابع من حملك :

  • يجب أن يتكون فطورك الصباحي من الفواكه الطازجة وكوب من الحليب، وقم بتضمين بعض الحصص من الحبوب المدعمة لكي تحصل على الحديد، ويمكنك أيضًا الحصول على بعض البقوليات والفاصوليا لتلبية متطلبات البروتين لديك، ويجب أيضًا استهلاك البيض والفواكه الجافة والحليب يوميًا.
  • في فترة ما بعد الظهر، يجب أن يتضمن غدائك نسبة متوازنة من الخضار والسلطات والخبز والأرز حيث يجب تناول المزيد من الأطعمة النشوية بدلاً من الأطعمة السكرية ويمكن أن تضيف أيضًا الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين.
  • حافظ على تناول عشاء خفيفًا لأنك ترغب في تجنب أعراض حرقة المعدة والإمساك لذا التزم بتناول السلطات والفواكه الطازجة للحصول على نوم جيد في الليل.

هناك بعض السيدات قد تشعر بأعراض الحموضة في المعدة أثناء فتيرة الحمل، لذا اقرأ ايضًا من هنا علاج سريع للحموضة عند الحامل عبر موضوع: علاج سريع للحموضه عند الحامل والوجبات الغذائية المساعدة على ذلك

الفواكه المفيدة للحامل في الشهر السابع

من الحكمة تناول الفاكهة التالية كجزء من نظامك الغذائي اليومي أثناء الحمل :

1. الموز

يتصدر الموز قائمة الفواكه لأنه يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية مثل حمض الفوليك وفيتامين ج و ب6 والبوتاسيوم والمغنيسيوم، بينما يقوم حمض الفوليك بوظيفة حماية الجنين من عيوب الأنبوب العصبي، يساعد فيتامين ب 6 على تنظيم مستويات الصوديوم لديك.

يمكن أن تتسبب مستويات السوائل غير المتوازنة في الغثيان والقيء لدى النساء الحوامل، ولكن محتوى المغنيسيوم الغني في الموز يضمن توازن صحي للسائل، وبشكل عام، يوصى باستخدام موزة واحدة كل يوم خلال الحمل.

2. الكيوي

الكيوي هو الثاني في القائمة لأنه غني بالعناصر الغذائية مثل فيتامين C ، E ، A ، البوتاسيوم، الفوسفور، المغنيسيوم، حمض الفوليك والألياف الغذائية، والكيوي له تأثير شافي على الجهاز التنفسي.

يساعد الكيوي أيضًا على حمايتك من البرد والسعال، إنه يقلل من خطر تخثر الدم، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الفوسفور ويساعد على امتصاص الحديد.

3. الجوافة

العناصر الغذائية المتوفرة في الجوافة تجعلها ضرورية في الحمل. حيث أنها غنية بفيتامين C و E، وتساعد الجوافة أيضًا على الهضم وتوفر قوة للجهاز العصبي للطفل.

من المشاكل التي قد تواجه السيدة الحامل في بداية الحمل وجود الغازات لذا قد جمعنا كل ما يتعلق بهذا الأمر وتحتاجه الحامل من الأسباب وكيفية علاجها التي سوف تساعدها في التخلص من هذا العرض بعدة طرق مميزة عبر موضوع: الغازات عند الحامل في الأشهر الأولى وكيفية علاجها بعدة طرق مميزة

الفواكه الممنوعة خلال فترة الحمل

الحمل هو واحد من أعظم الهدايا الممنوحة للمرأة لكن هذه الهدية تأتي مع العديد من التحديات والتحولات في حياتهم، من التغيرات الجسدية والعاطفية إلى عادات الأكل، ويخضع جسم المرأة الانتقالات مختلفة خلال هذه الفترة الزمنية.

لذا ينصح باتباع نظام غذائي غني بالمغذيات وهو أمر حاسم لتنمية كل من الأم والطفل، ويجب عليهم تناول الطعام لشخصين ويجب أن يكون الطعام آمنًا تمامًا لكليهما، ويتضمن النظام الغذائي الصحي بلا شك الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب.

ولكن هل تعلم أن هناك بعض الفاكهة التي يجب تجنبها أثناء الحمل؟ وهي كالتالى :

أولاً، يجب عدم استهلاك الفاكهة غير المغسولة أبدًا لأنها قد تحتوي على مبيدات حشرية وأحيانًا تحتوي التربة على طفيلي التوكسوبلازما الموجود في براز الحيوانات وهو أمر خطير للغاية ويجب على الأمهات المصابات بداء السكري الامتناع عن تناول الفاكهة عالية السكر.

1. الاناناس

ينصح النساء الحوامل بالابتعاد عن هذه الفاكهة حيث يحتوي الأناناس على نسبة عالية من البروملين وهو إنزيم يلين عنق الرحم ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى تقلصات الرحم ويمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة التي ليست جيدة لكل من الأم والطفل، وأيضا يمكن أن يؤدي استهلاك الأناناس بكميات كبيرة إلى الجفاف والإسهال.

2. البابايا

من المعروف أن البابايا الخام تؤدي إلى الإجهاض إذا تناولتها النساء الحوامل حيث تحتوي البابايا على مادة اللاتكس التي تسبب تقلصات الرحم التي يمكن أن تكون خطيرة.

أيضا، يتم استهلاكها لتخفيف مشاكل مثل الإمساك، ولكن إذا تم تناولها بكميات كبيرة، فقد تتسبب في زيادة حركات أمعاء التي تضغط على الرحم.

3. البطيخ

يحافظ محتوى الماء في البطيخ على ترطيب الجسم، كما أنه يطرد السموم الضارة من الجسم ولكن أثناء القيام بذلك يتعرض الطفل لهذه السموم التي ليست جيدة للطفل.

أيضا، يمكن أن يؤدي استهلاك كميات كبيرة من هذه الفاكهة إلى رفع مستويات السكر في الدم لدى النساء المصابات بداء السكري الحملي.

ولا يفوتك التعرف على كيفية علاج التنفس عند الحامل في الشهور الأولى عبر موضوع: ضيق التنفس عند الحامل في الشهور الأولى

وفي النهاية يمكن القول إن اتباع نظام غذائي صحي ومغذي طوال فترة الحمل لن يفيدك فحسب، بل يفيد طفلك أيضًا، نظرًا لأن جسم الحامل يكبر الآن، فمن الجيد أن تقوم ببعض التمارين لتعويض السعرات الحرارية التي تتناولها وتتحكم في زيادة الوزن، وتعتبر اليوغا والسباحة والمشي هي خيارات رائعة للتحقق من زيادة الوزن ستبقيك قويًا مستعدا للولادة الطبيعية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.