فوائد جل الصبار للوجه

فوائد جل الصبار للوجه، لا يمكن حصر فوائد جل الصبار للوجه حيث أنه متعدد الاستخدامات وله فوائد كثيرة سواء للوجه أو البشرة بوجه عام، فهو يُعد بمثابة المُعالج الفعال للكثير من المشكلات التي تواجه البشرة، حيث أنه يُستخرج من نبات الصبار ويُطلق عليه جل الألوفيرا. 

فوائد جل الصبار للوجه

يدخل جل الصبار في العديد من الاستخدامات للبشرة فلا حصر لفوائد جل الصبار للوجه وهي كالتالي:

محاربة حب الشباب وعلاجه: 

  • يُعد جل الألوفيرا من المواد الفعالة والمُستخدمة كعلاج في تقليل حب الشباب لاحتوائه على مواد فعالة في القضاء عليه فهو يُعتبر بمثابة مضادات للبكتيريا والالتهابات والأكسدة، فيتم استخدامه مباشرة دون إضافة أي مواد أخرى بوضعه على المكان الموجود به حب الشباب.
  • وأيضًا من الممكن وضع كريم الصبار النقي على البشرة ليقوم بدوره في حجب ظهور حب الشباب من الأساس وذلك لوجود عوامل مضادة للبكتيريا تساعد في التقليل من البقع التي من الممكن ظهورها على البشرة، وليعود جل الصبار بالفائدة المرجوة في التقليل من ظهور حب الشباب لا بد من تركه على البشرة طوال الليل على أن يتم غسل الوجه بالماء صباحًا عند الاستيقاظ. 

تأخير ظهور علامات تقدم السن: 

  • يساعد جل الألوفيرا أو جل الصبار في تأخير ظهور ووضوح علامات تقدم السن على البشرة حيث أنه يحتوي على مواد تحفز البشرة وتساعدها في الاحتفاظ بنضارتها لفترة طويلة من الزمن، فهو يؤخر ظهور الكثير من العلامات مثل التجاعيد التي من الممكن أن تظهر على الوجه وتسبب الخجل للكثير من النساء. 
  • وذلك حيث أنه يُعد عامل مُحفز للبشرة في مساعدتها على التجديد من خلاياها بشكل دائم مما يساعد ذلك في منع الشيخوخة المبكرة كما ذكرنا. 

علاج الأكزيما والصدفية: 

  • يعمل جل الصبار كعامل مساعد في العمل على ترطيب البشرة وخصوصًا للمصابين بالأكزيما، فهو ذو أثر فعال في التقليل من ظهور الجفاف المُصاحب كنتيجة عكسية للأكزيما وأيضًا يُقلل من الحكة والتهيج الذي ينتج عنها.
  • ولا يتوقف دور جل الصبار عند علاج الأكزيما فقط بل يُعتبر كمادة فعالة في التقليل والتخفيف من الآثار الناتجة عن بعض الأمراض الجلدية الأخرى والتي منها الصدفية. 

علاج القروح الباردة وكدواء للجروح: 

  • دائمًا ما يكون هناك قروح تظهر مصاحبة لنزلات البرد وغالبًا ما تكون تلك الجروح على الفم، وللقضاء عليها يُستخدم جل الصبار فهو يعمل على تخفيفها وإزالتها مع الاستمرار عليه حيث يُوضع على تلك القروح على الأقل مرتين على مدار اليوم حتى يتم إخفاؤها. 
  • ولقدرة جل الصبار الفائقة في علاج الكثير من الأمراض الجلدية فهو يدخل أيضًا في علاج الجروح البسيطة، كما يساعد أيضًا في التقليل من ترك الجرح لآثار من الممكن أن تسبب أذي نفسي لصاحبها. 

معالجة جفاف الجلد: 

  • يُعتبر جل الصبار من أكثر المواد التي تُبدي نتيجة فعالة ومؤثرة للبشرة الدهنية ودائمًا ما تُجدي نتيجة إيجابية، وذلك حيث أن البشرة الدهنية تمتصه بسهولة وبشكل سريع عن باقي أنواع البشرة، ولكن لا يقتصر استخدامه على البشرة الدهنية فحسب بل يصلح لجميع أنواع البشرة.
  • فمثلًا يمكن استخدامه في علاج البشرة الجافة ومشكلاتها مثل التشققات والقشور التي دائمًا ما تكون مصاحبة لهذا النوع من البشرة، وحتى يأتي جل الصبار بأقضى نتيجة إيجابية يمكن أن تستفيد منها البشرة يُفضل أن يتم وضعه على البشرة بعد حمام دافئ حتى تمتصه خلايا الجلد بشكل سريع وتستفيد من المواد الفعالة به بقدرة عالية. 

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع استخدام الصبار للشعر يوميا وفوائده واضراره وكيفية استخدامه: استخدام الصبار للشعر يوميا وفوائده واضراره وكيفية استخدامه

علاج الهالات السوداء حول العين

  • نظرًا لاحتواء جل الصبار على فيتامين “ي” والعديد من المضادات للأكسدة فإنه يمتلك القدرة الفائقة على تهدئة البشرة و تأثير لهذه التهدئة التي يقوم بها فإنه يُمكن استخدامه في تخفيف آثر الهالات السوداء ومعالجة الإنتفاخ الموجود حول العين. 
  • وحتى تستفيد البشرة من جل الصبار بطريقة فعالة لا بد من وضعه قبل النوم حول منطقة العين لتخفيف تلك الهالات السوداء. 

ترطيب البشرة:

  • يعمل جل الصبار على تزويد كمية الماء الموجودة في البشرة، مما يساعد ذلك على ترطيبها بشكل رائع دون الوصول للدرجة الدهنية منها، فهو من الممكن استخدامه كمادة مُرطبة للجلد.

مُعالجة الحروق الناتجة عن الشمس:

  • نظرًا لأثر الشمس الواضح على البشرة من ظهور بقع في الوجه و تهيج في البشرة فإن جل الصبار يساعد على تخفيف تلك الآثار الناتجة عن التعرض للشمس، وذلك لوجود مواد مضادة للالتهابات به تساعد بشكل فعال في التقليل من تلك الحروق، وكذلك ليست حروق الشمس وحسب بل يدخل في علاج بعض أنواع مرض السرطان. 
  • أما عن استخدامه كعلاج للحروق الناتجة عن الشمس فيتم ذلك من خلال وضعه على البشرة الموجود بها تلك الحروق حتى يجف تمامًا. 
  • أو أيضًا من الممكن استخدامه عن طريق خلط كمية منه ولتكن ملعقتان مع عصير ليمونة ومزج الخليط جيدًا ومن ثم استخدامه في تدليك المنطقة المُصابة بحروق الشمس بُلطف بحيث يتم تركه لمدة لا تقل عن ربع ساعة وبعد ذلك يتم غسل البشرة بالماء البارد. 

ومن هنا سنتعرف علي موضوع ماسك القهوة للبشرة الدهنية وفوائد ماسك القهوة للبشرة الدهنية: ماسك القهوة للبشرة الدهنية وفوائد ماسك القهوة للبشرة الدهنية

كيفية استخراج جل الصبار 

يُستخرج جل الصبار من نبات الصبار مُباشرة ويتم استخدامه بعد استخراجه، كما أنه موجود بشكل جاهز في الصيدليات؛ ولكن حتى يكون هذا الجل الجاهز صالحًا للاستخدام دون ترك آثار جانبية له لا بد من التأكد من نسبة الهلام فيه على أن تكون من حوالي 90% إلى 100%، ولكن بالنسبة لاستخدام جل الصبار المُستخرج من النبات فيتم عن طريق عدة خطوات وهي: 

أن يتم قشر ورقة نبات الصبار ومن ثم الضغط عليها حتى يخرج الجل، وعندما تتوفر كمية من جل الصبار التي تم استخراجها يتم تخزينها في عبوة لحين استخدامها ولكن بوضعها في الثلاجة حتى لا يتم إفسادها. 

وللتعرف علي موضوع أسباب تقشر جلد القدم وأهم طرق الوقاية من تقشر جلد القدم: أسباب تقشر جلد القدم وأهم طرق الوقاية من تقشر جلد القدم

مخاطر وتحذيرات لاستخدام جل الصبار

على الرغم من الفوائد المتعددة التي يمتلكها جل الصبار إلا أن له بعض الأضرار والآثار الجانبية التي من الممكن أن تكون مصاحبة له ومنها: 

  • احتمالية حدوث تهيج في البشرة و طفح على الجلد عند استخدامه. 
  • من الممكن أن يترك آثر حكة في الجلد تُسبب إزعاج لصاحبها. 
  • قد يكون له بعض الآثار الجانبية حيث يعمل على تهيج الالتهابات وطفحها بشكل ملحوظ. 
  • يُفضل عدم استخدام جل الصبار للأطفال فقد يكون له الأثر الفادح على بشرتهم. 

وندعوكم لقراءة موضوع علاج حساسية الوجه بالمواد الطبيعية والعناية بها: علاج حساسية الوجه بالمواد الطبيعية والعناية بها

كيفية استخدام جل الصبار 

يُمكن استخدام جل الصبار مع مكونات أخرى مُتعددة للوجه ومنها: 

جل الصبار بدون أي إضافات: 

  • حيث يتم استخدامه بدون إضافة أي مكون أخر ويتم توزيعه على البشرة حيث أنه من الممكن استخدامه كبديل للتونر، فهو يُحفز من دور خلايا الدم في البشرة.

جل الصبار مع العسل: 

  • يتم خلط جل الصبار مع العسل بحيث يكون ماسك مُفيد جدًا للبشرة، على أن يتم خلط ملعقتين من العسل وملعقة من جل الصبار النقي.
  • ثم يتم إضافة ربع ملعقة من القرفة المطحونة إلى الخليط حتى يصل إلى قوام متماسك وليس سائل.
  • ومن ثم يتم وضع الماسك على الوجه وتوزيعه على البشرة وتركه لمدة لا تقل عن 10 دقائق وبعدها يتم غسله بالماء جيدًا.

جل الصبار مع الماء: 

  • يتم إضافة ملعقة كبيرة من الماء مع ملعقتين كبيرتين من جل الصبار وإضافة قطرة صغيرة من أي نوع من الزيوت العطرية المُستخدمة بشكل مُفضل.
  • ويتم توزيع المزيج على البشرة بُلطف بحيث لا يؤذي العينين.

جل الصبار مع زيت جوز الهند: 

  • في هذا المزيج يتم خلط حوالي نصف كوب من السكر الأبيض مع نصف كوب من زيت جوز الهند.
  • ويتم مزجهم جيدًا ثم يتم إضافة ربع كوب من جل الصبار بحيث يصبح الخليط كمقشر للوجه.
  • حيث يُستخدم عن طريق توزيع الخليط على الوجه وفركه برفق ولُطف بحيث لا يلامس منطقة العين ثم يتم غسله بالماء بشكل جيد.
  • ويُمكن استخدامه أكثر من مرة عن طريق الاحتفاظ بالكمية المتبقية في الثلاجة.

جل الصبار مع زيت شجرة الشاي: 

  • يتم إضافة جل الصبار لزيت شجرة الشاي ويكون ناتج هذا الخليط له دور فعال على البشرة.
  • حيث يتم مزج حوالي 3 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى ملعقة كبيرة من جل الصبار النقي.
  • بحيث يتم توزيع الخليط على الوجه مع تجنب ملامسة العينين ويُترك ليجف بشكل تام ثم يتم غسله جيدًا بالماء. 

ولا يفوتكم قراءة موضوع ظهور بقع بنية على الجلد مع حكة والرقبة والساق: ظهور بقع بنية على الجلد مع حكة والرقبة والساق

وبذلك نكون قد انتهينا من حصر كل ما هو مفيد عن جل الصبار، حيث قد نوهنا في هذا المقال إلى كيفية استخراج جل الصبار وما هي فوائد جل الصبار للوجه، وما هي الطرق المختلفة لاستخدامه للوجه بحيث يكون له الأثر الفعال في علاج البشرة. 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.