فوائد عشبة الخزامى للمنطقة الحساسة

فوائد عشبة الخزامى للمنطقة الحساسة عديدة، حيث تعد عشبة الخزامى من أهم الأعشاب المستخدمة في مجالات العناية بالبشرة والشعر، كما أنها تدخل في صناعة العطور، وتسمى أيضاً باللافندر نسبة لاسمها باللغة الانجليزية “LAVENDER”، وتتكون هذه العشبة من مكونات عدة، منها حمض الروزمارينيك، والأبيجينين، والسكريات المتعددة، والعطريات المتطايرة، وغيرها من المركبات المختلفة وسوف نتعرف على فوائدها وطريقة استخدامها عبر موقع زيادة.

عشبة الخزامى للمنطقة الحساسة

فوائد عشبة الخزامى للمنطقة الحساسة

تدخل عشبة الخزامى في العديد من المنتجات الخاصة بالعناية، ومن أهم هذه المنتجات الغسول الخاص بالمنطقة الحساسة المكون من عشبة الخزامى، فهذا الغسول على وجه التحديد يمتاز عن غيره من أنواع الغسول الأخرى، لأنه يعمل على قتل البكتيريا، كما أنه مطهر للمنطقة، ويقضي على الفطريات الضارة، ويضفي رائحة عطرية مميزة للمنطقة الحساسة.

محتويات عشبة الخزامى

تتميز عشبة الخزامى بلونها البنفسجي، ويمكننا استخلاص العديد من المركبات الصحية المفيدة من هذه النبتة الصغيرة، ومن هذه المركبات:

  • البوليفينول: مثل حمض الروزمارينيك “Rosmarinic acid”
  • الفلافونويد: ومنه الأبيجينين “Apigenin”، ومنه أيضاً العطور المتطايرة.
  • المركبات السكرية المتعددة “polysaccharide”
  • ونجد أيضاً مركب اللينالول “linalool”، ونجد هذا المركب في الزيوت التي يتم استخراجها من نبتة الخزامى.
  • كما يحتوي الزيت الذي يتم استخلاصه من عشبة الخزامى أيضاً على مركب ليناليل أسيتات “linalyl acetate”، وتتواجد هذه المركبات في كثير من الزيوت العطرية، نظراً لأنها تعمل على الوقاية من الالتهابات.

بعد التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: فوائد الخزامى للدورة الشهرية وطرق فعالة لسهولة نزول دم الحيض

طريقة عمل غسول الخزامى للمنطقة الحساسة

لعمل غسول الخزامى هناك طرق عدة، من بينها:

الطريقة الأولى

نحضر قليل من الماء في إناء ونضعه على النار، ثم نضيف له القليل من عشبة الخزامى، ويترك على النار حتى الغليان، ثم نصفيه ونستخدم ماءه، حيث يتم وضع هذا الماء في وعاء كبير ويتم الجلوس فيه، لكي نحصل على نتيجة مرضية لتنظيف المناطق الحساسة، كما يمكن استخدام هذا الماء المستخلص من العشبة في الدوش المهبلي.

الطريقة الثانية

نجفف عشبة الخزامى ثم نطحنها جيدا باستخدام المطحنة اليدوية، ثم نشعل الفرن قليلا حتى يسخن ثم نطفئه، ونضع العشبة المطحونة يدوياً في هذا الفرن الساخن، يساعد هذا المطحون الساخن لعشبة الخزامى على التخلص من الفطريات والميكروبات في المنطقة الحساسة، إذا تم وضعه في الملابس الداخلية للمرأة مدة خمس ساعات، وإذا استخدمت هذه الطريقة في الأسبوع ثلاث مرات، فإنها تعمل على تخلص الرحم من الهواء الضار.

الطريقة الثالثة

نحضر القليل من الماء الساخن، ثم نضيف إليه القليل من عشبة الخزامى المطحونة يدوياً، حتى يتم الحصول على منقوع العشبة، الذي يستخدم في تنظيف المنطقة الحساسة وغسلها يوميا، كما أن هذا المنقوع يعطي رائحة جميلة للمنطقة الحساسة، ولذلك ينصح باستخدامه في الاغتسال قبل العلاقات الحميمية.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: فوائد شرب الخزامى للرحم واضراره وأثاره الجانبية وهل الخزامى آمن للاستخدام أثناء الحمل ؟

فوائد عشبة الخزامى للمنطقة الحساسة

لعشبة الخزامى فوائد عديدة للمنطقة الحساسة، سواء عند استخدامها كغسول أو كزيت ومنها:

  • تعمل على تعقيم منطقة المهبل من خلال القضاء على الميكروبات والجراثيم الموجودة في المنطقة الحساسة.
  • يمتاز غسول الخزامى بأنه منتج طبيعي يساعد على علاج الالتهابات التي تصيب المنطقة الحساسة.
  • يساعد غسول الخزامى على تفتيح لون البشرة في المنطقة الحساسة والقضاء على اللون الداكن بها.
  • عندما يستخدم غسول الخزامى بعد فترة الدورة الشهرية فإنه يعمل على انتعاش المنطقة  ونظافتها والتخلص من إفرازات.
  • كما أن استخدامه بعد عملية الولادة الطبيعية يساعد على تخفيف ترهلات المهبل وشدها، وتضييق عنق الرحم.
  • يعمل الغسول كذلك على تخفيف التشنجات في الرحم التي تعاني منها بعض السيدات، كما يساعد على الراحة والاسترخاء.
  • يساعد أيضاً على القضاء على الرائحة الكريهة التي تنبعث من المناطق الحساسة، حيث يعمل على التقليل من الإفرازات المهبلية التي تسبب الرائحة المنفرة.
  • تعاني الكثير من السيدات بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية من الغرز في المنطقة الحساسة، فيساعد استخدام العشبة على علاجها وعدم التهابها، مما يساعد على تخفيف آلام ما بعد الولادة.
  • عند وضع القليل من العشبة التي تم تجفيفها في القليل من الماء ومن ثم يتم التسخين ويتم بعد ذلك غسل المنطقة الحساسة به جيدًا عقب انتهاء من الدورة الشهرية، فنجد هذا المنقوع يساعد على طرد الأوساخ الضارة من الرحم وتطهيره، فهو يطرد الإفرازات الضارة وبقايا الدم العالقة في الحال.
  • عند المواظبة على استخدام الغسول المصنع من العشبة لفترة طويلة فإنه يساعد على إبعاد احتمالية إصابة المرأة بالأورام السرطانية في منطقة المهبل.
  •  يساعد على تدفئة الرحم للمرأة الحامل والتقليل من برودة الرحم.
  • يساعد على التخفيف من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية.

الزيت المستخلص من عشبة الخزامى

يتم الحصول على عشبة الخزامى في الكثير من المناطق، حيث نجدها في آسيا وإفريقيا وأوروبا، كما نجدها في منطقة البحر المتوسط، ويتم استخلاص العديد من المنتجات من عشبة الخزامى، وتدخل في صناعة العديد من الزيوت والعطور والمنتجات المختلفة، نظراً لاحتوائها على زيوت هامة ورائحة عطرية مميزة، كما يساعد الزيت الذي يتم استخلاصه من العشبة على التخفيف من الالتهابات، وتقليل أعراض الاكتئاب، والقضاء على الميكروبات.

طريقة استخدام زيت عشبة الخزامى

يساعد زيت الخزامى على التخفيف من التهيج المهبلي والقضاء على الحكة، وله استخدامات عديدة، فمن الممكن إضافته لزيت آخر للحصول على غسول مهبلي، وللحصول على الدش المهبلي كما يُطلق عليه باستخدام زيت عشبة الخزامى نتبع الطريقة التالية:

الطريقة الأولى

  • نضع مقدار من زيت عشبة الخزامى
  • ونضيف له نصف المقدار من زيت النعناع
  • نضع ماء دافئ في وعاء كبير ونضيف له خليط الزيوت، ثم يغمر الجسم في هذا الماء لمدة ربع ساعة.

الطريقة الثانية

من الممكن استخدام خليط الزيوت السابق ذكره بطريقة أخرى وهي أن نضيفه للتر واحد من الماء ونضعه على قطعة من القطن ونمسح به المنطقة الحساسة، ويجب الحرص على المواظبة على هذه الخطوات يوميا حتى الحصول على النتيجة المرغوبة، ويفضل دائما استخدام المواد الطبيعية في تحضير الغسول المهبلي لزيت عشبة الخزامى.

أضرار المستحضرات المصنوعة من عشبة الخزامى

يساعد زيت عشبة الخزامى على التخفيف من الالتهابات الفطرية، ولكن بعض المستحضرات العطرية الداخل في تصنيعها تلك العشبة لها بعض الآثار الضارة على المنطقة الحساسة، ومن هذه الآثار ما يلي:

  • من الممكن أن تعيق بعض المنتجات المعتمدة على تلك العشبة سواء للتعطير أو الغسول توازن المهبل لدى المرأة، مثل غسول الخزامى التجاري أو المعطرات التي تستخدم فيها العشبة.
  • ينصح بعض المتخصصون باستشارة الطبيب عند وجود رائحة كريهة للمهبل، بدلا من إخفائها باستخدام العطور أو صابون الخزامى.
  • يفضل البعض الحفاظ على الرائحة الطبيعية للمهبل للحفاظ على البكتريا النافعة، فليس بالضرورة ارتباط رائحة المهبل بالأمراض أو العدوى، وحين نُدخل العشبة قد تقضي على ذلك النوع من البكتريا.
  • يفضل الأطباء تنظيف المنطقة الحساسة باستخدام الماء والصابون فقط وعدم اللجوء إلى الأعشاب بكثرة.

استخدام عشبة الخزامى في علاج الالتهابات الجلدية

  • تساعد العشبة في علاج التهيج الجلدي عن طريق خلطها مع زيت جوز الهند.
  •  تساعد على التخفيف من آثار حروق الشمس عن طريق إضافتها لماء مقطر، وذلك يرجع إلى أنها تتضمن على خصائص مضادة للالتهابات لذلك يتم الاعتماد عليها في صناعة المنتجات التي من شأنها تعالج التهيج الجلدي.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: فوائد زيت الخزامى للشعر وكيفية استخدامه بالخطوات

وبهذا نكون قد وفرنا لكم فوائد عشبة الخزامى للمنطقة الحساسة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.