فوائد قيام الليل للوجه

فوائد قيام الليل للوجه عظيمة ومتعددة والتي سوف نتعرف عليها من خلال مقالنا عبر موقع زيادة، حيث أن الله سبحانه وتعالى قد ذكر لنا الكثير من الفوائد المهمة، فهي من أفضل العبادات التي يجب على كل مسلم ومسلمة القيام بها، حتى ينالوا من فضلها الكثير.

ومن هنا سنتعرف على: قيام الليل بسورة البقرة للزواج من شخص محدد أو بشكل عام وفوائدها وفضلها

ما هي عبادة قيام الليل

فوائد قيام الليل للوجه

  • تعريف كلمة قيام في اللغة هي: مصدر الفعل قوم بمعنى أن الشخص وقف أو نهض ومعنى قيام الليل هو الوقوف للصلاة في الليل.
  • الليل يبدأ من بعد صلاة المغرب، أي أنه يمكن صلاة قيام الليل في أي وقت من بعد صلاة العشاء، فكان سيدنا أبو بكر الصديق صاحب الرسول ورفيقه يصليها بعد صلاة العشاء.
  • وكان الكثير من الصحابة يصلونها بعد منتصف الليل، ولكن أفضل وقت لصلاة قيام الليل هو الثلث الأخير من الليل، حيث يتنزل الله عز وجل بذاته إلى السماء الدنيا.
  • ويقول هل من مستغفر فأغفر له، هل من تائب فأتوب إليه، هل من داعٍ فأستجيب له، كما قال أيضا عز وجل ” وبالأسحار هم يستغفرون”.
  • ولكن سهل على نفسك ولا ترهقها، فقم باختيار الوقت الذي يناسبك، ولا ترغم نفسك بوقت معين.
  • والمقصود هنا بوقت السحر هو الثلث الأخير من الليل.
  • فيمكن أن نعرف صلاة قيام الليل بأنها النافلة أو السنة التي يقوم بها العبد فيقوم ليصلي متطوعا، ويذكر الله، ويقرأ القرآن الكريم، ويمكن إذا استطاع أن يقوم الليل كله إذا أراد، ويمكن أن يقوم ساعة واحدة.
  • لا تبخل أن تذيق نفسك وقلبك حلاوة الإيمان ولا تقصر في حق نفسك، ولا تحرمها من لذة قد تصيبها وتشعر بها في هذه الصلاة.
  • إذا كنت تعاني من ضيق في الرزق أو تأخر في استجابة الدعاء، يا من تطلب الذرية، ويا من تطلب العمل، اذهب بقلبك وروحك إلى خالقك، قم فتوضأ وصلي لله القيام واطلب ما تريد بقلب حزين ويدين فارغتين، لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً.
  • قيل عن ابن عباس رضي الله عنهما أنّه يقيم الليل بصلاة العشاء جماعةً، والحرص على صلاة الصّبح جماعةً، لقول الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: (من صلّى العشاء في جماعة فكأنّما قام نصف اللّيل، ومن صلّى الصُّبحَ في جَماعة فكأنَّما صَلّى الليل كُلَّه).

ويمكن التعرف على: دعاء قيام الليل للزواج من شخص معين وأراء علماء الدين والفقه

فضل قيام الليل

  • ما من عبد يقيم الليل إلا كان في عناية من الله وحفظه، ورعايته، وكان من العباد التي يحبها الله.
  • يكون بذلك يفعل كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم فكان يقيم الليل حتى تتفطر قدماه الشريفتين.
  • قيام الليل من أهم الأسباب التي تدخل العبد الجنة، وتقربه من الجنة في الآخرة، وتقربه من السعادة والراحة ليصل إلى جنة الدنيا، فيطغى نور القيام على وجهه ويعطيه من فوائد قيام الليل للوجه.
  • أعظم صلاة بعد الصلوات المفروضة هي صلاة قيام الليل.
  • قيام الليل يرفع درجات المؤمن في الجنة.
  • عباد الله المحافظين المداومين على قيام الليل هم من عباد الله المحسنين وخاصته، حيث وصفهم الله عز وجل بعباده الأبرار.
  • صاحب قيام الليل تأبى جوارحه أن تعصي الله، فالإنسان الذي يقيم الليل ليصلي ويتعبد في طاعة الله، هل تستطيع جوارحه أن تقوم بمعصية في نهاره، ويظهر ذلك عليه فتعتبر من أهم فوائد قيام الليل للوجه.
  • قيام الليل هو شرف المؤمن، وذكرهم الله تعالى في قوله ” الذين يبيتون لربهم سجدا وقياما”.
  • إن الإنسان الذي يقيم الليل فإنه يكفر عن سيئاته بالليل، وتأبى جوارحه ارتكاب المعاصي بالنهار.
  • الشخص الذي يداوم على صلاة قيام الليل، يفضلها على أي غريزة دنيوية أخرى، لما يرى فيها الكثير من الفضائل والفوائد فهذه من الفوائد التي تعود على النفس والروح بالإضافة إلى فوائد قيام الليل للوجه.

كيف يمكن أن تصلي قيام الليل

  • يفضل أن تقسم الوقت الذي تخصصه لقيام الليل بين الصلاة، وقراءة القرآن، والدعاء، وذكر الله، والاستغفار، حتى تحصل على فوائد قيام الليل للوجه والنفس والقلب والروح.
  • صلاة قيام الليل يفضل أن تبدأها بأن تصلي ركعتين بركعتين ثم تختم بركعة وتر ولما ورد عن رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- من حديث ابن عمر – رضي الله عنهما.
  • قال: صلاةُ الليلِ مَثْنى مَثْنى، فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِرْ بواحدةٍ، فقيل لابنِ عمرَ: ما مَثْنَى مَثْنَى؟ قال: أن تُسلِّمَ في كلِّ ركعتَينِ.
  • ولحديث زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ – رضي الله عنه – قال: قُلْتُ: لَأَرْمُقَنَّ صَلَاةَ رَسُولِ اللهِ – عليه الصّلاة والسّلام – اللَّيْلَةَ، فَتَوَسَّدْتُ عَتَبَتَهُ أَوْ فُسْطَاطَهُ البيت من الشَعْر فَصَلَّى رَسُولُ اللهِ – عليه الصّلاة والسّلام – رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ.
  • ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً.
  • ويمكن أن تصلي قيام الليل أربع ركعات بأربع ركعات كما تصلي صلاة الظهر، ولكن الأفضل أن تصلي ركعتين بركعتين أسوة بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وكما كان يصليها ويعلمها للصحابة من بعده.
  • من أراد أن يقيم الليل بذكر الله عز وجل فيمكن أن يجعل له ورد من التسبيح، والاستغفار وحمد الله كثيراً، تدبر القرآن الكريم، وتعلم الأحاديث النبوية الشريفة.
  • وذلك لقوله -عليه الصّلاة والسّلام-: مَنْ قَرَأَ بِالآيَتَيْنِ مِنْ آخر سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ، قِيلَ: كَفَتَاهُ مِنْ قِيامِ اللَّيْلِ.

وندعوكم أيضًا من هنا لقراءة موضوع: أدعية قيام الليل للفرج وتيسير الحال وفك الكرب

ما هو وقت قيام الليل

  • موعد صلاة قيام الليل تكون من بعد صلاة العشاء وحتى صلاة الفجر، ويمكن أن تصليها ركعتين وركعة وتر.
  • أو تصلي ما تشاء حسب قدرتك ركعتين بركعتين كما تشاء وتستطيع فإذا دخل عليك وقت الفجر قم واختم بركعة وتر، وأكثر من الدعاء، والاستغفار ولا تحرم نفسك من ثواب قيام الليل وفوائد قيام الليل للوجه.

حكم صلاة قيام الليل

  • كان رأي الإمام الشافعي والإمام أحمد بن حنبل والإمام أبو حنيفة، والإمام مالك أنه يستحب أن يقوم المسلم بصلاة قيام الليل ليكتبه الله عنده من الذاكرين والمستغفرين بالأسحار، ويستشهدون بقوله تعالى يا أيّها المُزّمل * قم اللّيل إلا قليلا.
  • وكان رأي الإمام الحسن البصري وبعض التابعين إلى ضرورة ووجوب صلاة قيام الليل، وهذا رأي ليس عليه أي دليل.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: هل يجوز قيام الليل بركعتين ؟ وما هو دعاء صلاة قيام الليل ؟

فوائد قيام الليل للوجه

  • الوضوء يعطي الوجه نور من عند الله يظهر من خلال بشاشة الوجه.
  • الراحة النفسية التي تصيب قائم الليل بالطبع فإنها تنعكس على وجهه بإيجابية وراحة ونقاء.
  • الشخص الذي يقيم الليل يضحك له الله وتنظر إليه الملائكة، فما ظنك بشخص يضحك له الله عز وجل، فهذه تعتبر من أهم فوائد قيام الليل للوجه.
  • صاحب قيام الليل في وجهه نور الإيمان من الله لا ترى فيه شحوبا.

الحكمة المستفادة من صلاة قيام الليل

  • كلما كان الإنسان صاحب قلب قوي بالإيمان، كلما ازدادت رغبته في الحديث مع الله عز وجل، وزاد حبه في التقرب إلى الله ولذلك فرض الله الصلاة، فإذا أراد الإنسان أن يزداد تقربا من الله، فليتمسك بالصلوات النوافل وأهمها قيام الليل.
  • من أهم الدلائل على حب العبد بربه هو تقربه له بالنوافل، حيث أنه حارب هواه وقام إلى لقاء ربه، فنال عظيم فوائد قيام الليل للوجه.
  • صلاة قيام الليل تعطي الإنسان نشاطا كبيرا في حياته، لإنجاز مهامه وأعماله خلال اليوم، وتجعل ذهنه صافيا، فينال من فوائد قيام الليل للوجه والجسد بأكمله كما قال تعالى إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا.
  • أثبتت الدراسات أن السهر المقنن وعدم المبالغة به يساعد على شفاء الكثير من الأمراض، فالمخ يقوم بإفراز مواد تعمل على تسكين الألم وتنتج هذه المادة خلال الليل.
  • فكيف إذا كان السهر في طاعة لله وهذه من أهم فوائد قيام الليل للوجه فهي تحسن من شكل البشرة وتحافظ على الوجه من الشحوب.

ما هي آداب قيام الليل

  • على الشخص الذي يريد أن يقوم لصلاة قيام الليل والتعبد أولا ألا يفعل المعاصي والذنوب خلال النهار والتي تحول بينه وبين القيام للصلاة بالليل.
  • وأيضا ألا يكثر في الأكل والشرب حتى لا يقوم بإرهاق عضلاته فلا يستطيع الاستيقاظ، ويحرم نفسه من فوائد قيام الليل للوجه والقلب والنفس.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر وماذا يقرأ وكم ركعة

الأدعية المستحب ذكرها في قيام الليل

  • اللهم لك الحمد والشكر أنت نور السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق.
  • اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت إلهي لا إله إلا أنت.
  • اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها نفسي، وتجمع بها شتات أمري، وتَلُمُّ بها تبعثري، وتَرُدُّ بها راحة بالي وتُصلِحُ بها دِيني، وتحفظ بها من غاب عني.
  • وترفع بها شاهدي، وتحسن بها عملي، وتنير بها وجهي، وتلهمني بها صوابي، وتعصمني بها من كل شر.
  • اللهم اجعل لي نورًا في قلبي، ونورًا في قبري، ونورًا في سمعي، ونورًا في بصري، ونورًا في لحمي، ونورًا في دمي، ونورًا في عظامي، ونورًا من بين يدي، ونورًا من خلفي، ونورًا عن يميني، ونورًا عن شمالي، ونورًا من فوقي، ونورًا من تحتي.
  • اللهم أعطني نورًا، زد لي نورًا في حياتي، واجعل لي نورًا في كل أموري.
  • اللهم إني أتوسل إليك بحاجتي وإن هان رأيي وصغر عَمَلي وأحتاج إلى رحمتك، فأسألك يا فعال الأمور ويا شافي القلوب والصدور كما تجير بين البحور، أن تنجيني من عذاب النار ومن دعوة الويل وفتنة الموت.
  • اللهم ارزقني إيمانًا صادقًا، ويقينًا ليس بعده كفر، ورحمةً في الدنيا والآخرة، اللهم يا ذا الحبل المتين والأمر الصائب.
  • اللهم اجعلنا هادين مهديين، لا ضالين ولا مضلين، حَرْبًا لأعداء دينك وسِلْمًا للتابعين لك نحب بحبك خلقك ونعادي بعداوتك من لم يتبعك مِنْ خَلْقِك.
  • اللهم ارزقني إيمانًا صادقًا، ويقينًا ليس بعده كفر، ورحمةً في الدنيا والآخرة.
  • اللهم يا ذا الحبل القوي والأمر السليم أسألك الأمن يومَ القيامة، والجنة دار البقاء، مع المقربين الشهود، والركع الساجدين، والموفين بالعهود، إنك رؤوف ودود.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: هل يجوز صلاة قيام الليل بعد الوتر

في النهاية نتمنى أن نكون قد استطعنا أن نشرح لكم بعض من فوائد قيام الليل للوجه العظيمة بالإضافة إلى فوائده للنفس والراحة التي تصيب القلب والروح ونتمنى أن يداوم عليها كل مسلم ومسلمة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.