محتوى يحترم عقلك

فوائد التمر الهندي للمسالك البولية

فوائد التمر الهندي للمسالك البولية عديدة، وذلك لأنه غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات إلى جانب المعادن التي تعمل بمثابة الواقي لها من الإصابة بالعدوى والالتهابات، فمن خلال موقع زيادة سوف نذكر لكم اليوم فوائد التمر الهندي للمسالك البولية.

فوائد التمر الهندي للمسالك البولية

فوائد التمر الهندي للمسالك البولية

المسالك البولية أو ما يُعرف بالجهاز البولي تنقسم إلى قسمين داخل الجسم وهما القسم العلوي والذي يشمل عضوين الكليتين والحالب، والقسم السفلي وهو عبارة عن كلًا من الإحليل والمثانة.

تكمن فائدة المسالك البولية في عملها على تخليص الجسم من جميع السموم وذلك على هيئة بول، ولكن من المؤسف أنه في بعض الأحيان قد يختل عمل الجهاز البولي نتيجة لاختراق البكتيريا له مؤدية إلى حدوث الالتهابات في شتى أجزائه.

مما يترتب عليه الشعور بالألم الشديد والحرقة عند البتول إلى جانب ظهور الدم في بعض الأحيان، ويُجدر بالإشارة إلى أن هذه الأعراض إذا لم يتم معالجتها على في أسرع وقت ممكن فمن المحتمل أن تتفاقم مؤدية إلى الفشل الكلوي.

لذلك سعى العديد من المصابين إلى إيجاد العلاج المناسب والآمن، وكان الخيار الأمثل هو تناول التمر الهندي، فهناك العديد من الدراسات العلمية التي أشارت إلى أن فوائد التمر الهندي للمسالك البولية لا حصر لها، وهي كالآتي:

1- التمر الهندي ينقي الجسم من السموم

أحد أهم فوائد التمر الهندي للمسالك البولية أنه قادرًا على مساعدتها في تنقية الجسم من جميع السموم ورواسب المعادن الفائضة، وذلك من خلال تعزيزه لصحة الكلى.

حيث إن التمر الهندي غني بعنصر البوتاسيوم، وهو أحد العناصر الهامة التي تُمكن الكلى من طرد الترسبات السامة بفاعلية والعمل على جعل الجسم نقي تمامًا منها.

اقرأ أيضًا: ما هو التمر الهندي وفوائده

2- منع تكوين حصى الكلى بالتمر الهندي

كما أسلفنا الذكر بأن الكلى هي جزء من الجهاز البولي أو المسالك البولية وهي أحد أهم أجزائه والأكثر عُرضة للالتهابات، والعديد من المشكلات.

فإنه يُجدر بالإشارة إلى قول إن أهم مشكلاتها هي حصى الكلى والتي تعد من أبرز أمراض المسالك البولية، والمُصنفة على أنها الأكثر شيوعًا.

نظرًا لأن هناك فئة كبيرة من الأشخاص مصابون بحصى الكلى فإنهم لجأوا إلى تناول التمر الهندي لما له من تأثيرات فعّالة، وملحوظة في تثبيط تجمع الحصى داخل الكلى.

فإن تلك الحصى تُعرف باسم أكساليت الكالسيوم، فعند تناول التمر الهندي يقوم مركب هيدروكسي السترات الذي يتواجد به على الارتباط ببلورات الأوكساليت مما يحول دون قدرتها على التكون في البول، بل إن هذا يجعل تركيزها يقل إلى أن تذوب نهائيًا.

إلى جانب أهمية التمر الهندي في التخلص من حصى الكلى فإنه يتعين على الأشخاص المصابين بها أن يتناولون الماء بكميات وافرة، إلى جانب البعد عن تناول الأغذية الغنية الاكساليت حتى لا يتم تكوين الحصى.

3- حماية التمر الهندي للمسالك البولية من السرطان

إن أبرز فوائد التمر الهندي للمسالك البولية هي قدرته على حمايتها من الإصابة بالأورام السرطانية، حيث إن أكثر الأورام انتشارًا داخل الجهاز البولي هو سرطان الكلي.

تكمن فائدة التمر الهندي هنا في قدرته على تثبيط نمو الخلايا الكلوية السرطانية، فبعض الدراسات أثبتت أنه يحتوي على مركب عديد السكريد داخل نواته له نشاط مناعي كبير ضد الأورام.

ذلك النشاط المناعي يتركز في زيادة عدد كريات الدم البيضاء إلى جانب زيادة الخلايا التائية وهي الخلايا الليمفاوية التي تقي الجسم من الخلايا السرطانية، كما أنه يزيد من خلايا نخاع العظم.

 العناصر الغذائية في التمر الهندي

إن السبب وراء تعدد فوائد التمر الهندي للمسالك البولية هو احتوائه على عدد من العناصر الغذائية التي لها دورًا فعّالة في وقايتها من الإصابة بالعدوى البكتيرية، ومن هذه العناصر ما يلي:

  • مضادات الأكسدة: يحتوي كُلًا من بذور التمر الهندي وغلاف ثمرته على أحد أقوى مضادات الأكسدة وهو مركب الفينول الذي يساهم في منع تعرض المسالك البولية للاضطرابات.
  • المغنيسيوم: فالتمر الهندي من الأطعمة الغنية بعنصر المغنيسيوم حيث إن 28% من لبه أي ما يعادل ربع كوب يحتوي تقريبًا على نسبة 6% من الاحتياجات اليومية لذلك العنصر المساهم في وقاية المسالك البولية من الالتهابات.
  • عناصر غذائية أخرى للتمر الهندي: يحتوي التمر الهندي على فيتامين ج، وفيتامين ب، وفيتامين ب2، والفسفور، والألياف، إلى جانب البوتاسيوم والحديد وفيتامين أ، وجميعهم يفيدوا في تعزيز صحة المسالك البولية.

طرق استخدام التمر الهندي لعلاج التهاب المسالك البولية

يمكن الحصول على فوائد التمر الهندي للمسالك البولية بالعديد من الطرق، ولكن ينبغي التنويه على عدم الإفراط في استهلاكه لأنه لم تتم الدراسات العلمية في إثبات مدى أمان استهلاكه بكميات مرتفعة لعلاج التهابات الجهاز البولي.

أما عن كيفية استهلاكه، فإليكم فيما يلي بعضًا من الأفكار المقترحة لتناوله:

  • إعداد عصير التمر الهندي في المنزل، فإن طريقة إعداده سهلة وبسيطة وهو يعد من أشهر العصائر التي يتم تحضيرها في شهر رمضان المبارك.
  • تناول التمر الهندي كفاكهة، ولكن يُجدر بالإشارة إلى قول إن مذاقه حامضي بنسبة كبيرة، وقد يفضله البعض والبعض الآخر لا يستمتعون به.
  • تقطيع التمر الهندي إلى قطع صغيرة وإضافته إلى الحلويات.
  • يمكن تجفيف التمر الهندي ثم إضافته أما للحساء أو للمرض.
  • إضافة معجون التمر الهندي إلى بعض الأطعمة لكي يتم الحصول على نكهة مميزة لذيذة.

اقرأ أيضًا: أضرار التمر الهندي على الكبد

وصفات للتمر الهندي لالتهاب المسالك البولية

إن أشهر طريقة لاستهلاك التمر الهندي للتمتع بفوائده العديدة لا سيما في معالجة التهاب المسالك البولية هي إعداده كمشروب لذيذ وشهي، ففي السطور التالية سوف نعرض لكم مجموعة من الوصفات لتحضيره:

1- وصفة التمر الهندي بالعسل للمسالك البولية

فوائد التمر الهندي للمسالك البولية

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض لكم فوائد التمر الهندي للمسالك البولية، فإنه يُجدر بالإشارة إلى أن إضافة العسل للتمر الهندي تزيد من فاعليته، وهذا لأن العسل قادرًا على تحسين أداء المثانة وتقويتها، والحد من إصابتها بالمشكلات.

فهو قادرًا على تخلص الجهاز البولي أيضًا من السموم والبكتيريا، وإليكم فيما يلي وصفة التمر الهندي بالعسل:

المكونات

  • كوبان متوسطان الحجم من التمر الهندي المقطع إلى عدة شرائح.
  • 6 أكواب من الماء.
  • ملعقتان من السكر الأبيض.
  • ملعقتان من عسل النحل.
  • ملعقة كبيرة من عصير الليمون.

طريقة التحضير

  1. يوضع الماء في وعاء على النار إلى أن يتم غليانه.
  2. في وعاء آخر يتم وضع التمر الهندي على نار متوسطة.
  3. إضافة عصير الليمون والماء المغلي إلى التمر الهندي.
  4. وقع السكر والعسل فوق الخليط السابق، ثم تغطيته طوال الليل على أن يترك في حرارة الغرفة.
  5. في اليوم التالي يتم تصفية التمر الهندي بواسطة المصفاة مع العمل على عصره جيدًا، ثم يوضع في زجاجة في الثلاجة، ويتم تناوله مرتين في اليوم.

2- وصفة التمر الهندي بماء الزهر للمسالك البولية

فوائد التمر الهندي للمسالك البولية

يساهم ماء الزهر أيضًا في تطهير الجهاز البولي ووقايته من الالتهابات، فهو من مدرات البول، لذلك سوف نقوم بعمل وصفه به مع التمر هندي للتخلص من مشكلات المسالك البولية، وإليكم بالوصفة:

المكونات

  • نصف كيلو جرام من حبات التمر الهندي المجففة.
  • 3 ملاعق من ماء الزهر.
  • ملعقتان من ماء الورد.
  • كوب ونصف من السكر.
  • 3 لتر من الماء.
  • مكعبات متوسطة الحجم من الثلج.

طريقة التحضير

  1. في وعاء على النار بدرجة حرارة متوسطة يتم وقع التمر الهندي مع الماء لمدة ربع ساعة حتى يتم الوصول إلى درجة الغليان.
  2. بعد أن يبرد الخليط يتم هرسه جيدًا لكي يتم الحصول على مشروب التمر الهندي النقي.
  3. التخلص من البذور والشوائب، ثم هرس الخليط مرة أخرى مع نصف لتر من الماء.
  4. يتم إضافة باقي الماء مع السكر وماء الزهر وماء الورد إلى التمر الهندي المُصفى.
  5. يوضع المشروب في الثلاجة ويتم تناوله مرتين في اليوم.

فوائد أخر للتمر الهندي

لن تقتصر جميع فوائد التمر الهندي للمسالك البولية فقط، بل إن التمر الهندي لديه فوائد صحية عديدة، حيث إننا سوف نذكرها لكم في النقاط التالية:

  • يخفف التمر الهندي من أعراض مرض القولون التقرحي.
  • يحد التمر الهندي من الإصابة بالإمساك نظرًا لاحتوائه على حمض الماليك والبوتاسيوم، وحمض الطرطريك.
  • التمر الهندي مفيد في معالجة أمراض الكبد.
  • يساعد في حماية الجسم من نقص فيتامين سي لأنه غني به.
  • يقي التمر الهندي من الإصابة بالالتهابات الجلدية.
  • يعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع.
  • التمر الهندي يعالج مرض الملاريا وكذلك الحمى.
  • لديه القدرة في منع تساقط الشعر وحمايته من التلف، كما أنه مفيد للبشرة ويقلل من ظهور التجاعيد.
  • يمكن استخدام التمر الهندي للتخسيس لأنه ينظم من مستويات الدهون في الجسم.

اقرأ أيضًا: فوائد التمر الهندي للرحم

محاذير استخدام التمر الهندي للمسالك البولية

على الرغم من تعدد فوائد التمر الهندي للمسالك البولية إلا إنه يشمل مجموعة من الأضرار، حيث إنه يلزم استشارة الطبيب قبل تناوله، فهو لا يتلاءم مع بعض المصابين بحالات مرضية أخرى، كما لا يتوافق تناوله مع مجموعة من الأدوية.

ففي النقاط التالية سوف نذكر لكم أضراره، إلى جانب محاذير استهلاكه حتى لا يتم التسبب في حدوث مضاعفات وخيمة:

  • المصابون بداء السكري: فمن المحتمل أن يؤدي تناول التمر الهندي إلى خفض مستويات السكر بالدم، كما أنه قد يتفاعل دوائيًا مع أدوية داء السكري.
  • المصابون بأمراض الكلى المزمنة: فإن هؤلاء الأشخاص تكون الكلى لديهم غير قادرة على تأدية وظائفها بكفاءة مما يؤدي إلى تراكم البوتاسيوم المتوافر في التمر الهندي داخلها والتسبب في الإصابة بالسُمية.
  • المرأة الحامل والمرضعة: لا توجد دراسات تثبت مدى أمان استهلاك التمر الهندي من قِبل الحامل والمرضعة، لهذا يفضل تجنب تناوله.
  • الخاضعون للعمليات الجراحية: فالتمر الهندي يقلل من مستوى السكر بالدم كما أسلفنا الذكر وهذا الأمر قد يتبعه حدوث مضاعفات أثناء إجراء الجراحة لذا يلزم عدم استهلاكه على الأقل قبل أسبوعين من إجرائها.
  • التداخلات الدوائية: يزيد التمر الهندي من الآثار الجانبية لدواء الأسبرين ودواء الإيبوبروفين، وكذلك أدوية مرض السكري لا سيما الإنسولين.

يعمل التمر الهندي على حماية المسالك البولية وجميع أجزائها لا سيما الكلى من الإصابة بالالتهابات، أو من تكوين الحصى، أو من نمو الخلايا السرطانية فيها، وذلك بسبب قدرته على تطهيرها وطرد السموم منها بفاعلية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.