فوائد سور القران الكريم في العلاج من الأمراض والرقية الشرعية

فوائد سور القران الكريم في العلاج مثبتة بالأدلة القرآنية فقال الله تعالى في محكم التنزيل: “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا” كما أن هناك آثار في السنة الشريفة تؤكد ذلك، بجانب الرقية الشرعية عن النبي صلى الله عليه وسلم، هذا ما سنتناوله في ذلك الموضوع على موقع زيادة.

الشفاء من الأمراض بالقرآن الكريم

الشفاء من الأمراض بالقرآن الكريم

  • يعاني الكثير من الناس من الأمراض المختلفة، منها البسيط ومنها المستعصي، يلجأ البعض إلى أساليب مختلفة للعلاج والسعي وراء الشفاء، إلا أنه في كثير من الأحيان تكون الطرق الطبية غير مجدية، مما يجعل البعض يفكر في اتباع طريقة أخرى، وهي الشفاء بالقرآن الكريم.
  • حيث أن هناك الكثير من الأمراض المستعصية المنتشرة بين الناس بشكل كبير، ولا يجد الطب حتى الآن علاج مناسب لها يقوم بتحقيق الشفاء الكامل والتام للمريض، مثل مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، الزهايمر، أنواع السرطانات المختلفة، وغيرها، حيث أن الطب يقدم بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف حدة أعراض المرض فقط.
  • إلا أن آيات القرآن الكريم تستطيع شفاء المريض من هذه الأمراض بشكل كامل، والدليل على ذلك قوله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: “ونُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا”.
  • حيث أن جميع آيات القرآن الكريم فيها شفاء للناس وجلاء للصدور، وكل آية من آيات القرآن الكريم لها سر وخواص معينة، لذلك أوصانا الله تعالى ورسوله الكريم بالحرص على قراءة القرآن الكريم بشكل منتظم، حتى تحل البركة على بيوتنا وأنفسنا وصحتنا.

فضل كل سورة من سور القرآن الكريم

  • كل سورة من سور القرآن الكريم لها فضل وفائدة، أنزلها الله عز وجل من أجل هداية الناس ونفعهم، حيث أن هناك آيات من القرآن تمنع سخط الله على عبده، وهناك آيات تحمي من عذاب القبر بعد الممات، وهناك آيات أخرى تقي الإنسان شر الحسد والحاسدين، وغيرها، والدليل على ذلك ما يلي:
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عشر تمنع عشرة: (الفاتحة تمنع غضب الله، يّس تمنع عطش القيامة، الدخان تمنع أهوال القيامة، الواقعه تمنع الفقر، الملك تمنع عذاب القبر، الكوثر تمنع الخصومة، الكافرون تمنع الكفر عند الموت، الاخلاص تمنع النفاق، الفلق تمنع الحسد، الناس تمنع الوسواس).
  • كما أن سورة الفاتحة فيها شفاء للصدور والأمراض، والدليل على ذلك قول الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام: “فاتحة الكتاب شفاء من كل داء”.
  • كما أن قراءة سورة البقرة يوميًا لها فضل عظيم، حيث قال الرسول الكريم في هذا الشأن: “إن لكل شىء سنام وسنام القرآن البقرة من قرأها فى بيته ليلًا لم يدخله شيطان ثلاث ليال، ومن قرأها فى بيته نهارًا لم يدخله شيطان ثلاثة أيام”.

فوائد السور القرانية المجربة

  • آية الكرسي من سورة البقرة لها فضل عظيم وفوائد روحانية كبيرة، حيث قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام: “سور البقرة فيها آية سيدة آي القرآن لا تقرأ في بيت وفية شيطان إلا خرج منه (آية الكرسي)”.
  • من قرأ سورة آل عمران كل يوم وحافظ عليها دخل الجنة بإذن الله، ويكون بينه وبين الله عهدًا على ذلك، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من قرأ: شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ، ثم قال: وأنا أشهد بما شهد الله به، وأستودع الله شهادة وهي لي عنده وديعة، جيء به يوم القيامة فقيل: عبدي هذا عهد إلي عهدًا وأنا أحق من أوفي بالعهد، أدخلوا عبدي الجنة”.
  • سورة الأنعام لها فضل عظيم، حيث أن الشخص الذي يقرأها بانتظام كل يوم بعد أداء صلاة الفجر في المسجد، يعين الله له ملائكة تسبح وتستغفر له إلى يوم الدين، والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: “من صلى الفجر في جماعة وقعد في مصلاه وقرأ ثلاث آيات من “سورة الأنعام” وكل الله به سبعين ملكاً يسبحون الله ويستغفرون له إلى يوم القيامة”.
  • سورة الكهف أيضًا لها فوائد عظيمة، حيث تحمي من يقرأها بانتظام من فتنة المسيح الدجال، والدليل من الأحاديث النبوية، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال، ومن قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء الله له من النور ما بين الجمعتين”.
  • كما قال النبي عن قراءة سورة الكهف: “من قرأ أول سورة الكهف وآخرها كانت له نورًا من قدمه إلى رأسه، ومن قرأها كلها كانت له نورًا ما بين الأرض إلي السماء”.

اقرأ أيضًا: فضل قراءة سورة البقرة

فوائد سور القران الكريم في العلاج

فوائد سور القران الكريم في العلاج

من معجزات القرآن الكريم أن الله عز وجل جعل خلايا جسم الإنسان تفهم لغته، لذلك هناك آيات معينة في القرآن الكريم تشفي الأمراض المستعصية التي فشل الطب الحديث في علاجها.

حيث أن الخلايا المصابة بالأمراض، مثل الخلايا السرطانية وغيرها، إذا قرأ عليها القرآن الكريم، تصبح نشطة مجددًا وتستعيد صحتها مرة أخرى، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ”.

ومن آيات الشفاء من الأمراض في القرآن الكريم ما يلي:

  • سورة الفاتحة: حيث أن تلاوة سورة الفاتحة سبع مرات تشفي الصدور وتشفي من الأمراض المستعصية، حيث أنها أعظم سور القرآن الكريم، والدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “والذي نفسي بيده لم ينزِّل الله مثلها في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان”.
  • آية الكرسي: من يحافظ على تلاوة آية الكرسي يوميًا يحفظه الله تعالى من كل سوء ويمنحه الصحة والعافية ويشفيه من الأمراض، “اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”.
  • سورة الإخلاص: سورة الإخلاص من أعظم سور القرآن الكريم، وتعادل ثلث القرآن، وهي سورة قرآنية لها دور فعال في الشفاء من الأمراض، حيث أن الله تعالى جميع فيها الصفات التي تدل على وحدانيته، “قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد”، ويفضل تلاوة سورة الإخلاص إحدى عشر مرة يوميًا.
  • المعوذتان: أي قراءة سورة الفلق وسورة الناس، حيث أن العبد المسلم عندما يقرأ هاتين السورتين يحميه الله من الشرور ويشفيه من كافة الأمراض، والدليل على ذلك قول الرسول عليه الصلاة والسلام: “قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ و قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ما تعوَّذ الناسُ بأفضلَ منهما”.
  • قراءة سورة يوسف أيضًا من السور التي تبشر بالخير وتحث المسلم على التوكل على الله في كل الأوقات في الفرح والحزن، لذلك اختار الله تعالى أصعب الأوقات التي مر بها النبي الكريم سيدنا محمد أشرف الخلق أجمعين، حتى ينزل عليه سورة يوسف لمواساته وتبشيره بالخير القادم.

اقرأ أيضًا: دعاء الفرج العاجل والرزق السريع مكتوب كامل

العلاج من الأمراض بطرق أخرى

هناك عبادات أخرى يمكن للعبد المسلم الدعاء لله بكشف الأمراض عنه أثناء أداءها مثل:

  • الصلاة: الحفاظ على الصلوات الخمسة مع صلاة قيام الليل تحمي الإنسان من الأمراض المستعصية، كما أثبت العلم أن السجود في الصلاة يحمي المخ من سرطان الخلايا وجميع الأمراض المستعصية.
  • الصدقة: الصدقة والانفاق على الفقراء من الأعمال الصالحة التي تحمي العبد من الأمراض المستعصية ومن المصائب.
  • الصيام: الصيام هو السلاح الذي يستخدم لمهاجمة جميع الأمراض والحفاظ على الجسم.
  • الاستغفار: المداومة على الاستغفار في الليل والنهار والإكثار منه يعمل على الشفاء من جميع الأمراض.
  • الدعاء: الدعاء يغير القدر ويعمل في علاج الأمراض المستعصية والأمراض النفسية والضغوط العصبية، ومن الأدعية الصحيحة التي وردت على النبي: قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: “أذهبِ الباسَ ربَّ الناسِ، اشفِ وأنت الشَّافي، لا شِفاءَ إلا شِفاؤكَ، شِفاءً لا يُغادرُ سَقمًا” ثلاث مرات، “أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذِر” سبع مرات.

اقرأ أيضًا: دعاء الشفاء من المرض

الرقية الشرعية للشفاء من الأمراض

الرقية الشرعية من الطرق الشرعية الصحيحة التي تعمل على الشفاء من الأمراض وجلاء الصدور، وهي واردة عن الرسول الكريم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، والطريقة الصحيحة للرقية الشرعية هي كما يلي:

  • قراءة آيات وأدعية الرقية الشرعية في الكفين، ثم النفث في الكفين، والمسح على كامل الجسد.
  • كما يمكن أن يقوم الشخص بوضع كفه الأيمن على موضع الألم، مع قراءة سور وأدعية الرقية الشرعية.
  • قراءة آيات القرآن الكريم وأدعية الرقية الشرعية على إناء به ماء طاهر، ثم النفث فيه والاغتسال به.

بذلك نكون قد تناولنا فوائد سور القران الكريم في العلاج، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث حرصنا على تقديم مقال شامل عن فوائد سور القرآن الكريم، وعرضنا الآيات والسور التي لها فوائد في شفاء الأمراض.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.